الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 1 قضاة رواية موجزة للإقامة في كنعان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

1 قضاة رواية موجزة للإقامة في كنعان Empty
مُساهمةموضوع: 1 قضاة رواية موجزة للإقامة في كنعان   1 قضاة رواية موجزة للإقامة في كنعان Empty25/6/2022, 13:10

1 وكان بعد وفاة يشوع أن بني إسرائيل سألوا الرب قائلين من منا يصعد أولا لمحاربة الكنعانيين؟
2 فقال الرب يهوذا يصعد لأني إلى يده أسلمت الأرض
3 فقال يهوذا لشمعون أخيه اصعد معي إلى نصيبي لنحارب الكنعانيين وأنا أصعد معك أيضا إلى نصيبك فانطلق شمعون معه
4 فصعد يهوذا فأسلم الرب الكنعانيين والفرزيين إلى أيديهم فضربوا منهم في بازق عشرة آلاف رجل
5 وصادفوا في بازق أدوني بازق فحاربوه وضربوا الكنعانيين والفرزيين
6 فهرب أدوني بازق فطاردوه وقبضوا عليه وقطعوا أباهيم يديه ورجليه
7 فقال أدوني بازق إن سبعين ملكا مقطوعة أباهيم أيديهم وأرجلهم كانوا يلتقطون تحت مائدتي فكما صنعت كافآني الله فأتوا به إلى أورشليم فات هناك
8 وحارب بنو يهوذا أورشليم فاستولوا عليها وضربوها بحد السيف وأحرقوا المدينة بالنار
9 ومن بعد ذلك نزل بنو يهوذا ليحاربوا الكنعانيين المقيمين بالجبل والنقب والسهل
10 وخرج يهوذا على الكنعانيين المقيمين بحبرون وكان اسم حبرون قبلا قرية أربع وضربوا شيشاي وأحيمان وتلماي
11 وزحفوا من هناك على سكان دبير وكان اسم دبير قبلا قرية سفر
12 فقال كالب من ضرب قرية سفر وأخذها أعطيه عكسة ابنتي زوجة
13 فأخذها عتنيئيل بن قناز أخو كالب الأصغر فأعطاه عكسة ابنته زوجة
14 فاتفق بينما كانت آتية معه أنها أغرته بطلب حقل من أبيها فقفزت من على الحمار فقال لها كالب ما لك؟
15 فقالت هب لي نعمة بما أنك أعطيتني أرضا في النقب فأعطني أحواض ماء فأعطاها كالب أحواض ماء علوية وأحواض ماء سفلية
16 وصعد بنو القيني حمي موسى من مدينة النخل مع بني يهوذا إلى برية يهوذا التي في نقب عراد ومضوا وسكنوا مع الشعب
17 وانطلق يهوذا مع شمعون أخيه فضربوا الكنعانيين المقيمين بصفاة وحرموها وسموا المدينة حرمة
18 واستولى يهوذا على غزة وأرضها وأشقلون وأرضها وعقرون وأرضها
19 وكان الرب مع يهوذا فورث الجبل أما سكان السهل فلم يطردوهم لأنهم كانت لهم مركبات من حديد
20 وأعطوا كالب حبرون كما أوصى موسى فطرد من هناك بني عناقة الثلاثة
21 فأما اليبوسيون المقيمون بأورشليم فلم يطردهم بنو بنيامين فأقام اليبوسيون جئني بنيامين بأورشليم إلى هذا اليوم
22 وصعد آل يوسف أيضا إلى بيت إيل وكان الرب معهم
23 وتجسس آل يوسف بيت إيل وكان اسم المدينة قبلا لوز
24 فرأى الجواسيس رجلا خارجا من المدينة فقالوا له دلنا على مدخل المدينة فنصنع إليك رحمة
25 فدلهم على مدخل المدينة فضربوا المدينة بحد السيف وأما الرجل فأطلقوه هو كل عشيرته
26 فانطلق ذلك الرجل إلى أرض الحثيين وبنى مدينة وسماها لوز وهو اسمها إلى اليوم
27 ولم يطرد منسى أهل بيت شان وتوابعها وتعناك وتوابعها وسكان دور وتوابعها ويبلاعام وتوابعها ومجدو وتوابعها فأصر الكنعانيون على الإقامة في تلك الأرض
28 ولما قوي بنو إسرائيل أخضعوا الكنعانيين للسخرة ولم يطردوهم
29 ولم يطرد أفرائيم الكنعانيين المقيمين بجازر فبقي الكنعانيون في وسطهم بجازر
30 ولم يطرد زبولون سكان قطرون ونهلول فبقي الكنعانيون في وسطهم خاضعين للسخرة
31 ولم يطرد أشير أهل عكاء وصيدون وأحلب وأكزيب وحلبة وأفيق ورحوب
32 فأقام الأشيريون في وسط الكنعانيين سكان الأرض لأنهم لم يطردوهم
33 ولم يطرد نفتالي سكان بيت شمس وبيت عنات ولكن أقاموا في وسط الكنعانيين سكان الأرض وكان سكان بيت شمس وبيت عنات يؤدون إليهم السخرة
34 وضيق الأموريون على بني دان في الجبل ولم يدعوهم ينزلون إلى السهل
35 وأصر الأموريون على الإقامة في جبل حارس في أيالون وفي شعلبيم وثقلت يد آل يوسف عليهم فخضعوا للسخرة
36 وكانت حدود الأموريين من عقبة العقارب من الصخرة إلى ما فوق
المقدمة الأولى يضم الفصل الأول من سفر القضاة نبذاً تصور الفتح صورة تختلف كل الأختلاف عما نجده في يشوع الفصول 1 - 12 فالتح هنا هو عبارة عن أعمال فردية وغير كاملة قامت بها الأسباط تأتي هذه الرواية الإقامة في الجنوب بأخبار أقرب إلى التاريخ من البيان الاجمالي الذي نجده في يشوع الفصل العاشر نحن أمام تقاليد يهوية تبرز دور يهوذا الآيتان 9 ، 17 كان المحرر الأول لسفر يشوع قد صرف النظر عن هذه التقاليد لأنها لم تكن تناسب تصميمه ومقاصده اللاهوتية وقد أدخل بعض هذه التقاليد بعدئذ في تحرير جديد لسفر يشوع وهذا شأن يشوع 14 : 6 - 15 ، 15 : 13 - 19 ان أحد محرري سفر تثنية الاشتراع وهو الذي حرر سفر القضاة استعاد هذه التقاليد لكنه تجنب مخالفة ما في سفر يشوع فجعل الأحداث بعد موت يشوع الآية الاولى
3 : من الراجح ان سبطي الجنوب الآية 17 هما اللذان دخلا أرض كنعان من غير أن يعبرا الأردن فقد بقي تاريخهما مدة طويلة مستقلاً عن تاريخ سائر الأسباط قضاة الفصل 5 ، عدد 14 : 39 ، 21 : 1
5 : وقع على ما يبدو التباس بين أدوني بازق هذا ملك بازق وأدوني صادق ملك أورشليم يشوع 10 : 1 - 3 ومن هنا ذكر هذه المدينة الآية 7 والتعليق اللاحق في الآية 8 الذي يخالف الآية 21 ، 2 صموئيل 5 : 6 فضلاً عن ان انتصار بازق يثير مشكلة فالمدينة الوحيدة التي تحمل هذا الاسم والتي نعرفها تقع بين شكيم وبيت شان في الناحية التي كان فيها الفرزيون ولكن على بعد من أرض يهوذا وشمعون قد تكون هنا ذكرى يعود زمنها إلى أيام الآباء حيث أقام شمعون في فلسطين الوسطى
9 : مقدمة كتبها المحرر في أعقاب الرواية التي تنسب إلى سبط يهوذا فتوحات حققتها في الواقع مجموعات دمجت فيه في وقت لاحق كالب فتح حبرون الآية 20 ، يشوع 14 : 16 وعتنيئيل الاستيلاء على دبير الآية 13 ، يشوع 15 : 15 - 17 والقينيون احتلال نقب عراد الآية 16 وشمعون الاستيلاء على حرمة الآية 17
18 : لم يفتح يهوذا هذه المدن الفلسطينية لا في زمن الاستيطان ولا فيما بعد وهذه الآية تخالف الآية 19 ولذلك فإن الترجمة السبعينية تخطت الصعوبة بإضافة النفي لم يفتح يهوذا من المحتمل ان يعكس النصر العبري انتصارات داود على الفلسطينيين ويضخمها 2 صموئيل 5 : 17 ، 15 ، 8 : 1
21 : ستعد اورشليم في الواقع من مدن بنيامين يشوع 18 : 28 لكن داود هو الذي سيفتحها 2 صموئيل 5 : 6 - 9 لقد ادخلت هذه النبذة في يشوع 15 : 63 باستبدال يهوذا بنيامين
الاستيلاء على بيت إيل كان بسبب خيانة أحد سكانها لم يرد في رواية الفتح التي في سفر يشوع
أسباط الشمال خلافاً للانتصارات المنسوبة إلى يهوذا في القسم الأول من الفصل فان القسم الثاني لا يذكر من أسباط الشمال الا الفشل
28 : في الواقع لم تفتح هذه المدن إلا على عهد الملوك الأولين 1 ملوك 9 : 15 - 22
29 : كانت هذه المدينة على الطريق بين أورشليم ويافا وكانت تشرف على سهل فلسطين وهكذا كانت العلاقات شبه مقطوعة بين أسباط الشمال وأسباط الجنوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
1 قضاة رواية موجزة للإقامة في كنعان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الاول رواية موجزة للاقامة في كنعان
» السادس رواية أخرى لدعوة موسى
» العودة إلى أرض كنعان
» 18 قضاة بنو دان يبحثون عن أرض
» 9 قضاة ملك أبيملك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: القضاة-
انتقل الى: