الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 8

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 8   فصل 8 Empty8/6/2022, 07:32

1 وذكر الله نوحا وجميع الوحوش والبهائم التي معه في السفينة وأمر الله ريحا على الأرض فسكنت المياه
2 وآنسدت عيون الغمر وكوى السماء وآحتبس المطر من السماء
3 وراحت المياه تتراجع عن الأرض ونقصت في نهاية المئة والخمسين يوما
4 وآستقرت السفينة في الشهر السابع في اليوم السابع عشر منه على جبال أراراط
5 وكانت المياه لا تزال تنقص إلى الشهر العاشر وفي أول يوم منه ظهرت رؤوس الجبال
6 وكان في نهاية الأربعين يوما أن فتح نوح نافذة السفينة التي صنعها
7 وأطلق الغراب فخرج وراح يتردد إلى أن جفت المياه عن الأرض
8 ثم أطلق الحمامة من عنده ليرى هل قلت المياه عن وجه الأرض
9 فلم تجد الحمامة موطئا لرجلها فرجعت إليه إلى السفينة لأن المياه كانت على وجه الأرض كلها فمد يده فأخذها وأدخلها إليه إلى السفينة
10 وانتظر أيضا سبعة أيام أخر وعاد فأطلق الحمامة من السفينة
11 فعادت إليه الحمامة وقت المساء وفي فمها ورقة زيتون خضراء فعلم نوح أن المياه قلت عن الأرض
12 وانتظر أيضا سبعة أيام أخر ثم أطلق الحمامة فلم ترجع إليه ثانية
13 وكان في سنة إحدى وست مئة من عمر نوح في اليوم الأول من الشهر الأول أن جفت المياه عن الأرض فرفع نوح غطاء السفينة ونظر فإذا وجه الأرض قد جف
14 وفي الشهر الثاني في اليوم السابع والعشرين منه يبست الأرض
15 فخاطب الله نوحا قائلا
16 اخرج من السفينة أنت وامرأتك وبنوك ونسوة بنيك معك
17 وجميع الوحوش التي معك من كل ذي جسد من الطيور والبهائم وكل داب يدب على الأرض أخرجها معك لتعج بها الأرض وتنمو وتكثر
18 فخرج نوح وبنوه وآمرأته ونسوة بنيه معه
19 وجميع الوحوش والحيوانات الدابة والطيور وكل ما يدب على الأرض بأصنافها خرجت من السفينة
20 وبنى نوح مذبحا للرب وأخذ من جميع البهائم الطاهرة ومن جميع الطيور الطاهرة فأصعد محرقات على المذبح
21 فتنسم الرب رائحة الرضى وقال الرب في قلبه لن أعود إلى لعن الأرض بسبب الإنسان لأن ما يتصوره قلب الإنسان ينزع إلى الشر منذ حداثته، ولن أعود إلى ضرب كل حي كما صنعت
22 ما دامت الأرض فالزرع والحصاد والبرد والحر والصيف والشتاء والنهار والليل لا تبطل أبدا
13 : من عمر نوح في اليونانية
21 : سيدخل هذا التشبيه في اللغة التقنية المستعملة في العبادة خروج 29 : 18 و 25 ، أحبار 1 : 9 و 13 ، عدد 28 : 1 والقلب هو باطن الانسان والمميز عما يرى ولا سيما عن الجسد تكوين 2 : 21 وهو مركز القوى والشخصية التي تصدر عنها الأفكار والمشاعر والأقوال والقرارات والعمل والله يعرفه في عمقه أيا كانت الظواهر 1 صموئيل 16 : 7 ، مزمور 17 : 3 ، 44 : 22 ، إرميا 11 : 20 والقلب مركز الضمير الديني والحياة الخلفية مزمور 51 : 12 و 19 ، إرميا 4 : 4 و 31 - 33 ن حزقيال 36 : 26 فالانسان يبحث في قلبه عن الله تثنية 4 : 29 ، مزمور 105 : 3 ، 119 : 2 و 10 ويصغي إليه 1 ملوك 3 : 9 ، يشوع بن سيراخ 3 : 29 ، هوشع 2 : 16 ، تثنية 6 : 5 والقلب البسيط والمستقيم والطاهر هو القلب الذي لا يتنازعه أي حفظ أو نية مبينة أو ادعاء كاذب نحو الله أو نحو البشر أفسس 1 : 18
22 : أعاد الله إلى العالم قوانينه لتبقى للآبد أجل يعلم الله أن قلب الانسان لا يزال شريراً لكنه يخلص خليقته ويذهب بها إلى حيث يشاؤ بالرغم من الانسان نفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 8   فصل 8 Empty20/7/2022, 18:35

وذكر الله نوحا وجميع الوحوش والبهائم التي معه في السفينة وأمر الله ريحا على الأرض فسكنت المياه وآنسدت عيون الغمر وكوى السماء وآحتبس المطر من السماءوراحت المياه تتراجع عن الأرض ونقصت في نهاية المئة والخمسين يوما وآستقرت السفينة في الشهر السابع في اليوم السابع عشر منه على جبال أراراط وكانت المياه لا تزال تنقص إلى الشهر العاشر وفي أول يوم منه ظهرت رؤوس الجبال وكان في نهاية الأربعين يوما أن فتح نوح نافذة السفينة التي صنعها وأطلق الغراب فخرج وراح يتردد إلى أن جفت المياه عن الأرض ثم أطلق الحمامة من عنده ليرى هل قلت المياه عن وجه الأرض فلم تجد الحمامة موطئا لرجلها فرجعت إليه إلى السفينة لأن المياه كانت على وجه الأرض كلها فمد يده فأخذها وأدخلها إليه إلى السفينة وانتظر أيضا سبعة أيام أخر وعاد فأطلق الحمامة من السفينة فعادت إليه الحمامة وقت المساء وفي فمها ورقة زيتون خضراء فعلم نوح أن المياه قلت عن الأرض وانتظر أيضا سبعة أيام أخر ثم أطلق الحمامة فلم ترجع إليه ثانية وكان في سنة إحدى وست مئة من عمر نوح في اليوم الأول من الشهر الأول أن جفت المياه عن الأرض فرفع نوح غطاء السفينة ونظر فإذا وجه الأرض قد جف وفي الشهر الثاني في اليوم السابع والعشرين منه يبست الأرض فخاطب الله نوحا قائلا اخرج من السفينة أنت وامرأتك وبنوك ونسوة بنيك معك وجميع الوحوش التي معك من كل ذي جسد من الطيور والبهائم وكل داب يدب على الأرض أخرجها معك لتعج بها الأرض وتنمو وتكثر فخرج نوح وبنوه وآمرأته ونسوة بنيه معه وجميع الوحوش والحيوانات الدابة والطيور وكل ما يدب على الأرض بأصنافها خرجت من السفينة وبنى نوح مذبحا للرب وأخذ من جميع البهائم الطاهرة ومن جميع الطيور الطاهرة فأصعد محرقات على المذبح فتنسم الرب رائحة الرضى وقال الرب في قلبه لن أعود إلى لعن الأرض بسبب الإنسان لأن ما يتصوره قلب الإنسان ينزع إلى الشر منذ حداثته، ولن أعود إلى ضرب كل حي كما صنعت ما دامت الأرض فالزرع والحصاد والبرد والحر والصيف والشتاء والنهار والليل لا تبطل أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 8
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: