الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل اليوم الاثنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 344126
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل اليوم الاثنين Empty
مُساهمةموضوع: فصل اليوم الاثنين   فصل اليوم الاثنين Empty15/8/2022, 06:40

هذه الوعود وهبها الله لنا أيها الإخوة فلنطهر أنفسنا من كل ما يدنس الجسد والروح ساعين إلى القداسة الكاملة في مخافة الله افسحوا لنا مكانا في قلوبكم فما أسأنا إلى أحد ولا آذينا أحدا ولا احتلنا على أحد لا أقول هذا لأدينكم لأني قلت لكم من قبل إنكم في قلوبنا لنعيش معا أو نموت معا فأنا عظيم الثقة بكم وكثير الافتخار ومع كل مصاعبنا فقلبي ممتلئ بالعزاء فائض فرحا فما عرف جسدنا الراحة عند وصولنا إلى مكدونية بل كانت المصاعب تواجهنا من كل جهة صراع في الخارج ومخاوف في الداخل ولكن الله الذي يعزي المتضعين عزانا بمجيء تيطس لا بمجيئه فقط بل بالعزاء الذي ناله منكم وازداد سروري بما أخبرنا عن شوقكم وحزنكم وغيرتكم علي فإذا كنت أحزنتكم برسالتي فما أنا نادم على أني كتبتها وإذا ندمت حين رأيت أنها أحزنتكم لحظة فأنا أفرح الآن لا لأني أحزنتكم بل لأن حزنكم جعلكم تتوبون وهو حزن من الله فما نالكم منا أية خسارة لأن الحزن الذي من الله يؤدي إلى توبة فيها خلاص ولا ندم عليها وأما الحزن الذي من الدنيا فيؤدي إلى الموت فانظروا كيف أدى هذا الحزن الذي من الله إلى اهتمامكم بنا بل اعتذاركم واستنكاركم وخوفكم وشوقكم وغيرتكم وعقابكم وبرهنتم في كل شيء على أنكم أبرياء من كل ما حدث فأنا ما كتبت إليكم إذا من أجل الظالم ولا من أجل المظلوم بل لتظهر لكم أمام الله شدة اهتمامكم بنا فكان عزاؤكم عزاء لنا ويضاف إلى عزائنا هذا ازدياد سرورنا كثيرا بفرح تيطس لأنه لقي منكم جميعا ما أراح باله وإذا كنت أظهرت له افتخاري بكم فأنا لا أخجل به فكما صدقنا في كل ما قلناه لكم فكذلك صدقنا في افتخارنا بكم لدى تيطس ويزداد قلبه محبة لكم كلما تذكر طاعتكم جميعا وكيف قبلتموه بخوف ورعدة وكم يسرني أن أثق بكم في كل شيء

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل اليوم الاثنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل اليوم الاثنين
» فصل اليوم الاثنين
» فصل اليوم الاثنين
» فصل اليوم الاثنين
» فصل اليوم الاثنين

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: فصل اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: