الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 20 قضاة بنو إسرائيل يعدون بالثأر لجريمة جبع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

20 قضاة بنو إسرائيل يعدون بالثأر لجريمة جبع Empty
مُساهمةموضوع: 20 قضاة بنو إسرائيل يعدون بالثأر لجريمة جبع   20 قضاة بنو إسرائيل يعدون بالثأر لجريمة جبع Empty10/6/2022, 17:26

1 فخرج بنو إسرائيل كلهم واجتمعت الجماعة إلى الرب في المصفاة كرجل واحد من دان إلى بئر سبع وأرض جلعاد
2 ووقف أركان كل الشعب أسباط إسرائيل في مجمع الله، أرج مئة ألف راجل مستل سيف
3 وسمع بنو بنيامين أن بني إسرائيل قد صعدوا إلى المصفاة وقال بنو إسرائيل قصوا علينا كيف تمت هذه الإساءة
4 فأجاب الرجل اللاوي زوج المرأة التي قتلت وقال دخلت أنا وسريتي إلى جمع التي لبنيامين لنبيت
5 فقام علي أهل جبع وأحاطوا بي وأنا في البيت ليلا وأرادوا قتلي واغتصبوا سريتي حتى ماتت
6 فأخذت سريتي وقطعتها وأرسلتها إلى كل أرض ميراث إسرائيل لأنهم صنعوا عيبا وفاحشة في إسرائيل
7 هوذا كلكم يا بني إسرائيل فأجمعوا كلمتكم وتبادلوا المشورة ههنا
8 فنهض الشعب كرجل واحد وقالوا لا ينصرف أحد إلى خيمته ولا يرجع أحد إلى بيته
9 فلنفعل الآن بجبع هذا الأمر لنلق عليهم القرعة
10 نأخذ من كل مئة رجل عشرة من كل أسباط بني إسرائيل ومن الألف مئة ومن الربوة ألفا ليأخذوا زادا للشعب ويعاملوا عند دخولهم جبع بنيامين بحسب الفاحشة التي صنعوها في إسرائيل
11 فاجتمع رجال إسرائيل جميعهم على المدينة متحدين كرجل واحد
12 وأرسل أسباط إسرائيل رجالا إلى جميع عشائر بنيامين وقالوا لهم ما هذه الإساءة التي وقعت بينكم؟
13 فأسلموا الآن القوم الذين لا خير فيهم الذين في جبع فنقتلهم ونقلع الشر من إسرائيل فأبى بنو بنيامين أن يسمعوا لقول إخوتهم بني إسرائيل
14 واجتمع بنو بنيامين من المدن إلى جبع ليخرجوا إلى محاربة بني إسرائيل
15 وأحصي بنو بنيامين الذين من المدن في ذلك اليوم فكان عددهم ستة وعشرين ألف رجل مستل سيف ما عدا أهل جبع الذين كان عددهم سبع مئة رجل مختارين
16 كان من كل هذا الشعب سبع مئة رجل مختارون يسر الأيدي كل من أولئك يرمي الحجر بالمقلاع على الشعرة فلا يخطى
17 وأحصي رجال إسرائيل ما عدا بنيامين فكان عددهم أربع مئة ألف رجل مستل سيف كلهم رجال حرب
18 فقاموا وصعدوا إلى بيت إيل وسألوا الله وقال بنو إسرائيل من منا يصعد أولا لمحاربة بني بنيامين؟فقال الرب يهوذا أولا
19 فنهض بنو إسرائيل في الصباح وعسكروا عند جبع
20 وخرج رجال إسرائيل لمحاربة بنيامين واصطف رجال إسرائيل عليهم للمحاربة عند جبع
21 فخرج بنو بنيامين من جبع فأسقطوا من إسرائيل في ذلك اليوم اثنين وعشرين ألف رجل
22 ثم تشدد الشعب رجال إسرائيل وعادوا فاصطفوا للمحاربة في المكان الذي اصطفوا فيه أول يوم
23 وصعد بنو إسرائيل فبكوا أمام الرب إلى المساء وسألوا الرب قائلين أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا أيضا؟فقال لهم الرب اصعدوا إليهم
24 فتقدم بنو إسرائيل في اليوم الثاني من بني بنيامين
25 فخرج عليهم بنيامين من جبع في اليوم الثاني فأسقطوا من بني إسرائيل أيضا ثمانية عشر ألف رجل كلهم مستلو سيف
26 فصعد بنو إسرائيل الشعب كله وأتوا بيت إيل وبكوا وجلسوا هناك أمام الرب وصاموا ذلك اليوم إلى المساء وأصعدوا محرقات وذبائح سلامية أمام الرب
27 وسأل بنو إسرائيل الرب وكان تابوت عهد الله في تلك الأيام هناك
28 وكان فنحاس بن ألعازار بن هارون يقف أمامه في تلك الأيام وقالوا أنعود نخرج أيضا لمحاربة بني بنيامين إخوتنا أم نكف؟فقال الرب إصعدوا لأني في الغد أسلمهم إلى يدكم
29 فأقام بنو إسرائيل كمينا على جبع من حولها
30 وصعد بنو إسرائيل على بني بنيامين في اليوم الثالث واصطفوا عند جبع كالمرتين الأوليين
31 فخرج بنو بنيامين على الشعب، واستدرجوا عن المدينة وأخذوا يقتلون من الشعب كالمرتين الأوليين في الطريقين الصاعدين أحدهما إلى بيت إيل والآخر إلى جبع مرورا بالحقول فقتل من إسرائيل نحو من ثلاثين رجلا
32 فقال بنو بنيامين في أنفسهم إنهم منكسرون أمامنا كما سبق وكان بنو إسرائيل قد قالوا في أنفسهم لنهرب ونستدرجهم عن المدينة إلى الطرق
33 وقام رجال إسرائيل كلهم من مواضعهم واصطفوا في بعل تامار وقام كمين إسرائيل من مكانه من عراء جبع
34 وأقبل إلى قبالة جبع عشرة آلاف رجل مختارون من كل إسرائيل فاشتد القتال ولم يعلم بنو بنيامين أن الكارثة نازلة بهم
35 فكسر الرب بنيامين أمام إسرائيل وأسقط بنو إسرائيل في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا ومئة كلهم مستلو سيف
36 فرأى بنو بنيامين أنهم انكسروا لكن رجال إسرائيل أفسحوا لبنيامين لأنهم اتكلوا على الكمين الذي أقاموه على جبع
37 فأسرع الكامنون واقتحموا جبع وانتشروا فرثا وضربوا كل المدينة بحد السيف
38 وكانت العلامة بين رجال إسرائيل والكامنين أنهم يصعدون دخانا كثيرا من المدينة
39 وحينئذ يدور رجال إسرائيل الذين في الحرب إلى الوراء وبدأ بنيامين فقتلوا من رجال إسرائيل نحوا من ثلاثين رجلا لأنهم قالوا في أنفسهم إنهم منكسرون أمامنا كما كان في المعركة الأولى
40 فأخذ الغمام يرتفع من المدينة كعمود دخان فالتفت بنيامين إلى ورائهم فإذا المدينة صاعدة بأسرها إلى السماء
41 وانقلب عليهم رجال إسرائيل فذعر رجال بنيامين لأنهم رأوا الكارثة نازلة بهم
42 وهربوا من أمام رجال إسرائيل إلى طريق البرية فأدركهم القتال والذين من سائر المدن أطبقوا عليهم فأسقطوهم
43 وأحاطوا ببنيامين وطاردوهم وداسوهم في مكان راحتهم إلى مقابل جبع جهة مشرق الشمس
44 فسقط من بنيامين ثمانية عشر ألف رجل كلهم محاربون بواسل
45 فولوا هاربين إلى البرية إلى صخرة الرمون فقتلوا منهم في الطرق خمسة آلاف رجل وجدوا في إثرهم حتى جدعون فقتل منهم ألفا رجل
46 فكان مجموع القتلى من بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا مستلي سيف كلهم محاربون بواسل
47 وولى منهم ست مئة رجل هاربين في طريق البرية إلى صخرة الرمون وأقاموا في صخرة الرمون أربعة أشهر
48 وارتد رجال إسرائيل على بني بنيامين وضربوهم بحد السيف من الناس الذين في المدينة والبهائم كل ما وجد فيها وجميع المدن التي وجدوها أحرقوها بالنار
1 : اصطلاح يستعمل خارج اسفار التوراة للدلالة على الحدود الشمالية والجنوبية للأرض التي يقيم اسرائيل فيها بالواقع 1 صموئيل 3 : 20 ، 1 ملوك 5 : 5 وتضاف هنا أرض جلعاد على سبيل الاستثناء وذلك بسبب القصة التي تروي في قضاة 21 : 8 - 12 وهناك اصطلاحات أخرى تحدد الأرض من الشمال إلى الجنوب من مدخل حماة إلى وادي مصر أو العربة 1 ملوك 8 : 65 ، 2 ملوك 14 : 25 او من الجنوب إلى الشمال من وادي مصر إلى النهر الكبير الفرات تكوين 15 : 18 ، 2 ملوك 24 : 7 ، عدد 34 : 1
2 : هذا الرقم كأرقام رواية المعارك الآيات 15 ، 21 مبالغ فيه مبالغة واضحة
المعارك الأولى تشبه رواية معركة جبعة في سياقها وانشائها رواية الاستيلاء على العي يشوع الفصلين 7 ، 8 فلا يحسن أن نرى تأثيراً أدبياً لسفر يشوع في تحرير سفر القضاة فمن المحتمل أن تكون رواية الاستيلاء على العي أخذت من رواية انتصار جبع التاريخية يشوع 7 : 2
23 : من الراجح أن تكون الآية 23 قبل الآية 22 علماً بأن الآيتين لا تعودان الى تقليد واحد
28 : تمت المحاولتان الأوليان بأمر من الرب الآيتان 18 ، 23 لكن الله لم يعد بالنصر إلا في السؤال الثالث ولا نعلم لأي سبب تماماً
هزيمة بنيامين في نهاية الفصل يدمج تقليد المصفاة وتقليد بيت ايل دمجاً غير محكم كما يظهر من سوء الانسجام في سياق النص
31 : تم الاشتباك بين بيت ايل من حيث اتى بنو اسرائيل وجبع من حيث خرج بنو بنيامين
36 : تستكمل الجملة في الآية 45
42 : وقع بنو بنيامين بين معظم الجيش ورجال الكمين يشوع 8 : 21 ، 22
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
20 قضاة بنو إسرائيل يعدون بالثأر لجريمة جبع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 21 قضاة ندامة بني إسرائيل
» فصل 1
» 4 قضاة الكنعانيون يظلمون بني إسرائيل
» 2 قضاة ملاك الرب ينذر إسرائيل بالويلات
» 9 قضاة ملك أبيملك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: القضاة-
انتقل الى: