الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 24

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 24 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 24   فصل 24 Empty10/6/2022, 07:40

1 وخرج يسوع من الهيكل فدنا إليه تلاميذه وهو سائر يستوقفون نظره على أبنية الهيكل
2 فأجابهم أترون هذا كله؟الحق أقول لكم لن يترك هنا حجر على حجر من غير أن ينقض
3 وبينما هو جالس في جبل الزيتون دنا منه تلاميذه فانفردوا به وسألوه قل لنا متى تكون هذه الأمور وما علامة مجيئك ونهاية العالم؟
4 فأجابهم يسوع إياكم أن يضلكم أحد
5 فسوف يأتي كثير من الناس منتحلين اسمي يقولون أنا هو المسيح ويضلون أناسا كثيرين
6 وستسمعون بالحروب وبإشاعات عن الحروب فإياكم أن تفزعوا فلا بد من حدوثها ولكن لا تكون النهاية عندئذ
7 فستقوم أمة على أمة ومملكة على مملكة وتحدث مجاعات وزلازل في أماكن كثيرة
8 وهذا كله بدء المخاض
9 وستسلمون عندئذ إلى الضيق وتقتلون ويبغضكم جميع الوثنيين من أجل اسمي
10 فيعثر أناس كثيرون ويسلم بعضهم بعضا ويتباغضون
11 ويظهر كثير من الأنبياء الكذابين ويضلون أناسا كثيرين
12 ويزداد الإثم فتفتر المحبة في أكثر الناس
13 والذي يثبت إلى النهاية فذاك الذي يخلص
14 وستعلن بشارة الملكوت هذه في المعمور كله شهادة لدى الوثنيين أجمعين وحينئذ تأتي النهاية
15 فإذا رأيتم المخرب الشنيع الذي تكلم عليه النبي دانيال قائما في المكان المقدس ليفهم القارئ
16 فليهرب إلى الجبال من كان عندئذ في اليهودية
17 ومن كان على السطح فلا ينزل ليأخذ ما في بيته
18 ومن كان في الحقل فلا يرتد إلى الوراء ليأخذ رداءه
19 الويل للحوامل والمرضعات في تلك الأيام
20 صلوا لئلا يكون هربكم في الشتاء أو في السبت
21 فستحدث عندئذ شدة عظيمة لم يحدث مثلها منذ بدء الخليقة إلى اليوم ولن يحدث
22 ولو لم تقصر تلك الأيام لما نجا أحد من البشر ولكن من أجل المختارين ستقصر تلك الأيام
23 فإذا قال لكم عندئذ أحد من الناس ها هوذا المسيح هنا بل هنا فلا تصدقوه
24 فسيظهر مسحاء دجالون وأنبياء كذابون يأتون بآيات عظيمة وأعاجيب حتى إنهم يضلون المختارين أنفسهم لو أمكن الأمر
25 فها إني قد أنبأتكم
26 فإن قيل لكم ها هوذا في البرية فلا تخرجوا إليها أو ها هوذا في المخابئ فلا تصدقو
27 وكما أن البرق يخرج من المشرق ويلمع حتى المغرب فكذلك يكون مجيء ابن الإنسان
28 وحيث تكون الجيفة تتجمع النسور
29 وعلى أثر الشدة في تلك الأيام تظلم الشمس والقمر لا يرسل ضوءه وتتساقط النجوم من السماء وتتزعزع قوات السموات
30 وتظهر عندئذ في السماء آية ابن الإنسان فتنتحب جميع قبائل الأرض وترى ابن الإنسان آتيا على غمام السماء في تمام العزة والجلال
31 ويرسل ملائكته ومعهم البوق الكبير فيجمعون الذين اختارهم من جهات الرياح الأربع من أطراف السموات إلى أطرافها الأخرى
32 من التينة خذوا العبرة فإذا لانت أغصانها ونبتت أوراقها علمتم أن الصيف قريب
33 وكذلك أنتم إذا رأيتم هذه الأمور كلها فاعلموا أن ابن الإنسان قريب على الأبواب
34 الحق أقول لكم لن يزول هذا الجيل حتى تحدث هذه الأمور كلها
35 السماء والأرض تزولان وكلامي لن يزول
36 فأما ذلك اليوم وتلك الساعة فما من أحد يعلمها لا ملائكة السموات ولا الابن إلا الآب وحده
37 وكما كان الأمر في أيام نوح فكذلك يكون عند مجيء ابن الإنسان
38 فكما كان الناس في الأيام التي تقدمت الطوفان يأكلون ويشربون ويتزوجون ويزوجون بناتهم إلى يوم دخل نوح السفينة
39 وما كانوا يتوقعون شيئا حتى جاء الطوفان فجرفهم أجمعين فكذلك يكون مجيء ابن الإنسان
40 يكون عندئذ رجلان في الحقل فيقبض أحدهما ويترك الآخر
41 وتكون امرأتان تطحنان بالرحى فتقبض إحداهما وتترك الأخرى
42 فاسهروا إذا لأنكم لا تعلمون أي يوم يأتي ربكم
43 وتعلمون أنه لو عرف رب البيت أي ساعة من الليل يأتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب
44 لذلك كونوا أنتم أيضا مستعدين ففي الساعة التي لا تتوقعونها يأتي ابن الإنسان
45 فمن تراه الخادم الأمين العاقل الذي أقامه سيده على أهل بيته ليعطيهم الطعام في وقته؟
46 طوبى لذلك الخادم الذي إذا جاء سيده وجده منصرفا إلى عمله هذا
47 الحق أقول لكم إنه يقيمه على جميع أمواله
48 أما إذا قال الخادم الشرير هذا في قلبه إن سيدي يبطئ
49 وأخذ يضرب أصحابه ويأكل ويشرب مع السكيرين
50 فيأتي سيد ذلك الخادم في يوم لا يتوقعه وساعة لا يعلمها
51 فيفصله ويجزيه جزاء المنافقين وهناك البكاء وصريف الأسنان
1 : هيكل أورشليم الجديد الذي دشن في السنة 60 كان ذاك على وشك الأنتهاء يوحنا 2 : 20
3 : تدل الكلمة اليونانية على مجيء ابن الانسان في نهاية العالم وردت هذه الكلمة نفسها في متى 24 : 27 و 37 و 39 ، 1 قورنتس 15 : 23 ، تسالونيقي الاولى 2 : 19 كانت مسألة علامات نهاية العالم مسألة تقليدية في الدين اليهودي المعاصر ليسوع هناك ثلاثة مواضيع متشابكة تشابكاً وثيقاً في هذا الفصل خراب أورشليم ونهاية هذا العالم ومجيء ابن الانسان في المجد يحذر يسوع من الاهتمام المفرط بالعلامات السابقة ويشدد على السهر لانتظار ابن الانسان الآتي متى 24 : 30
4 : هذا الفعل من مفردات الأدب الرؤيوي اليهودي وهو يلمح إلى تضليلات مشيحية متى 24 : 5  و 11 و 24 وشيطانية أو سياسية رؤيا 2 : 20 ، 12 : 9 ، 13 : 14 وتعليمية 1 يوحنا 1 : 8 ، 2 : 26 ، 3 : 7
6 : دانيال 2 : 28 . لا تعود هذه الضرورة لا بد لا الى الحتمية ولا إلى مساع بشرية بل إلى التدبير الألهي
7 : مواضيع رؤيوية مألوفة 2 أخبار 15 : 6 ، إشعيا 19 : 2 - 6 ، 17
8 : ان يسوع باقتباسه من العهد القديم استعارة المخاض إشعيا 13 : 8 ، هوشع 13 : 13 يشير إلى حتمية ما سيحدث ويمكن تفهمه على وجه أدق إما يبدء المخاض الذي يسبق النهاية وهذا هو المعنى المرجح هنا وإما ببدء النهاية التي هي وشكية
9 : يدل هنا الضيق الذي تمتاز به الأزمنة الأخيرة على الأضطهادات متى 13 : 21 أكثر مما تدل على العذابات الشخصية في سبيل الانجيل 2 قورنتس 1 : 4 ، 2 : 4 ، 6 : 4 أو على الحوادث السياسية أو الكونية رؤيا 7 : 14
11 : يشدد متى على نشاط المسحاء الدجالين وقد ألقوا البلبلة في الكنيسة منذ أواخر القرن الأول متى 7 : 15 ، 24 : 24 ، 1 يوحنا 4 : 1
14 : رومة 10 : 18 ينظر هنا إلى إعلان البشارة للأمم الوثنية كما ينظر إلى علة وجود التاريخ وتحقيقه أي نهاية التدبير الألهي الحاضر وإقامة ملكوت الله على وجه نهائي متى 10 : 22 ، 24 : 6 و 13
15 : الترجمة اللفظية قباحة الخراب في دانيال 9 : 27 ، 11 : 31 ، 12 : 11 تشير هذه العبارة إلى تدنيس هيكل اورشليم عن يد ابيفانيوس في السنة 167 قبل الميلاد أما في زمن الكنيسة فالعبارة تدل إما على الشيطان وإما على المسيح الدجال وإما على الخيانات والارتدادات التي تتصف بها الأيام الأخيرة هذه الجملة المعترضة بتشيدها على الكلمات السابقة تبين أن الفقرة لا تهدف إلى وصف أحداث يفهمها جميع الناس بقدر ما تهدف إلى تزويد المؤمنين بتعليم في أمر مستقبل يستطيع الايمان وحده أن يرجوه
16 : تلميح قد لا يكون في هذه الكلمة إلى بعض من سكان اليهودية المعاصرين للأستيلاء على أورشليم في السنة 70 ولا إلى يهود يقيمون عند مجيء ابن الانسان بل إلى بعض من تلاميذ يسوع في يوم الدينونة الأخيرة وفي هذه الحال يتخذ لفظ اليهودية معنى رمزياً وهو أن أرض اليهودية نفسها الكنيسة؟لن تستطيع النجاة من الدينونة
20 : يدعو ذكر السبت في بيئة يهودية مسيحية
21 : دانيال 12 : 1
22 : موضوع رؤيوي يهودي سفر أخنوخ المنحول ستخفف الشدة الأخيرة إما لتصل الرسالة إلى المختارين الآية 14 وأما لينجوا من الخراب الشامل وهناك تفسير راجح وهو أن البشرية كلها سترحم من أجل المختارين وهؤلاء المختارون هم المسيحيون المنتشرون في العالم كله مرقس 13 : 27 لا اليهود المنتصرون وحدهم
24 : يبدو أن المسحاء الدجالين أو المسحاء الكذابين لم ينقطع وجودهم في تلك الأيام المضطربة رسل 5 : 36 ثودس وفي نهاية الحرب اليهودية الثانية في السنة 135 أعلن عقيبة معلم المجمع أن باركوخبه هو المسيح
28 : عن هذا المثل لوقا 17 : 37 وتعبر الأيتان 27 و 28 عن الفكرة نفسها وهي أن مجيء ابن الانسان حين يأتي لا يترك مجالاً لأي شك فليس هناك ما يدعو إلى القلق والاهتمام بتوقيت اليوم وتحديد ظروف ذلك المجيء
29 : إشعيا 13 : 10 ، 34 : 4 تدل قوات السماء على الكواكب والقوى السماوية
30 : من الراجح أن هذه الآية هي ابن الانسان نفسه العبارة ماخوذة من دانيال 7 : 13-14 وتتكرر في متى 26 : 64 هكذا يصور العهد القديم أحياناً كثيرة مجيء الله أو تجلياته خروج 19 : 16 ، 34 : 5 ، حزقيال 1 : 4 ، 10 : 3-4
31 : أستناداً إلى توفيق بين بعض نصوص العهد القديم تثنية الاشتراع 30 : 4 ، زكريا 2 : 10 ، نحميا 1 :، حزقيال 37 : 9 علماً بأن هذا التوفيق ورد في مرقس 13 : 27 سيتم جمع المختارين على الأرض كلها وهذه الصيغة الشمولية تختلف كل الأختلاف عن الطابع الفردي الذي كان يسود بعض تيارات الدين اليهودي في أيام يسوع الأسينيين مثلاً
33 : الترجمة اللفظية أنه أي ابن الانسان أو آية ابن الانسان الآية 30 أو قيام ملكوت الله على وجه نهائي أي على أبواب الدينة على مثال ملك يدخل مدينته ليعيد فيها سلطته الشرعية التي أنكرت مدة من الزمن
34 : عن هذه الآية مرقس 13 : 30
36 : عن هذه الكلمات الأخيرة مرقس 13 : 32 زاد متى على عبارة مرقس فأضاف كلمة وحده
43 : متى 6 : 19
51 : الترجمة اللفظية يشطره قد يكون هذا الفعل تلميح إلى عذاب معروف في العهد القديم دانيال 13 : 55 و 59 ولكن يرجح أنه مصطلح ورد في مؤلفات قمران وبدل على الحرم أو الفصل متى 6 : 2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 24 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 24   فصل 24 Empty24/7/2022, 16:06

وخرج يسوع من الهيكل فدنا إليه تلاميذه وهو سائر يستوقفون نظره على أبنية الهيكل فأجابهم أترون هذا كله؟الحق أقول لكم لن يترك هنا حجر على حجر من غير أن ينقض وبينما هو جالس في جبل الزيتون دنا منه تلاميذه فانفردوا به وسألوه قل لنا متى تكون هذه الأمور وما علامة مجيئك ونهاية العالم؟فأجابهم يسوع إياكم أن يضلكم أحد فسوف يأتي كثير من الناس منتحلين اسمي يقولون أنا هو المسيح ويضلون أناسا كثيرين وستسمعون بالحروب وبإشاعات عن الحروب فإياكم أن تفزعوا فلا بد من حدوثها ولكن لا تكون النهاية عندئذ فستقوم أمة على أمة ومملكة على مملكة وتحدث مجاعات وزلازل في أماكن كثيرة وهذا كله بدء المخاض وستسلمون عندئذ إلى الضيق وتقتلون ويبغضكم جميع الوثنيين من أجل اسمي فيعثر أناس كثيرون ويسلم بعضهم بعضا ويتباغضون ويظهر كثير من الأنبياء الكذابين ويضلون أناسا كثيرين ويزداد الإثم فتفتر المحبة في أكثر الناس والذي يثبت إلى النهاية فذاك الذي يخلص وستعلن بشارة الملكوت هذه في المعمور كله شهادة لدى الوثنيين أجمعين وحينئذ تأتي النهاية فإذا رأيتم المخرب الشنيع الذي تكلم عليه النبي دانيال قائما في المكان المقدس ليفهم القارئ فليهرب إلى الجبال من كان عندئذ في اليهودية ومن كان على السطح فلا ينزل ليأخذ ما في بيته ومن كان في الحقل فلا يرتد إلى الوراء ليأخذ رداءه الويل للحوامل والمرضعات في تلك الأيام صلوا لئلا يكون هربكم في الشتاء أو في السبت فستحدث عندئذ شدة عظيمة لم يحدث مثلها منذ بدء الخليقة إلى اليوم ولن يحدث ولو لم تقصر تلك الأيام لما نجا أحد من البشر ولكن من أجل المختارين ستقصر تلك الأيام فإذا قال لكم عندئذ أحد من الناس ها هوذا المسيح هنا بل هنا فلا تصدقوه فسيظهر مسحاء دجالون وأنبياء كذابون يأتون بآيات عظيمة وأعاجيب حتى إنهم يضلون المختارين أنفسهم لو أمكن الأمر فها إني قد أنبأتكم فإن قيل لكم ها هوذا في البرية فلا تخرجوا إليها أو ها هوذا في المخابئ فلا تصدقو وكما أن البرق يخرج من المشرق ويلمع حتى المغرب فكذلك يكون مجيء ابن الإنسان وحيث تكون الجيفة تتجمع النسور وعلى أثر الشدة في تلك الأيام تظلم الشمس والقمر لا يرسل ضوءه وتتساقط النجوم من السماء وتتزعزع قوات السموات وتظهر عندئذ في السماء آية ابن الإنسان فتنتحب جميع قبائل الأرض وترى ابن الإنسان آتيا على غمام السماء في تمام العزة والجلال ويرسل ملائكته ومعهم البوق الكبير فيجمعون الذين اختارهم من جهات الرياح الأربع من أطراف السموات إلى أطرافها الأخرى من التينة خذوا العبرة فإذا لانت أغصانها ونبتت أوراقها علمتم أن الصيف قريب وكذلك أنتم إذا رأيتم هذه الأمور كلها فاعلموا أن ابن الإنسان قريب على الأبواب الحق أقول لكم لن يزول هذا الجيل حتى تحدث هذه الأمور كلها السماء والأرض تزولان وكلامي لن يزول فأما ذلك اليوم وتلك الساعة فما من أحد يعلمها لا ملائكة السموات ولا الابن إلا الآب وحده وكما كان الأمر في أيام نوح فكذلك يكون عند مجيء ابن الإنسان فكما كان الناس في الأيام التي تقدمت الطوفان يأكلون ويشربون ويتزوجون ويزوجون بناتهم إلى يوم دخل نوح السفينة وما كانوا يتوقعون شيئا حتى جاء الطوفان فجرفهم أجمعين فكذلك يكون مجيء ابن الإنسان يكون عندئذ رجلان في الحقل فيقبض أحدهما ويترك الآخر وتكون امرأتان تطحنان بالرحى فتقبض إحداهما وتترك الأخرى فاسهروا إذا لأنكم لا تعلمون أي يوم يأتي ربكم وتعلمون أنه لو عرف رب البيت أي ساعة من الليل يأتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب لذلك كونوا أنتم أيضا مستعدين ففي الساعة التي لا تتوقعونها يأتي ابن الإنسان فمن تراه الخادم الأمين العاقل الذي أقامه سيده على أهل بيته ليعطيهم الطعام في وقته؟طوبى لذلك الخادم الذي إذا جاء سيده وجده منصرفا إلى عمله هذا الحق أقول لكم إنه يقيمه على جميع أمواله أما إذا قال الخادم الشرير هذا في قلبه إن سيدي يبطئ وأخذ يضرب أصحابه ويأكل ويشرب مع السكيرين فيأتي سيد ذلك الخادم في يوم لا يتوقعه وساعة لا يعلمها فيفصله ويجزيه جزاء المنافقين وهناك البكاء وصريف الأسنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 24
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: