الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 1 الأحبار رتب الذبائح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

1 الأحبار رتب الذبائح Empty
مُساهمةموضوع: 1 الأحبار رتب الذبائح   1 الأحبار رتب الذبائح Empty10/6/2022, 13:39

1 ودعا الرب موسى وخاطبه من خيمة الموعد قائلا
2 كلم بني إسرائيل وقل لهم أي إنسان منكم قرب قربانا للرب من البهائم فمن البقر والغنم تقربون قربانكم
3 إن كان قربانه محرقة من البقر فذكرا تاما يقربه عند باب خيمة الموعد يقربه للرضى عنه أمام الرب
4 ويضع يده على رأس المحرقة فيرضى عنها تكفيرا عنه
5 ويذبح العجل أمام الرب فيقرب بنو هارون الكهنة الدم ويرشونه على المذبح الذي عند باب خيمة الموعد من حوله
6 ويسلخ المحرقة ويقطعها بحسب قطعها
7 ويجعل بنو هارون الكاهن نارا على المذبح ويرتبون عليها حطبا
8 ويرتب بنو هارون الكهنة القطع والرأس والشحم على الحطب الذي على النار التي على المذبح
9 وأما أمعاؤه وأكارعه فيغسلها بالماء ويحرق الكاهن الكل على المذبح محرقة بالنار رائحة رضى للرب
10 وإن كان قربانه من الغنم من الضأن أو المعز محرقة فذكرا تاما يقربه
11 ويذبحه على جانب المذبح جهة الشمال أمام الرب ويرش بنو هارون الكهنة دمه على المذبح من حوله
12 ويقطعه بحسب قطعه رأسه وشحمه ويرتبها الكاهن على الحطب الذي على النار التي على المذبح
13 وأما أمعاؤه وأكارعه فيغسلها بالماء ويقرب الكاهن الكل ويحرقه على المذبح إنه محرقة بالنار رائحة رضى للرب
14 وإن كان قربانه للرب محرقة طير فمن اليمام أو من فراخ الحمام يكون قربانه
15 فيقربه الكاهن إلى المذبح ويكسر رأسه ثم يحرقه على المذبح ويعصر دمه على جدار المذبح
16 وينزع حوصلته مع ما فيها ويطرحها إلى جانب المذبح شرقا في موضع الرماد
17 ويشق الطير بجناحيه دون أن يفصلهما ويحرقه الكاهن على المذبح على الحطب الذي على النار إنه محرقة بالنار رائحة رضى للرب
رتب الذبائح بمجملها أحبار الفصول 1 - 7 مرتبطة بالإقامة في برية سيناء ومستندة إلى سلطة موسى تنطوي في الواقع على عدد من التدابير المتاخرة إلى جانب ترتيبات قديمة ولم يكتمل صيغتها النهائية إلا بعد العودة من الجلاء أحبار الفصول 1 - 7 في صيغتها الحاضرة صورة لأصول الذبائح في الهيكل الثاني ولا يعرف إلا القليل عن الرتب الاسرائيلية في زمن البداوة لأن النصوص القديمة لا توفر لنا من المعلومات إلا ما يتعلق بذبيحة الفصح خروج 12 : 1 ، 23 ، 39 ورأى التقليد المسيحي في أدق طقوس الشريعة القديمة مجموعة من التمهيدات والتصويرات التي سبقت ذبيحة المسيح الواحدة الفادية كما رأى فيها تمهيداً لأسرار الكنيسة
رتبة المحرقات هي الذبائح التي تحرق فيها الضحية بكاملها ويشهد وضع يد المقرب على رأسها الآية 4 شهادة رسمية بأن هذه الضحية التي يقدمها الكاهن بعد ذلك هي ذبيحته الخاصة ترقى روايات التوراة ونصوصها الطقسية بهذا المثال من الذبيحة إلى زمن برية سيناء خروج 18 : 12 ، عدد 7 : 12 لا بل إلى زمن الآباء تكوين 8 : 20 ، 22 : 9 ، 10 ولكن في الواقع يرقى عهد أقدم الشهادات إلى زمن القضاة قضاة 6 : 26 ، 11 : 31 ، 13 : 15 - 20 ويبدو أن هذا الشكل من الذبيحة قد تأثر بالرتب الكنعانية 1 ملوك فصل 18 حيث تشبه محرقة أنبياء البعل محرقة ايليا ولم يسبق استيطان الأسباط بعد مسيرة الخروج في الفصل الأول من سفر الأحبار تضفى على المحرقة قيمة تكفيرية أما في الزمن القديم فكانت بالأحرى ذبيحة شكر 1 صموئيل 6 : 14 ، 10 : 8 ، 2 صموئيل 6 : 17 أو ذبيحة لنيل نعمة من الرب 1 صموئيل 7 : 9 ، 13 : 9 ، 1 ملوك 3 : 4
4 : تكفيراً عنه ويذبح التكفير ذبيحة يستطيع بها الانسان الذي أهان الله بمخالفته العهد أن ينال الغفران وفي ذبائح التكفير تقوم رتب الدم بدور أساسي أحبار 17 : 11 ، 4 : 1 ، 12 كان التكفير معروفاً لدى الأشوريين البابليين ولدى الكنعانيين فربط بأسس الشريعة الاسرائيلية وسيبدو في العهد الجديد لا ضريبة أو استبدالاً بل هبة من حياة الله لإحياء البشر رومة 3 : 25 ، 26
5 : في حزقيال 44 : 11 يقوم اللاويون بعملية هذا الذبح أما دور الكهنة فيبدأ حين يصل دم الضحية فالكاهن وحده يصعد إلى المذبح كان الدم يعد قوام المبدأ الحيوي تكوين 9 : 4 ، تثنية 12 : 16 ، مزمور 30 : 1 ومن هنا قيمته التكفيرية احبار 17 : 11 ودوره الطليعي البارز في رتب الذبائح وفي المعاهدات خروج 24 : 8 وهذه ميزة ابتكارية في العبادة الاسرائيلية بالنسبة إلى العبادة الكنعانية وبحسب العادات القديمة كان كل ذبح يعد عملاً طقسياً يجب أن يتم على المذبح 1 صموئيل 14 : 32 - 35 وبحسب أحبار 17 : 3 في المقدس احبار 17 : 4
9 : تدل هذه العبارة لا على المحرقة فقط كما الأمر هو هنا بل على جزء كل ذبيحة كانت تحرق للرب والتقدمة لم تكن تعد طعاماً مادياً يقربه الانسان للرب ويشاركه فيه تثنية 18 : 1 بل كانت تمثل بدخان المحرقة أو بالبخور الصاعد رائحة رضى خروج 29 : 18
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
1 الأحبار رتب الذبائح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» 1 الأحبار رتب الذبائح
» 3 الأحبار رتبة الذبائح السلامية
» 3 الأحبار رتبة الذبائح السلامية
» الذبائح +++
» الخامس عشر أحكام في الذبائح

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: الأحبار-
انتقل الى: