الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 19

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 19 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 19   فصل 19 Empty10/6/2022, 13:43

1 ولما أتم يسوع هذا الكلام ترك الجليل وجاء بلاد اليهودية عند عبر الأردن
2 فتبعته جموع كثيرة فشفاهم هناك
3 فدنا إليه بعض الفريسيين وقالواله ليحرجوه أيحل لأحد أن يطلق امرأته لأية علة كانت؟
4 فأجاب أما قرأتم أن الخالق منذ البدء جعلهما ذكرا وأنثى
5 وقال لذلك يترك الرجل أباه وأمه ويلزم امرأته ويصير الاثنان جسدا واحدا
6 فلا يكونان اثنين بعد ذلك بل جسد واحد فما جمعه الله فلا يفرقنه الإنسان
7 فقالوا له فلماذا أمر موسى أن تعطى كتاب طلاق وتسرح؟
8 قال لهم من أجل قساوة قلوبكم رخص لكم موسى في طلاق نسائكم ولم يكن الأمر منذ البدء هكذا
9 أما أنا فأقول لكم من طلق امرأته إلا لفحشاء وتزوج غيرها فقد زنى
10 فقال له التلاميذ إذا كانت حالة الرجل مع المرأة هكذا فلا خير في الزواج
11 فقال لهم هذا الكلام لا يفهمه الناس كلهم بل الذين أنعم عليهم بذلك
12 فهناك خصيان ولدوا من بطون أمهاتهم على هذه الحال وهناك خصيان خصاهم الناس وهناك خصيان خصوا أنفسهم من أجل ملكوت السموات فمن استطاع أن يفهم فليفهم
13 وأتوه بأطفال ليضع يديه عليهم ويصلي فانتهرهم التلاميذ
14 فقال يسوع دعوا الأطفال لا تمنعوهم أن يأتوا إلي فإن لأمثال هؤلاء ملكوت السموات
15 ثم وضع يديه عليهم ومضى في طريقه
16 وإذا برجل يدنو فيقول له يا معلم ماذا أعمل من صالح لأنال الحياة الأبدية؟
17 فقال له لماذا تسألني عن الصالح؟إنما الصالح واحد فإذا أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا
18 قال له أي وصايا؟فقال يسوع لا تقتل لا تزن لا تسرق لا تشهد بالزور
19 أكرم أباك وأمك وأحبب قريبك حبك لنفسك
20 قال له الشاب هذا كله قد حفظته فماذا ينقصني؟
21 قال له يسوع إذا أردت أن تكون كاملا فاذهب وبع أموالك وأعطها للفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال فاتبعني
22 فلما سمع الشاب هذا الكلام انصرف حزينا لأنه كان ذا مال كثير
23 فقال يسوع لتلاميذه الحق أقول لكم يعسر على الغني أن يدخل ملكوت السموات
24 وأقول لكم لأن يمر الجمل من ثقب الإبرة أيسر من أن يدخل الغني ملكوت الله
25 فلما سمع التلاميذ هذا الكلام دهشوا دهشا شديدا وقالوا من تراه يقدر أن يخلص؟
26 فحدق إليهم يسوع وقال لهم أما الناس فهذا شيء يعجزهم وأما الله فإنه على كل شيء قدير
27 فقال له بطرس ها قد تركنا نحن كل شيء وتبعناك فماذا يكون مصيرنا؟
28 فقال لهم يسوع الحق أقول لكم أنتم الذين تبعوني متى جلس ابن الإنسان على عرش مجده عندما يجدد كل شيء تجلسون أنتم أيضا على اثني عشر عرشا لتدينوا أسباط إسرائيل الاثني عشر
29 وكل من ترك بيوتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو بنين أو حقولا لأجل اسمي ينال مائة ضعف ويرث الحياة الأبدية
30 وكثير من الأولين يصيرون آخرين ومن الآخرين أولين
1 : غادر يسوع وتلاميذه الجليل وفقاً لما أنبأ به يسوع عن الآمه ليجتازوا إلى اليهودية أي إلى أورشليم فوجب عليهم ألأ يمروا بالسامرة بل بشرق الأردن فيعبروا الأردن مرة ثانية في أريحا ويصعدوا إلى أورشليم
3 : يطرح هذا السؤال في أمر الزواج والطلاق مشكلة تطبيق القاعدة المنصوص عليها في تثنية الاشتراع 24 : 1 فكان لهذه المشكلة تفسيرات دقيقة في مدارس الربانيين
9 : متى 5 : 32
12 : يعيد يسوع إلى الزواج كرامته الأولى مشيئة الخالق فيضيف كلاماً عميقاً لا يفهم للا عطية من الله متى 11 : 15 ، 13 : 9 وهذا الكلام يكشف عن وضع جديد بحدده مجيء ملكوت السموات وليس في ذلك انتقاد للزواج بل لستباق لملكوت السموات فهناك أناس يستبقون هذا الملكوت فلا يتزوجون
16 : عن هذه العبارة متى 18 : 8 هذه الفقرة محاطة في أولها وآخرها بذكر الحياة الأبدية الآيتان 16 ، 29 وهذا ما يسمى التصدير
17 : كان من واجب كل يهودي مؤمن أن يعلم بأن لا وجود للصلاح في حد ذاته فالله وحده يقضي في الصلاح ويكشفه للناس بشريعته لكن لربما يبحث مخاطب يسوع عن مذاهب أسمى
18 : خروج 20 : 12-16 ، تثنية 5 : 16-20
19 : احبار 19 : 18 وينفرد متى بهذا الاستشهاد الأخير في هذه الرواية
21 : كاملاً لفظ تنفرد به رواية متى 5 : 48 يقول بعض النقاد أن الكمال الوارد ذكره ينحصر في معاوني يسوع المقربين لكن معظمهم يعتقد بأن هذا الكمال معروض على كل أنسان يتبع يسوع فيكمل ما ورد في متى 5 : 17 الشريعة
23 : الغني هذا ما يعلمه الانجيل في الأموال حتى في الحلال منها لقد حذر يسوع من عقبة الأموال لمن أراد دخول الحياة الأبدية ولم يجعل التجرد من الأموال قاعدة تلزم جميع الذين يتبعوه خلافاً للاسينيين في قمران فقد كانوا يفرضونه على مبتدئيهم لفائدة الجماعة وأحب يسوع ودعاً أناساً أغنياء كانت لهم مكانة اجتماعية رفيعة ولم يلزمهم بالتخلي عن مقامهم
24 : مبالغة بيانية راجع الحاشية السابقة متى 5 : 3
26 : تكوين 18 : 14 ، ارميا 32 : 17
28 : في العهد الجديد لا ترد هذه الكلمة إلأ هنا وفي طيطس 3 : 5 أنها مقتبسة من الأدب الرؤيوي اليهودي وتدل على تجدد البشرية والكون في نهاية التدبير الحاضر ويبدأ هذا الانقلاب التام بدينونة متى 25 : 31-46 تضع سلماً جديداً للقيم  يعد يسوع الاثني عشر بالاشتراك معه في الدينونة الأخيرية 1 قورنتس 6 : 2 ، رؤيا 20 : 4 ، لوقا 22 : 30
30 : ترد هذه الكلمة نفسها في متى 20 : 16 ، لوقا 13 : 30
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 19 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 19   فصل 19 Empty25/7/2022, 17:17

ولما أتم يسوع هذا الكلام ترك الجليل وجاء بلاد اليهودية عند عبر الأردن فتبعته جموع كثيرة فشفاهم هناك فدنا إليه بعض الفريسيين وقالواله ليحرجوه أيحل لأحد أن يطلق امرأته لأية علة كانت؟فأجاب أما قرأتم أن الخالق منذ البدء جعلهما ذكرا وأنثى وقال لذلك يترك الرجل أباه وأمه ويلزم امرأته ويصير الاثنان جسدا واحدا فلا يكونان اثنين بعد ذلك بل جسد واحد فما جمعه الله فلا يفرقنه الإنسان فقالوا له فلماذا أمر موسى أن تعطى كتاب طلاق وتسرح؟قال لهم من أجل قساوة قلوبكم رخص لكم موسى في طلاق نسائكم ولم يكن الأمر منذ البدء هكذا أما أنا فأقول لكم من طلق امرأته إلا لفحشاء وتزوج غيرها فقد زنى فقال له التلاميذ إذا كانت حالة الرجل مع المرأة هكذا فلا خير في الزواج فقال لهم هذا الكلام لا يفهمه الناس كلهم بل الذين أنعم عليهم بذلك فهناك خصيان ولدوا من بطون أمهاتهم على هذه الحال وهناك خصيان خصاهم الناس وهناك خصيان خصوا أنفسهم من أجل ملكوت السموات فمن استطاع أن يفهم فليفهم وأتوه بأطفال ليضع يديه عليهم ويصلي فانتهرهم التلاميذ فقال يسوع دعوا الأطفال لا تمنعوهم أن يأتوا إلي فإن لأمثال هؤلاء ملكوت السموات ثم وضع يديه عليهم ومضى في طريقه وإذا برجل يدنو فيقول له يا معلم ماذا أعمل من صالح لأنال الحياة الأبدية؟فقال له لماذا تسألني عن الصالح؟إنما الصالح واحد فإذا أردت أن تدخل الحياة فاحفظ الوصايا قال له أي وصايا؟فقال يسوع لا تقتل لا تزن لا تسرق لا تشهد بالزور أكرم أباك وأمك وأحبب قريبك حبك لنفسك قال له الشاب هذا كله قد حفظته فماذا ينقصني؟قال له يسوع إذا أردت أن تكون كاملا فاذهب وبع أموالك وأعطها للفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال فاتبعني فلما سمع الشاب هذا الكلام انصرف حزينا لأنه كان ذا مال كثير فقال يسوع لتلاميذه الحق أقول لكم يعسر على الغني أن يدخل ملكوت السموات وأقول لكم لأن يمر الجمل من ثقب الإبرة أيسر من أن يدخل الغني ملكوت الله فلما سمع التلاميذ هذا الكلام دهشوا دهشا شديدا وقالوا من تراه يقدر أن يخلص؟فحدق إليهم يسوع وقال لهم أما الناس فهذا شيء يعجزهم وأما الله فإنه على كل شيء قدير فقال له بطرس ها قد تركنا نحن كل شيء وتبعناك فماذا يكون مصيرنا؟فقال لهم يسوع الحق أقول لكم أنتم الذين تبعوني متى جلس ابن الإنسان على عرش مجده عندما يجدد كل شيء تجلسون أنتم أيضا على اثني عشر عرشا لتدينوا أسباط إسرائيل الاثني عشر وكل من ترك بيوتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو بنين أو حقولا لأجل اسمي ينال مائة ضعف ويرث الحياة الأبدية وكثير من الأولين يصيرون آخرين ومن الآخرين أولين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 19
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: