الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 متى الفصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

متى الفصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: متى الفصل 1   متى الفصل 1 Empty11/6/2022, 07:14

1 نسب يسوع المسيح ابن داود ابن إبراهيم
2 إبراهيم ولد إسحق وإسحق ولد يعقوب ويعقوب ولد يهوذا وإخوته
3 ويهوذا ولد فارص وزارح من تامار وفارص ولد حصرون وحصرون ولد أرام
4 وأرام ولد عميناداب وعميناداب ولد نحشون ونحشون ولد سلمون
5 وسلمون ولد بوعز من راحاب وبوعز ولد عوبيد من راعوت وعوبيد ولد يسى
6 ويسى ولد الملك داود وداود ولد سليمان من أرملة أوريا
7 وسليمان ولد رحبعام ورحبعام ولد أبيا وأبيا ولد آسا
8 وآسا ولد يوشافاط ويوشافاط ولد يورام ويورام ولد عوزيا
9 وعوزيا ولد يوتام ويوتام ولد آحاز وآحاز ولد حزقيا
10 وحزقيا ولد منسى ومنسى ولد آمون وآمون ولد يوشيا
11 ويوشيا ولد يكنيا وإخوته عند الجلاء إلى بابل
12 وبعد الجلاء إلى بابل يكنيا ولد شألتئيل وشألتئيل ولد زربابل
13 وزربابل ولد أبيهود وأبيهود ولد ألياقيم وألياقيم ولد عازور
14 وعازور ولد صادوق وصادوق ولد آخيم وآخيم ولد أليهود
15 وأليهود ولد ألعازر وألعازر ولد متان ومتان ولد يعقوب
16 ويعقوب ولد يوسف زوج مريم التي ولد منها يسوع وهو الذي يقال له المسيح
17 فمجموع الأجيال من إبراهيم إلى داود أربعة عشر جيلا ومن داود إلى الجلاء إلى بابل أربعة عشر جيلا ومن الجلاء إلى بابل إلى المسيح أربعة عشر جيلا
18 أما أصل يسوع المسيح فكان أن مريم أمه لما كانت مخطوبة ليوسف وجدت قبل أن يتساكنا حاملا من الروح القدس
19 وكان يوسف زوجها بارا فلم يرد أن يشهر أمرها فعزم على أن يطلقها سرا
20 وما نوى ذلك حتى تراءى له ملاك الرب في الحلم وقال له يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأتي بامرأتك مريم إلى بيتك فإن الذي كون فيها هو من الروح القدس
21 وستلد ابنا فسمه يسوع لأنه هو الذي يخلص شعبه من خطاياهم
22 وكان هذا كله ليتم ما قال الرب على لسان النبي
23 ها إن العذراء تحمل فتلد ابنا يسمونه عمانوئيل أي الله معنا
24 فلما قام يوسف من النوم فعل كما أمره ملاك الرب فأتى بامرأته إلى بيته
25 على أنه لم يعرفها حتى ولدت ابنا فسماه يسوع
1 : تشتمل مقدمة الإنجيل بعد نسب يسوع متى 1 : 1 - 17 على خمسة مشاهد تتناوب فيها أحلام يوسف متى 1 : 18 - 25 ، 2 : 13 - 15 ، 19 - 23 وتدخلات هيرودس متى 2 : 1 - 12 ، 16 ، 18 في روايات الطفولة تقليدان أحدهما يتعلق بهيرودس والآخر بيوسف وهما مستقلان الواحد عن الآخر من حيث الإنشاء والبنية والمضمون
2 : الترجمة اللفظية من كتاب تكوين يسوع المسيح يقتدي بها متى في هذا العنوان بعنوان رواية سلالة الإنسان الأول هذا كتاب سلالة آدم تكوين 5 : 1 ) فيوحي بأن يسوع يفتتح كتاب تكوين جديد لأنه آدم الجديد لوقا 3 : 38 ) إلا أن التاريخ المروي هنا يفيدنا عن نسل يسوع في حين أن سفر التكوين يركز على نسب آدم ففي يسوع يتم معنى تاريخ إسرائيل وعن الفرق القائم بين متى ونسب لوقا 3 : 23
3 : من ولد أحداً أورثه صورته أي صورة الله تكوين 5 : 1 - 3 بالدم الأنساب النسلية المألوفة تكوين الفصل 11 ، 1 أخبار الأيام 5 : 27 - 29 أو بالتبني تكوين فصل 10 أراد متى أن يعرف عن ناسوت المسيح القائم من بين الأموات والحاضر لكنيسته حتى نهاية العالم متى 28 : 16 - 20 فاستخدم الفن الأدبي الكتابي الخاص بالأنساب ليشير إلى أن يسوع متأصل في شعب الله ويذكر متى أسماء أربع نساء تامار وراحاب وراعوث وأرملة أوريا فيشير بذلك إلى وجود ثلاث نساء غريبات بمعنى الخلاص شمولي ويساهم فيه حتى الوثنيون وخاطئات يخرج الله من الشر خيراً
4 : لتفسير هذا الرقم 14 المكرر ثلاث مرات يقترح المفسرون عدة شروح ( 1 ) قد يكون مجموعة للقيمة العددية المنسوبة إلى الأحرف الصامتة الثلاثة المركب منها اسم داود في العبرية د = 4 وو = 6 فيكون مجموعها 4 + 6 + 4 = 14 ( 2 ) وفقاً للحسابات الرؤيوية المعرفة في ذلك الزمان اتى يسوع في نهاية الأسبوع السادس 3 في 14 = 6 في 7 من التاريخ المقدس الذي بدأ بإبراهيم أي حين تمت الأزمنة لكن هذا الشرح مبني بشكل مصطنع على الرقم 7 وهو رقم لا يذكره متى ( 3 ) لاحظ متى أن نسب الوارد ذكره في راعوث 4 : 18 - 22 والمكرر في 1 أخبار الأيام 2 : 10 - 13 يحتوي على عشرة أسماء من فارص إلى داود فإن أضيف اليه أبو فارص والآباء الثلاثة إبراهيم واسحق ويعقوب كان المجموع 14 من إبراهيم الى داود وعمم متى هذا الرقم الأساسي على الحقبتين التاريخيتين التابعتين مهملاً بذلك أسماء الملوك الثلاثة بين يروام وعوزيا فوجد بذلك إطاراً كتابياً لنسبه
5 : الترجمة اللفظية أما تكوين يسوع المسيح متى 1 : 1 إن أمر الميلاد الشرعي الذي أثبته نسب يسوع يشير إلى أن يوسف ابن داود قبل يسوع في سلالته لاشك أن هذه الرواية هي نتيجة تأمل لاهوتي طويل ومن الراجح أن متى يستند إلى أحلام يوسف متى 2 : 13 ، 19 ويشير الله فيها من خلال اعترافات يوسف إلى الافتراءات المتعلقة بالميلاد من بتول واستشهد متى بنبوءة إشعيا 7 : 14 المعبرة عن ميلاد المسيح من عذراء لوقا 1 : 26 - 38 وبذلك أجاب متى عن السؤال الذي يطرحه النسب فيسوع هو ابن داود مع كونه مولوداً من عذراء
6 : كان الشاب والشابة المتواعدان بالزواج يعدان زوجين حتى قبل المساكنة وكان الطلاق الشرعي وحده يفسخ الوثاق الذي يربطهما
7 : ما هو سر برارة يوسف في هذا الظرف؟الأجوبة متعددة ويبدو أن ذلك يعود إلى حلمه ودفاعه عن أمراة بريئة
8 : تدل هذه التسمية كما في العهد القديم على تدخل الله نفسه تكوين 16 : 7 ، 13 ، خروج 3 : 2 ولا بد من التمييز بين ملاك الرب والملائكة
9 : تعني كلمة يسوع في الأصل الرب يخلص ويقبل بلاغ الملاك تفسيرين ( 1 ) يكشف الملاك ليوسف عن حبل مريم البتول ويعهد إليه بإطلاق اسم يسوع على الولد ( 2 ) يكشف الملاك أن ليوسف دوراً رئيسياً يقوم به وبالرغم من حبل مريم بقوة الروح القدس وهو أن يسمى هذا الولد باسمه فيكون بذلك من ذرية داود
10 : هذا أول نص يستشهد به متى للدلالة على تحقيق أحداث حياة يسوع الكبرى متى 1 : 22 ، 2 : 15 و 17 و 23 ، 4 : 14 ، 8 : 17 ، 13 : 35 ، 21 : 4 ، 27 : 9 لجميع هذه الاستشهادات صيغة واحدة وهي ليتم ما قال الرب على لسان النبي إشعيا 7 : 10 عن فعل أتم متى 5 : 17
11 : وردت هذه العبارة في النص اليوناني إشعيا 7 : 14 ما عدا كلمة تسميه التي يترجمها متى يسمونه ولا شك أنه يفعل ذلك لتكييف الاستشهاد مع سياق الكلام وهناك تفسير آخر مفاده أن متى يسير على تقليد لنص إشعيا 7 : 14 ورد في مخطوطات قمران وجاءت فيه عبارة يسمونه
12 : لم يعرفها في لغة الكتاب المقدس قد تدل فعل عرف على العلاقات الجنسية تكوين 4 : 1 ، 17 ، لوقا 1 : 34 يريد متى الإشارة إلى أم مريم كانت عذراء حين ولدت يسوع نذكر هنا كيف أن الله في العهد القديم سهر على حمل سارة وحمل رفقة حتى مولد اسحق ويعقوب من آباء شعب الله تكوين الفصلان 20 ، 26

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى الفصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: