الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 عاموس 1 العنوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8541
نقاط : 305954
السٌّمعَة : 0
الثور

عاموس 1 العنوان Empty
مُساهمةموضوع: عاموس 1 العنوان   عاموس 1 العنوان Empty21.06.22 15:38

1 كلام عاموس الذي كان من مربي الماشية في تقوع مما رآه على إسرائيل في أيام عزيا ملك يهوذا وفي أيام ياربعام آبن يوآش ملك إسرائيل قبل الزلزال بسنتين
2 قال الرب يزأر من صهيون ويجهر بصوته من أورشليم فتنتحب مراعي الرعاة ويجف رأس الكرمل
3 هكذا قال الرب بسبب معاصي دمشق الثلاث وبسبب الأربع لا أرجع عن حكمي لأنهم داسوا جلعاد بنوارج من حديد
5 فأرسل نارا على بيت حزائيل فتلتهم قصور بنهدد
6 وأكسر قفل دمشق وأستأصل الساكن من بقعة آون والقابض على الصولجان من بيت عدن ويجلى شعب أرام إلى قير قال الرب
6 هكذا قال الرب بسبب معاصي غزة الثلاث وبسبب الأربع لا أرجع عن حكمي لأنهم جلوهم عن آخرهم ليسلموهم إلى أدوم
7 فأرسل نارا في سور غزة فتلتهم قصورها
8 وأستأصل الساكن من أشدود والقابض على الصولجان من أشقلون وأرد يدي على عقرون فتهلك بقية فلسطين قال السيد الرب
9 هكذا قال الرب بسبب معاصي صور الثلاث وبسبب الأربع لا أرجع عن حكمي لأنهم أسلموا إلى أدوم مجلوين عن آخرهم ولم يذكروا عهد الإخوة
10 فأرسل نارا في سور صور فتلتهم قصورها
11 هكذا قال الرب بسبب معاصي أدوم الثلاث وبسبب الأربع لا أرجع عن حكمي لأنه طارد بالسيف أخاه وخنق كل شفقة فيه وجعل غضبه يفترس للأبد وحفظ حنقه على الدوام
12 فأرسل نارا في تيمان فتلتهم قصور بصرة
13 هكذا قال الرب بسبب معاصي بني عمون الثلاث وبسبب الأربع لا أرجع عن حكمي لأنهم شقوا حوامل جلعاد ليوسعوا أرضهم
14 فأضرم نارا في سور ربة فتلتهم قصورها مع هتاف في يوم القتال وعاصفة في يوم الزوبعة
15 ويذهب ملكهم الى الجلاء هو ورؤساؤه معا قال الرب
مرب للماشية 2 ملوك 3 : 4 لا مجرد حارس للقطيع أما تقوع فهي قرية من قرى يهوذا على بعد 9 كلم من جنوب بيت لحم إلى الشرق ياربعام الثاني ملك إسرائيل سنة 787 ، 747 قبل الميلاد قد تشهد حفريات حاصور الأثرية في الجليل الأعلى على هذا الزلزال ولعه حدث في أواسط القرن الثامن قبل الميلاد بحسب زكريا 14 : 5 في الترجمة السبعينية وقد سدت بعض الوديان على أثر الزلزال لا يقصد بالزلزال أحد المعالم التاريخية فان الذين نشروا هذا الكتاب وأضافوا هذا التفصيل راوا في الزلزال تجلياً إلهياً يؤيد رسالة عاموس 9 : 5 ، مزمور 75 : 4 ، ميخا 1 : 4
2 : يبين هذا النص أن أورشليم بالرغم من الانش قاق هي المركز الموحد لشعب الله
دينونة الأمم المجاورة لاسرائيل وإسرائيل نفسه يختصر هذا المقطع ما قيل من الأقوال النبوية في أوقات مختلفة على سبع أمم يضاف إليها القول النبوي على يهوذا وإسرائيل في وقت لاحق لهذه الأقوال بنية واحدة وتكرر العبارات البنى الكلامية وهي تشدد على بر الرب الذي يعاقب الظلم عند جميع الشعوب يأتي إسرائيل آخر الكل للدلالة على أن العقاب الذي لا يتوقعه يضربه كما ضرب الآخرين ويكون التجلي الأخير للبر الالهي
3 : يدل تعاقب الرقمين على قدر غير محدود كبيراً كان أم صغيراً بحسب سياق الكلام عاموس 4 : 8 ، إشعيا 17 : 6 ، إرميا 36 : 23 والأمثال العددية أمثال 30 : 15 آلة تستعمل لدرس سنابل القمح على البيدر كثيراً ما تستعمل هذه الاستعارة لوصف انسحاق المغلوب إشعيا 21 : 10 ، 41 : 15 ، ميخا 4 : 12 ، 2 ملوك 8 : 12
4 : حزائيل وبنهدد الثالث ابنه وهما ملكان اراميان كانا من ألد أعداء إسرائيل حوالي سنة 840 قبل الميلاد
5 : قد تكون بقعة آون وبيت عدن اسمين رمزيين أطلقا على دمشق بقعة آون سهل الأمم وبيت عدن بيت الملذات مسقط رأس أرام بحسب عاموس 9 : 7 ورد في 2 ملوك 16 : 9 النبوة تمت بعد حملة تجلت فلآسر سنة 733 ، 732 قبل الميلاد لعل قير بالقرب من عيلام إشعيا 22 : 6
8 : لا تذكر جت مدينة فلسطين الخامسة بعد أن دمرها حزائيل 2 ملوك 12 : 18 لم يبق لها من شأن عاموس 6 : 2 أن هذه الكلمة التي سيكون لها معنى لاهوتي هام إشعيا 4 : 3 تستعمل هنا بمعناها الأول أي ما بقي من مجموعة من الناس فتكت بهم الكارثة
9 : لا شك ان المقصود هو العلاقات الطيبة القائمة بين صور واسرائيل منذ سليمان 1 ملوك 5 : 26 ، 9 : 13 حيث يسمي حيرام ملك صور سليمان أخاه والتي وثقها زواج أحاب سنة 875 ، 853 قبل الميلاد من ايزابل 1 ملوك 16 : 31 بنت اتبعل الذي ملك على صور وصيدون
11 : اسرائيل أخو أدوم تكوين 25 : 21 - 24 ، 29 ، 30
12 : تيمان وبصرة مدينتان في جنوب البحر الميت إلى الشرق وكانتا مقراً لملوك أدوم تكوين 36 : 15 ، أرميا 49 : 7 ، 20 ، عوبديا الآية 9
14 : أكبر مدن تلك المنطقة وهي عمان في أيامنا 2 صموئيل الفصلين 11 ، 12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
عاموس 1 العنوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» عوبديا 1 العنوان
» فصل 6
» عاموس 2 موآب
» فصل 2
» فصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الأنبياء الترجمة الكاثوليكية :: عاموس-
انتقل الى: