الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مرقس الفصل 11

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

مرقس الفصل 11 Empty
مُساهمةموضوع: مرقس الفصل 11   مرقس الفصل 11 Empty10/6/2022, 07:56

1 ولما قربوا من أورشليم ووصلوا إلى بيت فاجي وبيت عنيا عند جبل الزيتون أرسل اثنين من تلاميذه
2 وقال لهما إذهبا إلى القرية التي تجاهكما فما إن تدخلانها حتى تجدا جحشا مربوطا ما ركبه أحد فحلا رباطه وأتيا به
3 فإن قال لكما قائل لم تفعلان هذا؟فقولا الرب محتاج إليه ثم يعيده إلى هنا بعد قليل
4 فذهبا فوجدا جحشا مربوطا عند باب على الطريق فحلا رباطه
5 فقال لهما بعض الذين كانوا هناك ما بالكما تحلان رباط الجحش؟
6 فقالا لهم كما أمرهما يسوع فتركوهما
7 فجاءا بالجحش إلى يسوع ووضعا ردائيهما عليه فركبه
8 وبسط كثير من الناس أرديتهم على الطريق وفرش آخرون أغصانا قطعوها من الحقول
9 وكان الذين يتقدمونه والذين يتبعونه يهتفون هوشعنا تبارك الآتي باسم الرب
10 تباركت المملكة الآتية مملكة أبينا داود هوشعنا في العلى
11 ودخل أورشليم فالهيكل وأجال طرفه في كل شيء فيه وكان المساء قد أقبل فخرج إل بيت عنيا ومعه الاثنا عشر
12 ولما خرجوا في الغد من بيت عنيا أحس بالجوع
13 ورأى عن بعد تينة مورقة فقصدها عساه أن يجد عليها ثمرا فلما وصل إليها لم يجد عليها غير الورق لأن الوقت لم يكن وقت التين
14 فخاطبها قال لا يأكلن أحد ثمرا منك للأبد وسمع تلاميذه ما قال
15 ووصلوا إلى أورشليم فدخل الهيكل وأخذ يطرد الذين يبيعون ويشترون في الهيكل وقلب طاولات الصيارفة ومقاعد باعة الحمام
16 ولم يدع حامل متاع يمر من داخل الهيكل
17 وأخذ يعلمهم فيقول ألم يكتب بيتي بيت صلاة يدعى لجميع الأمم وأنتم جعلتموه مغارة لصوص
18 فسمع عظماء الكهنة والكتبة فجعلوا يبحثون كيف يهلكونه وكانوا يخافونه لأن الجمع كله كان معجبا بتعليمه
19 وعند المساء مضى هو وتلاميذه إلى خارج المدينة
20 وبينما هم مارون في الصباح رأوا التينة قد يبست من أصلها
21 فتذكر بطرس كلامه فقال له رابي انظر إن التينة التي لعنتها قد يبست
22 فأجابهم يسوع آمنوا بالله
23 الحق أقول لكم من قال لهذا الجبل قم فاهبط في البحر وهو لا يشك في قلبه بل يؤمن بأن ما يقوله سيحدث كان له هذا
24 ولذلك أقول لكم كل شيء تطلبونه في الصلاة آمنوا بأنكم قد نلتموه يكن لكم
25 وإذا قمتم للصلاة وكان لكم شيء على أحد فاغفروا له لكي يغفر لكم أيضا أبوكم الذي في السموات زلاتكم
26 وعادوا إلى أورشليم وبينما هو يتمشى في الهيكل جاء إليه عظماء الكهنة والكتبة والشيوخ
27 فقالوا له بأي سلطان تعمل هذه الأعمال بل من أولاك ذاك السلطان لتعمل هذه الأعمال؟
28 فقال لهم يسوع أسألكم سؤالا واحدا فأجيبوني ثم أقول لكم بأي سلطان أعمل هذه الأعمال
29 أمن السماء جاءت معمودية يوحنا أم من الناس؟أجيبوني
30 فتباحثوا قائلين إن قلنا من السماء يقول فلماذا لم تؤمنوا به؟
31 أفنقول من الناس؟وكانوا يخافون الجمع لأن الناس كلهم كانوا يعدون يوحنا نبيا حقا
32 فأجابوا يسوع لا ندري فقال لهم يسوع وأنا لا أقول لكم بأي سلطان أعمل هذه الأعمال
1 : قريتان بالقرب من أوشليم متى 21 : 1 ، لوقا 19 : 29
2 : تلميح إلى قولسي زكريا 9 : 9
3 : هذا هو النص الوحيد في انجيل مرقس وفي انجيل متى الذي يستعمل فيه عبارة الرب بالتعريف لتسمية يسوع فهكذا سمى المسيحيون الأولون المسيح الذي قام من بين الأموات في حين أن العهد الجديد جعل هذا اللقب وللمشيح الملك قراءة مختلفة ويرسله إلى هنا في الحال
9 : متى 21 : 9 ، مزمور 118 : 25 ، 26
10 : هذا الهتاف الذي لا يرد في هذه الصيغة إلأ في انجيل مرقس معنى مشيحي وملكي واضح ولقد زاده وضوحاً متى 21 : 9 هوشعنا لابن داود لوقا 19 : 38 تبارك الملك
11 : يمهد هذا الفصل لمشهد طرد الباعة من الهيكل الآيات 15-19 المقصود هنا مجمل المكان المقدس بما فيه أفنيته لا قلب البناء الذي كان الدخول إليه مقصوراً على الكهنة وحدهم مرقس 14 : 58 ، 15 : 29 و 38
13 : أن هذا الكلام الذي تهمله رواية متى يشير في أنجيل مرقس إلى أن للحدث قيمة آية وقع بين حادثتين جريا في الهيكل ولذلك قد ترمز التينة إلى الهيكل الذي لا يجد فيه المشيح ثمراً ارميا 8 : 13 ، هوشع 9 : 16-17 ، يوئيل 1 : 7 ، ميخا 7 : 1 ومن جهة أخرى فان فعالية كلمة يسوع في الآية 14 تعطي فكرة في نظر مرقس عن قدرة الايمان والصلاة الآيات 20-25
15 : أي فناء الوثنيين متى 21 : 12 العمل الذي قام به يسوع يحقق قول زكريا 14 : 21
16 : الترجمة اللفظية ولم يدع أحدأً يحمل متاعاً عبر الهيكل لا شك أن فناء الوثنيين كان يستخدم طريقاً مختصراً بين المدينة وجبل الزيتون فكانوا يستخدمونه دون الاهتام بالاهتمام بالازعاج الناتج عنه
17 : إشعيا 56 : 7 ينفرد مرقس بالاستشهاد بكلمات هذا النص الأخيرة لجميع الأمم يكتسب تطهير الهيكل بذلك مغزى شاملاً فان فناء الوثنيين لا يقل قداسة عن فناء اسرائيل الآية 15 ، ارميا 7 : 11 في هذا الفصل يعلن النبي ارميا أن مجيء أهل اليهود للسجود في الهيكل غير نافع إن لم ينسجم سلوكهم مه البر ومراعاة الشريعة
18 : أعضاء كبار العائلات الكهنوتية التي كانوا يختارون من بينها الكهنة
19 : أو وعند المساء كان هو وتلاميذه يمضون إلى خارج المدينة
23 : متى 17 : 20 يشدد متى على قدرة المؤمن متى 17 : 20 ، 21 : 21 في حين أن عبارة مرقس تشير إلى قدرة الله تلبية للايمان مرقس 9 : 23
24 : يطبق هنا الكلام في قدرة الايمان الآية 23 على قدرة الصلاة متى 18 : 19
27 : لوقا 20 : 1
28 : استناداً إلى نص مرقس قد يدور الكلام على تطهيره الهيكل اذ ليس هناك أي عمل آخر ليسوع من شأنه أن يطرح هذا السؤال
31 : اي من الله لوقا 11 : 16
32 مرقس 12 : 12 ، 14 : 2 ، لوقا 20 : 19

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرقس الفصل 11
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: مرقس-
انتقل الى: