الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 قصة اليوم الخميس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



قصة اليوم الخميس Empty
مُساهمةموضوع: قصة اليوم الخميس   قصة اليوم الخميس Empty21/7/2022, 06:38

وكلم الرب موسى فقال ترسل رجالا يتجسسون أرض كنعان التي أعطيتها لبني إسرائيل ترسلهم رجلا واحدا من كل سبط ويكونون كلهم رؤساء أسباطهم فأرسلهم موسى من برية فاران كما قال الرب كلهم من رؤساء أسباط بني إسرائيل وهذه أسماؤهم من سبط رأوبين شموع بن زكور ومن سبط شمعون شافاط بن حوري ومن سبط يهوذا كالب بن يفنا ومن سبط يساكر يجآل بن يوسف ومن سبط أفرايم هوشع بن نون ومن سبط بنيامين فلطي بن رافو ومن سبط زبولون جديئيل بن سودي ومن سبط منسى بن يوسف جدي بن سوسي ومن سبط دان عميئيل بن جملي ومن سبط أشير ستور بن ميخائيل ومن سبط نفتالي نحبي بن وفسي ومن سبط جاد جأوئيل بن ماكي تلك أسماء الرجال الذين أرسلهم موسى ليتجسسوا أرض كنعان وسمى موسى هوشع بن نون يشوع وأرسلهم موسى ليتجسسوا أرض كنعان وقال لهم تطلعون من هناك من جنوبي أرض كنعان وتصعدون الجبل وتنظرون إلى الأرض كيف هي والشعب المقيم بها أشديد هو أم ضعيف؟أقليل أم كثير؟وكيف الأرض التي هو مقيم بها أجيدة هي أم رديئة؟وما المدن أخيام أم حصون؟وكيف الأرض أمخصبة هي أم عقيمة؟أفيها شجر أم لا؟وتشجعوا وخذوا من ثمرها وكانت في ذلك الوقت أيام بواكير العنب فصعدوا وتجسسوا الأرض من برية صين إلى رحوب عند مدخل حماة صعدوا أولا من الجنوب وجاؤوا إلى حبرون وكان هناك أخيمان وشيشاي وتلماي بنو عناق وكانت حبرون بنيت قبل صوعن بمصر بسبع سنين ثم هبطوا وادي أشكول وقطعوا من هناك غصنا بعنقود واحد من العنب وحملوه لثقله بعتلة فيما بين اثنين منهم مع شيء من الرمان والتين فسمي الموضع وادي أشكول بسبب العنقود الذي قطفه من هناك بنو إسرائيل ورجعوا من تجسس الأرض بعد أربعين يوما وساروا حتى جاؤوا إلى موسى وهرون وكل جماعة بني إسرائيل في برية فاران في قادش وردوا خبرا عليهم وأروهم ثمر الأرض وقصوا عليهم وقالوا ذهبنا إلى الأرض التي أرسلتنا إليها فإذا هي بالحقيقة تدر لبنا وعسلا وهذا ثمرها غير أن الشعب الساكنين فيها أقوياء والمدن حصينة عظيمة جدا ورأينا هناك بني عناق فيها العمالقة مقيمون بأرض الجنوب والحثيون واليبوسيون والأموريون مقيمون بالجبل والكنعانيون مقيمون عند البحر وعلى مجرى الأردن وكان كالب يزجر الشعب ويرده عن موسى ويقول بل نصعد ونرث الأرض لأننا قادرون عليها وأما الذين ذهبوا للتجسس معه فقالوا لا نقدر أن نصعد إلى هناك لأن القوم أقوى منا وأشاعوا عند بني إسرائيل برداءة الأرض التي تجسسوها وقالوا الأرض التي مررنا فيها لنتجسسها هي أرض تأكل أهلها وجميع الشعب الذين رأيناهم فيها أناس طوال القامات وشاهدنا هناك من الجبابرة جبابرة بني عناق فصرنا في نظرنا صغارا كالجراد وكذلك في نظرهم امين
سفر العدد الفصل الثالث عشر

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة اليوم الخميس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصة اليوم الخميس
» فصل اليوم الخميس
» فصل اليوم الخميس
» فصل اليوم الخميس
» فصل اليوم الخميس

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: قصة اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: