الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 1 راعوث أليمالك وعائلته في موآب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

1 راعوث أليمالك وعائلته في موآب Empty
مُساهمةموضوع: 1 راعوث أليمالك وعائلته في موآب   1 راعوث أليمالك وعائلته في موآب Empty30/6/2022, 16:49

كان في أيام حكم القضاة جوع في الأرض فذهب رجل من أهل بيت لحم في يهوذا إلى أرض موآب ليقيم فيها هو وزوجته وابناه وكان اسمه أليمالك واسم زوجته نعمة واسما ابنيهما محلون وكليون وهم أفراتيون من بيت لحم في يهوذا فدخلوا أرض موآب وأقاموا هناك فتوفي أليمالك زوج نعمة وبقيت هي وابناها اللذان تزوجا امرأتين موآبيتين اسم الواحدة عرفة واسم الأخرى راعوث وأقاما هناك نحو عشر سنين ثم مات الزوجان هما أيضا ففقدت المرأة ابنيها وزوجها وعزمت هي وكنتاها على الرجوع من أرض موآب لأنها سمعت هناك أن الرب بارك شعبه ورزقهم طعاما فخرجت بكنتيها من المكان الذي كانت فيه وسرن في الطريق راجعات إلى أرض يهوذا وقالت نعمة لكنتيها أرى أن ترجع كل واحدة منكما إلى بيت أمها والرب يحسن إليكما كما أحسنتما إلي وإلى الذين ماتوا ويسهل لكما أن تجدا راحة كل واحدة في بيت زوج لها ثم قبلتهما فرفعتا أصواتهما بالبكاء وقالتا لها نريد أن نرجع معك إلى شعبك فأجابتهما نعمة لا يا ابنتي لماذا تذهبان معي؟أفي أحشائي بنون بعد حتى يكون لكل واحدة منكما زوج؟إرجعا يا ابنتي واذهبا لأني شخت عن الزواج ثانية بل حتى لو ظننت أن بإمكاني أن أتزوج أيضا هذه الليلة وألد بنين أفتنتظران أن يكبروا؟أتمتنعان من أجلهم عن أن تتزوجا؟لا يا ابنتي أنا في أشد الحسرة عليكما يد الرب ما عادت معي فرفعتا أصواتهما بالبكاء أيضا وقبلت عرفة حماتها مودعة وأما راعوث فلم تفارقها فقالت لها حماتها هذه سلفتك رجعت إلى شعبها وآلهتها فارجعي أنت معها فأجابت راعوث لا تلحي علي أن أتركك وأفارقك فأنا أينما ذهبت أذهب وأينما أقمت أقيم شعبك شعبي وإلهك إلهي حيث تموتين أموت وهناك أدفن وليعاقبني الرب أشد العقاب إن فرق بيني وبينك غير الموت فلما رأتها مصرة على الذهاب معها كفت عن الكلام ثم ذهبتا كلتاهما حتى دخلتا بيت لحم فأثار دخولهما أهل المدينة كلهم وقالوا أهذه نعمة فقالت لهم لا تدعوني نعمة لكن ادعوني مرة لأن الرب القدير جعلني مرة جدا ذهبت من هنا وعندي كل شيء وأرجعني الرب وما عندي شيء فكيف تدعونني نعمة والرب القدير أذلني وفجعني؟وهكذا رجعت نعمة وراعوث الموآبية كنتها من أرض موآب ودخلتا بيت لحم في أول حصاد الشعير امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
1 راعوث أليمالك وعائلته في موآب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 4 راعوث بوعز يتزوج من راعوث
» الثاني والعشرون ملك موآب يستنجد ببلعام
» 33 عدد الرحيل من مصر إلى موآب
» عاموس 2 موآب
» العشرون من قادش إلى موآب

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: