الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 3 رومة ما من أحد بار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7668
نقاط : 293343
السٌّمعَة : 0
الثور

3 رومة ما من أحد بار Empty
مُساهمةموضوع: 3 رومة ما من أحد بار   3 رومة ما من أحد بار Empty27/6/2022, 06:51

فما هو فضل اليهودي إذا؟وما هو نفع الختان؟كثير من جميع الوجوه وأولها أن الله ائتمن اليهود على أقواله فماذا إن خان بعضهم؟أتبطل خيانتهم وفاء الله؟ كلا صدق الله وكذب كل إنسان فالكتاب يقول تظهر صادقا إذا تكلمت ومنتصرا إذا خوصمت وإذا كان ضلالنا يظهر صلاح الله فماذا نقول؟أيكون الله ظالما إذا أنزل بنا غضبه؟وهنا أتكلم كإنسان كلا وإلا فكيف يدين الله العالم؟ وإذا كان كذبي يزيد ظهور صدق الله من أجل مجده فلماذا يحكم علي الله كما يحكم على الخاطئ؟ ولماذا لا نعمل الشر ليجيء منه الخير كما يفتري علينا بعضهم فيزعمون أننا نقول به؟ هؤلاء عقابهم عادل فماذا إذا؟هل نحن اليهود أفضل عند الله من اليونانيين؟كلا لأن اليهود واليونانيين كما سبق القول خاضعون جميعا لسلطان الخطيئة فالكتاب يقول ما من أحد بار لا أحد ما من أحد يفهم ما من أحد يطلب الله ضلوا كلهم وفسدوا معا ما من أحد يعمل الخير لا أحد حناجرهم قبور مفتوحة وعلى ألسنتهم يسيل المكر سم الأفاعي على شفاههم وملء أفواههم لعنة ومرارة أقدامهم تسرع إلى سفك الدماء والخراب والبؤس أينما ساروا طريق السلام لا يعرفون ولا مخافة الله نصب عيونهم ونحن نعلم أن كل ما تقوله الشريعة إنما تقوله للذين هم في حكم الشريعة ليسكت كل إنسان ويخضع العالم كله لحكم الله فالعمل بأحكام الشريعة لا يبرر أحدا عند الله لأن الشريعة لمعرفة الخطيئة ولكن الآن ظهر كيف يبرر الله البشر من دون الشريعة كما تشهد له الشريعة والأنبياء فهو يبررهم بالإيمان بيسوع المسيح ولا فرق بين البشر فهم كلهم خطئوا وحرموا مجد الله ولكن الله بررهم مجانا بنعمته بالمسيح يسوع الذي افتداهم والذي جعله الله كفارة في دمه لكل من يؤمن به والله فعل ذلك ليظهر بره فإذا كان تغاضى بصبره عن الخطايا الماضية فهو في الزمن الحاضر يظهر بره ليكون بارا ويبرر من يؤمن بيسوع فأين الفخر؟لا مجال له وبماذا نفتخر؟أبالأعمال؟لا بل بالإيمان فنحن نعتقد أن الإنسان يتبرر بالإيمان لا بالعمل بأحكام الشريعة؟ أفيكون الله إله اليهود وحدهم؟أما هو إله سائر الأمم أيضا؟بلى هو إله سائر الأمم لأن الله واحد يبرر اليهود بالإيمان كما يبرر غير اليهود بالإيمان وهل يعني هذا أننا نبطل الشريعة بالإيمان؟كلا بل نثبت الشريعة أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
3 رومة ما من أحد بار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 1 رومة رغبة بولس في زيارة رومة
» 13 رومة الواجب نحو السلطة
» 11 رومة هل نبذ الله إسرائيل
» 10 رومة الخلاص للجميع
» رومة الفصل 15

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: