الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 8

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 8   فصل 8 Empty06.06.22 17:42

1 وسمع يهوذا بصيت الرومانـيين وبقوتهم العسكرية وبالعون الـذي يقدمون لكل من يتحالف معهم وأنهم يقيمون علاقات طيبة مع جميع الـذين يرغبون في ذلك
2 وروي له أن الرومانيين رجال أشداء خاضوا حروبا وقاتلوا الغاليـين ببسالة وغلبوهم وفرضوا عليهم الجزية
3 وروي أيضا لـيهوذا ما فعلوه في بلاد أسبانـية وكيف استولوا على معادن الفضة والذهب الـتي هناك
4 وأنهم استولوا بسياستهم الرشيدة وطول صبرهم على كل مكان مهما كان بعيدا عنهم وقهروا الملوك الـذين جاؤوا من أقاصي الأرض لقتالهم وفتكوا بهم حتـى إن سائر الملوك حملوا إليهم الجزية في كل سنة
5 وروي لـيهوذا كيف هزم الرومانـيون فيليبس وفرساوس ملك كتيم في الحرب وأخضعوا كل من تصدى لقتالهم
6 ومنهم أنطيوخس الكبـير ملك آسية الـذي زحف لمحاربتهم ومعه مئة وعشرون فيلا وفرسان ومركبات وجنود كثيرون
7 فقبضوا عليه حيا وفرضوا عليه وعلى الـذين يخلفونه في الملك جزية عظيمة ورهائن
8 كذلك فرضوا عليه الت خلي لهم عن بلاد الهند وماداي ولود وبعض من خيرة البلدان الـتي أخذوها وأعطوها لآومينيس الملك
9 وروي له أن اليونانيين عزموا مرة على مهاجمة الرومانيين والقضاء عليهم
10 فسمع الرومانـيون بالخبر فسيروا إليهم قائدا واحدا لمحاربتهم فسقط من اليونانيين قتلى كثيرون وسبوا نساءهم وأولادهم ونهبوهم واحتلوا أرضهم وهدموا حصونهم واستعبدوهم كما هي الحال حتـى اليوم
11 وروي لـيهوذا أيضا أن الرومان أخضعوا سائر الممالك الجزر الـتي قاومتهم
12 ولكنهم حافظوا على صداقة الـذين حالفوهم وأنهم سيطروا على الممالك القريبة والبعيدة وزرعوا الرعب في قلوب الـذين سمعوا باسمهم
13 ومن أرادوا تملـيكه ملكوه ومن أرادوا خلعه خلعوه ورغم كل أمجادهم
14 ما لبس أحد منهم التاج ولا ارتدى الأرجوان للتباهي به
15 كما أنهم أنشأوا مجلس شيوخ من ثلاث مئة وعشرين عضوا يجتمعون كل يوم للتداول في شؤون الشعب وتدبـير أموره
16 وهم يسلمون زمام الحكم إلى رجل واحد كل سنة مطلق الصلاحية فيتولى سياسة البلاد كلها ويحظى منهم جميعا بالطاعة فلا حسد ولا منافسة فيما بينهم
17 وعندما سمع يهوذا بهذه الأخبار عن الرومانيين أرسل أوبوليمس بن يوحنا بن أكوس وياسون بن ألعازار إلى رومة لـيعقدا مع الرومانـيين معاهدة مودة وتعاون
18 ولـيناشداهم أن يرفعوا عنهم نير مملكة اليونانيين الـذين كانوا يستعبدون بني إسرائيل أشد الاستعباد
19 فسارا في الحال إلى رومة في سفرة طويلة ودخلا مجلس الشيوخ وقالا
20 أوفدنا إليكم يهوذا المكابـي وإخوته وقوم من اليهود لنعقد معكم معاهدة تعاون وسلام ولنطلب إليكم أن تعتبرونا في جملة حلفائكم وأنصاركم
21 فاستحسن الرومانـيون هذا الكلام
22 وهذه هي نسخة الكتاب الـذي حفروه على ألواح من نحاس وأرسلوه إلى أورشليم حتـى يكون عند اليهود وثيقة سلام وتعاون
23 للرومانيين ولشعب اليهود كل التوفيق في البحر والبر إلى الأبد لتكن الحروب والعداوات بعيدة عنهم
24 ولكن إذا أعلنت الحرب أولا على رومة أو أي حليف من حلفائها في أي بلد من البلدان الـتي تحت سيطرتها
25 فعلى شعب اليهود أن يهبوا إلى نجدتها بكل قلوبهم كما تقتضيه الحال
26 وأن يمتنعوا عن إمداد العدو بالطعام أو السلاح أو المال أو السفن وعليهم أن يخلصوا لهذا الاتفاق دون تعويض أو أجر
27 وكذلك إذا هوجم شعب اليهود أولا فعلى الرومانيين أن يناصروهم بكل قلوبهم كما تقتضيه الحال
28 وأن لا يمدوا المعتدي بالطعام والسلاح أو المال أو السفن فيحافظون بذلك على الاتفاق الـذي عقدوه ويخلصون إليه بكل وضوح
29 وهذه هي الشروط الـتي يشترطها الرومانيون على الشعب اليهودي
30 وإذا شاء أحد الفريقين المتعاهدين أن يزيد على هذا الكلام أو يحذف منه فيمكنه أن يفعل ذلك برضى الفريق الآخر ليكون ما أضيف إلى ما هو مقرر أو ما حذف منه ملزما
31 أما بشأن ما ينزله بهم الملك ديمتريوس من المصائب فنحن الرومانيين كتبنا إليه نسأله لماذا جعلت النير ثقيلا على حلفائنا وأنصارنا اليهود؟
32 فإن عادوا يشتكون منك فسنحكم لهم ونقاتلك بحرا وبرا
( 2 ) الغاليين شعوب أقاموا شمالي ايطاليا حيث اخضعهم الرومان في القرن الثاني قبل الميلاد
( 5 ) قهر الرومان فيليبس سنة 197 قبل الميلاد وفرساوس ابنه سنة 168 قبل الميلاد
( 6 ) أنطيوخس الكبير الثالث الذي قهر في مغنيزية سنة 189 قبل الميلاد كانت مملكة أسية تمتد في القرن الثالث قبل الميلاد من تركيا الحالية إلى نهر الهندوس
( 8 ) أومينيس الثاني ملك برغامس وهي عاصمة مملكة صغيرة على شاطىء أسية الصغرى
( 10 ) صارت بلاد اليونان مقاطعة رومانية سنة 146 قبل الميلاد هذا يعني أن أخبار مكابين الاول تذهب إلى أبعد من موت يهوذا سنة 160 قبل الميلاد
( 16 ) كانت السلطة في يد قنصلين واحد للشرق يتحدث عنه الكاتب وآخر للغرب


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25.07.22 16:49 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 8   فصل 8 Empty08.07.22 9:58

وسمع يهوذا بصيت الرومانـيين وبقوتهم العسكرية وبالعون الـذي يقدمون لكل من يتحالف معهم وأنهم يقيمون علاقات طيبة مع جميع الـذين يرغبون في ذلك وروي له أن الرومانيين رجال أشداء خاضوا حروبا وقاتلوا الغاليـين ببسالة وغلبوهم وفرضوا عليهم الجزية وروي أيضا لـيهوذا ما فعلوه في بلاد أسبانـية وكيف استولوا على معادن الفضة والذهب الـتي هناك وأنهم استولوا بسياستهم الرشيدة وطول صبرهم على كل مكان مهما كان بعيدا عنهم وقهروا الملوك الـذين جاؤوا من أقاصي الأرض لقتالهم وفتكوا بهم حتـى إن سائر الملوك حملوا إليهم الجزية في كل سنة وروي لـيهوذا كيف هزم الرومانـيون فيليبس وفرساوس ملك كتيم في الحرب وأخضعوا كل من تصدى لقتالهم ومنهم أنطيوخس الكبـير ملك آسية الـذي زحف لمحاربتهم ومعه مئة وعشرون فيلا وفرسان ومركبات وجنود كثيرون فقبضوا عليه حيا وفرضوا عليه وعلى الـذين يخلفونه في الملك جزية عظيمة ورهائن كذلك فرضوا عليه الت خلي لهم عن بلاد الهند وماداي ولود وبعض من خيرة البلدان الـتي أخذوها وأعطوها لآومينيس الملك وروي له أن اليونانيين عزموا مرة على مهاجمة الرومانيين والقضاء عليهم فسمع الرومانـيون بالخبر فسيروا إليهم قائدا واحدا لمحاربتهم فسقط من اليونانيين قتلى كثيرون وسبوا نساءهم وأولادهم ونهبوهم واحتلوا أرضهم وهدموا حصونهم واستعبدوهم كما هي الحال حتـى اليوم وروي لـيهوذا أيضا أن الرومان أخضعوا سائر الممالك الجزر الـتي قاومتهم ولكنهم حافظوا على صداقة الـذين حالفوهم وأنهم سيطروا على الممالك القريبة والبعيدة وزرعوا الرعب في قلوب الـذين سمعوا باسمهم ومن أرادوا تملـيكه ملكوه ومن أرادوا خلعه خلعوه ورغم كل أمجادهم ما لبس أحد منهم التاج ولا ارتدى الأرجوان للتباهي به كما أنهم أنشأوا مجلس شيوخ من ثلاث مئة وعشرين عضوا يجتمعون كل يوم للتداول في شؤون الشعب وتدبـير أموره وهم يسلمون زمام الحكم إلى رجل واحد كل سنة مطلق الصلاحية فيتولى سياسة البلاد كلها ويحظى منهم جميعا بالطاعة فلا حسد ولا منافسة فيما بينهم وعندما سمع يهوذا بهذه الأخبار عن الرومانيين أرسل أوبوليمس بن يوحنا بن أكوس وياسون بن ألعازار إلى رومة لـيعقدا مع الرومانـيين معاهدة مودة وتعاون ولـيناشداهم أن يرفعوا عنهم نير مملكة اليونانيين الـذين كانوا يستعبدون بني إسرائيل أشد الاستعباد فسارا في الحال إلى رومة في سفرة طويلة ودخلا مجلس الشيوخ وقالا أوفدنا إليكم يهوذا المكابـي وإخوته وقوم من اليهود لنعقد معكم معاهدة تعاون وسلام ولنطلب إليكم أن تعتبرونا في جملة حلفائكم وأنصاركم فاستحسن الرومانـيون هذا الكلام وهذه هي نسخة الكتاب الـذي حفروه على ألواح من نحاس وأرسلوه إلى أورشليم حتـى يكون عند اليهود وثيقة سلام وتعاون للرومانيين ولشعب اليهود كل التوفيق في البحر والبر إلى الأبد لتكن الحروب والعداوات بعيدة عنهم ولكن إذا أعلنت الحرب أولا على رومة أو أي حليف من حلفائها في أي بلد من البلدان الـتي تحت سيطرتها فعلى شعب اليهود أن يهبوا إلى نجدتها بكل قلوبهم كما تقتضيه الحال وأن يمتنعوا عن إمداد العدو بالطعام أو السلاح أو المال أو السفن وعليهم أن يخلصوا لهذا الاتفاق دون تعويض أو أجر وكذلك إذا هوجم شعب اليهود أولا فعلى الرومانيين أن يناصروهم بكل قلوبهم كما تقتضيه الحال وأن لا يمدوا المعتدي بالطعام والسلاح أو المال أو السفن فيحافظون بذلك على الاتفاق الـذي عقدوه ويخلصون إليه بكل وضوح وهذه هي الشروط الـتي يشترطها الرومانيون على الشعب اليهودي وإذا شاء أحد الفريقين المتعاهدين أن يزيد على هذا الكلام أو يحذف منه فيمكنه أن يفعل ذلك برضى الفريق الآخر ليكون ما أضيف إلى ما هو مقرر أو ما حذف منه ملزما أما بشأن ما ينزله بهم الملك ديمتريوس من المصائب فنحن الرومانيين كتبنا إليه نسأله لماذا جعلت النير ثقيلا على حلفائنا وأنصارنا اليهود؟ فإن عادوا يشتكون منك فسنحكم لهم ونقاتلك بحرا وبرا


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 8
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 مكابيين-
انتقل الى: