الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مرقس الفصل 9

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

مرقس الفصل 9 Empty
مُساهمةموضوع: مرقس الفصل 9   مرقس الفصل 9 Empty10/6/2022, 11:02

1 وقال لهم الحق أقول لكم في جملة الحاضرين ههنا من لا يذوقون الموت حتى يشاهدوا ملكوت الله آتيا بقوة
2 وبعد ستة أيام مضى يسوع ببطرس ويعقوب ويوحنا فانفرد بهم وحدهم على جبل عال وتجلى بمرأى منهم
3 فتلألأت ثيابه ناصعة البياض حتى ليعجز أي قصار في الأرض أن يأتي بمثل بياضها
4 وتراءى لهم إيليا مع موسى وكانا يكلمان يسوع
5 فخاطب بطرس يسوع قال رابي حسن أن نكون ههنا فلو نصبنا ثلاث خيم واحدة لك وواحدة لموسى وواحدة لإيليا
6 فلم يكن يدري ماذا يقول لما استولى عليهم من الخوف
7 وظهر غمام قد ظللهم وانطلق صوت من الغمام يقول هذا هو ابني الحبيب فله اسمعوا
8 فأجالوا الطرف فورا في ما حولهم فلم يروا معهم إلا يسوع وحده
9 وبينما هم نازلون من الجبل أوصاهم ألا يخبروا أحدا بما رأوا إلا متى قام ابن الإنسان من بين الأموات
10 فحفظوا هذا الامر وأخذوا يتساءلون ما معنى القيامة من بين الاموات
11 وسألوه لماذا يقول الكتبة إنه يجب أن يأتي إيليا أولا؟
12 فقال لهم إن إيليا يأتي أولا ويصلح كل شيء فكيف كتب في شأن ابن الإنسان أنه سيعاني آلاما شديدة ويزدرى؟
13 على أني أقول لكم إن إيليا قد أتى وصنعوا به كل ما أرادوا كما كتب في شأنه
14 ولما لحقوا بالتلاميذ رأوا جمعا كثيرا حولهم وبعض الكتبة يجادلونهم
15 فما إن أبصره الجمع حتى دهشوا كلهم وسارعوا إلى السلام عليه
16 فسألهم فيم تجادلونهم؟
17 فأجابه رجل من الجمع يا معلم، أتيتك بابن لي فيه روح أبكم
18 حيثما أخذه يصرعه، فيزبد الصبي ويصرف بأسنانه وييبس وقد سألت تلاميذك أن يطردوه فلم يقدروا
19 فأجابهم أيها الجيل الكافر حتام أبقى معكم؟وإلام أحتملكم؟علي به
20 فأتوه به فما إن رآه الروح حتى خبطه فوقع إلى الأرض يتمرغ ويزبد
21 فسأل أباه منذ كم يحدث له هذا؟قال منذ طفولته
22 وكثيرا ما ألقاه في النار أو في الماء ليهلكه فإذا كنت تستطيع شيئا فأشفق علينا وأغثنا
23 فقال له يسوع إذا كنت تستطيع كل شيء ممكن للذي يؤمن
24 فصاح أبو الصبي لوقته آمنت فشدد إيماني الضعيف
25 ورأى يسوع الجمع يزدحمون فانتهر الروح النجس وقال له أيها الروح الأخرس الأصم أنا آمرك أخرج منه ولا تعد إليه
26 فصرخ وخبطه خبطا عنيفا وخرج منه فعاد الصبي كالميت حتى قال جميع الناس لقد مات
27 فأخذ يسوع بيده وأنهضه فقام
28 ولما دخل البيت انفرد به تلاميذه وسألوه لماذا لم نستطع نحن أن نطرده؟
29 فقال لهم إن هذا الجنس لا يمكن إخراجه إلا بالصلاة
30 ومضوا من هناك فمروا بالجليل ولم يرد أن يعلم به أحد
31 لأنه كان يعلم تلاميذه فيقول لهم إن ابن الإنسان سيسلم إلى أيدي الناس فيقتلونه وبعد قتله بثلاثة أيام يقوم
32 فلم يفهموا هذا الكلام وخافوا أن يسألوه
33 وجاؤوا إلى كفرناحوم. فلما دخل البيت سألهم فيم كنتم تتجادلون في الطريق؟
34 فظلوا صامتين لأنهم كانوا في الطريق يتجادلون فيمن هو الأكبر
35 فجلس ودعا الاثني عشر وقال لهم من أراد أن يكون أول القوم فليكن آخرهم جميعا وخادمهم
36 ثم أخذ بيد طفل فأقامه بينهم وضمه إلى صدره وقال لهم
37 من قبل واحدا من أمثال هؤلاء الأطفال إكراما لاسمي فقد قبلني أنا ومن قبلني فلم يقبلني أنا بل الذي أرسلني
38 قال له يوحنا يا معلم رأينا رجلا يطرد الشياطين باسمك فأردنا أن نمنعه لأنه لا يتبعنا
39 فقال يسوع لا تمنعوه فما من أحد يجري معجزة باسمي يستطيع بعدها أن يسيء القول في
40 ومن لم يكن علينا كان معنا
41 ومن سقاكم كأس ماء على أنكم للمسيح فالحق أقول لكم إن أجره لن يضيع
42 ومن كان حجر عثرة لهؤلاء الصغار المؤمنين فأولى به أن تعلق الرحى في عنقه ويلقى في البحر
43 فإذا كانت يدك حجر عثرة لك فاقطعها فلأن تدخل الحياة وأنت أقطع اليد خير لك من أن يكون لك يدان وتذهب إلى جهنم إلى نار لا تطفأ
44 وإذا كانت رجلك حجر عثرة لك فاقطعها فلأن تدخل الحياة وأنت أقطع الرجل خير لك من أن يكون لك رجلان وتلقى في جهنم
45 وإذا كانت عينك حجر عثرة لك فاقلعها فلأن تدخل ملكوت الله وأنت أعور خير لك من أن يكون لك عينان وتلقى في جهنم
46 حيث لا يموت دودهم ولا تطفأ النار
47 لأن كل امرئ سيملح بالنار الملح شيء جيد فإذا صار الملح بلا ملوحة فبأي شيء تملحونه؟فليكن فيكم ملح وليسالم بعضكم بعضا
1 : بقوة تميز هذه الكلمة بين خمول أوائل الملكوت وظهوره بقوة وهذه القوة أعطيت للمسيح منذ قيامته رومة 1 : 4 ورد كلام يسوع هذا بفروق مختلفة متى 16 : 28 ، لوقا 9 : 27 لا شك أن الألفاظ المستعملة هنا تدل على الجبل المعاصر ليسوع وتلاميذه الذين شاهد بعض أناس منهم قيام ملكوت الله عند مجيء المسيح الأخير وفقاً لما ألفناه في اللغة النبوية والرؤيوية لا يميز هذا الكلام بين مختلف المراحل التي قد يظهرها المستقبل وهدفه المباشر هو تعليم السامعين إذ يدعوهم إلى التوبة من غير إبطاء مرقس 8 : 38 لا شك أن التقليد دل على أمانة كبرى علماً بأن تصريح يسوع لم يتحقق على ما يبدو كما كانوا يتوقعونه لقد عرضت محاولات تفسيرية مختلفة الاستيلاء على أورشليم تراثيات القائم من بين الاموات التجلي دون الوصول إلى الاجماع
2 : متى 17 : 1 الترجمة اللفظية تحول في آيات أخرى يدل الفعل على تحول روحي رومة 12 : 2 ، 2 قورنتس 3 : 18 هذا التحول منظور هنا فيذكر متى ولوقا أنه يؤثر في الوجه كما أن الإزائيين الثلاثة يشيرون إلى التغير الذي طرأ على الثياب وترمز الثياب المتلألئة كما يجري في الرؤى اليهودية إلى المجد السماوي المنعم به على المختارين الذين يصيرون كالملائكة متى 28 : 3 ، رؤيا 3 : 4 ، 4 : 4 لا يظهر معنى هذا المشهد العجيب إلأ في فكرة قيامة المسيح المجيدة وهو استباق لها في نظر مرقس
4 : متى 17 : 3 الترتيب ايليا ن موسى ، معكوس في انجيلي متى ولوقا موسى وايليا
5 : بهذا اللقب التوقيري سيدي من راب كبير .ينادون معلمي الشريعة وشخصيات أخرى أيضاً مرقس 11 : 21 ، 14 : 44-45 ، 10 : 51 يطلق هذا اللقب على يسوع في حين أنه يترجم في يوحنا 1 : 38 بالمعلم وفي أواخر القرن الأول فقدت هذه الكلمة معنى صيغة المنادى ودلت على علماء الشريعة لوقا 9 : 33 ، متى 17 : 4 العبارة نفسها في مرقس 14 : 40
7 : لوقا 9 : 34 يذكر هذا الأعلان للبنوة الالهية بالاعلان عند اعتماد يسوع متى 17 : 5
9 : متى 14 : 9 هذا الواجب بكتم السر يذكر بتوصيات أخرى مماثلة مرقس 1 : 34 و 44 ، 5 : 43 ، 7 : 36 ، 8 : 30 يوضح مرقس أن السر لن يكشف إلأ بعد القيامة ويريد بذلك أن هذا الحدث لا يفهم إلأ بعد ظهور مجد الذي قام من بين الأموات وقد يكون مرقس بموقفه هذا يعكس صدى اهتمامات جماعته بعد مثل هذا التجلي كيف لم يعترف به مشيحاً في أثناء حياته؟
10 : قراءة مختلفة ما معنى متى قام من بين الاموات لم تكن فكرة القيامة هي التي أدهشت التلاميذ كان كثير من اليهود يعتقدون بالقيامة بل طريقة يسوع في الكلام عليها انه يخبر بها كأنها قريبة في حين أنهم كانوا يتوقعون حصولها في آخر الأزمنة وما عدا ذلك كان القول بأنه لا بد لابن الانسان من سلوك سبيل الموت والقيامة يبدو غريباً محيراً
11 : كانوا يثبتون مجيء ايليا أولاً بالاستناد إلى ملاخي 3 : 23 وهناك عدة نصوص للربانيين تشير إليه جماعة قمران تنتظر مجيء نبي ومشحاء من سلالة هارون واسرائيل
12 : ان الفعل المترجم هنا يصلح هوالذي اختاره النص اليوناني ملاخي 3 : 24 لترجمة الفعل العبري يرد قلب الآباء إلى البنين يشوع بن سيراخ 48 : 10 لكان لا بد ليوحنا المعمدان من أن يعمل على المصالحة العامة لا يعترض يسوع على هذه الفكرة لكنها تبدو له غير منسجمة مع آلام المشيح بعد ايليا ومهما يكن من أمر فقد أتى ايليا الآية 13 في شخص يوحنا المعمدان متى 11 : 14 ، يوحنا 1 : 21 ولكنه لم يقم بخدمة المصالحة فقد تألم هو نفسه ينفرد مرقس بهذه الجملة عبثاً نبحث في الكتب المقدسة عن نص على آلام ابن الانسان قد يكون في ذلك تلميح إلى آلام العبد في إشعيا 52 : 14 ، 53 : 4-10 لكن العبد لا يحمل لقب ابن الانسان
13 : هنا أيضاً ينفرد مرقس بالاستناد إلى الكتاب المقدس ولا وجود في العهد القديم للفكرة القائلة بأن ايليا السابق سيتالم وليس لها ذكر واضح في الأدب اليهودي يرى مرقس أن هناك توازياً وثيقاً بين ايليا وابن الانسان فعلى كلاهما أن يتالم وهكذا يكون مصير يوحنا المعمدان مرقس 6 : 17-29 صورة سابقة لمصير المسيح ولهذا الموضوع من الاهمية في نظر مرقس ما يحمله على الاستعانة بشهادة الكتب المقدسة
17 : تذكر أيضاً هذه العلة في الآية 25 من دون أن نرى بالمرض الموصوف في الايات 22-26 لاحظ ان متى 12 : 22 يروي شفاء رجل أعمى وأخرس وان لوقا 11 : 14 يروي شفاء أخرس لا يذكره مرقس المشهد المفضل في الآيات 21-26 خاص بمرقس
18 : قد يكون تلميحاً إلى مرقس 3 : 27 الرجل القوي
19 : متى 17 : 17
22 : متى 17 : 15
23 : ان الله يستطيع كل شيء من أجله مرقس 5 : 36 ، 11
27 : أن فعل أنهض وفعل قام المستعملين هنا يستعملان في نصوص أخرى للدلالة على القيامة مرقس 5 : 41 لا شك ان مرقس أراد أن يجعل صلة بين أحداث روايته التي يمهد لها على جميع صفحات الانجيل مرقس 1 : 31 ، 9 : 2 و 7 و 9-10 ، 10 : 34
29 : قراءة مختلفة بالصلاة والصوم متى 17 : 21
37 : متى 18 : 3
38 : قراءة مختلفة فمنعناه أي لم يكن من التلاميذ كما أوضحه لوقا
41 : متى 10 : 42 الفكرة نفسها بعبارة أخرى
42 : متى 5 : 29 الترجمة اللفظية رحى حمار أي رحى ضخمة يديرها حمار لتمييزها من الرحى التي كانت تدار باليد
43 : أي الحياة الابدية في بعض المخطوطات حيث لا يموت دودهم ولا تطفأ النار لا شك أن تكرار الأمثال اليد والرجل والعين أدى إلى تكرار هذه العبارة وهي لا ترد إلأ في الآية 48
48 : استشهاد إشعيا 66 : 24 بتصرف
49 : أو في النار أو النار قراءة مختلفة وكل ذبيحة تملح بالملح لا يرد هذا الكلام إلأ في مرقس وهو يثير مشكلة اعتاد أهل فلسطين أن يستعملوا الملح في أفرانهم لتكون مادة حفازة وهذا الملح يفقد خاصيته الكيميائية بعد بضع سنوات فيطرح لأنه أصبح بلا ملحوة الآية 50 ) ومن هنا التفسير الذي أتى به بعض المفسرين يجب على كل واحد أن يكون كالملح للنار لكن مختلف النصوص الاوائية التي ورد فيها الملح تفيد بأنه يرمز إلى الزهد في النفس وهو صفة لا يكون التلميذ بدونها تلميذاً أصيلاً وهذا ما تبينه هنا الآيات 42-48 بوضوح فان كانت النار صورة المحنة أو الاضطهاد بل النار الأبدية الآية 48 يكون المعنى على كل واحد أن يقبل التضحية ليستطيع اجتياز المحنة
50 : متى 5 : 13 لا يرد هذا الكلام شأن الكلام الوارد في الآية 49 إلأ في أنجيل مرقس . يعتقد بعضهم بأن الحصول على الملح هو العيش بسلام ولكن يضيع في هذه الحال ما يرمز إليه الملح فالافضل أن نفهم الكلام على الوجه التالي فليكن فيكم روح التضحية بالعالم وكونوا في سلام فيما بينكم لا بد من الانتباه إلى أن خاتمة هذه الخطبة تتفق مع الاهتمام الذي دعا إليها أي مطامح الرسل إلى الحصول على المرتبة الأولى

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرقس الفصل 9
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: مرقس-
انتقل الى: