الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 المكابيين الاول الفصل 16

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

المكابيين الاول الفصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: المكابيين الاول الفصل 16   المكابيين الاول الفصل 16 Empty16/6/2022, 21:11

1 فصعد يوحنا من جازر وأخبر سمعان أباه بما صنع قندباوس
2 فدعا سمعان آبنيه الأكبرين يهوذا ويوحنا وقال لهما لم نزل أنا وإخوتي وبيت أبى نحارب حروب إسرائيل منذ صغرنا إلى هذا اليوم وقد نجح عن يدنا خلاص إسرائيل مرارا كثيرة
3 والآن فقد شخت وأنتما برحمة الله قد بلغتما أشدكما. فحلا محلي ومحل أخي وآخرجا وقاتلا عن أمتكما وليكن عون السماء معكا
4 وآنتخب من البلاد عشرين ألفا من رجال الحرب وفرسانا فزحفوا على قندباوس وباتوا في مودين
5 ثم بكروا في الغد وذهبوا الى السهل فإذا تلقاءهم جيش عظيم من المشاة والفرسان، وكان بين الفريقين واد
6 فعسكر يوحنا بإزائهم هو ورجاله ورأى الرجال خائفين من عبور الوادي فعبر هو أولا فلما رآه الرجال عبروا وراءه
7 ففرق الشعب إلى فرقتين وجعل الفرسان في وسط المشاة لأن فرسان العدو كانوا كثيرين جدا
8 ثم نفخوا في الأبواق، فآنكسر قندباوس وجيشه وسقط منهم قتلى كثيرون وفر الباقون إلى الحصن
8 حينئذ جرح يهوذا أخو يوحنا وتعقبهم يوحنا حتى بلغ قندباوس إلى قدرون التي أعاد بناءها
9 ففر الأعداء إلى البروج التي في أرض أشدود فأحرقها يوحنا بالنار فسقط منهم ألفا رجل ثم رجع إلى أرض يهوذا بسلام
11 وكان بطليمس بن أبوبس قد أقيم قائدا في بقعة أريحا وكان عنده من الفضة والذهب شيء كثير
12 لأنه كان صهر عظيم الكهنة
13 فتشامخ في قلبه وسعى أن يستولي على البلاد وقد نوى الغدر بسمعان وبنيه حتى يهلكهم
14 وكان سمعان يجول في مدن البلاد يهتم بشؤونها فنزل إلى أريحا هو ومتتيا ويهوذا آبناه في السنة المئة والسابعة والسبعين في شهر شباط
15 فآستقبلهم آبن أبوبس في حصين كان قد بناه يقال له دوق وهو يضمر لهم الغدر وأقام لهم مأدبة عظيمة وأخفى هناك رجالا
16 فلما سكر سمعان وبنوه قام بطليمس ومن معه وأخذوا سلاحهم ووثبوا على سمعان في قاعة المأدبة وقتلوه هو وآبنيه وبعضا من خدامه
17 وخان هكذا خيانة شنيعة وكافأ الخير بالشر
18 ثم كتب بطليمس بذلك وأرسل إلى الملك أن يوجه إليه جيشا لنجدته فيسلم إليه البلاد والمدن
19 ووجه قوما آخرين إلى جازر لإهلاك يوحنا وأرسل كتبا إلى رؤساء الألوف أن يأتوه حتى يعطيهم فضة وذهبا وهدايا
20 وأرسل آخرين ليستولوا على أورشليم وجبل الهيكل
21 فسبق واحد وأخبر يوحنا في جازر بهلاك أبيه وأخويه وأن بطليمس قد بعث من يقتله
22 فلما سمع ذلك بهت كثيرا وقبض على الرجال الذين أتوا ليقتلوه وقتلهم لعلمه أنهم يريدون إهلاكه
23 وبقية أخبار يوحنا وحروبه والمآثر التي قام بها والأسوار التي بناها وسائر أعماله مكتوبة في كتاب أيام كهنوته الأعظم منذ أن تقفد الكهنوت الأعظم بعد أبيه
2 : هو يوحنا هرقانس الذي خلف اباه في السنة 134 قبل الميلاد ان كلمات سمعان تذكر بوصية متتيا 1 مكابيين 2 : 49 ، 66 ، 12 : 15 ، 13 : 3 ، 14 : 26 ، 36
5 : قد يكون وادي قطراً الذي يمر على كلم واحد شمالي قطرا بين مودين وأشدود
7 : كانت هذه الخطة معروفة عند الأقدمين وكانت تمكن من مقاومة خيالة اكثر عددا هذا أول للخيالة الحشمونية
14 : كانون الثاني شباط يناير فبراير 134 قبل الميلاد
15 : في رأس جبل الاربعين الذي يطل على أريحا
16 : في الواقع لم يقتل الابنان إلا بعد مدة فقد كان بطليمس يحفظهما وأمهما رهائن عنده وكان يوحنا هرقانس يخاف على حياتهما فلم يجرؤ على الاسراع في محاصرة دوق ويخبرنا يوسيفس بأن بطليمس انتهز فرصة تعليق الحصار فقتلهم وهرب إلى فيلادلفيا عمان
22 : قال يوسيفس ان يوحنا هرقانس لجا إلى اورشليم حيث رحب به الشعب ورد بطليمس واستنجد بطليمس بأنطيوخس فجاء انطيوخس وحاصر المدينة ولكنه تصالح اخيراً مع هرقانس ولما مات الملك سنة 129 قبل الميلاد حصل لنفسه على الاستقلال فعلاً وقد أهمل الكاتب كل ذلك لأنه قصر روايته على مأثر متتيا وبنيه
23 : وردت مقتطفات من هذه الأخبار في مؤلفات يوسيفس والعبارة تذكر عمداً بعبارات سفري الملوك 2 ملوك 10 : 20 وهي أقرب إلى الفهم اذا كان يوحنا هرقانس قد مات اي بعد السنة 104 قبل الميلاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المكابيين الاول الفصل 16
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المكابيين الاول الفصل 15
» مقدمة كتاب المكابيين الاول
» المكابيين الثاني الفصل 15
» المكابيين الثاني الفصل 14
» المكابيين الثاني الفصل 13

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: 1 مكابيين-
انتقل الى: