الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 متى الفصل 5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

متى الفصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: متى الفصل 5   متى الفصل 5 Empty11/6/2022, 06:59

1 فلما رأى الجموع صعد الجبل وجلس فدنا إليه تلاميذه
2 فشرع يعلمهم قال
3 طوبى لفقراء الروح فإن لهم ملكوت السموات
4 طوبى للودعاء فإنهم يرثون الأرض
5 طوبى للمحزونين فإنهم يعزون
6 طوبى للجياع والعطاش إلى البر فإنهم يشبعون
7 طوبى للرحماء فإنهم يرحمون
8 طوبى لأطهار القلوب فإنهم يشاهدون الله
9 طوبى للساعين إلى السلام فإنهم أبناء الله يدعون
10 طوبى للمضطهدين على البر فإن لهم ملكوت السموات
11 طوبى لكم إذا شتموكم واضطهدوكم وافتروا عليكم كل كذب من أجلي
12 افرحوا وابتهجوا إن أجركم في السموات عظيم فهكذا اضطهدوا الأنبياء من قبلكم
13 أنتم ملح الأرض فإذا فسد الملح فأي شيء يملحه؟إنه لا يصلح بعد ذلك إلا لأن يطرح في خارج الدار فيدوسه الناس
14 أنتم نور العالم لا تخفى مدينة قائمة على جبل
15 ولا يوقد سراج ويوضع تحت المكيال بل على المنارة فيضيء لجميع الذين في البيت
16 هكذا فليضئ نوركم للناس ليروا أعمالكم الصالحة فيمجدوا أباكم الذي في السموات
17 لا تظنوا أني جئت لأبطل الشريعة أو الأنبياء ما جئت لأبطل بل لأكمل
18 الحق أقول لكم لن يزول حرف أو نقطة من الشريعة حتى يتم كل شيء أو تزول السماء والأرض
19 فمن خالف وصية من أصغر تلك الوصايا وعلم الناس أن يفعلوا مثله عد الصغير في ملكوت السموات وأما الذي يعمل بها ويعلمها فذاك يعد كبيرا في ملكوت السموات
20 فإني أقول لكم إن لم يزد بركم على بر الكتبة والفريسيين لا تدخلوا ملكوت السموات
21 سـمعتم أنه قيل للأولين لاتقتل فإن من يقتل يستوجب حكم القضـاء
22 أما أنا فأقول لكم من غضب على أخيه استوجب حكم القضاء ومن قال لأخيه يا أحمق استوجب حكم المجلس ومن قال له يا جاهل استوجب نار جهنم
23 فإذا كنت تقرب قربانك إلى المذبح وذكرت هناك أن لأخيك عليك شيئا
24 فدع قربانك هناك عند المذبح واذهب أولا فصالح أخاك ثم عد فقرب قربانك
25 سارع إلى إرضاء خصمك ما دمت معه في الطريق لئلا يسلمك الخصم إلى القاضي والقاضي إلى الشرطي فتلقى في السجن
26 الحق أقول لك لن تخرج منه حتى تؤدي آخر فلس
27 سمعتم أنه قيل لا تزن
28 أما أنا فأقول لكم من نظر إلى امرأة بشهوة زنى بها في قلبه
29 فإذا كانت عينك اليمنى حجر عثرة لك فاقلعها وألقها عنك فلأن يهلك عضو من أعضائك خير لك من أن يلقى جسدك كله في جهنم
30 وإذا كانت يدك اليمنى حجر عثرة لك فاقطعها وألقها عنك فلأن يهلك عضو من أعضائك خير لك من أن يذهب جسدك كله إلى جهنم
31 وقد قيل من طلق امرأته فليعطها كتاب طلاق
32 أما أنا فأقول لكم من طلق امرأته إلا في حالة الفحشاء عرضها للزنى ومن تزوج مطلقة فقد زنى
33 سمعتم أيضا أنه قيل للأولين لا تحنث بل أوف للرب بأيمانك
34 أما أنا فأقول لكم لا تحلفوا أبدا لا بالسماء فهي عرش الله
35 ولا بالأرض فهي موطئ قدميه ولا بأورشليم فهي مدينة الملك العظيم
36 ولا تحلف برأسك فأنت لا تقدر أن تجعل شعرة واحدة منه بيضاء أو سوداء
37 فليكن كلامكم نعم نعم ولا لا فما زاد على ذلك كان من الشرير
38 سمعتم أنه قيل العين بالعين والسن بالسن
39 أما أنا فأقول لكم لا تقاوموا الشرير بل من لطمك على خدك الأيمن فاعرض له الآخر
40 ومن أراد أن يحاكمك ليأخذ قميصك فاترك له رداءك أيضا
41 ومن سخرك أن تسير معه ميلا واحدا فسر معه ميلين
42 من سألك فأعطه ومن استقرضك فلا تعرض عنه
43 سمعتم أنه قيل أحبب قريبك وأبغض عدوك
44 أما أنا فأقول لكم أحبوا أعداءكم وصلوا من أجل مضطهديكم
45 لتصيروا بني أبيكم الذي في السموات لأنه يطلع شمسه على الأشرار والأخيار وينزل المطر على الأبرار والفجار
46 فإن أحببتم من يحبكم فأي أجر لكم؟أوليس الجباة يفعلون ذلك؟
47 وإن سلمتم على إخوانكم وحدهم فأي زيادة فعلتم؟أوليس الوثنيون يفعلون ذلك؟
48 فكونوا أنتم كاملين كما أن أباكم السماوي كامل
1 : على غرار ما ورد في لوقا جمع متى حكماً في خطبة افتتاحية هي عرض للبر المسيحي الجديد بعد التطويبات التي هي بمثابة مقدمة متى 5 : 3 - 12 الاول البر الكامل عرض عام متى 5 : 13 - 20 تليه خمسة توضيحات متى 5 : 21 - 48 الثاني الأعمال الصالحة عرض عام متى 6 : 1 تليه ثلاثة توضيحات متى 6 : 2 - 18 الثالث ثلاث تنبيهات يلي كلاً منها توضيح متى 7 : 1 - 12 ، 7 : 13 - 20 ، 7 : 21 - 27
2 : الترجمة اللفظية فتح فاه يعلمهم يصور لنا متى العظة على الجبل بصورة تعليم يفترض أنه قد سبقه إعلان الملكوت فبعد أن دعا يسوع تلاميذه أخذ يعلمهم
3 : طوبى كلمة من أصل عبري معناها هنيئاً أو ما أسعد يستخدم يسوع أسلوباً مألوفاً في الكتاب المقدس يستعمل لتهنئة أحد نال هبة متى 13 : 16 ، 16 : 17 أو لتبشير فئة من الناس بالسعادة متى 6 : 20 ، 11 : 6 ، لوقا 11 : 28 فيكشف عن هوية الذين في أوفق حال لنيل ملكوت الله جمع متى ولوقا في هذا النص نوعين من التطوبيات يدور النوع الأول متى 5 : 3 - 9 حول الفقر ومواقف الإنسان المختلفة الودعاء الرحماء الساعون إلى السلام ولعل النوع الثاني متى 5 : 10 - 12 المتعلق بالا ضطهاد قد شرحه يسوع في ظروف مختلفة على الأرجح في القسم الثاني من حياته هناك مرحلتان في التطوبيات عند متى ولوقا في المرحلة الأولى لا يقول يسوع ما هي الفضائل اللازمنة لدخول الملكوت بل يظهر بمظهر المشيح المرسل إلى الفقراء إلى الذين يفضلهم الله متى 11 : 5 إلى غير المستفيدين في هذه الدينا والمتوكلين على الله وحده وفي المرحلة الثانية وهي المرحلة التي تأملت الكنيسة فيها تعليم يسوع يميز لوقا بين الفقراء والأغنياء كما تختلف السماء الأتية عن الأرض الحاضرة في حين أن متى يبين ان الفقر الباطني هو شرط ضروري لدخول الملكوت إلأ أن هاتين النظرتين عند متى ولوقا لا تكسبان معناها الحقيقي ما لم يرتبطا بيسوع الذي يتكلم ويبذل نفسه ليس هذا الروح الروح القدس بل قلب الإنسان وكيانه الآية 8 الرب قريب من منكسري القلوب ويخلص منسحقي الأرواح مزمور 40 : 18 وهؤلاء الفقراء ينتمون إلى مجموعة الناس الذين علمتهم المحن المادية والروحية ألأ يعتمدوا إلأ على عون الله أنا بائس ومسكين والسيد يهتم لي أن تبشير الفقراء بالاضافة إلى المعجزات هو علامة التي أعطاها يسوع لتلاميذ يوحنا المعمدان للشهادة بأنه المشيح المنتظر متى 11 : 5
4 : على غرار الفقراء ليس الودعاء ودعاء بحكم مزاجهم بل بالرغم من قساوة وضعهم الأجتماعي والديني يقول يسوع في نفسه إنه وديع متى 11 : 29 ، 21 : 5 فعلى التلميذ أن يكون مثل معلمه 2 قورنتس 10 : 1 ، غلاطية 5 : 23 ، طيطس 3 : 2 ، 1 بطرس 3 : 16 أي أرض الميعاد وهي عبارة أخرى لملكوت السموات الوضعاء يرثون الأرض مزمور 37 : 11
5 : لا أصحاب المزاج السوداوي ضحايا الظلم الاجتماعي الذين بحكم قاعدة التعويض سينالون بدلاً في الآخرة وهو المشيح بل أولئك الذين لا يزالون ينتظرون التعزية النهائية لوقا 2 : 25 التي تستطيع وحدها أن تنجيهم من أحزانهم إشعيا 61 : 2
6 : البر يرجح أن البر المقصود هنا ليس هو بر الله النهائي بل هو بر أعمال الحياة المسيحية التي تزداد كمالاً بدون انقطاع وهو مصدر العدالة بين الناس متى 5 : 20
8 : على غرار الفقر الوارد في الآية 3 هذه الطهارة هي طهارة قلب الشخص المدلول عليه في الآية 3 بكلمة روح لا يقصد بها الكمال الأخلاقي بل استقامة الحياة الشخصية وتدل عليها الأناجيل بلفظ سلامة متى 6 : 22 ، 15 : 11 عن المعنى الكتابي لكلمة قلب لوقا 1 : 66
11 : بعد تطوبية المضطهدين عامة يأتي تطبيقها على التلاميذ الآية 11 طوبى لكم الآية 12 افرحوا والتذكير بالمضطهدين في الماضي وهم الأببياء علماً بأن التلاميذ يواصلون عملهم متى 10 : 41 ، 13 : 17 ، 23 : 34
13 : الملح يزيد الأطعمة شهية أيوب 6 : 6 وبما أن من خواصه أن يحفظها باروك 13 : 27 فلقد استعمل في العقود للدلالة على ثبوت قيمتها فهناك عهد الملح عدد 18 : 19 بمعنى الميثاق الأبدي 2 أخبار الأيام 13 : 5 يورد متى كلام يسوع لوقا 14 : 34 ، مرقس 9 : 50 بتأكيده أن على التلميذ أن يحفظ ويطيب عالم الناس في عهده مع الله وإلأ لا يعود يصلح لشيء فيطرح خارجاً لوقا 14 : 35
15 : في بلاد الشرق يتألف بيت الفقراء من غرفة واحدة
16 : تلك الأعمال التي تذكر العظة على الجبل بعض أمثلة منها
17 : أكمل أو أتم من معاني الفعل اليوناني حقق نبوءة مثلاً متى 1 : 22 أو ملأ وشبكة متى 13 : 48 ) وكيلاً متى 23 : 32 لاشك أن المعنى المقصود هنا هو المعنى الثاني فلا يكتفي يسوع بتحقيق النبوءة بل يريد أن يبلغ بها إلى كمالها فيعيد إلى الشريعة معناها الحقيقي فيجعلها تدرك كمالها الجذري وتستعيد بساطتها الأصلية متى 5 : 20
18 : الترجمة اللفظية يوطا أو خط واحد في الأبجدية العبرية حرف الياء هو أصغر الحروف وأما الخط فقط يدل على خط صغير بين حرفين في العربية كثيراً ما تميز النقطة بين حرفين وفي كلا الحالين فالمعنى واضح وهو وجوب عدم إهمال أي أمر من أمور الشريعة عبارة يصعب فهمها يرجح أنه لا يريد أن يقول إلى أن أكون قد أتممت كل شيء على الصليب ولا إلى أن يكون تلاميذي قد أتمموا جميع وصاياي بل إلى نهاية العالم تبقى للشريعة كل سلطتها بعد أن يكون يسوع قد جدد قيمتها
19 : لا تعبر الكلمتان الصغير الكبير عن فكرة وجود درجات في الملكوت بل كان الربانيون يستعملون هاتين العبارتين للدلالة على تصرفات الناس بايجابيتها وسلبيتها
20 : كما في متى 5 : 6 و 10 هذا البر هو أمانة التلاميذ لشريعة الله وهي أمانة جديدة أصبحت ممكنة وماسة بفضل تفسير يسوع لهذه الشريعة متى 7 : 29 الكلمة نفسها بالمعنى نفسه متى 3 : 15 ، 5 : 6 و 10 ، 6 : 1 و 33 ، 21 : 32
21 : الأولون تدل الكلمة التي يستعملها متى هنا في صيغة الجمع على الذين سبقونا على الأجداد الذين صدرت عنهم السنن لوقا 9 : 8 و 19 يحسن ألأ نخلط بين هذه الكلمة والشيوخ متى 16 : 21 ، 21 : 23 الذين يدلون على الشيوخ بمعنى أعيان الشعب القتل المتعمد الانتقام الشخصي مثلاً الذي تحرمه الوصايا العشر خروج 20 : 13 ، تثنية الاشتراع 5 : 17 حكم القضاء يلخص يسوع العقوبات المنصوص عنها في الشريعة دون الاهتمام بصيغتها الحرفية خروج 21 : 12 ، أحبار 24 : 17 ، عدد 35 : 16 - 18 ، تثنية الاشتراع 17 : 8 - 13 لا يقول يسوع إن فلاناً يستوجب الموت بل يعلن أنه يخضع لحكم إلهي رومة 1 : 32
22 : يا أحمق شتيمة مألوفة في حد ذاتها لكنها على ما يبدو كانت تتضمن عند اليهود معنى جسيماً يهدف إلى التمرد على الله المجلس المؤلف من 71 عضواً والذي يعقد جلساته في أورشليم وهو غير المحاكم الصغرى متى 5 : 21 ، 22 المؤلفة من 23 عضواً والنتشرة في أنحاء البلد متى 10 : 17 يا أحمق شتيمة مألوفة في حد ذاتها لكنها على ما يبدو كانت تتضمن عند اليهود معنى جسيماً يهدف إلى التمرد على الله تثنية الاشتراع 32 : 6 ، 1 قورنتس 4 : 10 جهنم واد في أورشليم كانت تقرب فيه محرقات أولاد إكراماً لمولك أحبار 28 : 21 ، 2 أخبار 28 : 3 ، 33 : 6 ونزع يوشيا حرمته 2 ملوك 23 : 10 فتحول إلى مزبلة وقد أصبح على كل حال رمز لعنة إرميا 7 : 31 ، 19 : 6 بل لعنة أبدية في الأدب الرؤيوي بهذا المعنى يستعمله العهد الجديد عشرات مرات في انجيل متى
25 : يظهر هذا القول ضرورة التوبة قبل فوات الأوان ويعني متى أن على إلانسان ألأ يكون غاضباً على أحد عند مثوله أمام الله الديان لئلا يتعرض للهلاك الأبدي
26 : الترجمة اللفظية ربع أي ربع آس وهو عملة رومانية يشتري بها عصفوران متى 10 : 29
28 : ان النظرة الملقاة إلى المرأة زوجة كانت أم خطيبة يراد بها أخذ المرأة من زوجها وهذا أيضاً معنى الكلمة في متى 1 : 20 و 24 ، 5 : 31 ، 14 : 3 لا يستنكر يسوع كل شهوة رجل للمرأة بل الشهوة التي تستملك زوجة القريب
29 : سبب عثرة لسيت عبارة سبب عثرة في الكتاب المقدس قدوة سيئة ولا أمراً يثير الاشمئتزاز بل عائقاً وفخاً مزمور 124 : 7 وحجر عثرة يسبب السقوط إشعيا 8 : 14 ، 15 ، رومة 9 : 33 ، 1 بطرس 2 : 8 أسباب هذه العثرة كثيرة يسوع أولاً من حيث أن الصليب قد يكون حجر عثرة متى 11 : 6 ، 13 : 5 ، 15 : 12 ، 17 : 27 ، 26 : 31 - 33 ) ثم الناس الذين يرفضون السير وراء يسوع متى 5 : 29 ، 16 : 23 ، 18 : 6 - 9 والعالم متى 13 : 41 ، 18 : 7 والاضطهاد متى 13 : 21 ، 24 : 10 لا شك ان الخير والشر هما قلب الإنسان متى 12 : 34 أي في أعماقه لا في الأعضاء الظاهرة التي هي مجرد أدوات علماً بأن يسوع يفترض أن هناك حالة قصوى تكون فيها هذه الأعضاء أدوات في خدمة الخطيئة
32 : تثنية الاشتراع 24 : 1 ، متى 19 : 9
32 : هنا وفي متى 19 : 9 تفسر الكلمة المترجمة بفحشاء بثلاثة معان رئيسية الاول عيب تثنية الاشتراع 24 : 1 والمناقشات الربانية المتعلقة بهذه الآية في هذه الحالة يحلل نص التثنية صرف امرأة لأسباب شتى لم توضح هنا والثاني الزنى أي خيانة المرأة لزوجها في هذه الحالة يجيز النص نفسه تسريح المرأة الزانية والثالث الزواج المحرم بحسب تشريع أحبار 18 : 6 - 8 خاصة وهو معنى ورد على الأرجح رسل 15 : 28 ، 29 في هذه الحالة يحرم يسوع كل تسريح امرأة إلأ في حالات الزواج المحرم المنصوص عنها أحبار فصل 18 هذا الاستثناء الوارد في أنجيل متى قد يكون تطبيقاً طبقه متى انطلاقاً من قول ليسوع يحرم به كل صرف امرأة على أوضاع جديدة مماثلة للأوضاع المفروض توفرها 1 قورنتس فصل 7 أياً كانت قيمة هذه الافتراضات تقوم أهمية هذا النص على التذكير بعدم انفساخية الاتحاد الزوجي علماً بأن التقليد الارثوذكسي يجد فيه أساساً للتحقق في حالة الزنى من وجود طلاق
39 : لا يقصد هنا عدم مقاومة الشر عامة الفعل المستعمل يعني المقاومة بمعنى الرد على ومقابلة الضربة بالضربة إما فوراً وشخصياً وإما بهجوم معاكس في المحكمة الفعل نفسه لوقا 21 : 15 ، رسل 13 : 8 ، رومة 13 : 2 ، غلاطية 2 : 11 ، يعقوب 4 : 7 ، 1 بطرس 5 : 9
40 : القميص هو أشد الثياب ضرورة ولا ينزع إلأ عن الذي يباع كعبد تكوين 37 : 23 ولذلك فان ما يطالب به الخصم باهظ ومع ذلك يطلب يسوع أن تسير الأمور إلى النهاية وأن يعطى الرداء أيضاً وهو الثوب الفوقاني المستعمل غطاء في الليل والذي لا تجيز الشريعة احتجازه بسبب ذلك غلأ نهاراً واحداً خروج 22 : 25 ، تثنية الاشتراع 24 : 12
41 : أي ألفا خطوة وهو قياس روماني يساوي 1500 متر على التقريب تلميح ولا شك إلى التسخير الذي كان العسكريون أو الموظفون الرومانيون يمارسونه
43 : لم يأمر العهد القديم ببغض الأعداء أما في جماعة قمران فمن كان لا ينتمي إلى مجموعة أبناء النور يحكم عليه بالبغض الذي يسلم أبناء الظلام إلى الأنتقام الالهي من الراجح أن المقصود هنا هو عدو جماعة المؤمنين مزمور 31 : 7 ، 139 : 21 ، رومة 5 : 10 ، 2 تسالونيقي 3 : 15 والتلميحات إلى الأضطهاد متى 5 : 10 و 44 فهذا البغض الشديد في الحقل الديني يدل اذاً بالأحرى على معارضة جماعية لا على هوى شخصي متى 6 : 24 ، 10 : 22 ، 24 : 9 ، 10
45 : المقصود هو الانتقال إلى حالة جديدة تؤثر في الكيان كله
46 : ان اللفظ اليوناني المترجم أجر كثيراً ما يرد في أنجيل متى 5 : 12 و 46 ، 6 : 1 ، 2 و 5 و 16 ، 10 : 41 ، 42 ، 20 : 8 يأتي بمعنى الأجرة بمعنى ما هو مستحق في متى الفصلين 5 ، 6 يركز الكلام على التعارض بين أجر الناس وأجر الله يبين يسوع أن أجر الله مطلق ولا يعود إلأ لعطائه المجاني متى 20 : 15 كان العشارون لوقا 3 : 12 عرضة لاحتقار المجتمع لأنهم كانوا في خدمة الرومانيين الغرباء وكانوا يمارسون غالباً مهنتهم باختلاس الأموال لوقا 19 : 8 وغالباً ما كانوا يعدون خاطئين متى 9 : 10 ، 11 ، 11 : 19
48 : على كمال التلاميذ أن يكون مطابقاً لكمال الله الذي يشمل حبه ألأبرار وألأشرار ولقد عبر لوقا عن ذلك تعبيراً جيداً باستعمال كلمة رحيم لوقا 6 : 36 وهناك استعمال آخر فريد للكلمة متى 19 : 21
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى الفصل 5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» متى الفصل 11
» متى الفصل 7
» متى الفصل 10
» متى الفصل 9
» متى الفصل 8

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: