الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 16

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8541
نقاط : 305954
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 16   فصل 16 Empty7/6/2022, 08:58

1 لا تشته أولادا لا ينفعون ولا تفرح بالبنين الأشرار
2 لا تسر بكثرتهم ما لم تكن فيهم مخافة الرب
3 لا تكن واثقا بطول حياته ولا تأخذ في الاعتبار كثرة عددهم فواحد صالـح خير من ألف والموت بلا ولد خير لك من كثرة الأولاد الأشرار
4 بعقل واحد تعمر المدينة وبزمرة من الأشرار تخرب
5 كم رأت عيناي مثل هذه الأمور وسمعت أذناي بما هو أعظم
6 في مجمع الخاطئين تشتعل نار االله وفي الأمة العاصية يشتعل غضبه
7 فهو لم يصفح عن الجبابرة الأولين حين وثقوا بقوتهم وتمردوا عليه
8 ولم يشفق على شعب بينهم عاش لوط لأنه كان يكره كبرياءهم
9 ولم يرحم الكنعانيين فأهلكهم لخطاياهم
10 ولا الست مئة ألف محارب في الصحراء الـذين بقساوة تمردوا عليه
11 ولو لم يكن فيهم إلا متمرد واحد لكان عجيبا أن ينجو من العقاب فالرب رحيم لكنه سريع الغضب وهو قادر على الصفح كما على الانتقام
12 رحمته عظيمة وكذلك عقابه وهو يدين الإنسان بحسب أعماله
13 لا يترك الخاطـئ يفلت بغنائمه ولا صبر التقي يخيب
14 يفسح في المجال لكل رحمة فينال كل إنسان ما يستحق
15 لا تقل سأختفي من وجه الرب فمن سيذكرني في السماء؟في جمع كهذا لا يلتفت أحد إلي فمن أنا بين خلائق لا تحصى؟
16 ها السماء وسماء السماء تتزعزع وكذلك الغمر والأرض عند مجيئه
17 الجبال وأسس الأرض تهتز وترتعد عندما ينظر إليها الرب
18 لكن من يتأمل بهذه الأمور وبأعمال الرب يهتم؟
19 معظم أعماله في الخفاء كالزوبعة الـتي لا يبصرها الإنسان
20 وأعماله العادلة من يعلنها؟أو من ينتظرها؟فعهده معنا قديم قديم
21 قليل الفهم هكذا يفكر وبحماقة يفكر الرجل الضال والبليد
22 إسمع يا ابني وانتبه إلى كلامي كي تتعلم
23 فأريك كيف الأدب الرصين وأظهر لك دقائق المعرفة
24 حين خلق الرب الكائنات حدد لكل منها مكانا
25 مرة وإلى الأبد فلا تتعب ولا تجوع ولا تهمل واجبها
26 لا يضايق واحدها الآخر ولا تخالف أمره مدى الدهر
27 بعد ذلك التفت الرب إلى الأرض وملأها من جميع خيراته
28 غطى وجهها بأنواع الخلائق وإلى التراب كلها تعود
1 - 3 : أمثال 17 : 25 ، 19 : 13 ، حكمة 4 : 1 كثرة عددهم هكذا في اليونانية في العبرية مستقبلهم بعد هذه الكلمة تضيف بعض الكلمات اليونانية لأنك تستطيع أن ترى آخرتهم وتبكي موتهم قبل الأوان
4 : بزمرة من الأشرارأراد الرب أن  تخرب هكذا في العبرية في اليونانية زمرة الأشرار تبيد
6 : عدد 11 : 1 ، 16 : 1 - 34 ، مزمور 78 : 21
7 : تكوين 6 : 1 ، حكمة 14 : 6
8 : تكوين 19 : 1 - 29 بعض المخطوطات اليونانية تضيف هذا ما صنعها للامم المعاندة ولم تهدىء غضبه المؤمنون الكثيرون
9 : الكنعانيين حرفياً أمة خاطئة خروج 23 : 33 ، تثنية 7 : 1 - 6
10 : عدد 1 : 46 ، 11 : 21 ، 14 : 30 - 35 ، يشوع بن سيراخ 46 : 8 بعض المخطوطات اليونانية تضيف عاقبهم الله ثم أشفق عليهم جرحهم في شفاهم وهكذا ضبطهم بالرحمة والتأديب تمردوا أو اجتمعوا هكذا في اليونانية في العبرية ماتوا
11 ، 12 : متمرد واحد حرفياً قاسي الرقبة أيوب 34 : 11 ، 1 بطرس 1 : 17 ، رؤيا 20 : 12 ، 13
14 : يفسح في المجال لكل رحمة في العبرية كل من يحسن يجازي خيراً يزيد النص العبري وبعض المخطوطات اليونانية أراد الرب أن يعرف العالم ما صنعه فقسى قلب فرعون لئلا يقر بسلطته ابان رحمته بكل ما خلق وأعطى البشر حصتهم من النور والظلمة
16 ، 19 : تشكل الجواب عن السؤال المطروح في الآية 15 بعض المخطوطات اليونانية تضيف بإرادته بدأ الكون بالوجود وما زال مزمور 18 : 7 ، 8 ، 104 : 32
22 : هنا تبدأ المجموعة الثانية وتنتهي في يشوع بن سيراخ 23 : 27
24 : تكوين 1 : 1 - 3 حين خلق الرب هكذا في العبرية في اليونانية بأمر من الرب
25 : إشعيا 40 : 26
28 : تكوين 1 : 20 - 25


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 15:50 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8541
نقاط : 305954
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 16   فصل 16 Empty15/7/2022, 07:24

لا تشته أولادا لا ينفعون ولا تفرح بالبنين الأشرار لا تسر بكثرتهم ما لم تكن فيهم مخافة الرب لا تكن واثقا بطول حياته ولا تأخذ في الاعتبار كثرة عددهم فواحد صالـح خير من ألف والموت بلا ولد خير لك من كثرة الأولاد الأشرار بعقل واحد تعمر المدينة وبزمرة من الأشرار تخرب كم رأت عيناي مثل هذه الأمور وسمعت أذناي بما هو أعظم في مجمع الخاطئين تشتعل نار االله وفي الأمة العاصية يشتعل غضبه فهو لم يصفح عن الجبابرة الأولين حين وثقوا بقوتهم وتمردوا عليه ولم يشفق على شعب بينهم عاش لوط لأنه كان يكره كبرياءهم ولم يرحم الكنعانيين فأهلكهم لخطاياهم ولا الست مئة ألف محارب في الصحراء الـذين بقساوة تمردوا عليه ولو لم يكن فيهم إلا متمرد واحد لكان عجيبا أن ينجو من العقاب فالرب رحيم لكنه سريع الغضب وهو قادر على الصفح كما على الانتقام رحمته عظيمة وكذلك عقابه وهو يدين الإنسان بحسب أعماله لا يترك الخاطـئ يفلت بغنائمه ولا صبر التقي يخيب يفسح في المجال لكل رحمة فينال كل إنسان ما يستحق لا تقل سأختفي من وجه الرب فمن سيذكرني في السماء؟في جمع كهذا لا يلتفت أحد إلي فمن أنا بين خلائق لا تحصى؟ها السماء وسماء السماء تتزعزع وكذلك الغمر والأرض عند مجيئه الجبال وأسس الأرض تهتز وترتعد عندما ينظر إليها الرب لكن من يتأمل بهذه الأمور وبأعمال الرب يهتم؟معظم أعماله في الخفاء كالزوبعة الـتي لا يبصرها الإنسان وأعماله العادلة من يعلنها؟أو من ينتظرها؟فعهده معنا قديم قديم قليل الفهم هكذا يفكر وبحماقة يفكر الرجل الضال والبليد إسمع يا ابني وانتبه إلى كلامي كي تتعلم فأريك كيف الأدب الرصين وأظهر لك دقائق المعرفة حين خلق الرب الكائنات حدد لكل منها مكانا مرة وإلى الأبد فلا تتعب ولا تجوع ولا تهمل واجبها لا يضايق واحدها الآخر ولا تخالف أمره مدى الدهر بعد ذلك التفت الرب إلى الأرض وملأها من جميع خيراته غطى وجهها بأنواع الخلائق وإلى التراب كلها تعود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8541
نقاط : 305954
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 16   فصل 16 Empty27/7/2022, 15:51

يشوع بن سيراخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 16
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: يشوع بن سيراخ-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: