الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 العدد الفصل 20

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

العدد الفصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: العدد الفصل 20   العدد الفصل 20 Empty9/6/2022, 16:31

1 ووصل بنو إسرائيل الجماعة كلها إلى برية صين في الشهر الأول فأقام الشعب بقادش وماتت هناك مريم ودفنت هناك
2 ولم يكن للجماعة ماء فاجتمعوا على موسى وهارون
3 وخاصم الشعب موسى وقالوا يا ليت أرواحنا فاضت عندما فاضت أرواح إخوتنا أمام الرب
4 لماذا جئتما بجماعة الرب إلى هذه البرية لنموت ههنا وماشيتنا؟
5 ولماذا أصعدتمانا من مصر فجئتما بنا إلى هذا المكان المشؤوم مكان لا زرع فيه ولا تين ولا كرمة ولا رمان ولا ماء للشرب؟
6 فأقبل موسى وهارون من أمام الجماعة إلى باب خيمة الموعد فسقطا على وجهيهما فتجلى لهما مجد الرب
7 وكلم الرب موسى قائلا
8 خذ العصا واجمع الجماعة أنت وهارون أخوك ومرا الصخرة على عيونهم أن تعطي مياهها وبعد أن تخرج لهم المياه من الصخرة تسقي الجماعة وماشيتهم
9 فأخذ موسى العصا من أمام الرب كما أمره
10 وجمع موسى وهارون الجماعة أمام الصخرة وقال لهم اسمعوا أيها المتمردون أنخرج لكم من هذه الصخرة ماء؟
11 ورفع موسى يده وضرب الصخرة بعصاه مرتين فخرج ماء كثير فشرب منه الجماعة وماشيتهم
12 فقال الرب لموسى وهارون بما أنكما لم تؤمنا بي ولم تقدساني على عيون بني إسرائيل لذلك لن تدخلا أنتما هذه الجماعة إلى الأرض التي أعطيتها إياها
13 هذا هو ماء مريبة الذي خاصم بنو إسرائيل الرب عليه فأظهر فيه قداسته
14 وأرسل موسى رسلا من قادش إلى ملك أدوم قائلا هكذا قال أخوك إسرائيل قد علمت بجميع ما نالنا من المشقة
15 وأن آباءنا نزلوا إلى مصر فأقمنا بمصر أياما كثيرة فأساء المصريون إلينا وإلى آبائنا
16 فصرخنا إلى الرب فسمع صوتنا وأرسل ملاكا وأخرجنا من مصر وها نحن في قادش، وهي مدينة في طرف حدودك
17 دعنا نمر في أرضك ونحن لن نمر بحقل ولا كرم ولن نشرب ماء بئر لكننا نسير في طريق الملك ولن نميل يمنة ولا يسرة إلى أن نعبر حدودك
18 فقال له أدوم لن تمر بي وإلا خرجت عليك بالسيف
19 فقال له بنو إسرائيل نصعد في وسط الطريق وإن شربنا من مائك أنا وماشيتي دفعت إليك ثمنه وليس الأمر إلا أن أمر على أقدامي
20 فقال لن تمر وخرج أدوم عليهم بشعب كثير ويد قوية
21 وأبى أدوم أن يدع إسرائيل يمر في حدوده فتحول إسرائيل عنه
22 ورحل بنو إسرائيل من قادش ووصلوا بكل جماعتهم إلى جبل هور
23 فكلم الرب موسى وهارون في جبل هور عند حدود أرض أدوم قائلا
24 سينضم هارون إلى قومه لأنه لن يدخل الأرض التي أعطيتها لبني إسرائيل بما أنكما تمردتما على أمري عند ماء مريبة
25 خذ هارون وألعازار ابنه وأصعدهما جبل هور
26 وانزع عن هارون ثيابه وألبسها ألعازار ابنه فإن هارون سينضم إلى قومه ويموت هناك
27 فصنع موسى كما أمره الرب فصعدوا جبل هور على مرأى الجماعة كلها
28 ونزع موسى ثياب هارون وألبسها ألعازار ابنه ومات هارون هناك في رأس الجبل ونزل موسى وألعازار من الجبل
29 فلما رأت الجماعة كلها أن هارون قد فاضت روحه بكى عليه جميع بيت إسرائيل ثلاثين يوما
من قادش إلى موآب يرتبط هذا المقطع الذي يغلب فيه السرد القصصي بالمجموعات اليهوية والايليهوية الكبرى في التوراة وتضع هذه المجموعات جنباً إلى جنب تقاليد مختلفة محاولة أن تصهرها في روح واحدة فمن الصعب إذاً التمييز ما بينها إلا أن الموضوع الذي تنقله لنا هو سير الجماعة قدماً بالرغم من المعارضات والعقبات
مياه مريبة هذه حادثة من التقليد الكهنوتي وهي تكرار لحادثة خروج 17 : 1 - 17 والفائدة منها يضاف إليها عنصر آخر وهو عقاب موسى وهارون الآيات 12 ، 13
عقاب موسى وهارون خطيئة موسى وهارون أمر غامض أترى كان موسى قليل الايمان لأنه ضرب الصخرة مرتين وهو أمر لا أثر له في المقطع الموازي لهذا المقطع خروج الفصل 17 لعل المحرر الكهنوتي حاول أن يشرح لماذا لم يدخل موسى وهارون أرض الميعاد فجعل هذه الرواية الآية 11 قبل موت هارون الآية 22 وذكر بها قبل موت موسى تثنية الاشتراع 32 : 51 ولكن بحسب تثنية الاشتراع 1 : 37 ، 3 : 26 ، 4 : 21 عوقب بسبب الشعب الذي رفض الصعود من قادش إلى كنعان عدد الفصل 14
أدوم يرفض المرور لإسرائيل ترتبط هذه المصادر القديمة بالرحيل من قادش عدد 14 : 25 و 39 ولكن قادش في ذلك الزمان كانت بعيدة عن حدود أدوم بالرغم من ألاية 16 فلربما بلغ طلب موسى إلى أهل أدوم وهو لم يزل في الطريق
وفاة هارون رواية كهنوتية وموقع جبل هور غير معروف حتى الآن أما الايضاح عند حدود أرض أدوم فيعود إلى ما بعد الجلاء اذ كان الأدوميون المقيمون أصلاً شرقي عربة قد توسعوا إلى الغرب على حساب يهوذا تثنية الاشتراع 2 : 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
العدد الفصل 20
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: العدد-
انتقل الى: