الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 مرقس الفصل 13

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

مرقس الفصل 13 Empty
مُساهمةموضوع: مرقس الفصل 13   مرقس الفصل 13 Empty10/6/2022, 07:51

1 وبينما هو خارج من الهيكل قال له أحد تلاميذه يا معلم انظر يا لها من حجارة ويا لها من أبنية
2 فقال له يسوع أترى هذه الأبنية العظيمة؟لن يترك هنا حجر على حجر من غير أن ينقض
3 وبينما هو جالس في جبل الزيتون قبالة الهيكل انفرد به بطرس ويعقوب ويوحنا وأندراوس وسألوه
4 قل لنا متى تكون هذه الأمور وما تكون العلامة أن هذه كلها توشك أن تنتهي
5 فأخذ يسوع يقول لهم إياكم أن يضلكم أحد
6 فسوف يأتي كثير من الناس منتحلين اسمي فيقولون أنا هو ويضلون أناسا كثيرين
7 فإذا سمعتم بالحروب وبإشاعات عن الحروب فلا تفزعوا فإنه لابد من حدوثها ولكن لا تكون النهاية عندئذ
8 فستقوم أمة على أمة ومملكة على مملكة وتحدث زلازل في أماكن كثيرة وتحدث مجاعات وهذا بدء المخاض
9 فخذوا حذركم ستسلمون إلى المجالس والمجامع وتجلدون وتمثلون أمام الحكام والملوك من أجلي شهادة لديهم
10 ويجب قبل ذلك أن تعلن البشارة إلى جميع الأمم
11 فإذا ساقوكم ليسلموكم فلا تهتموا من قبل بماذا تتكلمون بل تكلموا بما يلقى إليكم في تلك الساعة لأنكم لستم أنتم المتكلمين بل الروح القدس
12 سيسلم الأخ أخاه إلى الموت والأب ابنه ويثور الأبناء على والديهم ويميتونهم
13 ويبغضكم جميع الناس من أجل اسمي والذي يثبت إلى النهاية فذاك الذي يخلص
14 وإذا رأيتم المخرب الشنيع قائما حيث لا ينبغي أن يكون ليفهم القارئ فمن كان يومئذ في اليهودية فليهرب إلى الجبال
15 ومن كان على السطح فلا ينزل ولا يدخل بيته ليأخذ منه شيئا
16 ومن كان في الحقل فلا يرتد إلى الوراء ليأخذ رداءه
17 الويل للحوامل والمرضعات في تلك الأيام
18 صلوا لئلا يحدث ذلك في الشتاء
19 فستكون تلك الأيام أيام شدة لم يحدث مثلها منذ بدء الخليقة التي خلقها الله إلى اليوم ولن يحدث
20 ولو لم يقصر الرب تلك الأيام لما نجا أحد من البشر ولكن من أجل المختارين الذين اختارهم قصر تلك الأيام
21 وعندئذ إذا قال لكم أحد من الناس ها هوذا المسيح هنا ها هوذا هناك فلا تصدقوه
22 فسيظهر مسحاء دجالون وأنبياء كذابون يأتون بآيات وأعاجيب ليضلوا المختارين لو أمكن الأمر
23 أما أنتم فاحذروا فقد أنبأتكم بكل شيء
24 وفي تلك الأيام بعد هذه الشدة، تظلم الشمس والقمر لا يرسل ضوءه
25 وتتساقط النجوم من السماء وتتزعزع القوات في السموات
26 وحينئذ يرى الناس ابن الإنسان آتيا في الغمام في تمام العزة والجلال
27 وحينئذ يرسل ملائكته ويجمع الذين اختارهم من جهات الرياح الأربع من أقصى الأرض إلى أقصى السماء
28 من التينة خذوا العبرة فإذا لانت أغصانها ونبتت أوراقها علمتم أن الصيف قريب
29 وكذلك أنتم إذا رأيتم هذه الأمور تحدث فاعلموا أن ابن الإنسان قريب على الأبواب
30 الحق أقول لكم لن يزول هذا الجيل حتى تحدث هذه الأمور كلها
31 السماء والأرض تزولان وكلامي لن يزول
32 وأما ذلك اليوم أو تلك الساعة فما من أحد يعلمها لا الملائكة في السماء ولا الابن إلا الآب
33 فاحذروا واسهروا لأنكم لا تعلمون متى يكون الوقت
34 فمثل ذلك كمثل رجل سافر وترك بيته وفوض الأمر إلى خدمه كل واحد وعمله وأوصى البواب بالسهر
35 فاسهروا إذا لأنكم لا تعلمون متى يأتي رب البيت أفي المساء أم في منتصف الليل أم عند صياح الديك أم في الصباح
36 لئلا يأتي بغتة فيجدكم نائمين
37 وما أقوله لكم أقوله للناس أجمعين اسهروا
1 : متى 24 : 1
3 : هؤلاء التلاميذ هم أول المدعوين مرقس 16 : 20 ألقى يسوع كل هذا التعليم بحسب مرقس على التلاميذ الربعة المفصلين بمعزل عن الأخرين
4 : يدور السؤال حول زمن النهاية وعلامتها فقط لوقا 21 : 7 بدون تلميح إلى مجيء المسيح كما الأمر هو في متى 24 : 3
5 : متى 24 : 4
6 : منتحلين من انتحل الشيء ادعاه لنفسه زوراً
7 : دانيال 2 : 28
8 : متى 24 : 8
9 : كانت المجالس مؤلفة من 23 رجلاً من وجهاء المجمع متى 10 : 17 أو شهادة عليهم مرقس 1 : 44 ، 6 : 11
10 : هذا الكلام الشمولي متى 10 : 18 يوضح التمييز التقليدي بين اليهود والوثنيين والذي تفترض الآية السابقة وجوده وينبىء بالرسالة المسيحية التي قامت بها الأجيال الأولى لوقا 21 : 24 ، رومة 11 : 25
11 : لوقا 12 : 12
13 : متى 24 : 14
14 : تلميح ضمي إلى دانيال 9 : 27 ان الترجمة اللفظية قباحة الخراب تدل بوجه أكيد في أنجيل مرقس على شخص اسم الفاعل قائماً هو في صيغة المذكر يقيم في مكان يدنسه هذا الأسلوب اللغوي يتعمد لغة العرافين وهو من ميزات الأدب الرؤيوي ويترك مهمة حل اللغز لفطنة القارىء يجب ولا شك ألأ نبحث في هذه الآية عن دقة فائقة فننسبها إلى الإستيلاء على أورشليم في السنة 70 يكفي أن نعلم أن المؤمنين الأولين وجدوا أنفسهم في مأزق حرج كالوارد ذكره في دانيال الفصل التاسع تعني هاتان الكلمتان ترون إلى أي شيء ألمح إلى نبوة دانيال وهي غير مذكورة صراحة العبارة نفسها ولكن بمعنى مختلف متى 24 : 15 ، لوقا 17 : 31
19 : دانيال 12 : 1
20 : متى 24 : 22
22 : متى 24 : 24
25 : إشعيا 13 : 10 ، 34 : 4
26 : دانيال 7 : 13 بهذا النص المقتبس من دانيال سيجيب يسوع عن سؤال قضاته مرقس 14 : 62 في العهد القديم يدل الغمام على الحضور الألهي خروج 34 : 5 ، احبار 16 : 2 ، 11 : 25 وابن الانسان هو شخصية سماوية متى 8 : 20
27 : متى 24 : 31
29 : الترجمة اللفظية أنه قريب متى 24 : 33
29 : لا ينطبق هذا الكلام حتماً على حدث تاريخي معين كخراب أورشليم عاشت أجيال كثيرة من اليهود في ذلك الزمان في انتظار نهاية للعالم قريبة وإذا تكلم يسوع وفقاً لذلك الانتظار مرقس 9 : 1 فذلك أنه استعمل أساليب العالم النبوي والرؤيوي الفكرية علماً بأن هذا العالم لم يكن يميز بين مختلف مراحل سير التاريخ فهنا أيضاً حافظ التقليد بأمانة على كلام ليسوع كان من شأنه أن يثير المشاكل لا بل شدد على هذا الكلام بالتصريح الوارد في الآية 31 وبأضفة قول أخر يبدو مناقضاً الآية 32
32 : ان صيغة الابن المطلقة للدلالة على يسوع والمرتبطة بالآب ترد لنا الأناجيل الإزائية في هذا الإطار وفي متى 11 : 27 يجوز لنا أن نقارنها بدعاء يسوع لله بلقب أبتاه راجع مرقس 14 : 36 والتمييز بين الخدم والابن في مثل الكرامين القتلة مرقس 12 : 6 ، 7 وما يوازيه في متى ولوقا في نظر الدين اليهودي ولا سيما في الأدب الرؤيوي لا يحدد تاريخ نهاية العالم إلأ الله ففي هذا الأمر وفي غيره من الأمور يؤكد يسوع امتيازات الله مرقس 10 : 18 و 27 و 40 ، رسل 1 : 7

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرقس الفصل 13
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: مرقس-
انتقل الى: