الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 قصة اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8944
نقاط : 345132
السٌّمعَة : 0
الثور

قصة اليوم Empty
مُساهمةموضوع: قصة اليوم   قصة اليوم Empty15.06.22 5:54

وإذا خطئ أحد بأن سمع صوت الدعوة إلى الشهادة في قضية رآها أو علم بها ولم يخبر بذلك تحمل عاقبة إثمه أو إذا مس شيئا نجسا من جيفة وحش نجس أو بهيمة نجسة أو زحاف نجس وخفي عليه ذلك فهو نجس وآثم أو إذا مس نجاسة إنسان أية كانت نجاسته وخفي عليه ذلك ثم عرف فهو آثم أو إذا حلف من غير روية فأحسن أو أساء أية كانت اليمين التي حلفها وخفي عليه ذلك ثم عرف فهو آثم في حالتي الإساءة والإحسان فعلى كل من خطئ في أي شيء من ذلك أن يعترف بخطيئته ويجيء بذبيحة خطيئة للرب نعجة من الغنم أو عنزا من المعز فيكفر الكاهن عن خطيئته فإن كان غير قادر أن يقدم نعجة أو عنزا يجيء بيمامتين أو فرخي حمام للرب أحدهما ذبيحة خطيئة والآخر محرقة يجيء بهما إلى الكاهن فيقرب ذبيحة الخطيئة أولا يحز رأسها من الرقبة ولا يفصله ويرش من دم الذبيحة هذه على حائط المذبح وما فضل من الدم يعصره على قاعدة المذبح هي ذبيحة خطيئة والذبيحة الثانية يحرقها كالعادة فيكفر الكاهن عنه خطيئته فيسامحه الرب فإن كان غير قادر أن يقدم يمامتين أو فرخي حمام فعليه أن يقرب عن خطيئته التي ارتكبها عشر قفة من الدقيق لا يصب عليه زيتا ولا يضع عليه لبانا لأنه ذبيحة خطيئة يجيء به إلى الكاهن فيأخذ الكاهن ملء قبضته عينة منه ويوقدها على المذبح مع وقائد الرب هو ذبيحة خطيئة فيكفر عنه الكاهن خطيئته التي ارتكبها بشيء من الدقيق والباقي يكون للكاهن كما في قربان التقدمة وكلم الرب موسى فقال إن احتال أحد احتيالا وخطئ سهوا فأهمل شيئا مما قدسه من قرابينه للرب فعليه أن يجيء بذبيحة إثمه إلى الرب كبشا صحيحا من الضأن تقدره بمثاقيل من فضة بحسب السعر الرسمي فيسلمه تكفيرا عما خطئ فيه ويزيد عليه خمسه ويدفعه إلى الكاهن فيكفر الكاهن عنه بكبش ذبيحة الإثم فيسامحه الرب وإن خطئ أحد ففعل شيئا مما نهى الرب عن فعله وما علم بأنه خطئ تحمل عاقبة إثمه فيجيء إلى الكاهن بكبش صحيح من الضأن تقومه بمقدار قيمة ذبيحة الإثم فيكفر عنه الكاهن سهوته التي سها وما علم بها فيسامحه الرب هو ذبيحة إثم لأن الرجل أثم إلى الرب وكلم الرب موسى فقال إن خطئ أحد وغدر بالرب فأنكر على أحد من قومه وديعة أو أمانة أو سلبه أو اغتصب منه شيئا أو وجد ما كان ضائعا فأنكره وحلف كاذبا على كل هذا وعلى سواه مما يفعله فيخطأ به فليرد ما سلبه أو اغتصبه أو أودع عنده أو وجده أو كل ما حلف عليه كاذبا يسلمه هو بعينه ويزيد عليه خمسه ويدفعه إلى صاحبه في يوم تقريب ذبيحة إثمه للرب فيجيء إلى الكاهن بالذبيحة كبشا صحيحا من الغنم تقدره بمقدار قيمة ذبيحة الإثم فيكفر عنه الكاهن أمام الرب فيسامح الرب جميع ما فعله من إثم أمين

كتاب اللاويين الفصل الخامس

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
قصة اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصة اليوم
» فصل اليوم
» قصة اليوم
» اية اليوم
» فصل اليوم

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: قصة اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: