الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 يوحنا الفصل 20

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

يوحنا الفصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: يوحنا الفصل 20   يوحنا الفصل 20 Empty11/6/2022, 16:31

1 وفي يوم الأحد جاءت مريم المجدلية إلى القبر عند الفجر والظلام لم يزل مخيما فرأت الحجر قد أزيل عن القبر
2 فأسرعت وجاءت إلى سمعان بطرس والتلميذ الآخر الذي أحبه يسوع وقالت لهما أخذوا الرب من القبر ولا نعلم أين وضعوه
3 فخرج بطرس والتلميذ الآخر وذهبا إلى القبر
4 يسرعان السير معا ولكن التلميذ الآخر سبق بطرس فوصل قبله إلى القبر
5 وانحنى فأبصر اللفائف ممدودة ولكنه لم يدخل
6 ثم وصل سمعان بطرس وكان يتبعه فدخل القبر فأبصر اللفائف ممدودة
7 والمنديل الذي كان حول رأسه غير ممدود مع اللفائف بل على شكل طوق خلافا لها وكان كل ذلك في مكانه
8 حينئذ دخل أيضا التلميذ الآخر وقد وصل قبله إلى القبر فرأى وآمن
9 ذلك بأنهما لم يكونا قد فهما ما ورد في الكتاب من أنه يجب أن يقوم من بين الأموات
10 ثم رجع التلميذان إلى بيتهما
11 أما مريم فكانت واقفة عند القبر في خارجه تبكي فانحنت نحو القبر وهي تبكي
12 فرأت ملاكين في ثياب بيض جالسين حيث وضع جثمان يسوع أحدهما عند الرأس والآخر عند القدمين
13 فقالا لها لماذا تبكين أيتها المرأة؟فأجابتهما أخذوا ربي ولا أدري أين وضعوه
14 قالت هذا ثم التفتت إلى الوراء فرأت يسوع واقفا ولم تعلم أنه يسوع
15 فقال لها يسوع لماذا تبكين أيتها المرأة وعمن تبحثين؟فظنت أنه البستاني فقالت له سيدي إذا كنت أنت قد ذهبت به فقل لي أين وضعته وأنا آخذه
16 فقال لها يسوع مريم فالتفتت وقالت له بالعبرية رابوني أي يا معلم
17 فقال لها يسوع لا تمسكيني إني لم أصعد بعد إلى أبي بل اذهبي إلى إخوتي فقولي لهم إني صاعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم
18 فجاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ بأن قد رأيت الرب وبأنه قال لها ذاك الكلام
19 وفي مساء ذلك اليوم يوم الأحد كان التلاميذ في دار أغلقت أبوابها خوفا من اليهود فجاء يسوع ووقف بينهم وقال لهم السلام عليكم
20 قال ذلك وأراهم يديه وجنبه ففرح التلاميذ لمشاهدتهم الرب
21 فقال لهم ثانية السلام عليكم كما أرسلني الآب أرسلكم أنا أيضا
22 قال هذا ونفخ فيهم وقال لهم خذوا الروح القدس
23 من غفرتم لهم خطاياهم تغفر لهم ومن أمسكتم عليهم الغفران يمسك عليهم
24 على أن توما أحد الاثني عشر ويقال له التوأم لم يكن معهم حين جاء يسوع
25 فقال له سائر التلاميذ رأينا الرب فقال لهم إذا لم أبصر أثر المسمارين في يديه وأضع إصبعي في مكان المسمارين ويدي في جنبه لن أومن
26 وبعد ثمانية أيام كان التلاميذ في البيت مرة أخرى وكان توما معهم فجاء يسوع والأبواب مغلقة فوقف بينهم وقال السلام عليكم
27 ثم قال لتوما هات إصبعك إلى هنا فانظر يدي وهات يدك فضعها في جنبي ولا تكن غير مؤمن بل كن مؤمنا
28 أجابه توما ربي وإلهي
29 فقال له يسوع ألأنك رأيتني آمنت؟طوبى للذين يؤمنون ولم يروا
30 وأتى يسوع أمام التلاميذ بآيات أخرى كثيرة لم تكتب في هذا الكتاب
31 وإنما كتبت هذه لتؤمنوا بأن يسوع هو المسيح ابن الله ولتكون لكم إذا آمنتم الحياة باسمه
1 : يوحنا 19 : 25 يذكر الازائيون عدة نساء منهن مريم المجدلية التي من قرية تقع على شاطىء بحيرة طبرية متى 28 : 1 ، مرقس 16 : 1 ، 9 ، لوقا 24 : 10 وهي حاضرة في الجلجلة متى 27 : 56 ، 61 ، مرقس 15 : 40 ، 47 ولربما طابق لوقا بينهما وبين الخاطئة التي مسحت قدمي يسوع عند سمعان لوقا 8 : 2
5 : تدل كلمة أوثونيا إما على لفائف وإما على قطعة كتان ثمينة لدفن الأموات
8 : خلافاً لما فعلت مريم يرى التلميذ في وجود الفبر فارغاً واللفائف ممدودة علامة على الاعتراف في الايمان بقيامة يسوع
9 : سيمكن الرجوع إلى الكتب المقدسة من تحديد حدث قيامة يسوع وتفسيره 1 قورنتس 15 : 4 ، رسل 2 : 24 - 31 ، 13 : 32 - 37 ، لوقا 24 : 27 ، 44 - 46
12 : الملاكان جالسان على درقي المقعد الذيس وضع عليه الجثمان يحفظ يوحنا عنصراً من عناصر التقليد الازائي ولكن بدون التدقف عنده متى 28 : 2 ، 5 ، لوقا 24 : 23 ، مرقس 16 : 5 يدور الكلام في مرقس 16 : 5 على شاب بدل الملاك
16 : أو فعرفته
17 : أو لا تلمسيني وهي ترجمة أقل ترجيحاً يريد يسوع أن يعبر لمريم عن ان التغيير الذي تم فيه بالنظر إلى انتقاله إلى الاب سيؤدي إلى نوع جديد من العلاقات يوحنا 16 : 5 - 7 ، 20 - 23 ، 14 : 28 إلى الان تكلم يسوع على الله مسمياً أباه ابت وها إنه يتكلم اليوم للمرة الاولى مع المحافظة على التمييز على أبوة الله للتلاميذ الذين يسميهم اخوته متى 28 : 10 وهذه التعابير تشير إلى العهد الجديد الذي يشترك فيه التلاميذ بحكم صلتهم بيسوع الذي دخل مجد الآب يوحنا 1 : 12 ، 1 يوحنا 3 : 1 ، 2
19 : نشعر بالمسيح حاضراً بين التلاميذ المجتمعين مساء يوم الأحد يوحنا 14 : 3 ، 18 ، 19 ، 1 : 9 ، رؤيا 1 : 7 لن يكف المسيح القائم من الموت عن المجيء والقيام بين خاصته متى 18 : 20 ، 28 : 20
20 : المقصود هو التشديد على الصلة القائمة بين يسوع الذي تألم وذاك الذي معهم للابد عبرانيين 2 : 18 أن لقاء المسيح القائم من الموت هو مصدر الفرح يوحنا 15 : 11 ، 16 : 20 - 24 ، 17 : 13 ، متى 28 : 8 ، لوقا 24 : 41 ، 52
21 : تنشأ رسالة التلاميذ عن حدث الفصح متى 28 : 16 - 20 ، مرقس 16 : 15 - 20 ، لوقا 24 : 44 - 49 ، رسل 10 : 7 ، 8 لكن يوحنا يؤصلها في مجمل رسالة يسوع يوحنا 17 : 17 - 19
22 : يذكر الفعل اليوناني بخلق الانسان في البدء تكوين 2 : 7 ويوحي بأننا أمام حلق جديد أمام قيامة حقيقية حزقيال 37 : 9 ، رومة 4 : 17 سيكون الروح قوة الخلاص التي سيظهرها التلاميذ بعد اليوم باتحادهم بيسوع يوحنا 15 : 26 ، 27 ، 17 : 17 - 19
23 : ان الاختلاف في تفسير هذه الاية لا يدور حول طبيعة السلطان الذي تمنحه أقوال يسوع للتلاميذ متى 16 : 19 ، 18 : 18 بقدر ما يدور حول تحديد الذين يمارسون هذا السلطان يعتقد التقليد الكاثوليكي والتقليد الأرثوذكسي بأن المقصود هم الكهنة أما التقليد البروتستانتي فيعتقد بأن المقصود هو الذي أداة الروح
24 : يوحنا 11 : 16 ، 14 : 5 ، 21 : 2
28 : هذه آخر شهادةن ايمان في الانجيل وهي تجمع بين لقبي رب و إله يوحنا 1 : 1 ، 18 ، رومة 9 : 5
29 : لا يقوم الايمان بعد اليوم على العيان بل على شهادة الذين عاينوا وبهذا الايمان يدخل المسيحيون في اتحاد وثيق بالمسيح القائم من الاموات يوحنا 17 : 20
30 : لا شك ان هذه الخاتمة كانت خاتمة الانجيل وتتضمن هدفه
31 : المقصود هو بوجه خاص التقدم في الايمان عند الذين تم انتماؤهم إلى جماعة المؤمنين لكن الهدف التبشيري يبقى أمراً محتملاً يدور الايمان في جوهره حول يسوع المعترف به في منزلته ابن الله وفي رسالته لأنه المشيح وهو يهب للذين يؤمنون حقاً الحياة الابدية بالاتحاد به يوحنا 1 : 12 - 16 ، 3 : 16
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
يوحنا الفصل 20
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» يوحنا الفصل 21
» يوحنا الأولى الفصل 5
» بشارة يوحنا
» سجن يوحنا المعمدان
» موت يوحنا المعمدان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: الانجيل كما راه يوحنا-
انتقل الى: