الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 28

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 28 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 28   فصل 28 Empty9/6/2022, 17:00

1 ولما انقضى السبت وطلع فجر يوم الأحد جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى تنظران القبر
2 فإذا زلزال شديد قد حدث ذلك بأن ملاك الرب نزل من السماء وجاء إلى الحجر فدحرجه وجلس عليه
3 وكان منظره كالبرق ولباسه أبيض كالثلج
4 فارتعد الحرس خوفا منه وصاروا كالأموات
5 فقال الملاك للمرأتين لا تخافا أنتما أنا أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب
6 إنه ليس ههنا فقد قام كما قال تعاليا فانظرا الموضع الذي كان قد وضع فيه
7 وأسرعا في الذهاب إلى تلاميذه وقولا لهم إنه قام من بين الأموات وها هوذا يتقدمكم إلى الجليل فهناك ترونه ها إني قد بلغتكما
8 فتركتا القبر مسرعتين وهما في خوف وفرح عظيم وبادرتا إلى التلاميذ تحملان البشرى
9 وإذا يسوع قد جاء للقائهما فقال لهما السلام عليكما فتقدمتا وأمسكتا قدميه ساجدتين له
10 فقال لهما يسوع لا تخافا إذهبا فبلغا إخوتي أن يمضوا إلى الجليل فهناك يرونني
11 وبينما هما ذاهبتان جاء بعض رجال الحرس إلى المدينة وأخبروا عظماء الكهنة بكل ما حدث
12 فاجتمعوا هم والشيوخ وبعدما تشاوروا أعطوا الجنود مالا كثيرا
13 وقالوا لهم قولوا إن تلاميذه جاؤوا ليلا فسرقوه ونحن نائمون
14 وإذا بلغ الخبر إلى الحاكم أرضيناه ودفعنا الأذى عنكم
15 فأخذوا المال وفعلوا كما لقنوهم فانتشرت هذه الرواية بين اليهود إلى اليوم
16 وأما التلاميذ الأحد عشر فذهبوا إلى الجليل إلى الجبل الذي أمرهم يسوع أن يذهبوا إليه
17 فلما رأوه سجدوا له ولكن بعضهم ارتابوا
18 فدنا يسوع وكلمهم قال إني أوليت كل سلطان في السماء والأرض
19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس
20 وعلموهم أن يحفظوا كل ما أوصيتكم به وهاءنذا معكم طوال الأيام إلى نهاية العالم التالي
1 : من الراجح أن هذه العبارة تشير إلى طلوع نجمة المساء الذي يدل على بدء يوم جديد لوقا 23 : 54 إنه جنوح الليل يرجح أنها أم يعقوب ويوسف متى 27 : 56 لم تات النساء لتطيب الجثمان مرقس 16 : 1 بل لزيارة القبر
2 : عنصر تقليدي من عناصر التجليات الالهية خروج 19 : 18 ، مزمور 114 : 7 ، عبرانيين 12 : 26 لا يدور الكلام عنا على ملاك مكلف بتفسير حدث عجيب متى 28 : 5 بل على ملاك الرب تكوين 28 : 2 ويتكلم بسلطة الرب نفسه متى 28 : 5-7 ، 1 : 20
4 : خلافاً لما الفناه في الروايات المنحولة والصور الشعبية لا يصف متى يسوع قائماً من بين الأموات بل يبين لنا بإنشاء رؤيوي مفعول عمل الله
6 : لا يدور بلاغ الملاك أولأًعلى موعد اللقاء في الجليل مرقس 16 : 7 بل على قيامة يسوع نفسها وهذا ما يبرز ما تمتاز به كرازة الكنيسة الناشئة صلب قام رسل 2 : 23-24 و 36 ، 4 : 10
8 : خلافاً لما راوه مرقس 16 : 8
9 : لا تريد النساء بهذه الحركة التحقق من أن يسوع جسداً بل التعبير عن رجائهن 2 ملوك 4 : 27 وتوقيرهن متى 2 : 2 و 8 و 11 ، 8 : 2 ، 14 : 33 ، 15 : 25 ، 28 : 17
10 : لا ترد عبارة اخوتي في الانجيل إلأ هنا وفي يوحنا 20 : 17 عند ترائي يسوع لمريم المجدلية الذي تقابله هذه الرواية
12 : عبارة مألوفة عند متى 12 : 14 ، 22 : 15 ، 27 : 1 ، 7
15 : المراد من هذه الرواية الدفاعية تكذيب السطورة التي كان اليهود يروجونها في زمن متى 27 : 62-66
16 : إلى جبل في الجليل يتعذر تحديده مع أن متى ربما يشبهه بجبل التجربة متى 4 : 8 وبجبل التجلي متى 17 : 1
18 : ان يسوع الذي رفض على جبل التجربة أن ينال من الشيطان السيطرة على ممالك العالم متى 4 : 9-10 يعلن هنا أنه نالها من الله دانيال 7 : 14 وأوتي ابن الانسان سلطاناً ومجداً وملكاً فجميع الشعوب والأمم والألسنة يعبدونه بل هنا ما هو أكثر من ذلك إذ يدور الكلام على السماء والأرض وفقاً لاعتقاد الكنيسة الأولى رسل 13 : 33 ، رومة 1 : 4 ، فيلبي 2 : 5-11 ، 1 طيموثاوس 3 : 16
19 : متى 2 : 8 ، 9 : 13 ، 10 : 6 ، 11 : 4 ، 27 : 66 ، 28 : 7 لا تدل كامة الأمم على الوثنيين فقط بل على اليهود أيضاً متى 24 : 9 و 14 ، 25 : 32 وخلافاً لتصرفه أثناء حياته على الأرض متى 10 : 5-6 و 23 ، 15 : 24 يحقق يسوع الآن النبوءة إشعيا 42 : 6 ، 45 : 18-20 ، 49 : 6 تعني عبارة باسم قيام علاقة شخصية 1 قورنتس 1 : 13 ، 10 : 2 ) بين المعمد والآب والابن والروح القدس كانت هذه الصيغة الثالوثية معروفة في الكنيسة الأولى 1 قورنتس 12 : 3-5 ، 13 : 13
20 : بهذه الكلمات يستخدم المسيح القائم من بين الأموات بدوره صورة الحضور الالهي في العهد القديم ويحققهما خروج 3 : 12 ، ارميا 1 : 8 ، إشعيا 41 : 10 ، 43 : 5 ، متى 1 : 23 وهو لا يمنح عطايا خاصة لوقا 24 : 48 ، يوحنا 20 : 22 أو حضوراً ثابتاً متى 18 : 20 بل عوناً فعالاً طوال الأيام حتى في الاضطهاد وبذلك يكون هذا الحضور مماثلاً لحضور المؤيد الوارد ذكره في يوحنا 14 : 16 ، 16 : 7-11 ، 1 يوحنا 2 : 1

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 28 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 28   فصل 28 Empty24/7/2022, 08:28

ولما انقضى السبت وطلع فجر يوم الأحد جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى تنظران القبر فإذا زلزال شديد قد حدث ذلك بأن ملاك الرب نزل من السماء وجاء إلى الحجر فدحرجه وجلس عليه وكان منظره كالبرق ولباسه أبيض كالثلج فارتعد الحرس خوفا منه وصاروا كالأموات فقال الملاك للمرأتين لا تخافا أنتما أنا أعلم أنكما تطلبان يسوع المصلوب إنه ليس ههنا فقد قام كما قال تعاليا فانظرا الموضع الذي كان قد وضع فيه وأسرعا في الذهاب إلى تلاميذه وقولا لهم إنه قام من بين الأموات وها هوذا يتقدمكم إلى الجليل فهناك ترونه ها إني قد بلغتكما فتركتا القبر مسرعتين وهما في خوف وفرح عظيم وبادرتا إلى التلاميذ تحملان البشرى وإذا يسوع قد جاء للقائهما فقال لهما السلام عليكما فتقدمتا وأمسكتا قدميه ساجدتين له فقال لهما يسوع لا تخافا إذهبا فبلغا إخوتي أن يمضوا إلى الجليل فهناك يرونني وبينما هما ذاهبتان جاء بعض رجال الحرس إلى المدينة وأخبروا عظماء الكهنة بكل ما حدث فاجتمعوا هم والشيوخ وبعدما تشاوروا أعطوا الجنود مالا كثيرا وقالوا لهم قولوا إن تلاميذه جاؤوا ليلا فسرقوه ونحن نائمون وإذا بلغ الخبر إلى الحاكم أرضيناه ودفعنا الأذى عنكم فأخذوا المال وفعلوا كما لقنوهم فانتشرت هذه الرواية بين اليهود إلى اليوم وأما التلاميذ الأحد عشر فذهبوا إلى الجليل إلى الجبل الذي أمرهم يسوع أن يذهبوا إليه فلما رأوه سجدوا له ولكن بعضهم ارتابوا فدنا يسوع وكلمهم قال إني أوليت كل سلطان في السماء والأرض فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس وعلموهم أن يحفظوا كل ما أوصيتكم به وهاءنذا معكم طوال الأيام إلى نهاية العالم


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 28
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية :: متى-
انتقل الى: