الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 الحكمة الفصل 17

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7806
نقاط : 295753
السٌّمعَة : 0
الثور

الحكمة الفصل 17 Empty
مُساهمةموضوع: الحكمة الفصل 17   الحكمة الفصل 17 Empty17/6/2022, 19:27

1 إن أحكامك عظيمة لا يعبر عنها ولذلك ضلت نفوس لا تأديب لها
2 فإنه لما توهم آثمون أنهم يتسلطون على أمة قديسة أمسوا أسرى الظلام ومقيدين بليل طويل محبوسين تحت سقوفهم منفيين عن العناية الأبدية
3 كانوا يظنون أنهم يبقون مستترين في خطاياهم الخفية تحت ستار النسيان المظلم فبددوا وهم في رعب شديد وفي فزع من الأخيلة
4 لأن الملجأ الذي كان يسترهم أيكن يقيهم من الخوف فقد كانت أصوات صاخبة تدوي من حولهم وأشباح مكفهرة كاسفة الوجوه تظهر لهم
5 ولم تكن النار مهما اشتدت قوتها تلقي نورا ولا كان بريق النجوم ينير ذلك الليل البهيم
6 ولم يكن يلمع لهم إلا كتلة من نار تشتعل من تلقاء ذاتها وتلقي الرعب وكانوا إذا غاب عنهم هذا المنظر لا يزالون مرتعدين حاسبين ما يظهر لهم أهول مما هو
7 عجزت حيل السحر وأفحم ادعاؤه بالفطنة إفحاما مخزيا
8 لأن الذين وعدوا بنفي المخاوف والاضطرابات عن النفس المريضة هؤلاء أمرضهم خوف مضحك
9 فإنه وإن لم يكن هناك شيء هائل يخيفهم كان مرور الدويبات وفحيح الأفاعي يفزعهم
10 فيهلكون من الخوف ويرفضون حتى النظر إلى ذلك الهواء الذي لا مهرب منه على كل حال
11 لأن الخبث يدل على الجبن حين يحكم عليه شاهده ولمضايقة الضمير لا يزال يضخم الصعوبات
12 فليس الخوف إلا التخلي عن إسعافات العقل
13 فكما قل توقعها اشتد الشعور بجهل ما يجلب العذاب
14 أما هم ففي ذلك الليل العاجز على الإطلاق والخارج من أعماق مثوى الأموات العاجز كانوا نائمين النوم نفسه
15 وكانوا تارة تطاردهم أشباح مسخية وتارة تنحل قواهم من خور نفوسهم لما غشيهم من خوف مفاجئ وغير متوقع
16 وكذلك فمن سقط هناك أيا كان بقي محبوسا في سجن ليس له قضبان حديد
17 فإن كان فلاحا أو راعيا أو صاحب عمل من أعمال البرية أخذ بغتة ووقع في القضاء المحتوم
18 لأنهم جميعا كانوا مقيدين بسلسلة واحدة من الظلام فهزيز الريح وتغريد الطيور على الأغصان الملتفة وإيقاع المياه الجارية بقوة
19 وقعقعة الحجارة المتدحرجة وعدو الحيوانات القافزة الذي لا يرى وزئير أشد الحيوانات توحشا والصدى المتردد في بطون الجبال كل ذلك كان يشلهم من الخوف
20 لأن العالم كله كان يضيئه نور ساطع ويتعاطى أعماله بغير مانع
21 عليهم وحدهم كان ليل بهيم منتشرا وهو صورة للظلمة الموشكة أن تتلقاهم لكنهم كانوا على أنفسهم أثقل من الظلمة
المقابلة الخامسة الظلام وعمود النار يقارن المؤلف بين ضربة الظلمة خروج 10 : 21 - 23 والنور الذي لم يزل ينير العالم كله وبني اسرائيل الآية 18 ، الحكمة 18 : 1 ثم نور الشريعة الحكمة 18 : 4 المشرق على كل انسان
3 : ان المؤلف يضخم ضربة الظلمة فالوصف التابع يضخم ما يرويه الكتاب المقدس فيقارب المدارش الهلينستي وقد استخدم أساطير يهودية وتأملات نظرية للربانيين نجدها عند فيلون الاسكندري وهناك أيضاً رؤيوي لمجمل هذا الوصف فان ظلمات مصر تصبح صورة مسبقة لظلمات جهنم الآيتين 14 ، 20 خاصة
7 : بعد نجاح موقت خروج 7 : 11 ، 22 ، 8 : 3 أخفقت خروج 8 : 14 لا بل جلبت السوء لأصحابها خروج 9 : 11 يبدو أن المؤلف يحمل من خلال سحرة فوعون على سحرة زمانه
11 : أول ذكر لضمير في الكتاب المقدس اليوناني رسل 23 : 1 وهذه الكلمة تدل على الضمير الأخلاقي الذي يوبخ على الخطايا المرتكبة ان التفكير يزيل أسباب الخوف الخيالية ولكن الضمير المثقل يعكر صفو ذلك التفكير ويحول دون قيامه بعمله

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
الحكمة الفصل 17
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الحكمة الفصل 19
» الحكمة الفصل 18
» فصل 9
» فصل 18
» فصل 10

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الحكمة الترجمة الكاثوليكية :: الحكمة-
انتقل الى: