الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 20

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7653
نقاط : 293320
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 20   فصل 20 Empty06.06.22 12:47

1 ورحل إبراهيم من هناك إلى أرض النقب وأقام بين قادش وشور ونزل بجرار
2 وقال إبراهيم في سارة امرأته هي اختي فأرسل أبيملك ملك جرار فأخذ سارة
3 فأتى الله أبيملك في حلم الليل وقال له إنك ستموت بسبب المرأة التي أخذتها فإنها مزوجة من زوج
4 ولم يكن أبيملك قد دنا منها فقال سيدي أوثنيا وإن كان بارا تقتل؟
5 أليس هو الذي قال لي هي اختي وهي أيضا قالت هو أخي بسلامة قلبي ونقاوة كفي صنعت ذلك
6 فقال له الله في الحلم وأنا أيضا قد علمت أنك بسلامة قلبك صنعت ذلك فكففتك عن أن تخطأ إلي ولذلك لم أدعك تمسها
7 والآن رد آمرأة الرجل فإنه نبي وهو يدعو لك فتحيا وإن لم تردها فاعلم أنك موتا تموت أنت وجميع من لك
8 فبكر أبيملك في الغد ودعا جميع خدمه وتكلم بجميع هذه الأمور على مسامعهم فخاف القوم جدا
9 ثم دعا أبيملك إبراهيم وقال له ماذا صنعت بنا؟وبماذا خطئت إليك حتى جلبت علي وعلى مملكتي هذه الخطيئة العظيمة؟إنك صنعت بي ما لا يصنع
10 وقال أبيملك لإبراهيم ما بدا لك مني حتى فعلت هذا الأمر؟
11 فقال إبراهيم إني قلت في نفسي لاشك أن ليس في هذا المكان خوف الله فيقتلونني بسبب آمرأتي
12 وفي الحقيقة هي أختي آبنة أبي لكنها ليست ابنة أمي فصارت آمرأة لي
13 فلما رحلني الله من بيت أبي قلت لها هذا ما تتفضلين به علي حيثما جئنا فقولي فى هو أخي
14 فأخذ أبيملك غنما وبقرا وخداما وخادمات وأعطاها إبراهيم ورد إليه سارة آمرأته
15 وقال ابيملك هذه أرضي بين يديك فحيثما طاب لك فأقم فيه
16 وقال لسارة قد أعطيت أخاك ألف مثقال من الفضة تكون لك حجاب عين لكل من معك فتتزكين تماما
17 فصلى إبراهيم إلى الله فعافى الله أبيملك وامرأته وخادماته فولدن
18 لأن الرب كان قد حبس كل رحم في بيت أبيملك بسبب سارة امرأة إبراهيم
ابراهيم في جرار رواية ثانية إيلوهية تكوين 12 : 10 - 20 فيها عن طريق إشارات كثيرة تحسين لأخرقية أكثر تطوراً
16 : ترجمة تقديرية لنص عبري مشوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7653
نقاط : 293320
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 20   فصل 20 Empty20.07.22 6:58

ورحل إبراهيم من هناك إلى أرض النقب وأقام بين قادش وشور ونزل بجرار وقال إبراهيم في سارة امرأته هي اختي فأرسل أبيملك ملك جرار فأخذ سارة فأتى الله أبيملك في حلم الليل وقال له إنك ستموت بسبب المرأة التي أخذتها فإنها مزوجة من زوج ولم يكن أبيملك قد دنا منها فقال سيدي أوثنيا وإن كان بارا تقتل؟أليس هو الذي قال لي هي اختي وهي أيضا قالت هو أخي بسلامة قلبي ونقاوة كفي صنعت ذلك فقال له الله في الحلم وأنا أيضا قد علمت أنك بسلامة قلبك صنعت ذلك فكففتك عن أن تخطأ إلي ولذلك لم أدعك تمسها والآن رد آمرأة الرجل فإنه نبي وهو يدعو لك فتحيا وإن لم تردها فاعلم أنك موتا تموت أنت وجميع من لك فبكر أبيملك في الغد ودعا جميع خدمه وتكلم بجميع هذه الأمور على مسامعهم فخاف القوم جدا ثم دعا أبيملك إبراهيم وقال له ماذا صنعت بنا؟وبماذا خطئت إليك حتى جلبت علي وعلى مملكتي هذه الخطيئة العظيمة؟إنك صنعت بي ما لا يصنع وقال أبيملك لإبراهيم ما بدا لك مني حتى فعلت هذا الأمر؟فقال إبراهيم إني قلت في نفسي لاشك أن ليس في هذا المكان خوف الله فيقتلونني بسبب آمرأتي وفي الحقيقة هي أختي آبنة أبي لكنها ليست ابنة أمي فصارت آمرأة لي فلما رحلني الله من بيت أبي قلت لها هذا ما تتفضلين به علي حيثما جئنا فقولي فى هو أخي فأخذ أبيملك غنما وبقرا وخداما وخادمات وأعطاها إبراهيم ورد إليه سارة آمرأته وقال ابيملك هذه أرضي بين يديك فحيثما طاب لك فأقم فيه وقال لسارة قد أعطيت أخاك ألف مثقال من الفضة تكون لك حجاب عين لكل من معك فتتزكين تماما فصلى إبراهيم إلى الله فعافى الله أبيملك وامرأته وخادماته فولدن لأن الرب كان قد حبس كل رحم في بيت أبيملك بسبب سارة امرأة إبراهيم


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
فصل 20
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: