الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 متى الفصل 10

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

متى الفصل 10 Empty
مُساهمةموضوع: متى الفصل 10   متى الفصل 10 Empty11/6/2022, 05:35

1 ودعا تلاميذه الاثني عشر فأولاهم سلطانا يطردون به الأرواح النجسة ويشفون الناس من كل مرض وعلة
2 وهذه أسماء الرسل الاثني عشر أولهم سمعان الذي يقال له بطرس وأندراوس أخوه فيعقوب بن زبدى ويوحنا أخوه
3 ففيلبس وبرتلماوس فتوما ومتى الجابي فيعقوب بن حلفى وتداوس
4 فسمعان الغيور ويهوذا الإسخريوطي ذاك الذي أسلمه
5 هؤلاء الاثنا عشر أرسلهم يسوع وأوصاهم قال لاتسلكوا طريقا إلى الوثنيين ولا تدخلوا مدينة للسامريين
6 بل اذهبوا إلى الخراف الضالة من بيت إسرائيل
7 وأعلنوا في الطريق أن قد اقترب ملكوت السموات
8 اشفوا المرضى وأقيموا الموتى وأبرئوا البرص واطردوا الشياطين أخذتم مجانا فمجانا أعطوا
9 لا تقتنوا نقودا من ذهب ولا من فضة ولا من نحاس في زنانيركم
10 ولا مزودا للطريق ولا قميصين ولا حذاء ولا عصا لأن العامل يستحق طعام
11 وأية مدينة أو قرية دخلتم فاستخبروا عمن فيها أهل لاستقبالكم وأقيموا عنده إلى أن ترحلوا
12 وإذا دخلتم البيت فسلموا عليه
13 فإن كان هذا البيت أهلا فليحل سلامكم فيه وإن لم يكن أهلا، فليعد سلامكم إليكم
14 وإن لم يقبلوكم ولم يستمعوا إلى كلامكم فاخرجوا من ذاك البيت أو تلك المدينة نافضين الغبار عن أقدامكم
15 الحق أقول لكم إن أرض سدوم وعمورة سيكون مصيرها يوم الدينونة أخف وطأة من مصير تلك المدينة
16 هاءنذا أرسلكم كالخراف بين الذئاب فكونوا كالحيات حاذقين وكالحمام ساذجين
17 احذروا الناس فسيسلمونكم إلى المجالس ويجلدونكم في مجامعهم
18 وتساقون إلى الحكام والملوك من أجلي لتشهدوا لديهم ولدى الوثنيين
19 فلا يهمكم حين يسلمونكم كيف تتكلمون أو ماذا تقولون فسيلقى إليكم في تلك الساعة ما تتكلمون به
20 فلستم أنتم المتكلمين بل روح أبيكم يتكلم بلسانكم
21 سيسلم الأخ أخاه إلى الموت والأب ابنه ويثور الأبناء على والديهم ويميتونهم
22 ويبغضكم جميع الناس من أجل اسمي والذي يثبت إلى النهاية فذاك الذي يخلص
23 وإذا طاردوكم في مدينة فاهربوا إلى غيرها الحق أقول لكم لن تنهوا التجوال في مدن إسرائيل حتى يأتي ابن الإنسان
24 ما من تلميذ أسمى من معلمه وما من خادم أسمى من سيده
25 فحسب التلميذ أن يصير كمعلمه والخادم كسيده فإذا لقبوا رب البيت ببعل زبول فما أحراهم بأن يقولوا ذلك في أهل بيته؟
26 لا تخافوهم إذا فما من مستور إلا سيكشف ولا من مكتوم إلا سيعلم
27 والذي أقوله لكم في الظلمات قولوه في وضح النهار والذي تسمعونه يهمس في آذانكم نادوا به على السطوح
28 لا تخافوا الذين يقتلون الجسد ولا يستطيعون قتل النفس بل خافوا الذي يقدر على أن يهلك النفس والجسد جميعا في جهنم
29 أما يباع عصفوران بفلس؟ومع ذلك لا يسقط واحد منهما إلى الأرض بغير علم أبيكم
30 أما أنتم فشعر رؤوسكم نفسه معدود بأجمعه
31 لا تخافوا أنتم أثمن من العصافير جميعا
32 من شهد لي أمام الناس أشهد له أمام أبي الذي في السموات
33 ومن أنكرني أمام الناس أنكره أمام أبي الذي في السموات
34 لا تظنوا أني جئت لأحمل السلام إلى الأرض ما جئت لأحمل سلاما بل سيفا
35 جئت لأفرق بين المرء وأبيه والبنت وأمها والكنة وحماتها
36 فيكون أعداء الإنسان أهل بيته
37 من كان أبوه أو أمه أحب إليه مني فليس أهلا لي ومن كان ابنه أو ابنته أحب إليه مني فليس أهلا لي
38 ومن لم يحمل صليبه ويتبعني فليس أهلا لي
39 من حفظ حياته يفقدها ومن فقد حياته في سبيلي يحفظها
40 من قبلكم قبلني أنا ومن قبلني قبل الذي أرسلني
41 من قبل نبيا لأنه نبي فأجر نبي ينال ومن قبل صديقا لأنه صديق فأجر صديق ينال
42 ومن سقى أحد هؤلاء الصغار ولو كأس ماء بارد لأنه تلميذ فالحق أقول لكم إن أجره لن يضيع
1 : طرد الشياطين والشفاء يخضعان لسلطان واحد وهو سلطان يسوع فالمرض علامة لملك الشيطان والخطيئة والشفاء علامة الانتصار على الشيطان متى 17 : 18
2 : الرسل الاثنا عشر هذه العبارة شبه وحيدة في العهد الجديد رسل 1 : 26 ، رؤ 21 : 14 وهي تجمع بين طريقين لتسمية تلاميذ يسوع الأولين هم الاثنا عشر متى 26 : 14 وهم الرسل أيضاً لوقا 6 : 13 ، مرقس 6 : 30 الرسول هو المرسل المفوض متى 10 : 40 والعدد 12 يناسب عدد أسباط إسرائيل الاثني عشر متى 19 : 28 تختلف اللوائح الأربع لأسماء التلاميذ باختلاف ترتيب الأسماء التي تلي بطرس خاصة لا شك أن متى ولوقا 6 : 14 يرويان الترتيب القديم ويقدم مرقس على اندراوس ابني زبدي اللذين يؤلفان مع بطرس ثلاثياً مفضلاً متى 17 : 1 ، 26 : 37 ، مرقس 5 : 37 ، رسل 1 : 13 يقدم يوحنا على يعقوب بعد بطرس حالاً نظراً لدوره الهام في الكنيسة الأولى ولا شك
3 : تداوس ورد الرسول الحادي عشر باسم مختلف في مصادر الأناجيل الأزائية لباوس في مصدر متى وتداوس في مصدر مرقس ويهوذا بن يعقوب في مصدر لوقا يستبعد أن تكون هذه الأسماء الثلاثة هي سامية كلها حين كان لشخص واحد اسمان في ذلك الزمان فكان أحدهما يهودياً والآخر يونانياً أو رومانياً أن النقليد الذي حافظ بثبات على عدد الرسل الاثني عشر لم يتردد إلأ على اسم واحد منهم
4 : كان الغيورون يقامون الاحتلال الروماني بقوة من المحتمل أن سمعان انتمى في وقت سابق إلى مجموعة من الغيورين قبل أن يتعرف إلى يسوع الاسخريوطي هناك عدة تفسيرات منها من قريوت وهي قرية في جنوب فلسطين يشوع 15 : 25 ، عاموس 2 : 2 وكاذب كلمة من أصل آرامي فتكون صفة مهينة أطلقت على الخائن بعد خيانته وسيكاريوس وهي كلمة لاتينية تعادل الغيور وهذا التفسير الأخير يساعدنا بحسب أصحاب هذا الرأي على أن نفهم لماذا خان يهوذا يسوع الذي رفض عقائدية الغيورين متى 17 : 24-27
5 : عرف المجمع اليهودي مرسلين رسميين يصح فيهم المبدأ القائل بأن الرسول مثل مرسله في متى 15 : 24 ) ولا سيما في أنجيل يوحنا يسوع هو المرسل من قبل الآب يوحنا 3 : 17 و 34 ، 5 : 36 ، 37 ، 17 : 3 و 18 كان السامريون من أصل خليط منذ سقوط السامرة في السنة 721 قبل الميلاد وكان لهم هيكلهم الخاص في جبل جرزيم يوحنا 4 : 20 كان عداء بينهم وبين اليهود لوقا 10 : 30-37 ، يوحنا 4 : 4-48 ، رسل 1 : 8
7 : متى 3 : 2
10 : كان الربانيين حق في العيش من عطايا تلاميذهم في أوضاع معنية 1 قورنتس 9 : 14 ، 1 طيموثاوس 5 : 18 ، لوقا 10 : 7 العامل يستحق أجرته
14 : تصرف يدل على قطع العلاقات رسل 13 : 51 عرفها العالم القديم
17 : المجالس الدينية عند اليهود هذا هو النص الوحيد الذي ترد فيه كلمة مجلس في صيغة الجمع وفيه إشارة إلى المجالس الصغرى المحلية المؤلفة من 23 من وجهاء المجمع وكانت بمثابة محكمة في القضايا التي لم تكن من صلاحية المجلس الكبير الذي في أورشليم متى 5 : 22 ، 26 : 59 بعد سقوط أورشليم في السنة 70 بعد الميلاد اكتسبت هذه المجالس المحلية أهمية كبرى وقد يشير متى إلى ذلك الزمن
18 : ان الثبات في الايمان حتى النهاية متى 24 : 13 على وجه علني ورسمي هو شهادة لدى جميع الأمم متى 24 : 14 بأن دينونة الله قد بدأت عبر محن الأزمنة الأخيرة
23 : تلميح إما إلى نشاط التلاميذ الرسولي في إسرائيل وإما إلى هربهم من مدينة إلى مدينة بسبب الاضطهاد أما مجيء ابن الانسان فيقصد به مجيئه المجيد في آخر الأزمنة ينبىء يسوع على طريقة أنبياء العهد القديم بوقوع الأحداث الآتية في حاضر وشيك مرقس 9 : 1
25 : بعل زبول متى 12 : 24
28 : يميز متى بين الجسد والنفس ولا يذكر لوقا إلأ الجسد لوقا 12 : 4 ، 5 والجسد هو وسيلة للتعبير والنفس هي مبدأ الحياة الشخصي
29 : هو من أصغر النقود الرومانية متى 5 : 26 الترجمة اللفظية من دون أبيكم تعني العبارة ان موت التلاميذ لن يكون عرضياً فهو مرتبط بمشيئة الله
32 : هي الشهادة التي قد تؤدي إلى سفك الدم متى 10 : 26-31 ، لوقا 12 : 8 ، 9 والتي تقوم على بط مصير التلميذ بمصير المسيح وأما إنكار يسوع متى 10 : 33 فهو أن يقول الانسان لا أعرف هذا الرجل متى 26 : 34 و 74 ويقول يسوع للذين ينكرونه لا أعرفكم متى 7 : 23 ، 25 : 12 ومع ذلك فلقد غفر لبطرس
يوحنا 21 : 15-19 وأما الذين شهدوا له وتضامنوا معه فيشهد لهم أمام أبيه
36 : ميخا 7 : 6
37 : لا تستعمل الأناجيل الإزائية عادة الفعل اليوناني فيلين أحب للدلالة على المحبة لله والقريب بل تستعمل فعل أغيان متى 5 : 43 ، 19 : 19 ، 22 : 37-39 لفعل فيلين معنى تحقيري عند متى 6 : 5 ، 23 : 6 وهذا مما يبين لنا أن صلات القرابة وأن كانت مشروعة ولا شك قد تمسي عقبات في طريق الذين يريدون أن يسيروا وراء يسوع
38 : الترجمة اللفظية من وجد متى 16 : 25
40 : متى 18 : 5 كانت المساواة بين المرسل والمرسل أمراً مألوفاً في الدين اليهودي واذا كان الرسول يساوي مرسله فليس ذلك نظراً لشخصيته بل بحكم المهمة أو الوظيفة أو الكلام الذي وكل إليه من قبل يسوع وعبر يسوع من قبل الله فلقبول أهمية أكبر من الترحيب بالضيف أنه إصغاء وخضوع لكلمة يسوع ورسله
41 : متى 13 : 17 ، 23 : 29 أيضاً تقارب بين النبي والبار هذان اللفظان هما من مفردات العهد القديم انهما تلميح إلى بعض المؤمنين الذين عدتهم الجماعات المسيحية الأولى أنبياء أو أبراراً
42 : يمكننا أن نرى في هؤلاء الصغار إما الرسل وهو معنى يوحي به مرقس 9 : 41 وأما جميع التلاميذ لأنهم شهود لملكوت الله وهو معنى تشير إليه عبارة لأنه تلميذ وأما بالأحرى في داخل جماعة التلاميذ أشدهم ضعةً وحرماناً وربما عوزاً بسبب الأضطهاد وهو معنى سائد في متى 18 : 5-10 الخطبة في الحياة الجماعية

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
متى الفصل 10
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» متى الفصل 9
» متى الفصل 6
» متى الفصل 8
» متى الفصل 4
» متى الفصل 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: