الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 العدد الفصل 16

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

العدد الفصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: العدد الفصل 16   العدد الفصل 16 Empty10/6/2022, 07:48

1 وتكبر قورح بن يصهار بن قهات بن لاوي وداثان وأبيرام ابنا آلياب وأون ابن فالت من بني رأوبين
2 وقاموا على موسى هما ومئتان وخمسون رجلا من بني إسرائيل وهم من زعماء الجماعة المشهورين الذين يدعون إلى المجمع
3 واجتمعوا على موسى وهارون وقالوا لهما كفاكما إن الجماعة كلها مقدسة والرب في وسطها فما بالكما تترفعان على جماعة الرب؟
4 فلما سمع ذلك موسى سقط على وجهه
5 وكلما قورح وكل جماعته وقال لهم غدا يعلم الرب من هو له ومن المقدس فيقربه إليه فالذي يختاره يقربه إليه
6 إصنعوا هذا خذوا لكم مجامر يا قورح وكل جماعته
7 وضعوا فيها نارا وألقوا فيها بخورا أمام الرب غدا فأي رجل اختاره الرب فهو المقدس كفاكم يا بني لاوي
8 ثم قال موسى لقورخ إسمعوا يا بني لاوي
9 أقليل عندكم أن أفردكم إله إسرائيل من جماعة إسرائيل وقربكم إليه لتقوموا بخدمة مسكن الرب وتقفوا أمام الجماعة تخدمونها؟
10 إنه قربك أنت وسائر إخوتك بني لاوي معك وأنتم تطلبون الكهنوت أيضا
11 فلذلك على الرب اجتمعت أنت وكل جماعتك فما هو هارون حتى تتذمروا عليه؟
12 وأرسل موسى ودعا داثان وأبيرام ابني أليآب فقالا لا نذهب
13 أقليل أنك أصعدتنا من أرض تدر لبنا حليبا وعسلا لتقتلنا في البرية حتى تجعل من نفسك رئيسا علينا فوق ذلك؟
14 فإنك لا إلى أرض تدر لبنا حليبا وعسلا أدخلتنا ولا ميراث حقول وكروم أعطيتنا أفتقلع عيون هؤلاء الناس؟لا نذهب
15 فغضب موسى جدا وقال أن للرب لا تلتفت إلى تقدمتهما فإني لم آخذ من أحد منهم حمارا ولا أسأت إلى أحد منهم
16 ثم قال موسى لقورح كن أنت وجماعتك أمام الرب أنت وهي وهارون غدا
17 وليأخذ كل مجمرته وألقوا فيهما بخورا وقربوا أمام الرب كل مجمرته مئتين وخمسين مجمرة وأنت وهارون كل مجمرته
18 فأخذ كل مجمرته ووضعوا فيها نارا وألقوا بخورا ووقفوا على باب خيمة الموعد مع موسى وهارون
19 وجمع عليهما قورح كل الجماعة عند باب خيمة الموعد فتجلى مجد الرب للجماعة كلها
20 وخاطب الرب موسى وهارون قائلا
21 انفردا عن هذه الجماعة لأني سأفنيها في لحظة
22 فسقطا على وجهيهما وقالا اللهم يا إله أرواح كل بشر رجل واحد يخطأ وعلى الجماعة كلها تغضب؟
23 فخاطب الرب موسى قائلا
24 كلم الجماعة وقل لها ابتعدي من حوالي إلى مسكن قورح وداثان وأبيرام
25 فقام موسى ومضى إلى داثان وأبيرام ومضى وراءه شيوخ إسرائيل
26 فكلم الجماعة قائلا لهم تباعدوا عن خيم الناس الأشرار ولا تمسوا شيئا مما لهم لئلا تهلكوا بسبب جميع خطاياهم
27 فتباعدوا عن حوالي مسكن قورح وداثان وأبيرام وخرج داثان وأبيرام ووقفا على أبواب خيمهما هما ونساؤهما وبنوهما وأطفالهما
28 فقال موسى بهذا تعلمون أن الرب أرسلني لأعمل جميع هذه الأعمال وأني لا أعملها من تلقاء نفسي
29 فإن مات هؤلاء ميتة كل إنسان وأصيبوا بما يصيب كل إنسان فليس الرب هو الذي أرسلني
30 وأما إن أبدع الرب بديعة ففتحت الأرض فاها فابتلعتهم بكل ما لهم وهبطوا أحياء إلى مثوى الأموات علمتم أن هؤلاء الناس قد استهانوا بالرب
31 فكان عند انتهائه من هذا الكلام كله أن انشقت الأرض التي تحتهم
32 وفتحت الأرض فاها فابتلعهم هم وبيوتهم وجميع رجال قورح وجميع أموالهم
33 فهبطوا هم كل ما لهم أحياء إلى مثوى الأموات وأطبقت الأرض عليهم وبادوا من بين الجماعة
34 فهرب جميع بني إسرائيل الذين حواليهم عند صراخهم لأنهم قالوا لئلا تبتلعنا الأرض
35 وخرجت نار من عند الرب فكلت الرجال المئتين والخمسين الذين قربوا البخور
تمرد قورح وداثان وأبيرام يسلم معظم النقاد بأن في هذه الفصول روايتين متوازيتين متشابكتين الأولى يهوية ايلوهية تنتسب إلى تمرد داثان وأبيرام اللذين من بني روابين والثانية كهنوتية تنتسب إلى مزاعم بني قهات الدينية في وجه بني هارون
1 : وتكبر في الأصل العبري أخذ وتبقى الجملة ناقصة
13 : ارض تدر لبناً حليباً وعسلاً هذه العبارة التي تدل عادة على أرض الميعاد تستعمل هنا على سبيل الاستثناء للدلالة على مصر
32 رجال قورح وجميع أموالهم إن رواية تمرد داثان وأبيرام وهي أقدم من من الأخرى عدد 16 : 1 لا تعرف في ذلك الزمان مفهوم المسؤولية الفردية وقد أضيفت نهاية الآية عند دمج الروايتين
33 : إلى مثوى الأموات في الأصل شؤول وهي كلمة من أصل مجهول تدل على أعماق الأرض تثنية الاشتراع 32 : 22 ، إشعيا 14 : 9 حيث يهبط الأموات تكوين 37 : 35 ، 1 صموئيل 2 : 6 وحيث يختلط الصالحون والأشراء 1 صموئيل 28 : 19 ، مزمور 89 : 49 ، حزقيال 32 : 17 - 32 ويعيشون عيشة كئيبة جامعة 9 : 10 حيث لا يسبح الله مزمور 6 : 6 ، 88 : 6 ، 12 ، 13 ، 115 : 19 ، إشعيا 38 : 18 لكن قدرة الله الحي تثنية الاشتراع 5 : 26 تعمل حتى في هذا المقام المقفر 1 صموئيل 2 : 6 ، حكمة 16 : 13 فان عقيدة مكافآت ما وراء الموت وعقوباته وعقيدة القيامة سيمهد لهما أصحاب المزامير مزمور 16 : 10 ، 11 ، 49 : 16 ولن تظهر بوضوح إلا في نهاية العهد القديم حكمة الفصول 3 - 5 مرتبطتين بعقيدة الخلود حكمة 3 : 4 ، 2 مكابين 12 : 38
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
العدد الفصل 16
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: العدد-
انتقل الى: