الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 15

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 15   فصل 15 Empty6/6/2022, 14:40

1 وأرسل أنطيوخس بن ديمتريوس الملك رسالة من جزر البحر المتوسط إلى سمعان الكاهن رئيس شعب اليهود وإلى الشعب كله
2 وهذا ما جاء فيها من أنطيوخس الملك إلى سمعان الكاهن الأعظم ورئيس شعب اليهود سلام
3 أما وأن قوما من أهل الفساد اغتصبوا مملكة آبائنا فغايتي الآن هي أن أنازعهم عليها وأعيدها إلى ما كانت عليه من قبل ولتحقيق ذلك حشدت جيشا كبـيرا وجهزت أسطولا للحرب
4 وعزمت على مهاجمة البلاد لأنتقم من الـذين أنزلوا بها الخراب وأوقعوا الضرر في كثير من مدنها
5 ولذلك فأنا الآن أقرر لك بكل ما أعفاك منه الـذين قبلي من الضرائب والمدفوعات
6 وأسمح لك بأن تصدر نقدا خاصا ببلادك
7 وأوافق على إعفاء أورشليم والهيكل من الضرائب ولك يبقى كل ما جهزته من
الأسلحة وبنيته من الحصون ومن الآن وعلى مدى الأيام
8 تعفى ن كل ضريبة ملكية عن الماضي أو في المستقبل
9 وحالما أستعيد السيطرة على مملكتي أمنحك أنت وشعبك والهيكل من الإكرام ما يجعل بلادك ذائعة الصيت في جميع أنحاء الأرض
10 وفي السنة المئة والرابعة والسبعين خرج أنطيوخس بحملة عسكرية إلى بلاد آبائه فانضم إليه جميع الجيوش حتـى لم يبق مع تريفون إلا القليل
11 فلاحقه أنطيوخس الملك في طريق هربه إلى دورا الـتي على البحر المتوسط
12 بعد أن تأكد تريفون أن الخطر داهمه والجيش تخلى عنه
13 فتوجه أنطيوخس إلى دورا ومعه مئة وعشرون ألفا من الجنود المشاة وثمانية آلاف فارس
14 وأحاط بالمدينة وتقدم الأسطول من جهة البحر فحاصر أنطيوخس المدينة برا وبحرا ولم يدع أحدا يخرج منها أو يدخل إليها
15 وجاء نومانيوس والـذين معه من رومة يحملون رسائل إلى ملوك بلدان عديدة فيها
16 من لوكيوس قنصل الرومانيين إلى بطليموس الملك جاءنا وفد من أصدقائنا وأنصارنا اليهود يجددون الحلف الـذي كان بيننا
17  وهؤلاء أرسلهم سمعان الكاهن الأعظم وشعب اليهود
18 وكان معهم ترس من ذهب وزنه نصف طن
19 رأينا أن نكتب إلى ملوك البلدان أن لا يصيبوهم بأذى ولا أن يحاربوهم طمعا بمدنهم وأرض بلادهم ولا أن يؤيدوا من يحاربهم
20 ووجدنا من الخير أن نقبل منهم الترس
21 فالآن إذا لجأ إليكم من بلادهم رجال أشرار فسلموهم إلى سمعان الكاهن الأعظم لـيعاقبهم بحسب أحكام شريعتهم
22 وكتب لوكيوس بهذا المعنى إلى ديمتريوس الملك وأتالس وأرمياراطيس وأرساكيس
23 وإلى جميع مدن لمساكس وإسبرطة وديلس ومندس وسيكيون وكارية وسامس وبمفيلـية وليكية وألـيكرنس ورودس وفسيديس وكوس وسيدن وأرادس وجرتينة وكنيدس وقبرص والقيروان
24 وأرسلوا بنسخة عن هذه الرسالة إلى سمعان الكاهن الأعظم
25 وحاصر ديمتريوس الملك دورا للمرة الثانية دون أن يتوقف عن مهاجمتها بآلات الحصار فطوق تريفون ورجاله لئلا يدخلوا أو يخرجوا من المدينة
26 فأنجده سمعان بألفي رجل من خيرة رجاله وبفضة وذهب وعتاد كثير
27 فتمنع أنطيوخس عن قبولها ونقض كل ما كان عاهده به من قبل وارتد عنه
28 وأرسل أنطيوخس صديقه أتينوبـيوس إلى سمعان لـيفاوضه ويقول له أنتم الآن تحتلون يافا وجازر وقلعة أورشليم وهذه كلها من أملاكي
29 خربتم حدودها وأفسدتم أرضها واستوليتم على أماكن كثيرة من مملكتي
30 فعليكم الآن أن تسلموا المدن الـتي استوليتم عليها وأن تعيدوا إلي الضرائب الـتي جمعتموها من الأماكن الـتي خارج حدود اليهودية
31 وإلا فادفعوا لي بدلا خمس مئة قنطار فضة وتعويضا عن الدمار الـذي ألحقتموه بالمدن خمس مئة قنطار فضة أخرى وإذا لم تفعلوا ذلك حاربناكم
32 فلما وصل أتينوبـيوس موفدا من صديقه أنطيوخس الملك إلى أورشليم وشاهد الأبهة الـتي ينعم بها سمعان ورأى خزانة آنيته الفضية والذهبـية وما إلى ذلك من مظاهر الترف استولى عليه الذهول ونقل إلى سمعان كلام الملك
33 فأجاب سمعان نحن ما أخذنا أرضا لغريب ولا استولينا على شيء لأحد وما أخذناه إنما ورثناه من آبائنا وهو ما كان أعداؤنا اغتصبوه ظلما في غفلة من الزمن
34 فلما سنحت لنا الفرصة استعدناه لأنه ميراث آبائنا
35 وأما بخصوص يافا وجازر اللتين تطالب بهما فكانتا نكبة على الشعب في بلادنا ومع ذلك ندفع إليك عنهما مئة قنطار فضة فلم يجبه أتينوبـيوس بكلمة
36 ورجع إلى الملك غاضبا وأخبره بهذا الكلام وبعظمة سمعان وبكل ما شاهده فغضب الملك غضبا شديدا
37 حدث هذا كله بينما كان تريفون يهرب في سفينة إلى أرتوسياس
38 فأوكل الملك أنطيوخس إلى كندباوس قـيادة الساحل وزوده بجنود من المشاة والفرسان
39 وأمره أن يزحف على اليهودية مشيرا عليه أن يحصن قدرون وأبوابها ويشن الحرب على الشعب بينما عمد الملك نفسه إلى اللحاق بتريفون
40 ولما وصل آندباوس إلى يمنـيا أخذ يرهق الشعب ويهاجم اليهودية ويعتقل الناس ويقتلهم فيما هو يحصن قدرون
41 فلما أكمل تحصينها أسكن فيها فرسانا وجنودا من المشاة لـيخرجوا وينتشروا في طرق اليهودية ويهددوا سكانها كما أمر الملك
( 5 ) من الضرائب ( 1 مكابيين 10 : 28 ، 13 : 37 )
( 10 ) سنة 174 خريف 139 قبل الميلاد بلاد آبائه منطقة أنطاكية عاصمة المملكة السلوقية تريفون ( 1 مكابيين 11 : 39 )
( 11 ) دورا مدينة تقع جنوبي جبل الكرمل
( 15 ) وجاء نومانيوس نعود بهذه الآية إلى الخير الذي توقفنا عنه ( 1 مكابيين 14 : 24 )
( 16 ) لوكيوس متلوس كان قنصلاً سنة 142 ، بطليموس السابع ملك مصر الملقبل بفسكون
( 22 ) كان ديمتريوس الثاني سجين الفرات ( 1 مكابيين 14 : 2 ) وهذه ما جهله القنصل اتالس الثاني ملك برغامة مملكة صغيرة على الشاطى الغربي لآسية الصغرى سنة 159-138 قبل الميلاد ارمياراطيس الخامس ملك كبادكية ارساكيس ( 1 مكابيين 14 : 2 )
( 23 ) كان في هذه المدن المذكورة مستوطنون يهود
( 25 ) للمرة الثانية أو في الحي
( 37 ) ارتوسياس مدينة تقع بين طرابلس بلبنان ونهر الوتاروس ( 1 مكابيين 11 : 7 )
39 : قدرون تبعد ستة كيلو مترات إلى الجنوب من يمنيا


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 17:05 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 15 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 15   فصل 15 Empty7/7/2022, 21:15

وأرسل أنطيوخس بن ديمتريوس الملك رسالة من جزر البحر المتوسط إلى سمعان الكاهن رئيس شعب اليهود وإلى الشعب كله وهذا ما جاء فيها من أنطيوخس الملك إلى سمعان الكاهن الأعظم ورئيس شعب اليهود سلام أما وأن قوما من أهل الفساد اغتصبوا مملكة آبائنا فغايتي الآن هي أن أنازعهم عليها وأعيدها إلى ما كانت عليه من قبل ولتحقيق ذلك حشدت جيشا كبـيرا وجهزت أسطولا للحرب وعزمت على مهاجمة البلاد لأنتقم من الـذين أنزلوا بها الخراب وأوقعوا الضرر في كثير من مدنها ولذلك فأنا الآن أقرر لك بكل ما أعفاك منه الـذين قبلي من الضرائب والمدفوعات وأسمح لك بأن تصدر نقدا خاصا ببلادك وأوافق على إعفاء أورشليم والهيكل من الضرائب ولك يبقى كل ما جهزته من الأسلحة وبنيته من الحصون ومن الآن وعلى مدى الأيام تعفى ن كل ضريبة ملكية عن الماضي أو في المستقبل وحالما أستعيد السيطرة على مملكتي أمنحك أنت وشعبك والهيكل من الإكرام ما يجعل بلادك ذائعة الصيت في جميع أنحاء الأرض وفي السنة المئة والرابعة والسبعين خرج أنطيوخس بحملة عسكرية إلى بلاد آبائه فانضم إليه جميع الجيوش حتـى لم يبق مع تريفون إلا القليل فلاحقه أنطيوخس الملك في طريق هربه إلى دورا الـتي على البحر المتوسط بعد أن تأكد تريفون أن الخطر داهمه والجيش تخلى عنه فتوجه أنطيوخس إلى دورا ومعه مئة وعشرون ألفا من الجنود المشاة وثمانية آلاف فارس وأحاط بالمدينة وتقدم الأسطول من جهة البحر فحاصر أنطيوخس المدينة برا وبحرا ولم يدع أحدا يخرج منها أو يدخل إليها وجاء نومانيوس والـذين معه من رومة يحملون رسائل إلى ملوك بلدان عديدة فيها من لوكيوس قنصل الرومانيين إلى بطليموس الملك جاءنا وفد من أصدقائنا وأنصارنا اليهود يجددون الحلف الـذي كان بيننا وهؤلاء أرسلهم سمعان الكاهن الأعظم وشعب اليهود وكان معهم ترس من ذهب وزنه نصف طن رأينا أن نكتب إلى ملوك البلدان أن لا يصيبوهم بأذى ولا أن يحاربوهم طمعا بمدنهم وأرض بلادهم ولا أن يؤيدوا من يحاربهم ووجدنا من الخير أن نقبل منهم الترس فالآن إذا لجأ إليكم من بلادهم رجال أشرار فسلموهم إلى سمعان الكاهن الأعظم لـيعاقبهم بحسب أحكام شريعتهم وكتب لوكيوس بهذا المعنى إلى ديمتريوس الملك وأتالس وأرمياراطيس وأرساكيس وإلى جميع مدن لمساكس وإسبرطة وديلس ومندس وسيكيون وكارية وسامس وبمفيلـية وليكية وألـيكرنس ورودس وفسيديس وكوس وسيدن وأرادس وجرتينة وكنيدس وقبرص والقيروان وأرسلوا بنسخة عن هذه الرسالة إلى سمعان الكاهن الأعظم وحاصر ديمتريوس الملك دورا للمرة الثانية دون أن يتوقف عن مهاجمتها بآلات الحصار فطوق تريفون ورجاله لئلا يدخلوا أو يخرجوا من المدينة فأنجده سمعان بألفي رجل من خيرة رجاله وبفضة وذهب وعتاد كثير فتمنع أنطيوخس عن قبولها ونقض كل ما كان عاهده به من قبل وارتد عنه وأرسل أنطيوخس صديقه أتينوبـيوس إلى سمعان لـيفاوضه ويقول له أنتم الآن تحتلون يافا وجازر وقلعة أورشليم وهذه كلها من أملاكي خربتم حدودها وأفسدتم أرضها واستوليتم على أماكن كثيرة من مملكتي فعليكم الآن أن تسلموا المدن الـتي استوليتم عليها وأن تعيدوا إلي الضرائب الـتي جمعتموها من الأماكن الـتي خارج حدود اليهودية وإلا فادفعوا لي بدلا خمس مئة قنطار فضة وتعويضا عن الدمار الـذي ألحقتموه بالمدن خمس مئة قنطار فضة أخرى وإذا لم تفعلوا ذلك حاربناكم فلما وصل أتينوبـيوس موفدا من صديقه أنطيوخس الملك إلى أورشليم وشاهد الأبهة الـتي ينعم بها سمعان ورأى خزانة آنيته الفضية والذهبـية وما إلى ذلك من مظاهر الترف استولى عليه الذهول ونقل إلى سمعان كلام الملك فأجاب سمعان نحن ما أخذنا أرضا لغريب ولا استولينا على شيء لأحد وما أخذناه إنما ورثناه من آبائنا وهو ما كان أعداؤنا اغتصبوه ظلما في غفلة من الزمن فلما سنحت لنا الفرصة استعدناه لأنه ميراث آبائنا وأما بخصوص يافا وجازر اللتين تطالب بهما فكانتا نكبة على الشعب في بلادنا ومع ذلك ندفع إليك عنهما مئة قنطار فضة فلم يجبه أتينوبـيوس بكلمة ورجع إلى الملك غاضبا وأخبره بهذا الكلام وبعظمة سمعان وبكل ما شاهده فغضب الملك غضبا شديدا حدث هذا كله بينما كان تريفون يهرب في سفينة إلى أرتوسياس فأوكل الملك أنطيوخس إلى كندباوس قـيادة الساحل وزوده بجنود من المشاة والفرسان وأمره أن يزحف على اليهودية مشيرا عليه أن يحصن قدرون وأبوابها ويشن الحرب على الشعب بينما عمد الملك نفسه إلى اللحاق بتريفون ولما وصل آندباوس إلى يمنـيا أخذ يرهق الشعب ويهاجم اليهودية ويعتقل الناس ويقتلهم فيما هو يحصن قدرون فلما أكمل تحصينها أسكن فيها فرسانا وجنودا من المشاة لـيخرجوا وينتشروا في طرق اليهودية ويهددوا سكانها كما أمر الملك


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 15
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 مكابيين-
انتقل الى: