الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 المسيحيون الأولون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

المسيحيون الأولون Empty
مُساهمةموضوع: المسيحيون الأولون   المسيحيون الأولون Empty24/6/2022, 10:12

فلما سمع الحاضرون هذا الكلام وخزتهم قلوبهم فقالوا لبطرس وسائر الرسل ماذا يجب علينا أن نعمل أيها الإخوة؟ فقال لهم بطرس توبوا وليتعمد كل واحد منكم باسم يسوع المسيح فتغفر خطاياكم وينعم عليكم بالروح القدس لأن الوعد لكم ولأولادكم ولجميع البعيدين بقدر ما يدعو منهم الرب إلهنا وكان بطرس يناشدهم ويعظهم بكلام آخر ويقول تخلصوا من هذا الجيل الفاسد فالذين قبلوا كلامه تعمدوا فانضم في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف نفس وكانوا يداومون على الاستماع إلى تعليم الرسل وعلى الحياة المشتركة وكسر الخبز والصلاة وتمت عجائب وآيات كثيرة على أيدي الرسل فاستولى الخوف على جميع النفوس وكان المؤمنون كلهم متحدين يجعلون كل ما عندهم مشتركا بينهم يبيعون أملاكهم وخيراتهم ويتقاسمون ثمنها على قدر حاجة كل واحد منهم وكانوا يلتقون كل يوم في الهيكل بقلب واحد ويكسرون الخبز في البيوت ويتناولون الطعام بفرح وبساطة قلب ويسبحون الله وينالون رضى الناس كلهم وكان الرب كل يوم يزيد عدد الذين أنعم عليهم بالخلاص أمين أعمال 2 : 37 - 47

وكان جماعة المؤمنين قلبا واحدا وروحا واحدة لا يدعي أحد منهم ملك ما يخصه بل كانوا يتشاركون في كل شيء لهم وكان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع تؤيدها قدرة عظيمة وكانت النعمة وافرة عليهم جميعا فما كان أحد منهم في حاجة لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها ويجيئون بثمن المبيع فيلقونه عند أقدام الرسل ليوزعوه على قدر احتياج كل واحد من الجماعة وهكذا عمل يوسف وهو لاوي قبرصي الأصل لقبه الرسل ببرنابا أي ابن التعزية فباع حقلا يملكه وجاء بثمنه وألقاه عند أقدام الرسل أمين أعمال 4 : 32 - 37
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسيحيون الأولون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: فهرس الكتاب المقدس :: أعمال الرسل-
انتقل الى: