الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 العدد الفصل 21

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

العدد الفصل 21 Empty
مُساهمةموضوع: العدد الفصل 21   العدد الفصل 21 Empty9/6/2022, 16:29

1 وسمع الكنعاني ملك عراد المقيم بالنقب أن إسرائيل قد جاء على طريق أتاريم فقاتله وأسر منه أسرى
2 فنذر إسرائيل نذرا للرب وقال إن أسلمت هؤلاء القوم إلى يدي لأحرمن مدنهم
3 فسمع الرب صوت إسرائيل وأسلم إليه الكنعانيين فحرمهم هم ومدنهم فسمي ذلك المكان حرمة
4 ثم رحلوا من جبل هور على طريق بحر القصب ليدوروا من حول أرض أدوم فنفد صبر الشعب في الطريق
5 وتكلم الشعب على الله وعلى موسى وقالوا لماذا أصعدتنا من مصر لنموت في البرية؟فإنه ليس لنا خبز ولا ماء وقد سئمت نفوسنا هذا الطعام الزهيد
6 فأرسل الرب على الشعب الحيات اللاذعة فلدغت الشعب ومات قوم كثيرون من إسرائيل
7 فأقبل الشعب على موسى وقالوا قد خطئنا إذ تكلمنا على الرب وعليك فصل إلى الرب فيزيل عنا الحيات فصلى موسى لأجل الشعب
8 فقال الرب لموسى اصنع لك حية لاذعة واجعلها على سارية فكل لديغ ينظر إليها يحيا
9 فصنع موسى حية من نحاس وجعلها على سارية فكان أي إنسان لدغته حية ونظر إلى الحية النحاسية يحيا
10 ثم رحل بنو إسرائيل وخيموا في أوبوت
11 ورحلوا من أوبوت وخيموا في عابي عباريم في البرية تجاه موآب جهة مشرق الشمس
12 ورحلوا من هناك وخيموا في وادي زارد
13 ثم رحلوا من هناك وخيموا وراء أرنون وهي في البرية خارجة عن حدود الأموري لأن أرنون هي حدود موآب بين موآب والأموري
14 ولذلك يقال في كتاب حروب الرب واهب قريب من صوفة وأودية أرنون
15 ومنحدر الأودية المائل إلى موقع عار والمستند إلى حدود موآب
16 ورحلوا من هناك إلى البئر وهي البئر التي قال الرب فيها لموسى اجمع الشعب حتى أعطيهم ماء
17 حينئذ أنشد إسرائيل هذا النشيد أصعدي ماءك يا بئر أشيدوا بها
18 بئر حفرها الرؤساء حفرها أشراف الشعب بعصيهم وبالصولجان ورحلوا من البرية إلى المتانة
19 ومن المتانة إلى نحليئيل ومن نحليئيل إلى باموت
20 ومن باموت إلى الوادي الذي في حقل موآب إلى رأس الفسجة الذي يشرف على البرية
21 وأرسل إسرائيل رسلا إلى سيحون ملك الأموريين قائلا
22 دعني أمر بأرضك ونحن لا نميل إلى حقل ولا كرم ولا نشرب ماء بئر وإنما نسير في طريق الملك إلى أن نعبر حدودك
23 فلم يدع سيحون إسرائيل يمر بحدوده وجمع سيحون جميع قومه وخرج للقاء إسرائيل في البرية ووصل إلى ياهص وحارب إسرائيل
24 فضربه إسرائيل بحد السيف وورث أرضه من أرنون إلى يبوق إلى بني عمون لأن حدود بني عمون كانت عزيزة
25 وأخذ إسرائيل جميع هذه المدن فسكنوا في جميع مدن الأموريين في حشبون وجميع توابعها
26 لأن حشبون هي مدينة سيحون ملك الأموريين وكان قد حارب ملك موآب السابق فأخذ من يده كل أرضه إلى أرنون
27 لذلك يقول الشعراء أدخلوا حشبون تبن ولترسخ مدينة سيحون
28 لأن نارا خرجت من حشبون ولهيبا من مدينة سيحون فأكلت عار موآب وأسياد مشارف أرنون
29 ويل لك يا موآب هلكت يا شعب كموش لقد جعل بنيه مشردين وبناته سبايا للملك الأموري سيحون
30 أمطرنا عليهم السهام من حشبون إلى ديبون واجتحناهم حتى نوفح قرب ميدبا
31 فأقام إسرائيل بأرض الأموريين
32 وأرسل موسى من يتجسس يعزير واستولوا عليها وعلى توابعها وطردوا الأموريين الذين هناك
33 ثم تحولوا وصعدوا في طريق باشان فخرج عوج ملك باشان للقائهم هو وجميع قومه للحرب في أدرعي
34 فقال الرب لموسى لا تخف منه فإني قد أسلمته إلى يدك هو وجميع قومه وأرضه تصنع به كما صنعت بسيحون ملك الأموريين المقيم بحشبون
35 فضربوه هو وبنيه وجميع قومه حتى لم يبق له ناج وورثوا أرضه
الاستيلاء على حرمة رواية من تقليد قديم وهي هنا في غير محلها فان حرمة عدد 14 : 45 قد استولى عليها بنو شمعون الصاعدون مباشرة من الجنوب قضاة 1 : 16 ، 17 ولقد جرى انكسار حرمة عدد 14 : 39 في وقت لاحق
الحية النحاسية لهذه القصة علاقة بمناجم نحاس عربة حيث كانوا يستغلون هذا المعدن في القرن الثالث عشر قبل المسيح وقد عثر في منيه اليوم تمنة على عدة حيات نحاسية صغيرة كانوا يستعملونها ولا شك للاحتماء من الحيات السامة ومنطقة عربة المنجمية هذه هي على طريق قادش في العقبة الآية 4
4 : بحر القصب في اتجاه خليج العقبة تثنية الاشتراع 2 : 1 ، 1 ملوك 9 : 26 وهذا البحر يختلف عن بحر القصب الوارد ذكره في سفر الخروج لم يكن أدوم قد وصل للاستقرار في خليج العقبة وقد سلك بنو اسرائيل الطريق العادي الذي يمكنهم من الدوران حول أرض أدوم وهذا التلميح هو الإشارة الوحيدة القديمة إلى الطريق الذي سلكوه
6 : الحيات اللاذعة لاذع ترجمة للفظ سرف العبري الذي يتصوره إشعيا 30 : 6 كحية مجنحة أو تنين واسم السيرافيم إشعيا 6 : 2 - 6 مشتق من الأصل نفسه
المراحل إلى عبر الاردن الغاية من هذا المقطع المتاخر سد نقص في المصدر القديم باستعمال المعلومات الواردة في راجع عدد فصل 33 ، تثنية الاشتراع فصل 2 لوصف خط السير وقد أدرج في هذا النص مقطعان من الشعر العبري القديم الآيات 14 ، 15 ، 17 ، 18
14 : حروب الرب مجموعة أناشيد حربية قديمة لم يبق لها أثر ولا تذكر إلا هنا
16 : ورحلوا من هناك إلى البئر لا تذكر كاسم جغرافي إلا هنا ولا شك أنها ماخوذة من النشيد الآية 17 لا غير
فتح عبر الأردن تابع للمصدر القديم وقد توقف في عدد 20 : 22
21 : ملك الاموريين مملكة كنعانية صغيرة في شمال أرنون عاصمتها حشبون دخلها موآب ولكن سيحون غلبهم الآيتان 28 ، 29 ثم ضربه بنو اسرائيل
27 : لذلك يقول الشعراء الآية 30 من هذا النشيد مشوهة وهذا النشيد قابل لتاويلين الأول هذا النشيد ظفر عموري يشيد بانكسار موآب عن يد سيحون وقد أدرج هنا كشرح للآية 26 ولكن هذا التاويل يتطلب تصحيحاً جذرياً للآية 30 ويعني أن حشبون دمر موآب والثانية هذا نشيد إسرائيلي الآيتان 25 ، 26 يشيد بانتصار إسرائيل على سيحون الآيتان 27 ، 30 المصححة ويذكر في هذه المناسبة بانتصار سيحون على موآب الآيتان 28 ، 29 ) ويعني أن حشبون دمر مدن موآب ولكن الاسرائيليين دمروا جشبون أما الآية 27 فهي دعوة تهكمية إلى اعادة بناء حشبون
33 : في أدرعي ان الغاية من رواية محاربة عوج هي إكمال فتح عبر الأردن مزاعم منسى على باشان مع أن بني اسرائيل لم يستولوا على باشان في الواقع شخصية عوج هي شخصية خارقة تتجاوز التاريخ تثنية الاشتراع 3 : 11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
العدد الفصل 21
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: العدد-
انتقل الى: