الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 العدد الفصل 19

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

العدد الفصل 19 Empty
مُساهمةموضوع: العدد الفصل 19   العدد الفصل 19 Empty9/6/2022, 16:33

1 وكلم الرب موسى وهارون قائلا
2 هذه فريضة من فرائض الشريعة التي أمر الرب بها قائلا مر بني إسرائيل أن يأتوك ببقرة صهباء تامة لاعيب فيها ولم يرفع عليها نير
3 فتسلمونها إلى ألعازار الكاهن فيخرجها إلى خارج المخيم وتذبح أمامه
4 فيأخذ ألعازار الكاهن من دمها بإصبعه ويرش من دمها سبع مرات إلى أمام خيمة الموعد
5 وتحرق البقرة أمام عينيه جلدها ولحمها ودمها وروثها
6 فيأخذ الكاهن عود أرز وزوفى وقرمزا ويلقي ذلك في وسط النار حيث تحرق البقرة
7 ثم يغسل الكاهن ثيابه ويستحم في الماء وبعد ذلك يعود إلى المخيم ويكون الكاهن نجسا إلى المساء
8 والذي يحرق البقرة يغسل ثيابه بالماء ويستحم في الماء ويكون نجسا إلى المساء
9 ويجمع رجل طاهر رماد البقرة ويضعه خارج المخيم في موضع طاهر فيكون محفوظا لجماعة بني إسرائيل لأجل ماء الرش إنها ذبيحة خطيئة
10 والذي يجمع رماد البقرة يغسل ثيابه ويكون نجسا إلى المساء فيكون ذلك فريضة أبدية لبني إسرائيل وللنزيل النازل في وسطهم
11 من لمس ميتا ما من البشر يكون نجسا سبعة أيام
12 ويطهر بهذا الماء في اليوم الثالث وفي اليوم السابع فيطهر وإن لم يطهر في اليوم الثالث وفي اليوم السابع فلا يطهر
13 كل من لمس ميتا جثة إنسان ميت ولم يطهر فقد نجس مسكن الرب فتفصل تلك النفس من إسرائيل إذ أ يرش عليه ماء الرش فهو نجس ونجاسته باقية فيه
14 هذه هي الشريعة أي إنسان مات في خيمة فكل من دخلها وكل ما فيها يكون نجسا سبعة أيام
15 وكل إناء مفتوح ليس عليه غطاء مشدود فهو نجس
16 كل من لمس على وجه البرية قتيل سيف أو ميتا أو عظم إنسان أو قبرا يكون نجسا سبعة أيام
17 فيؤخذ للنجس من رماد نار ذبيحة الخطيئة في إناء ويصب عليه ماء حي
18 ويأخذ رجل طاهر زوفى ويغمسها في الماء ويرش على الخيمة وعلى جميع الأمتعة والأشخاص الذين كانوا فيها وعلى من لمس العظم أو القتيل أو الميت أو القبر
19 يرش الطاهر على النجس في اليوم الثالث والسابع ويطهره في اليوم السابع فيغسل ثيابه ويستحم في الماء فيطهر عند المساء
20 وأي رجل تنجس ولم يطهر تفصل تلك النفس من بين الجماعة لأنه نجس مقدس الرب ولم يرش عليه ماء الرش فهو نجس
21 فتكون لكم هذه فريضة أبدية والذي يرش ماء الرش يغسل ثيابه ومن لامس ماء الرش يكون نجسا إلى المساء
22 كل من يلمسه النجس يكون نجسا وكل من لامس النجس يكون نجسا إلى المساء
رماد البقرة الصهباء يكون عدد الفصل 19 وحدة أدبية فماء الرش الآيات 17 - 22 وهو معد من رماد بقرة صهباء تذبح وتحرق خارج المخيم الآيات 1 - 10 يستعمل لإزالة النجاسة التي يصاب بها الإنسان إذا لمس ميتاً الآيات 11 - 16 وهذه الرتبة التي لا يشير إليها إلا نص آخر عدد 31 : 23 ، عبرانيين 9 : 13 تجعل شرعية عادات قديمة لها طابع سحري وتقربها بالتالي من ذبيحة التكفير عن الخطيئة الآية 17 ، 18 بين الآيتين 4 ، 5 ، أحبار 16 : 27 ، 28 وهناك عادات مشابهة أخرى قد تبنتها الشريعة الموسوية عدد 5 : 17 - 28 ، 14 : 2 - 7 ، 16 : 5 - 10 ، تثنية 21 : 1 - 9 كان على البقرة أن تكون صهباء اللون لأن لكل ما يقارب الأحمر قيمة وقائية في الشرق القديم فاللون الأحمر يذكر بالدم وهو مبدأ الحياة ويحمي من الموت
حالات نجاسة أن أحكام الطهارة الواردة ذكرها في أحبار الفصول 11 - 16 لا تذكر مس الميت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
العدد الفصل 19
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: العدد-
انتقل الى: