الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 رسالة يهوذا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

رسالة يهوذا Empty
مُساهمةموضوع: رسالة يهوذا   رسالة يهوذا Empty11/6/2022, 10:41

1 من يهوذا عبد يسوع المسيح وأخي يعقوب إلى الذين دعاهم الله الآب وأحبهم وحفظهم ليسوع المسيح
2 عليكم أوفر الرحمة والسلام والمحبة
3 أيها الأحباء كنت شديد الرغبة في أن أكتب إليكم في موضوع خلاصنا المشترك فلم يكن لي بد من ذلك لكي أحضكم على الجهاد في سبيل الإيمان الذي سلم إلى القديسين تاما
4 لأنه قد تسلل إليكم أناس كتب لهم هذا العقاب منذ القدم كفار يجعلون نعمة إلهنا فجورا وينكرون سيدنا وربنا الوحيد يسوع المسيح
5 أريد أن أذكركم أنتم الذين عرفوا كل ذلك معرفة تامة أن الرب بعدما خلص شعبه من أرض مصر أهللك من لم يؤمن
6 أما الملائكة الذين لم يحتفظوا بمنزلتهم الرفيعة بل تركوا مقامهم فإن الله يحفظهم لدينونة اليوم العظيم موثقين بقيود أبدية في أعماق الظلمات
7 وكذلك سدوم وعمورة والمدن المجاورة فحشت مثل ذلك الفحش وسعت إلى كائنات من طبيعة مختلفة فجعلت عبرة لغيرها ولقيت عقاب النار الأبدية
8 وعلى ذلك فمثل أولئك كمثلها لأنهم في هذيانهم ينجسون الجسد ويزدرون العزة الإلهية ويجدفون على أصحاب المجد
9 مع أن ميخائيل رئيس الملائكة لما خاصم إبليس وجادله في مسألة جثة موسى لم يجرؤ على أن يحكم عليه حكما فيه شتيمة بل قال خزاك الرب
10 أما أولئك فإنهم يجدفون على ما لا يعرفون وما يعرفونه بطبيعتهم معرفة الحيوانات العجم فإنهم به يهلكون
11 الويل لهم سلكوا طريق قاين واستسلموا إلى ضلال بلعام من أجل أجرة ينالونها، وهلكوا في تمرد قورح
12 هم الذين يدنسون مآدبكم المشتركة لا حياء لهم على المآدب يكتظون من الطعام هم غيوم لا ماء فيها تسوقها الرياح هم أشجار خريفية لا ثمر عليها ماتت مرتين واقتلعت من أصولها
13 هم أمواج البحر العاتية زبدها خزي نفوسهم هم كواكب شاردة أعدت للظلمات الحالكة مدى الأبد
14 وقد تنبأ عنهم أخنوخ سابع الآباء من آدم إذ يقول هوذا الرب قد أتى في ألوف قديسيه
15 ليجري القضاء على جميع الخلق ويخزي الكافرين جميعا في كل أعمال الكفر التي ارتكبوها وفي كل كلمة سوء قالها عليه الخاطئون الكافرون
16 هم الذين يتذمرون ويشكون ويتبعون شهواتهم تنطق أفواههم بالعبارات الطنانة ويتملقون الناس طلبا للمنفعة
17 أما أنتم أيها الأحباء فاذكروا ما أنبأ به رسل ربنا يسوع المسيح
18 إذ قالوا لكم سيكون في آخر الزمان مستهزئون يتبعون شهوات كفرهم
19 هم الذين يوجدون الشقاق إنهم بشريون ليس الروح فيهم
20 أما أنتم أيها الأحباء فابنوا أنفسكم على إيمانكم المقدس وصلوا بالروح القدس
21 واحفظوا أنفسكم في محبة الله وانتظروا رحمة ربنا يسوع المسيح من أجل الحياة الأبدية
22 أما المترددون فارثوا لهم
23 بل خلصوهم منتشلين إياهم من النار وأما الآخرون فارثوا لهم على خوف وأبغضوا حتى القميص الذي دنسه جسدهم
24 للقادر على أن يصونكم من كل زلل ويحضركم لدى مجده مبتهجين لا عيب فيكم
25 للإله الواحد مخلصنا بيسوع المسيح ربنا المجد والجلال والعزة والسلطان قبل كل زمان والآن ولأبد الدهور آمين
1 : يعقوب المسمى أخا الرب غلاطية 1 : 19 ليسوع المسيح الذي سيدين جميع الناس في اليوم الأخير
4 : الترجمة اللفظية سبق أن كتبوا منذ القدم لهذه الدينونة ورد في بعض العقائد اليهودية أن أعمال الناس تكتب أمام الله سالفاً مزمور 69 : 29 ، 139 : 16 ، وكثيراً ما يلمح إلى كتب سماوية تحتوي على خفايا المستقبل دانيال 7 : 10 ولكن ليس من الثابت ان المقصود هنا هو علم الله السابق المختص بالأفراد فالأشخاص المقصودون هنا يظهرون من سلوكهم أنهم ينتمون إلى فئة الكفار والحال ان هؤلاء الكفار حكم عليهم من زمن بعيد بمقتضى اللعنات الواردة في الكتب المقدسة أو الرؤى أو الكتب السماوية لقب يطلق على يسوع في هذه الفقرة وفي 2 بطرس 2 : 1 فقط ولذلك يترجم بعض المفسرين السيد الواحد الله وربنا يسوع المسيح
5 : تلميح إلى الايمان الذي يحصل عليه عند الاعتماد الآية 3 ، 1 يوحنا 2 : 20 تدل كلمة الرب هنا على الآب ولكن المخطوطات التي تضع يسوع مكان الرب تبين ان العمل الخلاصي الذي تم بالخروج من مصر ما لبث ان نسب إلى المسيح الكائن منذ الأزل 1 قورنتس 10 : 4
6 : هؤلاء الملائكة تخلوا عن مرتبتهم باغوائهم بعض النساء ومن هذا القران ولد جبابرة كانوا يدمرون الأرض 2 بطرس 2 : 4
7 : الرابط نفسه بين خطيئة الملائكة وخطيئة سدوم في وصية نفتالي الترجمة اللفظية من جسد آخر 2 بطرس 2 : 10 المقصود هو رذائل مخالفة للطبيعة عند سكان سدوم وعمورة تكوين 19 : 1 - 25 أنهم أرادوا أن يفعلوا المنكر بملائكة ظنوهم كائنات بشرية
8 : الترجمة اللفظية السيادة يرجح أنها سيادة المسيح الآية 4 أصحاب المجد خروج 15 : 11 اليوناني هم فئة من الملائكة ينظر إليهم نظرة حسنة خلافاً لما ورد في 2 بطرس 2 : 11
9 : زكريا 3 : 2 ورد هذا الخصام بين ميخائيل والشيطان في الأدب الرؤيوي اليهوي ربما في ارتفاع موسى في اوائل القرن الأول من عصرنا
11 : يمثل الكاتب هنا تمثيلاً تاماً كفار اليوم بكفار الأمس قاين قاتل أخيه تكوين فصل 4 وبلعام معلم كذاب عدد الفصول 22 - 24 بحسب تقاليد يهودية في عهد متاخر 2 بطرس 2 : 15 وقورح المتمرد عدد 16
12 : هذا هو في العهد الجديد الذكر الأول وقد يكون الوحيد 2 بطرس 2 : 13 للمآدب بالمعنى الاصطلاحي
14 : أخنوخ هو في التقليد الأب السابع من بعد آدم تكوين 5 : 3 - 18 ، 1 أخبار الأيام 1 : 1 - 3 ، لوقا 3 : 37، 38 ولقد ورد التفسير سابع الآباء من آدم بلفظ يكاد أن يكون مماثلاً في أخنوخ 60 : 8
15 : استشهاد شبه حرفي بنص أخنوخ 1 : 9 اليوناني
16 : دانيال 11 : 36 ترجمة ثاودوتيوس اليونانية عبارة مماثلة في أخنوخ 5 : 4 ، 27 : 2 ، 101 : 3 وارتفاع موسى أخنوخ 7 : 9

19 : فئة يحتقرها العارفون الحيوانيون لا يستطسعون إدراك أمور الله 1 قورنتس 2 : 14 ، يعقوب 3 : 15
22 : قراءة مختلفة حاولوا إقناعهم
23 : النص غامض في الآيتين 22 ، 23
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
رسالة يهوذا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مقدمة رسالة يهوذا
» مقدمة رسالة يهوذا
» موت يهوذا
» خيانة يهوذا
» الخامس عشر سبط يهوذا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: رسالة القديس يهوذا-
انتقل الى: