الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 رسل الفصل 28

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

رسل الفصل 28 Empty
مُساهمةموضوع: رسل الفصل 28   رسل الفصل 28 Empty11/6/2022, 17:49

1 وبعد ما نجونا عرفنا أن الجزيرة تدعى مالطة
2 وقابلنا الأهلون بعطف إنساني قل نظيره فأوقدوا نارا وقربونا جميعا إليهم حولها لنزول المطر وشدة البرد
3 وبينما بولس يجمع شيئا من الحطب ويلقيه في النار خرجت أفعى دفعتها الحرارة فتعلقت بيده
4 فلما رأى الأهلون الحيوان عالقا بيده قال بعضهم لبعض لاشك أن هذا الرجل قاتل. لقد نجا من البحر ولكن العدل الإلهي لم يدعه يعيش
5 أما بولس فنفض الحيوان في النار ولم يعان أذى
6 وكانوا ينتظرون أن يتورم أو يقع فجأة ميتا فلما طال انتظارهم ورأوا أنه لم يصب بسوء بدلوا رأيهم فيه وأخذوا يقولون هذا إله
7 وكان بجوار ذاك المكان مزرعة لحاكم الجزيرة ببليوس فرحب بنا وأضافنا ضيافة الصديق مدة ثلاثة أيام
8 وكان أبو ببليوس يلزم الفراش مصابا بالحمى والزحار فدخل إليه بولس وصلى واضعا يديه عليه فعافاه
9 وما إن حدث ذلك حتى أخذ سائر المرضى في الجزيرة يأتونه فينالون الشفاء
10 فأكرمونا إكراما كثيرا وزودونا عند إبحارنا بما نحتاج إليه
11 وأبحرنا بعد ثلاثة أشهر على سفينة كانت شاتية في الجزيرة وهي سفينة من الإسكندرية عليها صورة التوأمين
12 فلما نزلنا في سرقوصة أقمنا فيها ثلاثة أيام
13 ومن هناك سرنا على مقربة من الشاطئ حتى بلغنا راجيون فهبت في اليوم الثاني ريح جنوبية ووصلنا بعد يومين إلى بوطيول
14 فلقينا فيها بعض الإخوة فسألونا أن نقيم عندهم سبعة أيام وهكذا ذهبنا إلى رومة
15 وعلم الإخوة فيها بأمرنا فجاؤوا إلى لقائنا في ساحة أبيوس والحوانيت الثلاثة فلما رآهم بولس شكر الله وتشددت عزيمته
16 ولما دخلنا روما أذن لبولس أن يقيم في منزل خاص به مع الجندي الذي يحرسه
17 وبعد ثلاثة أيام دعا إليه أعيان اليهود فلما اجتمعوا قال لهم أيها الإخوة إني لم أفعل ما يسيء إلى الشعب ولا إلى سنن آبائنا ومع ذلك فإني سجين منذ كنت في أورشليم وقد أسلمت إلى أيدي الرومانيين
18 فحققوا معي وأرادوا إخلاء سبيلي لأنه لم يكن هناك من سبب أستوجب به الموت
19 غير أن اليهود اعترضوا فاضطررت أن أرفع دعواي إلى قيصر لا كأن لي شكوى على أمتي
20 لذلك السبب طلبت أن أراكم وأكلمكم فأنا من أجل رجاء إسرائيل موثق بهذه السلسلة
21 فقالوا له نحن ما تلقينا كتابا في شأنك من اليهودية ولا قدم علينا أحد من الإخوة فأبلغنا أو قال لنا عليك سوءا
22 على أننا نود لو نسمع منك رأيك فعن هذه الشيعة نحن نعلم أنها تقاوم في كل مكان
23 ثم جعلوا له يوما جاؤوا فيه إلى منزله وهم أكثر عددا فأخذ يعرض لهم الأمور فيشهد لملكوت الله ويحاول أن يقنعهم بشأن يسوع معتمدا على شريعة موسى وكتب الأنبياء فبقي على ذلك من الصباح إلى المساء
24 فمنهم من اقتنع بكلامه ومنهم من لم يؤمن
25 وبينما هم منصرفون كانوا على اختلاف فيما بينهم فقال بولس كلمة واحدة أحسن الروح القدس في قوله لآبائكم بلسان النبي أشعيا
26 إذهب إلى هذا الشعب فقل له تسمعون سماعا ولا تفهمون وتنظرون نظرا ولا تبصرون
27 فقد غلظ قلب هذا الشعب وأصموا آذانهم وأغمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم ويسمعوا بآذانهم ويفهموا بقلوبهم ويرجعوا أفأشفيهم؟
28 فاعلموا إذا أن خلاص الله هذا أرسل إلى الوثنيين وهم سيستمعون إليه
الخاتمة
29 ومكث سنتين كاملتين في منزل خاص استأجره يستقبل جميع الذين كانوا يأتونه
30 ويعلن ملكوت الله ويعلم بكل جرأة ما يختص بالرب يسوع المسيح لا يمنعه أحد
2 : خلافاً لما راينا في رسل فصل 27 تقتصر صيغة نحن هنا وفي الآية 7 على فريق المسيحيين ولم يعد الكاتب يذكر شيئاً عن حرس بولس ولكن في رسل 28 : 16 الترجمة اللفظية والبرابرة كان اليونانيون يسمون برابرة من لم يكونوا يتكلمون لغتهم رومة 1 : 14 وفي جزيرة مالطة كان الأهلون يتكلمون لغة محلية بونية
3 : تبين رواية المعجزة هذه الآيات 3 - 6 ، لوقا 10 : 19 ، مرقس 16 : 18 والرواية التالية الآيات 7 - 10 أن الله هو دائما مع بولس رسل 27 : 1
4 : الترجمة اللفظية العدل كان العدل عند اليونان إلهاً لا يفلت الانسان من يده فهل كان سكان مالطا يعتقدون ذلك
8 : الزحار الديسنطاريا عن هذا العمل رسل 6 : 6
9 : هذا النوع من القول العام الوجيز يرد في الكتاب في أماكن أخرى رسل 8 : 7 ، 19 : 11 ، 12 ، 9 : 31 ، 12 : 24 ، 19 : 20 ويذكر إلى حد ما بالخلاصات الكبيرة التي وجدناها في مطلع رسل 2 : 42 ، لوقا 4 : 40 ، 5 : 15 ، 7 : 21 لا يربط الكاتب هذه المعجزات الآية 3 بعظة من العظات هذا وانه لا يذكر أية عظة بحصر المعنى لبولس في أثناء الرحلة من قيصرية وإلى رومة ولن يستانف اعلان البشارة إلا في رومة رسل 28 : 23 - 31
10 : أو قدموا لنا هدايا كثيرة
11 : يرجح انهم ابحروا شهر شباط فبراير أو آذار مارس رسل 27 : 9 كانت عبادة التوأمين كستور وبولوكس شفيعي البحارين منتشرة انتشاراً واسعاً في مصر ولا شك أن الصورة كانت صورة منقوشة أو مرسومة في مقدم سفينة
13 : نص وترجمة غير ثابتين فمنهم من يترجم برفعنا المرساة أو أرخينا الحبال المسافة بين راجيون وبوطيول نحو 350 كلم لا نعرف شيئاً عن انشاء جماعة بوطيول فقد وردت في أعمال الرسل عدة جماعة لا يذكر شيء عن انشاتها دمشق رسل 9 : 10 والجليل رسل 9 : 11 ويافا رسل 9 : 41 وقيليقية رسل 15 : 23 والاسكندرية رسل 18 : 24 ، 25 وافسس 18 : 27 وبطلمايس رسل 21 : 7 ورومة رسل 28 : 15
14 : يستبق الكاتب ما سيقوله في الآية 16 فقد يشير إلى ان الرحلة قد انتهت منذ الآن والمسافة بين بوطيول ورومة نحو 200 كلم
15 : في حوالي السنة 50 ميلادية أي قبل ذلك ببضع سنوات رسل 18 : 2 كان في رومة اخوة لكن لوقا لا يذكر شيئاً عن نشأة كنيسة هذه العاصمة الآية 13 كانت ساحة ابيوس على نحو 65 كلم من رومة والحوانيت الثلاثة على نحو 49 كلم يحملنا هذا القول على الافتراض أن بولس لم يكن خالياً من القلق في شأن لقائه الأول بكنيسة رومة راجع الاحتياطات البيانية في رومة 1 : 11 - 15 ، 15 : 20
16 : يتمتع بولس بنظام فيه ترخص يجيز للسجين أن يقيم حيث يشاء وأن ينصرف إلى أعماله تحت مراقبة أحد الجنود
17 : في رومة يوجه بولس كلامه رسل 13 : 46 إلى اليهود قبل أن يوجهه إلى الوثنيين رسل 28 : 28 - 31
20 : رجاء اسرائيل هو قيامة الأموات المستبقة في قيامة يسوع رسل 26 : 6
22 : رسل 24 : 5
23 : رسل 1 : 3 ، 17 : 3 خلاصة البلاغ المسيحي على طريقة لوقا
24 : يذكر لوقا للمرة الأخيرة رسل 14 : 1 ، 2 ، 17 : 4 ، 5 ، 18 : 6 - 8 ان اليهود ينقسمون أمام البشارة الآية 29 قبل أن يشير إلى أن موقف الشعب في اجماله موقف رفض الآية 25
25 : يرجح أنهم اليهود راجع الحاشية السابقة لكن الضمير قد يعود إلى اليهود وبولس يستشهد لوقا من إشعيا 6 : 9 ، 10 ، لوقا 8 : 10 هذا النص حسن بمعنى أنه يتم الآن مثل حبقوق 1 : 5 ، رسل 13 : 41 ، متى 13 : 14 ، 15 ، مرقس 4 : 12 ، يوحنا 12 : 40 فان رفض البشارة من قبل هذا الشعب أي في الواقع من قبل معظم اليهود يظهر بمظهر أحد الأحداث التي أنبأ بها الكتاب المقدس رسل 3 : 18 ويندمج لذلك في التخطيط الالهي رسل 2 : 23 ، الآية 27
27 : مجمل هذا الشعب يرفض اذاً الاهتداء الذي تقتضيه الكرازة المسيحية رسل 3 : 19 لو تم الاستشهاد من إشعيا 6 : 9 ، 10 بحسب الأصل العبري لانتهى فيشفوا متى 13 : 15 ولكن لوقا يتبع هنا كما فعله غالباً رسل 15 : 15 على سبيل المثال نص الترحجمة السبعينية التي استبقت الرجاء الذي يعرضه إشعيا 6 : 11 - 13 على اسرائيل فكتبت لكني أشفيهم لو فهم الكاتب على هذا الوجه معنى النص الذي يستشهد به لاتجهت فكرته نحو معنى مماثل للمعنى الوارد في رومة 11 : 11 - 15 حيث رفض اسرائيل غير نهائي لكن المعنى الذي يقصده لوقا خاصة ان لم نقل أنه يقصده وحده راجع الحاشية التالية هو معنى الاستشهاد العام ومن هنا الترجمة افاشفيهم؟ حيث التهديد لا ينفي دعوة أخيرة الآية 30
28 : هذا الاعلان عن انتقال البشارة إلى الوثنيين هو الاعلان الاخير في الكتاب رسل 13 : 46 وهذا ما يزيده شاناً فان عمى اسرائيل سواء أكان نهائياً أو لا راجع الحاشية السابقة يفتح سبيل خلاص الله إشعيا 40 : 5 اليوناني الى الوثنيين وهم سيستمعون إليه خلافاً لهدا الشعب الآية 27 في بعض المخطوطات فلما قال ذلك خرج اليهود من عنده وهم في خلاف شديد
30 : بقي أذاً بولس سنتين في حرية مراقبة لهذه المعلومات أهمية زمنية غير مؤكدة فهل حرر الكتاب في ختام هاتين السنتين لاوقبل خاتمة دعوى بولس؟ وهل أخلي سبيال بولس في ذلك الحين لعدم حضور أي متهم أم حمكم بولس عندئذ وحكم عليه لوقا هنا أقل اهتماماً هنا بمصير بولس منه باعلان ملكوت الله رسل 1 : 3 في رومة عاصمة العالم الوثني على لسان ذلك الذي كانت رسالته الشخصية تبشير هذا العالم رسل 22 : 21 ، رومة 1 : 5 ، 14 ، 15 البشارة وصلت رسل 28 : 31 كما اراد الرب يسوع القائم من الموت وحتى أقاصي الأرض رسل 1 : 8 ، رومة 15 : 23 ، 24 وتضيف بعض المخطوطات يهوداً ويونانيين مهما كان من صحة هذه القراءة فهي تثير مشكلة حقيقية فهل يقصد الكاتب في عبارة جميع الذين كانوا يأتونه الوثنيين وحدهم الآية 28 أم كلمة جميع تشمل أيضاً بعض اليهود الذين لا يشملهم عمى اسرائيل عامة؟ هذا الافتراض الثاني أشجد موافقة لنظرة أساسية من نظرات الكتاب رسل 11 : 18 ، 15 : 11 ، 14
31 : تعود عبارة بكل جرأة إلى موةقف بولس أما عبارة لا يمنعه أحد فلعلها تقدير أخير لعدم انحياز العدالة الرومانية وحكمتها رسل 18 : 15 لكن هذه الخاتمة تشير إجمالاً على ما يبدو غلى أن كلمة الله ليست مقيدة 2 طيموثاوس 2 : 9 بالرغم مما ورد في الكتاب من اضطهادات ومصاعب أنها تدوي في أقاصي الأرض الآية 30 لجميع الذين يقبلون الخلاص الحاشية السابقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسل الفصل 28
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: أعمال الرسل-
انتقل الى: