الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 يشوع الفصل 6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8334
نقاط : 301337
السٌّمعَة : 0
الثور

يشوع الفصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: يشوع الفصل 6   يشوع الفصل 6 Empty10.06.22 8:05

1 وكانت أريحا مغلقة مقفلة بسبب بني إسرائيل ولم يكن أحد يخرج منها ولا أحد يدخلها
2 فقال الرب ليشوع انظر إني قد أسلمت أريحا وملكها إلى يدك وهم محاربون بواسل
3 تطوفون حول المدينة جميع رجال القتال مرة واحدة هكذا تفعلون ستة أيام
4 ويحمل سبعة كهنة سبعة أبواق من قرون الكباش أمام التابوت وفي اليوم السابع تطوفون حول المدينة سبع مرات وينفخ الكهنة في الأبواق
5 ويكون إذا امتد صوت قرن الكبش إذا سمعتم صوت البوق أن كل الشعب يهتف هتافا شديدا فيسقط سور المدينة في مكانه فيصعد الشعب كل واحد على وجهه
6 فدعا يشوع بن نون الكهنة وقال لهم إحملوا تابوت العهد وليحمل سبعة كهنة سبعة أبواق من قرون الكباش قدام تابوت الرب
7 وقال للشعب اعبروا وطوفوا حول المدينة وليسر كل مسلح أمام تابوت الرب
8 فكان كما قال يشوع للشعب سار سبعة كهنة حاملين سبعة أبواق من قرون الكباش أمام الرب وعبروا ونفخوا في الأبواق وتابوت عهد الرب سائر وراءهم
9 والمسلحون سائرون قدام الكهنة النافخين في الأبواق والمؤخرة سائرة وراء التابوت تمشي وتنفخ في الأبواق
10 وأمر يشوع الشعب قائلا لا تهتفوا ولا تسمعوا أصواتكم ولا يخرج من أفواهكم كلمة إلى يوم أقول لكم اهتفوا فتهتفون
11 فطاف تابوت الرب حول المدينة مرة واحدة ثم عادوا إلى المخيم وباتوا في المخيم
12 ثم بكر يشوع في الصباح وحمل الكهنة تابوت الرب
13 والسبعة الكهنة حاملو سبعة أبواق من قرون الكباش قدام تابوت الرب يسيرون وينفخون في الأبواق والمسلحون سائرون أمامهم والمؤخرة سائرة وراء تابوت الرب تمشي وتنفخ في الأبواق
14 في اليوم الثاني طافوا حول المدينة مرة واحدة ثم عادوا إلى المخيم وفعلوا كذلك ستة أيام
15 ولما كان اليوم السابع بكروا عند طلوع الفجر وطافوا حول المدينة على هذا المنوال سبع مرات في ذلك اليوم فقط طافوا حول المدينة سبع مرات
16فلما كانت المرة السابعة نفخ الكهنة في الأبواق فقال يشوع للشعب اهتفوا فقد أسلم الرب المدينة إليكم
17 ولتكن المدينة بكل ما فيها محرمة للرب ولكن راحاب الزانية تحيا وجميع من معها في بيتها لأنها أخفت الرسولين اللذين بعثناهما
18 أما أنتم فاحذروا المحرم لئلا تستهويكم الشهوة فتأخذوا شيئا من المحرم فتجعلوا مخيم إسرائيل محرما وتجلبوا له النحس
19 كل فضة وذهب وآنية نحاس أو حديد فهو قدس للرب يدخل خزانة الرب
20 فهتف الشعب ونفخ في الأبواق فكان عند سماع الشعب صوت البوق أن الشعب هتف هتافا شديدا فسقط السور في مكانه فصعد الشعب إلى المدينة كل واحد على وجهه واستولوا على المدينة
21 وحرموا كل ما في المدينة من الرجل وحتى المرأة ومن الشاب وحتى الشيخ حتى البقر والغنم والحمير فقتلوهم بحد السيف
22 وقال يشوع للرجلين اللذين تجسسا الأرض ادخلا بيت المرأة الزانية وأخرجا منه المرأة وكل ما هو لها كما حلفتما لها
23 فدخل الشابان الجاسوسان وأخرجا راحاب وأباها وأمها وإخوتها كل ما هو لها وسائر عشيرتها وأقاموهم في خارج مخيم إسرائيل
24 وأحرقوا المدينة وكل ما فيها بالنار إلا الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد فإنهم جعلوها في خزانة بيت الرب
25 وراحاب الزانية وبيت أبيها كل ما هو لها أبقى يشوع عليهم وأقامت بين بني إسرائيل إلى هذا اليوم لأنها أخفت الرسولين اللذين أرسلهما يشوع لتجسس أريحا
26 وأقسم يشوع في ذلك الوقت قائلا ملعون لدى الرب الرجل الذي ينهض ويبني هذه المدينة أريحا بحياة بكره يؤسسها وبحياة أصغر بنيه ينصب أبوابها
27 وكان الرب مع يشوع وذاع خبره في تلك الأرض كلها
فتح أريحا يعود أصل الرواية إلى تقليد من تقاليد معبد الجلجال كان يرى في تدمير اسوار أريحا نتيجة عمل من اعمال الرب الحربية في كنعان الآيات 2 - 10 ، 15 ، 16 ، 20 ، 21 فالتابوت هو علامة حضور الرب الذي يعمل هو وحده كانت الرواية رواية مثالية للحروب الدينية فتحولت إلى رواية طقسية بإضافة سلسلة تفاصيل تشدد على دور الكهنة ليست الرواية رواية تاريخية في رأينا حتى في صيغتها الأولية ذلك لا ينفي امكانية استيلاء على اريحا يشوع 24 : 11 علماً بأن علم الآثار لا يأتي بأي دليل كان على خراب اريحا في أواخر القرن الثالث عشر قبل الميلاد ولكن شهادته ليست حاسمة لأن طبقات تلك الحقبة التاريخية ربما أوالها التأكل
5 : في ما يتعلق بهذا الهتاف الحربي والديني عدد 10 : 5
أريحا مدينة محرمة يتضمن التحريم التخلي عن كل الغنائم وتخصيص الله بها يقتل الناس والحيوانات وتعطى الاشياء الثمينة للهيكل هذا عمل ديني وقاعدة من قواعد الحرب المقدسة وهو يخضع لأمر الهي تثنية الاشتراع 7 : 1 - 20 ، 20 : 13 ، 1 صموئيل 15 : 3 او لنذر لضمان الانتصار عدد 21 : 2 وكل مخالفة تمسي انتهاكاً للحرمات يعاقب عليه عقاباً شديداً يشوع الفصل 7 ، 1 صموئيل 15 : 16 - 23 على أن القاعدة المطلقة تقبل التخفيف احياناً عدد 31 : 15 - 23 ، تثنية الاشتراع 2 : 34 ، 35 ، 3 : 6 ، 7 ، 20 : 13 ، 14 ، يشوع 8 : 26 ، 27 وستصوب هذه الفكرة البدائية لسيادة الله المطلقة بفكرة أبوته الرحيمة حكمة 1 : 13 ولا سيما في متى 5 : 44 ، 45
18 : هكذا في النص اليوناني يشوع 7 : 21 ، تثنية الاشتراع 7 : 25 في النص العبري لئلا تكونوا محرمين
بيت راحاب يبقى عليه خاتمة قصة راحاب والجاسوسين يشوع الفصل 2 وقد حفظت ذكراها في بقاء عشيرة راحاب الآية 25

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
يشوع الفصل 6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: يشوع-
انتقل الى: