الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل اليوم Empty
مُساهمةموضوع: فصل اليوم   فصل اليوم Empty22/6/2022, 05:11

وكلمهم بمثل على وجوب المداومة على الصلاة من غير ملل قال كان في إحدى المدن قاض لا يخاف الله ولا يهاب النـاس وكان في تلك المدينة أرملة تتردد إليه وتقول له أنصفني من خصمي فكان يرفض طلبها ولكنه بعد مدة طويلة قال في نفسه مع أني لا أخاف الله ولا أهاب النـاس فسأنصف هذه الأرملة لأنها تزعجني وإلا ظلت تجيء وتضايقني وقال الرب يسوع إسمعوا جيدا ما قال هذا القاضي الظالم فكيف لا ينصف الله مختاريه الضارعين إليه ليل نهار؟وهل يبطئ في الاستجابة لهم؟أقول لكم إنه يسرع إلى إنصافهم ولكن أيجد ابن الإنسان إيمانا على الأرض يوم يجيء؟وقال هذا المثل لقوم كانوا على ثقة بأنهم صالحون ويحتقرون الآخرين صعد رجلان إلى الهيكل ليصليا واحد فريسي والآخر من جباة الضرائب فوقف الفريسي يصلي في نفسه فيقول شكرا لك يا الله فما أنا مثل سائر النـاس الطامعين الظالمين الزناة ولا مثل هذا الجابـي فأنا أصوم في الأسبوع مرتين وأوفي عشر دخلي كله وأما الجابـي فوقف بعيدا لا يجرؤ أن يرفع عينيه نحو السماء بل كان يدق على صدره ويقول إرحمني يا الله أنا الخاطئ أقول لكم هذا الجابـي لا ذاك الفريسي نزل إلى بيته مقبولا عند الله فمن يرفع نفسه ينخفض ومن يخفض نفسه يرتفـع وجاء إليه بعض النـاس بأطفال ليضع يديه عليهم فلما رآهم التلاميذ انتهروهم ولكن يسوع دعا الأطفال إليه وقال دعوا الأطفال يأتون إلي ولا تمنعوهم لأن لأمثال هؤلاء ملكوت الله الحق أقول لكم من لا يقبل ملكوت الله كأنه طفل لا يدخله وسأله أحد الوجهاء أيها المعلم الصالح ماذا أعمل لأرث الحياة الأبدية؟فأجابه يسوع لماذا تدعوني صالحا؟لا صالح إلا الله وحده أنت تعرف الوصايا لا تزن لا تقتل لا تسرق لا تشهد بالزور أكرم أباك وأمك فقال الرجل من أيام صباي عملت بهذه الوصايا كلها فلما سمع يسوع كلامه هذا قال له يعوزك شيء واحد بع كل ما تملك ووزع ثمنه على الفقراء فيكون لك كنز في السماوات وتعال اتبعني فحزن الرجل عندما سمع هذا الكلام لأنه كان غنيا جدا ورأى يسوع أنه حزن فقال ما أصعب دخول الأغنياء إلى ملكوت الله فمرور الجمل في ثقب الإبرة أسهل من دخول الغني إلى ملكوت الله فقال السامعون من يمكنه أن يخلص إذا؟ فأجاب يسوع ما لا يمكن عند الناس ممكن عند الله فقال له بطرس ها نحن تركنا ما لنا وتبعناك فأجاب يسوع الحق أقول لكم ما من أحد ترك بيتا أو امرأة أو إخوة أو أبا أو أما أو أولادا من أجل ملكوت الله إلا نال في هذه الدنيا أضعاف ما ترك ونال في الآخرة الحياة الأبدية وأخذ التلاميذ الاثني عشر على انفراد وقال لهم ها نحن صاعدون إلى أورشليم فيتم كل ما كتبه الأنبـياء في ابن الإنسان فسيسلم إلى الوثنيين، فيستهزئون به ويشتمونه ويبصقون عليه ثم يجلدونه ويقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم فما فهم التلاميذ شيئا من ذلك وكان هذا الكلام مغلقا عليهم فما أدركوا معناه واقترب يسوع من أريحا وكان رجل أعمى جالسا على جانب الطريق يستعطي فلما أحس بمرور الجموع سأل ما هذا؟ فأخبروه أن يسوع النـاصري يمر من هناك فصاح الأعمى يا يسوع ابن داود ارحمني فانتهره السائرون في المقدمة ليسكت لكنه صاح بصوت أعلى يا ابن داود ارحمني فوقف يسوع وأمر بأن يقدموه إليه فلما اقترب سأله ماذا تريد أن أعمل لك؟فأجابه أن أبصر يا سيد فقال له يسوع أبصر إيمانك شفاك فأبصر في الحال وتبع يسوع وهو يحمد الله ولما رأى الشعب ما جرى مجدوا الله كلهم أمين
بشارة لوقا الفصل الثامن عشر

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل اليوم
» فصل اليوم
» قصة اليوم
» فصل اليوم
» قصة اليوم

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: فصل اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: