الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 رومة الفصل 15

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

رومة الفصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: رومة الفصل 15   رومة الفصل 15 Empty12/6/2022, 08:33

1 فعلينا نحن الأقوياء أن نحمل ضعف الذين ليسوا بأقوياء ولا نسع إلى ما يطيب لأنفسنا
2 وليسع كل واحد منا إلى ما يطيب للقريب في سبيل الخير من أجل البنيان
3 فالمسيح لم يطلب ما يطيب له بل كما ورد في الكتاب تعييرات معيريك وقعت علي
4 فإن كل ما كتب قبلا إنما كتب لتعليمنا حتى نحصل على الرجاء بفضل ما تأتينا به الكتب من الثبات والتشديد
5 فليعطكم إله الثبات والتشديد اتفاق الآراء فيما بينكم كما يشاء المسيح يسوع
6 لتمجدوا الله أبا ربنا يسوع المسيح بقلب واحد ولسان واحد
7 فتقبلوا إذا بعضكم بعضا كما تقبلكم المسيح لمجد الله
8 وإني أقول إن المسيح صار خادم أهل الختان ليفي بصدق الله ويثبت المواعد التي وعد بها الآباء
9 أما الوثنيون فيمجدون الله على رحمته كما ورد في الكتاب من أجل ذلك سأحمدك بين الوثنيين وأرتل لأسمك
10 وورد فيه أيضا إفرحي أيتها الأمم مع شعبه
11 وورد أيضا سبحي الرب أيتها الأمم جميعا ولتثن عليه جميع الشعوب
12 وقال أشعيا أيضا سيظهر فرع يسى ذاك الذي يقوم ليسوس الأمم وعليه تعقد الأمم رجاءها
13 ليغمركم إله الرجاء بالفرح والسلام في الإيمان لتفيض نفوسكم رجاء بقوة الروح القدس
14 إني على يقين في أمركم يا إخوتي من أنكم أنتم أيضا على قسط كبير من كرم الأخلاق تغمركم كل معرفة قادرون على أن ينصح بعضكم بعضا
15 غير أني كتبت إليكم في بعض ما كتبت بشيء من الجرأة لأنبه ذكرياتكم بحكم النعمة التي وهبها الله لي
16 فأقوم بخدمة المسيح يسوع لدى الوثنيين وأخدم بشارة الله خدمة كهنوتية فيصير الوثنيون قربانا مقبولا عند الله قدسه الروح القدس
17 فمن حقي إذا أن أفتخر في المسيح يسوع بخدمتي لله
18 لأني ما كنت لأجرؤ أن أذكر شيئا لو لم يجره المسيح عن يدي لهداية الوثنيين إلى الطاعة بالقول والعمل
19 وبقوة الآيات والأعاجيب و بقوة الروح فمن أورشليم وفي نواحيها إلى إليريكون أتممت القيام ببشارة المسيح
20 ولقد عددت شرفا لي ألا أبشر إلا حيث لم يذكر اسم المسيح لئلا أبني على أساس غيري
21 فعملت بما ورد في الكتاب الذين لم يبشروا به سيبصرون والذين لم يسمعوا به سيفهمون
22 وهذا ما حال مرارا دون قدومي إليكم
23 أما الآن ولم يبق لي مجال عمل في هذه الأقطار وأنا منذ عدة سنين مشتاق إلى القدوم إليكم
24 فإذا ما انطلقت إلى إسبانية فإني أرجو أن أراكم عند مروري بكم وأتلقى عونكم على السفر إليها بعد أن أشفي غليلي ولو قليلا بلقائكم
25 أما الآن فإني ذاهب إلى أورشليم لخدمة القديسين
26 فقد حسن لدى أهل مقدونية وآخائية أن يسعفوا الفقراء من القديسين الذين في أورشليم
27 أجل قد حسن لديهم ذلك وهو حق عليهم فإن كان الوثنيون قد شاركوهم في خيراتهم الروحية فمن الحق عليهم أيضا أن يخدموهم في حاجاتهم المادية
28 فإذا قضيت هذا الأمر وسلمت إليهم حصيلة التبرعات مررت بكم وأنا ذاهب إلى إسبانية
29 وأعلم أني إذا ما جئت إليكم أتيتكم بتمام بركة المسيح
30 فأحثكم أيها الإخوة باسم ربنا يسوع المسيح و بمحبة الروح أن تجاهدوا معي بصلواتكم التي ترفعونها لله من أجلي
31 لأنجو من غير المؤمنين الذين في اليهودية ولتكون خدمتي لأورشليم مقبولة عند القديسين
32 فأقدم إليكم فرحا وآخذ عندكم قسطا من الراحة إن شاء الله
33 فليكن إله السلام معكم أجمعين آمين
2 : رومة 14 : 19
3 : مزمور 69 : 10 هذا المزمور الذي يصف آلام البار المضطهد طبق على المسيح منذ القدم يرى بولس في هذه الآلام الناتجة عن الغيرة لمجد الله مزمور 69 : 10 برهاناً أن يسوع لم يطلب ما كان يطيب له
5 : إشعيا 40 : 1 الترجمة اللفظية بحسب يسوع المسيح لا يطلب بولس من قرائه أن يتخلوا عن الاختلاف في الآراء بل يعود إلى التعليم الذي في الآية 2 ، رومة 12 : 7
6 : قراءة مختلفة تقبلنا
7 : مجد الله هو غاية عمل المسيح النهائية وغاية الحياة المسيحية النهائية الشخصية والجماعية الآية 6
9 : 2 صموئيل 22 : 50 ، مزمور 18 : 50
10 : تثنية 32 : 43
11 : مزمور 117 : 1
12 : بمعنى القيامة من بين الأموات أيضاً معنى مزدوج أيضاً في رسل 3 : 22 مستشهداً من تثنية الاشتراع 18 : 15 ، إشعيا 11 : 10
15 : في الثناء الوارد في الآية 14 ما يدهش نظراً إلى ما جاء في رومة الفصل 14 من تنبيهات شديدة اللهجة الآيات 4 ، 10 ، 13 ، 15 يذكر بولس محاوريه بالتعليم الذي تلقوه فيبدي لهم ثقته
16 : الفكرة الرئيسية في هذه الآية هي أن خدمة الرسول بولس هي تهدف إلى جعل الوثنيين في حالة قربان وذبيحة روحية لله رومة 12 : 1 ولذلك يطبق على خدمته الرسولية مفردات ذبيحة العهد القديم وعبادته رومة 1 : 9 أترى بولس يستخدم في هذه الآية مفردات ذات طابع كهنوتي؟المسالة موضوع جدل
18 : الترجمة اللفظية لأني ما كنت لأجرؤ أن أتكلم على ما يجره المسيح عن يدي من الواضح أن المقصود هو طاعة الايمان رومة 1 : 5 ، 16 : 26
19 : قراءة مختلفة روح الله أو الروح القدس مدينة أورشليم هي المركز الذي منه ينطلق إعلان البشارة كالأشعة رسل 1 : 8 وفقاً لأحد وجوه إعلان البشارة أي كونه إعلاناً رسمياً وشبه قانوني يعد بولس البشارة معلنة حين نادى بها المبشرون في أهم المدن ولذلك فان رسالته قد انتهت الآية 23 وهو يعهد إلى تلاميذه بمواصلة عمله وتوسيعه
21 : إشعيا 52 : 15 النشيد الأخير للعبد المتألم نبوءة يستعملها بولس بشيء من التصرف
24 : جملة لم تكتمل عون إما برفاق الطريق وإما بالزاد والتوصيات
25 : لمسيحيي أورشليم حق خاص في أن يدعوا قديسين 1 قورنتس 16 : 1 ، 2 قورنتس 8 : 4 ، 9 : 12 لأنهم أعضاء الكنيسة الأم بقية اسرائيل ولقد انتقل هذا الحق من كنيسة اورشليم إلى جميع المسيحيين رومة 1 : 7 ، 12 : 13
26 : عن جمع الصدقات الذي كان بولس يوليه أهمية كبيرة 1 قورنتس 16 : 1 - 4 ، 2 قورنتس الفصلين 8 ، 9 ، غلاطية 2 : 10
28 : وختمت لهم هذا الثمر توحي العبارة بمسعى رسمي يوافقلا فكرة بولس في جمع الصدقات وهي علامة ظاهرة لوحدة الجماعتين الجماعة من أصل يهودي والجماعة التي من أصل وثني ومنهم من يترجم وسلمت بأمانة هذا الدخل كان الخاتم ضماناً لصحة الوثائق راجع الشبهات التي نسبت على ما يبدو إلى بولس والتي يشهد عليها 2 قورنتس 8 : 19 - 21
29 : المعنى المزدوج المسيح يبارك هذه الرحلة وبولس يحمل هذه البركة إلى الرومانيين
30 : قولسي 2 : 1 ، 4 : 12 العمل الرسولي جهاد يظهر هذا النص أهمية الصلاة في عمل التبشير
31 : الكلمة اليونانية تعني في آن واحد الاسعاف المادي وهمة حامله أما قبول مؤمني أورشليم لهذه المساعدة فكان يدل في نظر بولس على أن المسيحيين الذين من أصل وثني قبلوا قبولاً نهائياً في وحدة الكنيسة عن يد مسيحيي الكنيسة الأم كنيسة اورشليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رومة الفصل 15
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: الرسالة الى اهل رومة-
انتقل الى: