الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 تكوين 48 يعقوب يبارك آبني يوسف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7666
نقاط : 293337
السٌّمعَة : 0
الثور

تكوين 48 يعقوب يبارك آبني يوسف Empty
مُساهمةموضوع: تكوين 48 يعقوب يبارك آبني يوسف   تكوين 48 يعقوب يبارك آبني يوسف Empty17.06.22 21:16

ومرت الأيام فقيل ليوسف أبوك مريض فأخذ معه ابنيه منسى وأفرايم ولما قيل ليعقوب ها ابنك يوسف قادم إليك جمع قواه وجلس على فراشه وقال يعقوب ليوسف الله القدير ظهر لي في لوز في أرض كنعان وباركني وقال لي سأنميك وأكثرك وأجعلك عدة شعوب وأعطي نسلك هذه الأرض من بعدك ملكا أبديا ثم قال يعقوب والآن يا يوسف فابناك منسى وأفرايم اللذان ولدا لك في أرض مصر قبل مجيئي إليك يكونان لي مثل رأوبين وشمعون ومن يولد لك بعدهما من البنين فلا يكون لي بل يكون لك وينال نصيبه من الميراث على قدر أخويه منسى وأفرايم وأما أنا فلما رجعت من سهل أرام فجعت بموت أمك راحيل في أرض كنعان في الطريق على مقربة من أفراتة فدفنتها هناك في طريق أفراتة وهي بيت لحم ورأى يعقوب ابني يوسف فقال من هذان؟ فقال له يوسف هما ابناي اللذان رزقني إياهما الله هنا قال قربهما إلي لأباركهما وكانت عينا يعقوب كليلتين من الشيخوخة ولم يكن يقدر أن يبصر فقربهما إليه فقبلهما واحتضنهما وقال ليوسف ما كنت أظن أني أرى وجهك فأراني الله نسلك أيضا ثم أخرجهما يوسف من بين ركبتي أبيه وسجد على وجهه إلى الأرض وأخذ يوسف ابنيه الاثنين فقرب أفرايم بيمينه إلى يسار يعقوب وقرب منسى بيساره إلى يمين يعقوب فمد يعقوب يديه مخالفا فوضع يمينه على رأس أفرايم وهو الأصغر ويساره على رأس منسى مع أنه البكر وبارك يوسف وقال الله الذي سلك أبواي إبراهيم وإسحق أمامه الله الذي رعاني طول حياتي إلى اليوم الله الـذي نجانـي مـن كــل سـوء يبارك هذين الصبيين يتسميان بإسمي وإسم أبوي إبراهيم وإسحق ويكثران جدا في الأرض فلما رأى يوسف أن أباه وضع يده اليمنى على رأس أفرايم ساءه ذلك فأمسك بيد أبيه لينقلها عن رأس أفرايم إلى رأس منسى وقال يوسف لأبيه ما هكذا يا أبي لأن هذا هو البكر وعلى رأسه تضع يمينك فرفض أبوه وقال له عرفت يا ابني عرفت منسى أيضا يكون شعبا وهو أيضا يصير عظيما ولكن أخاه الأصغر يصير أعظم منه ويكون نسله عدة أمم وباركهما يعقوب في ذلك اليوم وقال تكونان بركة في بني إسرائيل فيقال يجعلك الله مثل أفرايم ومثل منسى وهكذا قدم يعقوب أفرايم على منسى وقال يعقوب ليوسف ابنه دنت ساعة موتي وسيكون الله معكم ويردكم إلى أرض آبائكم وأنا أعطيتك شكيم علاوة على إخوتك وهي التي أخذتها من يد الأموريين بسيفي وقوسي أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
تكوين 48 يعقوب يبارك آبني يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تكوين 27 إسحق يبارك يعقوب
» تكوين 39 يوسف في مصر
» تكوين 44 كأس يوسف في عدل بنيامين
» تكوين 37 يوسف وإخوته
» تكوين 45 يوسف يتعرف إلى إخوته

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: