الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مرقس الفصل 12

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

مرقس الفصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: مرقس الفصل 12   مرقس الفصل 12 Empty10/6/2022, 07:54

1 وأخذ يكلمهم بالأمثال قال غرس رجل كرما فسيجه وحفر فيه معصرة وبنى برجا وآجره بعض الكرامين ثم سافر
2 فلما حان وقت الثمر أرسل خادما إلى الكرامين ليأخذ منهم نصيبه من ثمر الكرم
3 فأمسكوه وضربوه وأرجعوه فارغ اليدين
4 فأرسل إليهم خادما آخر وهذا أيضا شجوا رأسه وأهانوه
5 فأرسل آخر وهذا أيضا قتلوه ثم أرسل كثيرين غيرهم فضربوا بعضهم وقتلوا بعضهم
6 فبقي عنده واحد وهو ابنه الحبيب فأرسله إليهم آخر الأمر وقال سيهابون ابني
7 فقال أولئك الكرموان بعضهم لبعض هوذا الوارث هلم نقتله فيكون الميراث لنا
8 فأمسكوه وقتلوه وألقوه في خارج الكرم
9 فماذا يفعل رب الكرم؟يأتي ويهلك الكرامين ويعطي الكرم لآخرين
10 أوما قرأتم هذه الآية الحجر الذي رذله البناؤون هو الذي صار رأس الزاوية
11 من عند الرب كان ذلك وهو عجب في أعيننا
12 فحاولوا أن يمسكوه ولكنهم خافوا الجمع وكانوا قد أدركوا أنه يعرض بهم في هذا المثل فتركوه وانصرفوا
13 وأرسلوا إليه أناسا من الفريسيين والهيرودسيين ليصطادوه بكلمة
14 فأتوه وقالوا له يا معلم نحن نعلم أنك صادق لا تبالي بأحد لأنك لا تراعي مقام الناس بل تعلم سبيل الله بالحق أيحل دفع الجزية إلى قيصر أم لا؟أندفعها أم لا ندفعها؟
15 ففطن لريائهم فقال لهم لماذا تحاولون إحراجي؟هاتوا دينارا لأراه
16 فأتوه به فقال لهم لمن الصورة هذه والكتابة؟قالوا لقيصر
17 فقال لهم أدوا لقيصر ما لقيصر ولله ما لله فعجبوا له أشد العجب
18 وأتاه بعض الصدوقيين وهم الذين يقولون بأنه لا قيامة فسألوه
19 يا معلم إن موسى كتب علينا إذا مات لامرئ أخ فترك امرأته ولم يخلف ولدا فليأخذ أخوه المرأة ويقم نسلا لأخيه
20 كان هناك سبعة إخوة فأخذ الأول امرأة ثم مات ولم يخلف نسلا
21 فأخذها الثاني ثم مات ولم يخلف نسلا وكذلك الثالث
22 ولم يخلف السبعة نسلا ثم ماتت المرأة من بعدهم جميعا
23 ففي القيامة حين يقومون لأي منهم تكون امرأة؟فقد اتخذها السبعة امرأة
24 فقال لهم يسوع أوما أنتم في ضلال لأنكم لا تعرفون الكتب ولا قدرة الله؟
25 فعندما يقوم الناس من بين الأموات فلا الرجال يتزوجون ولا النساء يزوجن بل يكونون مثل الملائكة في السموات
26 وأما أن الأموات يقومون أفما قرأتم في كتاب موسى عند ذكر العليقة كيف كلمه الله فقال أنا إله إبراهيم وإله إسحق وإله يعقوب
27 وما كان إله أموات بل إله أحياء فأنتم في ضلال كبير
28 ودنا إليه أحد الكتبة وكان قد سمعهم يجادلونه ورأى أنه أحسن الرد عليهم فسأله ما الوصية الأولى في الوصايا كلها؟
29 فأجاب يسوع الوصية الأولى هي اسمع يا إسرائيل إن الرب إلهنا هو الرب الأحد
30 فأحبب الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك وكل ذهنك وكل قوتك
31 والثانية هي أحبب قريبك حبك لنفسك ولا وصية أخرى أكبر من هاتين
32 فقال له الكاتب أحسنت يا معلم لقد أصبت إذ قلت إنه الأحد وليس من دونه آخر
33 وأن يحبه الإنسان يكل قلبه وكل عقله وكل قوته وأن يحب قريبه حبه لنفسه أفضل من كل محرقة وذبيحة
34 فلما رأى يسوع أنه أجاب بفطنة قال له لست بعيدا من ملكوت الله ولم يجرؤ أحد بعدئذ أن يسأله عن شيء
35 وتكلم يسوع وهو يعلم في الهيكل قال كيف يقول الكتبة إن المسيح هو ابن داود؟
36 وداود نفسه قال بوحي من الروح القدس قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك تحت قدميك
37 فداود نفسه يدعوه ربا فكيف يكون ابنه؟وكان من الناس جمع كثير يصغي إليه مسرورا
38 وقال في تعليمه إياكم والكتبة فإنهم يحبون المشي بالجبب وتلقي التحيات في الساحات
39 وصدور المجالس في المجامع والمقاعد الأولى في المآدب
40 يأكلون بيوت الأرامل وهم يظهرون أنهم يطيلون الصلاة هؤلاء سينالهم العقاب الأشد
41 وجلس يسوع قبالة الخزانة ينظر كيف يلقي الجمع في الخزانة نقودا من نحاس فألقى كثير من الأغنياء شيئا كثيرا
42 وجاءت أرملة فقيرة فألقت عشرين أي فلسا
43 فدعا تلاميذه وقال لهم الحق أقول لكم إن هذه الأرملة الفقيرة ألقت أكثر من جميع الذين ألقوا في الخزانة
44 لأنهم كلهم ألقوا من الفاضل عن حاجاتهم وأما هي فإنها من حاجتها ألقت جميع ما تملك كل رزقها
1 : إشعيا 5 : 2 حيث يدل على اسرائيل المتهم بعدم أخراج الثمار التي ينتظرها الله أما هنا فالمتهمون هم الكرامون الذين يدلون في أنجيل مرقس على عظيم الكهنة والكتبة والشيوخ الآية 12 ، مرقس 11 : 27 ، 14 : 43 و 53
6 : يشير هذا النعت لوقا 20 : 13 عمداً إلى الطريقة التي عرف بها الصوت السماوي عن يسوع في مشهدي الاعتماد والتجلي متى 3 : 17 ، 17 : 5
10 : الترجمة اللفظية هو الذي صار في رأس الزواية
11 : مزمور 118 : 22 ، 23
13 : الآيات 13-34 ، متى 22 : 15 - 40 ، لوقا 20 : 20-40 ، 10 : 25-28 سلسلة مناظرات سيخرج يسوع منها منتصراً إذ إن خصومه عدلوا عن إحراجه باسئلتهم كما ورد في الخاتمة ولم يجرؤ أحد بعدئذ أن يسأله عن شيء الآية 34 في المسألة الأخيرة من المسائل التي نوقشت في المشيح ابن داود انتقل يسوع إلى مبادرة طرح السؤال إلأ أن مرقس خلافاً لمتى ولوقا يصور هذه الحادثة بصورة مناظرة غير مبارة غذ أن يسوع لم يعد يوجه كلامه إلى خصومه بل إلى سامعيه مرقس 3 : 6
14 : لوقا 20 : 21 ، متى 22 : 17
15 : لم تكن هذه الحادثة محاولة الخصوم الأولى مرقس 8 : 11 ، 10 : 2
17 : ان استعمال محاوري يسوع هذه العملة وهي ترمز السلطة الرومانية برهان على أنهم يقبلون الاستفادة من نظام سياسي وإذا أرادوا أن يرفضوا دفع الجزية وجب عليهم أن يتعرضوا على جميع أشكال الوجود الرواني الأمر الذي لا يعملونه والأهم أنهم يخلطون بين بعد وبعد فالواجبات نحو الله هي من نظام يختلف عن نظام الواجبات نحو قيصر وليس للجزية التي تحق لقيصر ما للطاعة من طابع مطلق نهائي
18 : لوقا 20 : 27
19 : تثنية الاشتراع 25 : 5-10 ، متى 22 : 24
24 : على الاعتراض المأخوذ من قضية تتعلق بالشريعة الموسوية يرد يسوع مستنداً إلى الكتاب المقدس الذي يفترض ضمناً إثبات القيامة الآية 26 وقدرة الله التي يجهلها المعترضون مع أنه يفترض تصوراً سطحياً للذين يقومون من بين الأموات
25 : متى 22 : 30
26 : خروج 3 : 6 يستشهد يسوع بفقرة من التوراة التي كان الصدوقيون يعترفون بها وحدها تشير عبارة إله ابراهيم وإله سحق وإله يعقوب إلى اختيار الله وأمانته لمختاريه ولا يستطع الموت أن يضع حداً لها
27 : متى 22 : 32
29 : تثنية الاشتراع 6 : 4 الترجمة اللفظية ان الرب إلهنا أن الرب أحد هناك ترجمات مختلفة هو رب واحد هو الرب الأحد بحسب التفسير المفضل للنص العبري والترجمة الواردة هنا تأخذ بعين الأعتبار الآية 32
30 : تثنية الاشتراع 6 : 5
31 : احبار 19 : 18
33 : 1 صموئيل 15 : 22
34 : في الأناجيل الإزائية هذا هو النص الوحيد الذي يثني فيه يسوع على أحد الكتبة يرى الإنجيل فيه كاتباً حسن النية خلافاً لما ورد في متى 22 : 35 ، لوقا 10 : 25 في أنجيل متى لا ينضم أحد إلى يسوع في حين أن بعض الكتبة يوافقون في أنجيل لوقا أما في أنجيل مرقس فالكاتب يبدو تلميذاً متحمساً يؤيده يسوع هكذا تنتهي في إنجيل مرقس سلسلة المناظرات الثلاث في أجواء ايجابية تختلف عن الأقوال القاسية التي سنسمعها فيما بعد الآيات 38-40
35 : في هذه الفقرة يسوع هو الذي اخذ يطرح الأسئلة أما محاوروه فهم مختلفون في الأناجيل الإزائية في أنجيل متى هم فريسيون وفي أنجيل لوقا هم الكتبة وقد وافقوا جميعاً على جواب يسوع للصدوقيين في شأن القيامة أما في أنجيل مرقس فان يسوع يوجه كلامه إلى سامعين غير معينين إلى الجمع الفقير الذي يستمع إليه مسروراً راجع ( الآية 37 ) فالمجابهة المباشرة والعلنية انتهت في انجيل مرقس بتراجع الخصوم الآية 34 هذه الآيات هي نقطة انتقال من المناظرة إلى التحذير من الكتبة الازائيون الثلاثة يصورون يسوع مجادلاً بالأدلة على طريقة الربانيين في الأمور التفسيرية ومبيناً ان صفة المشيح لا تقتصر على كونه ابن داود بل هي تفوقه . من المعلوم أن يسوع هو بحسب العهد الجديد ابن داود ورب في آن واحد رومة 1 : 3 أو المشيح
36 : مزمور 110 : 1
42 : الترجمة اللفظية أي ربع هذه القطع كانت أصغر النقود المتداولة

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرقس الفصل 12
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مرقس الفصل 11
» مرقس الفصل 8
» مرقس الفصل 11
» مرقس الفصل 13
» مرقس الفصل 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: مرقس-
انتقل الى: