الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 20

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 20   فصل 20 Empty10/6/2022, 10:49

1 فمثل ملكوت السموات كمثل رب بيت خرج عند الفجر ليستأجر عملة لكرمه
2 فاتفق مع العملة على دينار في اليوم وأرسلهم إلى كرمه
3 ثم خرج نحو الساعة التاسعة فرأى عملة آخرين قائمين في الساحة بطالين
4 فقال لهم اذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي وسأعطيكم ما كان عدلا
5 فذهبوا وخرج أيضا نحو الظهر ثم نحو الثالثة بعد الظهر ففعل مثل ذلك
6 وخرج نحو الخامسة بعد الظهر فلقي أناسا آخرين قائمين هناك فقال لهم لماذا قمتم ههنا طوال النهار بطالين؟
7 قالوا له لم يستأجرنا أحد قال لهم اذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي
8 ولما جاء المساء قال صاحب الكرم لوكيله أدع العملة وادفع لهم الأجرة مبتدئا بالآخرين منتهيا بالأولين
9 فجاء أصحاب الساعة الخامسة بعد الظهر وأخذ كل منهم دينارا
10 ثم جاء الأولون فظنوا أنهم سيأخذون أكثر من هؤلاء فأخذ كل منهم أيضا دينارا
11 وكانوا يأخذونه ويقولون متذمرين على رب البيت
12 هؤلاء الذين أتوا آخرا لم يعملوا غير ساعة واحدة فساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار وحره الشديد
13 فأجاب واحدا منهم يا صديقي ما ظلمتك ألم تتفق معي على دينار؟
14 خذ ما لك وانصرف فهذا الذي أتى آخرا أريد أن أعطيه مثلك
15 ألا يجوز لي أن أتصرف بمالي كما أشاء؟أم عينك حسود لأني كريم؟
16 فهكذا يصير الآخرون أولين والأولون آخرين
17 وأوشك يسوع أن يصعد إلى أورشليم فانفرد بالاثني عشر وقال لهم في الطريق
18 ها نحن صاعدون إلى أورشليم فابن الإنسان يسلم إلى عظماء الكهنة والكتبة فيحكمون عليه بالموت
19 ويسلمونه إلى الوثنيين ليسخروا منه ويجلدوه ويصلبوه وفي اليوم الثالث يقوم
20 فدنت إليه أم ابني زبدى ومعها ابناها وسجدت له تسأله حاجة
21 فقال لها ماذا تريدين؟قالت مر أن يجلس ابناي هذان أحدهما عن يمينك والآخر عن شمالك في ملكوتك
22 فأجاب يسوع إنكما لا تعلمان ما تسألان أتستطيعان أن تشربا الكأس التي سأشربها؟قالا له نستطيع
23 فقال لهما أما كأسي فسوف تشربانها وأما الجلوس عن يميني وعن شمالي فليس لي أن أمنحه بل هو للذين أعده لهم أبي
24 وسمع العشرة ذلك الكلام فاستاؤوا من الأخوين
25 فدعاهم يسوع إليه وقال لهم تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونها وأن أكابرها يتسلطون عليها
26 فلا يكن هذا فيكم بل من أراد أن يكون كبيرا فيكم فليكن لكم خادما
27 ومن أراد أن يكون الأول فيكم فليكن لكم عبدا
28 هكذا ابن الإنسان لم يأت ليخدم بل ليخدم ويفدي بنفسه جماعة الناس
29 وبينما هم خارجون من أريحا تبعه جمع كثير
30 وإذا أعميان جالسان على جانب الطريق فلما سمعا أن يسوع مار من هناك صاحا رحماك يا رب يا ابن داود
31 فانتهرهما الجمع ليسكتا فصاحا أشد الصياح رحماك يا رب يا ابن داود
32 فوقف يسوع ودعاهما وقال ماذا تريدان أن أصنع لكما؟
33 قالا له يا رب أن تفتح أعيننا
34 فأشفق يسوع عليهما ولمس أعينهما فأبصرا لوقتهما وتبعاه
15 : من الراجح أن المثل الأصلي كان ينتهي هنا وكان موجهاً إلى الفريسيين كأمثال الموجودة في لوقا . يريد يسوع أن يبين لهم أن رأفة الله تفوق البشر في المكافأة المفهومة كأجرة مستحقة دون الوقوع في الحكم الاعتباطي ويدعو إلى الكف عن الحسد أمام كرم محبة الله
16 : من الراجح أن هذا الكلام الذي ورد في مكان آخر وفي ظروف أخرى متى 19 : 30 قد أضيف إلى المثل الأصلي ألآية 15 وهو يشدد على ترتيب توزيع الأجر متى 20 : 8 ويناسب وضعاً جديداً وهو وضع كنيسة متى فالوثنيون الذين دعوا في وقت متاخر أتوأ قبل اليهود الذين كانوا أول المدعوين وتضيف بعض المحطوطات لأن جماعة الناس مدعوون ولكن القليلين هم المختارون هذا الكلام المقتبس من متى 22 : 14 على ما يبدو أن أول المدعوين اليهود رفضوا الدينار وأن عملة الساعة الخامسة بعد الظهر وحدهم قبلوه
19 : نجد في هذا الانباء تفاصيل أدق مما ورد في الأنباءين الأولين بالآلام والقيامة متى 16 : 21-23 ، 17 : 22 ، 23 دور الوثنيين والسخرية والجلد والصلب
20 : في رواية مرقس 10 : 35 الموازية لا يدنو من يسوع ام ابني زبدي بل ابنا زبدي وحدهما لا شك أن مرقس هو الذي أهمل ذكر الأم لتبسيط الرواية ولابراز جواب يسوع
21 : ليس هذان المركزان لمجرد الشرث بل يعنيان مشاركة وثيقة في سلطة يحكم متى 19 : 28
22 : شرب الكاس تلميح إلى آلام يسوع وصلبه متى 26 : 39 ، مرقس 10 : 38
23 : مات يعقوب شهيداً حوالي السنة 44 بعد الميلاد في أورشليم رسل 12 : 2 أما يوحنا فانه نفي واضطهد يريد يسوع أن يبقى في خدمة أبيه وخدمة الناس متى 24 : 36 أيضاً
25 : ليست غاية يسوع من هذا الكلام ان يذم السلطة السياسية في حد ذاتها بل أن يبين أنها ليست مثالاً لهم
28 : عن هذه العبارة متى 26 : 28 ، مرقس 10 : 45 تضيف بعض المخطوطات نصاً شبيهاً لوقا 14 : 8-10
30 : عن يسوع هذا متى 9 : 27
33 : أن المعنى في الشفاء الجسدي لا ينفي هنا النعنى الرمزي وهو الوصول إلى نور الخلاص كنا ورد في متى 11 : 5 استناداً إلى إشعيا 61 : 1-3 وهذا المعنى الرمزي واضح في رواية شفاء الأعمى منذ مولدوه عند يوحنا فصل 9

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 20   فصل 20 Empty24/7/2022, 17:04

فمثل ملكوت السموات كمثل رب بيت خرج عند الفجر ليستأجر عملة لكرمه فاتفق مع العملة على دينار في اليوم وأرسلهم إلى كرمه ثم خرج نحو الساعة التاسعة فرأى عملة آخرين قائمين في الساحة بطالين فقال لهم اذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي وسأعطيكم ما كان عدلا فذهبوا وخرج أيضا نحو الظهر ثم نحو الثالثة بعد الظهر ففعل مثل ذلك وخرج نحو الخامسة بعد الظهر فلقي أناسا آخرين قائمين هناك فقال لهم لماذا قمتم ههنا طوال النهار بطالين؟قالوا له لم يستأجرنا أحد قال لهم اذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي ولما جاء المساء قال صاحب الكرم لوكيله أدع العملة وادفع لهم الأجرة مبتدئا بالآخرين منتهيا بالأولين فجاء أصحاب الساعة الخامسة بعد الظهر وأخذ كل منهم دينارا ثم جاء الأولون فظنوا أنهم سيأخذون أكثر من هؤلاء فأخذ كل منهم أيضا دينارا وكانوا يأخذونه ويقولون متذمرين على رب البيت هؤلاء الذين أتوا آخرا لم يعملوا غير ساعة واحدة فساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار وحره الشديد فأجاب واحدا منهم يا صديقي ما ظلمتك ألم تتفق معي على دينار؟خذ ما لك وانصرف فهذا الذي أتى آخرا أريد أن أعطيه مثلك ألا يجوز لي أن أتصرف بمالي كما أشاء؟أم عينك حسود لأني كريم؟فهكذا يصير الآخرون أولين والأولون آخرين وأوشك يسوع أن يصعد إلى أورشليم فانفرد بالاثني عشر وقال لهم في الطريق ها نحن صاعدون إلى أورشليم فابن الإنسان يسلم إلى عظماء الكهنة والكتبة فيحكمون عليه بالموت ويسلمونه إلى الوثنيين ليسخروا منه ويجلدوه ويصلبوه وفي اليوم الثالث يقوم فدنت إليه أم ابني زبدى ومعها ابناها وسجدت له تسأله حاجة فقال لها ماذا تريدين؟قالت مر أن يجلس ابناي هذان أحدهما عن يمينك والآخر عن شمالك في ملكوتك فأجاب يسوع إنكما لا تعلمان ما تسألان أتستطيعان أن تشربا الكأس التي سأشربها؟قالا له نستطيع فقال لهما أما كأسي فسوف تشربانها وأما الجلوس عن يميني وعن شمالي فليس لي أن أمنحه بل هو للذين أعده لهم أبي وسمع العشرة ذلك الكلام فاستاؤوا من الأخوين فدعاهم يسوع إليه وقال لهم تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونها وأن أكابرها يتسلطون عليها فلا يكن هذا فيكم بل من أراد أن يكون كبيرا فيكم فليكن لكم خادما ومن أراد أن يكون الأول فيكم فليكن لكم عبدا هكذا ابن الإنسان لم يأت ليخدم بل ليخدم ويفدي بنفسه جماعة الناس وبينما هم خارجون من أريحا تبعه جمع كثير وإذا أعميان جالسان على جانب الطريق فلما سمعا أن يسوع مار من هناك صاحا رحماك يا رب يا ابن داود فانتهرهما الجمع ليسكتا فصاحا أشد الصياح رحماك يا رب يا ابن داود فوقف يسوع ودعاهما وقال ماذا تريدان أن أصنع لكما؟قالا له يا رب أن تفتح أعيننا فأشفق يسوع عليهما ولمس أعينهما فأبصرا لوقتهما وتبعاه


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 20
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: