الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 المكابيين الاول الفصل 15

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

المكابيين الاول الفصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: المكابيين الاول الفصل 15   المكابيين الاول الفصل 15 Empty16/6/2022, 21:15

1 وبعث أنطيوخس بن ديمتريوس الملك بكتاب من جزر البحر إلى سمعان الكاهن رئيس أمة اليهود وإلى الشعب كله
2 وهذه فحواه من أنطيوخس الملك إلى سمعان عظيم الكهنة رئيس الأمة وإلى شعب اليهود سلام
3 لما كان قوم من ذوي الفساد قد تسلطوا على مملكة آبائنا وأني أريد أن أطالب بالمملكة حتى أعيدها إلى ما كانت عليه من قبل وأني حشدت جيوشا كثيرة وجهزت أسطولا للحرب
4 وأني عازم على النزول في البلاد لأنتقم من الذين دمروا بلادنا وخربوا مدنا كثيرة في مملكتي
5 فإني أقر لك كل إعفاء منحك الملوك إياه من قبلي وكل ما أعفوك منه من التقادم
6 وقد أذنت لك أن تضرب نقودا خاصة تكون متداولة في بلادك
7 وأن تكون أورشليم والأقداس حرة وأن يبقى لك كل ما صنعته من الأسلحة وبنيته من الحصون التي تشغلها
8 وأن تعفى من كل ضريبة ملكية كانت فيما سلف أو تكون فيما يأتي على طول الزمان
9 وإذا فزنا بمملكتنا عظمناك أنت وأمتك والهيكل تعظيما كبيرا حتى يتلألأ مجدكم في الأرض كلها
10 وفي السنة المئة والرابعة والسبعين خرج أنطيوخس إلى أرض آبائه فآجتمع إليه جميع الجيوش حتى لم يبق مع تريفون إلا نفر يسير
11 فتعقبه أنطيوخس الملك فمضى هاربا إلى دورا التي على البحر
12 لعلمه بأن الشرور قد تراكمت عليه وأن الجيوش قد خذلته
13 فعسكر أنطيوخس عند دورا ومعه مئة وعشرون ألفا من رجال الحرب وثمانية آلاف فارس
14 وطوق المدينة وتقدم الأسطول من جانب البحر فضايق الخناق على المدينة برا وبحرا ولم يدع أحدا يدخل أو يخرج
15 وقدم نومانيوس والذين معه من رومة ومعهم كتب إلى الملوك والبلاد كتب فيها ما يلي
16 من لوقيوس، قنصل الرومانيين إلى بطليمس الملك سلام
17 لقد أتانا رسل اليهود أصدقائنا وأنصارنا يجددون قديم المصادقة والتحالف مرسلين من قبل سمعان عظيم الكهنة وشعب اليهود
18 ومعهم ترس من ذهب قيمته ألف منا
19 فلذلك رأينا أن نكتب إلى الملوك والبلاد أن لا يسعوا للإساءة إليهم ولا يشنوا عليهم حربا ولا على مدنهم وبلادهم ولا يناصروا من يحاربهم
20 وحسن لدينا أن نقبل منهم الترس
21 فإن فر إليكم من بلادهم بعض من رجال الفساد فأسلموهم إلى سمعان عظيم الكهنة ليعاقبهم كما تقضي شريعتهم
22 وكتب بمثل ذلك إلى ديمتريوس الملك وأتالس وأرياراطيس وأرساكيس
23 وإلى جميع البلاد إلى لمساكس وإسبرطة وديلس ومندس وسيكيون وكارية وسامس وبمفيلية وليقية وأليكرنس ورودس وفسيليس وكوس وسيدن وأرادس وجرتينة وقنيدس وتبرس وقيرين
24 وكتبوا بنسخة تلك الكتب إلى سمعان عظيم الكهنة
25 وعسكر أنطيوخس الملك عند دورا في الضاحية ولم يزل يضيق عليها ويصنع المجانيق وطوق تريفون لئلا يدخل أحد ويخرج
26 فأرسل إليه سمعان ألفي رجل منتخبين نجدة له وفضة وذهبا وعتادا كثيرا
27 فأبى أنطيوخس أن يقبلها ونقض كل ما كان عاهده به من قبل وآنقلب عليه
28 وأرسل إليه أتينوبيوس أحد أصدقائه ليفاوضه قائلا إنكم مستولون على يافا وجازر والقلعة التي في أورشليم، وهي من مدن مملكتي
29 وقد أتلفتم أراضيها وضربتم البلاد ضربة شديدة وتسلطتم على أماكن كثيرة في مملكتي
30 فأسلموا الآن المدن التي آستوليتم عليها وأدوا ضرائب الأماكن التي تسلطتم عليها في خارج حدود اليهودية
31 وإلا فأدوا عنها خمس مئة قنطار فضة وعن الإتلاف الذي أتلفتموه وعن ضرائب المدن خمس مئة قنطار أخرى وإلا آتيناكم محاربين
32 فجاء أتينوبيوس صديق الملك إلى أورشليم وشاهد مجد سمعان وخزانة آنييه من الفضة والذهب وأبهة عظيمة فبهت وأخبره بكلام الملك
33 فأجاب سمعان وقال له لم نأخذ أرضا غريبة ولم نستول على شيء لغريب ولكنه ميراث آبائنا الذي كان أعداؤنا قد آستولوا عليه حينا من الزمن
34 فلما سنحت لنا الفرصة استرددنا ميراث آبائنا
35 فأما يافا وجازر اللتان نطالب بهما فإنهما كانتا تنزلان بالشعب مصيبة كبيرة وتتلفان بلادنا غير أننا نؤدي عنهما مئة قنطار فلم يجبه اتينوبيوس بكلمة
36 ورجع إلى الملك غاضبا وأخبره بهذا الكلام وبمجد سمعان وكل ما شاهده فغضب الملك غضبا شديدا
37 وركب تريفون سفينة وفر الى أرطوسياس
38 ففوض الملك قيادة الساحل إلى قندباوس وجعل تحت يده جنودا من المشاة وفرسانا
39 وأمره أن يعسكر أمام اليهودية وأوعز إليه أن يعيد بناء قدرون ويحصن أبوابها ويقاتل الشعب أما الملك فقد تعقب تريفون
40 فبلغ قندباوس إلى يمنيا وجعل يستفز الشعب ويجتاح اليهودية ويسبي الشعب ويقتل
41 وأعاد بناء قدرون وجعل فيها فرسانا وجنودا ليخرجوا وينتشروا في طرق اليهودية كما أمره الملك
6 : الغي هذا الامتياز بعد وقت قليل الآية 27 فلم يعثر إلى اليوم على نقد تمكن نسبته إلى سمعان في حين أن القطع النقدية الصغيرة التي تحمل اسم يوحنا وجماعة اليهود كثيرة وقد تكون ليوحنا هرفانس بن سمعان
10 : 139 ، 138 قبل الميلاد ان قدم نقود انطيوخس يرقى عهدها إلى 138 قبل الميلاد وقد نزل إلى البر في خريف 139 قبل الميلاد ليلبي دعوة امراة أخيه كلوبطرة
11 : في جنوب الكرمل بقيت هذه العاصمة الاقليمية القديمة 1 ملوك 4 : 11 مرفأ مزدهراً
16 : لوقيوس سيسليوس قلفوس وزير في السنة 142 قبل الميلاد ولذلك فتعميمه الاداري ليس في محله 1 مكابيين 14 : 18
18 : ما يعادل 44 كيلو من الذهب كان مثل هذه التزيينية معروفاً
22 : أتالس الثاني 159 ، 138 قبل الميلاد مرغامس وارياراطيس الخامس 162 ، 131 قبل الميلاد ملك قبادوكية وأما في شأن أرساكيس 1 مكابيين 14 : 1
23 : هذه اللائحة تعكس الحالة السياسية التي كانت تسود الشرق الادنى في منتصف القرن الثاني قبل الميلاد فكان إلى جانب ممالك كبيرة عدد كثيرة من المدن والجزر والاراضي المستقلة فعلاً وكان فيها بعض الجاليات اليهودية
28 : كان لقلعة اورشليم من السعة ما يجعلها اهلاً لأن يقال لها مدينة 1 مكابيين 1 : 33 رفض سمعان ان يردها او ان يدفع ضربية عنها ولكنه رضي بذلك في شأن الحصنين الآخرين اللذين لم يكونا تابعين لليهودية ولا للمدن الأربع الآية 29
29 : لفظ مبهم ولا شك أنه يدل على المدن الأربع 1 مكابيين 11 : 57
37 : بين طرابلس ونهر ألوطارس عثر على 33 قطعة نقد أربعة دراهم عليها اسم تريفون فهي الدليل على ان تريفون اقام هناك والمعروف ان تريفون هرب إلى أفاميا حيث أعدم ما لم يكن قد انتحر على حد قول سترابون
41 : قطراً في ايامناً على بعد 6 كلم من جنوب يميناً إلى الشرق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
المكابيين الاول الفصل 15
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المكابيين الاول الفصل 16
» مقدمة كتاب المكابيين الاول
» المكابيين الثاني الفصل 15
» المكابيين الثاني الفصل 14
» المكابيين الثاني الفصل 13

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: 1 مكابيين-
انتقل الى: