الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل اليوم الجمعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 344126
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل اليوم الجمعة Empty
مُساهمةموضوع: فصل اليوم الجمعة   فصل اليوم الجمعة Empty1/7/2022, 08:19

وقام الحضور كلهم وجاؤوا به إلى بـيلاطس وأخذوا يتهمونه فيقولون وجدنا هذا الرجل يثير الفتنة في شعبنا ويمنعه أن يدفع الجزية إلى القيصر ويدعي أنه المسيح الملك فسأله بـيلاطس أأنت ملك اليهود؟فأجابه أنت قلت فقال بـيلاطس لرؤساء الكهنة والجموع لا أجد جرما على هذا الرجل ولكنهم أصروا على قولهم إنه يثير الشعب بتعليمه في اليهودية كلها من الجليل إلى هنا فسأل بـيلاطس عندما سمع هذا الكلام هل الرجل من الجليل؟فلما عرف أنه من ولاية هيرودس أرسله إلى هيرودس وهو في ذلك الوقت نازل في أورشليم فلما رأى هيرودس يسوع فرح كثيرا لأنه كان يرغب من زمان بعيد أن يراه لكثرة ما سمع عنه ويرجو أن يشهد آية تتم على يده فسأله مسائل كثيرة فما أجابه عن شيء وقام رؤساء الكهنة ومعلمو الشريعة يتهمونه ويشددون عليه التهم فأهانه هيرودس وجنوده واستهزأ به فألبسه ثوبا براقا ورده إلى بيلاطس وتصالح هيرودس وبيلاطس في ذلك اليوم وكانا من قبل متخاصمين فدعا بـيلاطس رؤساء الكهنة والزعماء والشعب وقال لهم جئتم إلي بهذا الرجل وقلتم إنه يضلل الشعب ففحصته أمامكم فما وجدت أنه ارتكب شيئا مما تتهمونه به ولا هيرودس وجد أيضا لأنه رده إلينا فلا شيء إذا فعله هذا الرجل يستوجب به الموت فسأجلده وأخلي سبـيله وكان على بـيلاطس أن يطلق لهم في كل عيد واحدا من السجناء فصاحوا بصوت واحد أقتل هذا الرجل وأطلق لنا باراباس وكان باراباس في السجن لاشتراكه في فتنة وقعت في المدينة ولارتكابه جريمة قتل فخاطبهم بـيلاطس ثانية لأنه كان يريد أن يخلـي سبـيل يسوع فصاحوا إصلبه إصلبه فقال لهم ثالثة أي شر فعل هذا الرجل؟لا أجد عليه ما يستوجب به الموت فسأجلده وأخلي سبـيله فألحوا عليه بأعلى أصواتهم طالبـين صلبه واشتد صياحهم فحكم بـيلاطس أن يجاب طلبهم فأطلق الرجل الذي طلبوه وكان في السجن لجريمة قتل وإثارة فتنة وأسلم يسوع إلى مشيئتهم وبينما هم ذاهبون به أمسكوا سمعان وهو رجل قـيريني كان راجعا من الحقل فألقوا عليه الصليب ليحمله خلف يسوع وتبعه جمهور كبـير من الشعب ومن نساء كن يلطمن صدورهن وينحن عليه فالتفت يسوع إليهن وقال لا تبكين علي يا بنات أورشليم بل ابكين على أنفسكن وعلى أولادكن ستجيء أيام يقال فيها هنيئا للواتي ما حبلن ولا ولدن ولا أرضعن ويقال للجبال اسقطي علينا وللتلال غطينا فإذا كانوا هكذا يفعلون بالغصن الأخضر فكيف تكون حال الغصن اليابس؟وساقوا معه إلى القتل اثنين من المجرمين ولما وصلوا إلى المكان المسمى بالجمجمة صلبوه هناك مع المجرمين واحدا عن يمينه والآخر عن شماله فقال يسوع إغفر لهم يا أبـي لأنهم لا يعرفون ما يعملون واقتسموا ثيابه مقترعين عليها ووقف الشعب هناك ينظرون ورؤساؤهم يقولون متهكمين خلص غيره فليخلص نفسه إن كان مسيح الله المختار واستهزأ به الجنود أيضا وهم يقتربون ويناولونه خلا ويقولون خلص نفسك إن كنت ملك اليهود وكان فوق رأسه لوحة مكتوب فيها هذا ملك اليهود وأخذ أحد المجرمين المعلقين على الصليب يشتمه ويقول له أما أنت المسيح؟فخلص نفسك وخلصنا فانتهره المجرم الآخر قال أما تخاف الله وأنت تتحمل العقاب نفسه؟نحن عقابنا عدل نلناه جزاء أعمالنا أما هو فما عمل سوءا وقال أذكرني يا يسوع متى جئت في ملكوتك فأجاب يسوع الحق أقول لك ستكون اليوم معي في الفردوس وعند الظهر خيم الظلام على الأرض كلها حتى الساعة الثالثة واحتجبت الشمس وانشق حجاب الهيكل من الوسط وصرخ يسوع صرخة قوية يا أبـي في يديك أستودع روحي قال هذا وأسلم الروح فلما رأى قائد الحرس ما جرى مجد الله وقال بالحقيقة هذا الرجل كان صالحا والجموع التي حضرت ذلك المشهد فرأت ما جرى رجعت وهي تلطم الصدور وكان جميع أصدقاء يسوع والنساء اللواتي تبعنه من الجليل يشاهدون هذه الأحداث عن بعد وجاء عضو في مجلس اليهود اسمه يوسف وهو رجل تقـي صالـح عارض رأي المجلس وتصرفه وكان من الرامة وهي مدينة يهودية وكان ينتظر ملكوت الله فدخل على بـيلاطس وطلب جسد يسوع ثم أنزله عن الصليب ولفه في كفن من كتـان ووضعه في قبر محفور في الصخر ما دفن فيه أحد من قبل وكان اليوم يوم التهيئة للسبت والسبت كاد يبدأ وكانت النساء اللواتي تبعن يسوع من الجليل يرافقن يوسف فرأين القبر وكيف وضع فيه جسد يسوع ثم رجعن وهيأن طيبا وحنوطا واسترحن في السبت حسب الشريعة
بشارة لوقا الفصل الثالث والعشرون

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل اليوم الجمعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل اليوم الجمعة
» فصل اليوم الجمعة
» فصل اليوم الجمعة
» اية اليوم الجمعة
» فصل اليوم الجمعة

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: فصل اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: