الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 متى الفصل 7

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

متى الفصل 7 Empty
مُساهمةموضوع: متى الفصل 7   متى الفصل 7 Empty11/6/2022, 06:27

1 لا تدينوا لئلا تدانوا
2 فكما تدينون تدانون ويكال لكم بما تكيلون
3 لماذا تنظر إلى القذى الذي في عين أخيك؟والخشبة التي في عينك أفلا تأبه لها؟
4 بل كيف تقول لأخيك دعني أخرج القذى من عينك ؟وها هي ذي الخشبة في عينك
5 أيها المرائي أخرج الخشبة من عينك أولا وعندئذ تبصر فتخرج القذى من عين أخيك
6 لا تعطوا الكلاب ما هو مقدس ولا تلقوا لؤلؤكم إلى الخنازير لئلا تدوسه بأرجلها ثم ترتد إليكم فتمزقكم
الله يحسن الاستجابة لنا
7 إسألوا تعطوا أطلبوا تجدوا إقرعوا يفتح لكم
8 لأن كل من يسأل ينال ومن يطلب يجد ومن يقرع يفتح له
9 من منكم إذا سأله ابنه رغيفا أعطاه حجرا
10 أو سأله سمكة أعطاه حية؟
11 فإذا كنتم أنتم الأشرار تعرفون أن تعطوا العطايا الصالحة لأبنائكم فما أولى أباكم الذي في السموات بأن يعطي ما هو صالح للذين يسألونه
12 فكل ما أردتم أن يفعل الناس لكم افعلوه أنتم لهم هذه هي الشريعة والأنبياء
13 أدخلوا من الباب الضيق فإن الباب رحب والطريق المؤدي إلى الهلاك واسع والذين يسلكونه كثيرون
14 ما أضيق الباب وأحرج الطريق المؤدي إلى الحياة والذين يهتدون إليه قليلون
15 إياكم والأنبياء الكذابين فإنهم يأتونكم في لباس الخراف وهم في باطنهم ذئاب خاطفة
16 من ثمارهم تعرفونهم أيجنى من الشوك عنب أو من العليق تين؟
17 كذلك كل شجرة طيبة تثمر ثمارا طيبة والشجرة الخبيثة تثمر ثمارا خبيثة
18 فليس للشجرة الطيبة أن تثمر ثمارا خبيثة ولا للشجرة الخبيثة أن تثمر ثمارا طيبة
19 وكل شجرة لاتثمر ثمرا طيبا تقطع وتلقى في النار
20 فمن ثمارهم تعرفونهم
21 ليس من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات بل من يعمل بمشيئة أبي الذي في السموات
22 فسوف يقول لي كثير من الناس في ذلك اليوم يا رب يا رب أما باسمك تنبأنا؟وباسمك طردنا الشياطين؟وباسمك أتينا بالمعجزات الكثيرة؟
23 فأقول لهم علانية ما عرفتكم قط. إليكم عني أيها الأثمة
24 فمثل من يسمع كلامي هذا فيعمل به كمثل رجل عاقل بنى بيته على الصخر
25 فنزل المطر وسالت الأودية وعصفت الرياح فثارت على ذلك البيت فلم يسقط لأن أساسه على الصخر
26 ومثل من سمع كلامي هذا فلم يعمل به كمثل رجل جاهل بنى بيته على الرمل
27 فنزل المطر وسالت الأودية وعصفت الرياح فضربت ذلك البيت فسقط، وكان سقوطه شديدا
28 ولما أتم يسوع هذا الكلام أعجبت الجموع بتعليمه
29 لأنه كان يعلمهم كمن له سلطان لا مثل كتبتهم
1 : لا ينهى يسوع عن تقييم الأمور بموضوعية بل ينهى عن الحكم على سائر الناس فينسب إلى نفسه السلطان الخاص بالله الدايان وحده ان الله هو الديان مزمور 50 : 6
3 : القذى ما يقع في العين كالتبن
5 : متى 6 : 2
6 : خروج 29 : 33 ، 34 ، أحبار 2 : 3 عبارة غامضة قد تدل إما على القرابين المقدسة في العهد القديم وأما على تعليم يسوع في العظة على الجبل وإما على الأنجيل على وجه عام من الراجح أن هذا القول هو توصية بالفظنة بالمعنى الوارد متى 10 : 16 ، أمثال 9 : 77
11 : ترجمة أخرى ممكنة للذين يصلون إليه
12 : كانت هذه القاعدة الذهبية معروفة في العالم القديم لكن يسوع جددها في أمرين ليس المقصود من جهة عمل الخير للحصول على الخير المقابل بل المبادرة إلى عمل الخير دون توقع المبادلة ومن جهة أخرى تظهر هذه القاعدة بمظهر خلاصة للفكر الكتابي الشريعة والأنبياء متى 5 : 17 ، 22 ، 40
14 : يتطرق يسوع إلى هذا الموضوع الطريقين التقليدي على الإنسان أن يختار أحدهما أما الطريق الضيق فقد يلمح إما إلى المتطلبات الجذرية الواردة في العظة على الجبل وأما الى ضرورة السير في خطى يسوع في ذلك من مخاطر وعذابات
15 : كان لبعض الأنبياء و النبوات دور هام في الجماعات المسيحية الأولى 1 قورنتس الفصلين 12 و 14 ولكنهم تسببوا في إثارة الاضطرابات المشار إليها غالباً متى 24 : 11 و 24 ، رسل 13 : 6 ، 2 بطرس 2 : 1 ، 1 يوحنا 4 : 1 ، رؤيا 16 : 13 ، 19 : 20 ، 20 : 10
16 : كانت استعارة الثمر تعبير عن حالة الإنسان راجع العهد القديم بوجه عام والأدب الحكمي بوجه خاص أمثال 3 : 9 ، 10 : 16 ، 11 : 30 وهي هامة في إنجيل متى 3 : 8 و 10 ، 12 : 33 ، 21 : 43 اذا استعملت في صيغة اسم الجمع أو في صيغة الجمع دلت على تصرف الإنسان العملي في الأعمال وفي الأقوال وهذا التصرف يمكن من تمييز أو معرفة الفعل هو هو في متى 11 : 27 ، 14 : 35 ، 17 : 12 ما في نشاط الأنبياء من صدق وأصالة
21 : ليس قول يا رب يا ب أمراً سيئاً في حد ذاته وقد يكون ضرورياً لكنه غير كاف لا بد من تطابق بين لغة الشفاه ولغة الحياة العملية لعبارة مشيئة الآب في إنجيل متى معنيان متكاملان تدبير الله الخلاصي ومجمل متطلباته للسلوك اليومي ترد بالمعنى الثاني متى 6 : 10 ، 12 : 50 ، 18 : 14 ، 21 : 31
22 : المقصود بعبارة في ذلك اليوم هو يوم الدينونة متى 23 : 36 الذي يظهر مجد الله إشعيا 2 : 11 وعقاب الإنسان إشعيا 10 : 3 أو خلاصه إشعيا 49 : 8
28 : بهذه العبارة يختتم متى مجموعات خطب يسوع الخمس متى 7 : 28 ، 11 : 1 ، 13 : 53 ، 19 : 1 ، 26 : 1
29 : خلافاً لما يفعل الكتبة مفسري الشيوخ سنة اليهود متى 5 : 20 يعلم يسوع بصفته ممثلاً سلطة الله وحده مرقس 1 : 22 ، لوقا 4 : 32

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى الفصل 7
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» متى الفصل 3
» متى الفصل 2
» متى الفصل 6
» متى الفصل 5
» متى الفصل 4

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: