الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 23

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7668
نقاط : 293343
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 23   فصل 23 Empty06.06.22 12:42

1 وكانت سنو عمر سارة مئة وسبعا وعشرين سنة
2 وماتت سارة في قرية أربع وهي حبرون في ارض كنعان فأقبل إبراهيم يندب سارة ويبكيها
3 وقام إبراهيم من أمام ميته وكلم بني حث
4 قائلا أنا نزيل ومقيم عندكم أعطوني ملك قبر عندكم فأدفن ميتي من أمام وجهي
5 فأجاب بنو حث إبراهيم قائلين له
6 ألا آسمعنا يا سيدي أنت زعيم لله في وسطنا في أفضل قبورنا أدفن ميتك فليس أحد منا يرفض لك قبره لتدفن فيه ميتك
7 فقام إبراهيم وسجد لأهل البلد أي لبني حث
8 وكلمهم قائلا إن طابت نفوسكم بأن أدفن ميتي من أمام وجهي فاسمعوا لى واسألوا لي عفرون بن صوحر
9 أن يعطيني مغارة المكفيلة التي له في طرف حقله في وسطكم يعطيني إياها بثمنها الكامل لتكون لي ملك قبر
10 وكان عفرون جالسا في وسط بني حث فأجاب عفرون الحثي إبراهيم على مسامع بني حث أمام كل من دخل باب مدينته قائلا
11 لا يا سيدي اسمع لي الحقل قد وهبته لك والمغارة التي فيه أيضا وهبتها لك مني على مشهد بني قومي وهبتها لك إدفن ميتك
12 فسجد إبراهيم أمام أهل البلد
13 وكلم عفرون على مسامعهم قائلا أسألك أن تسمع لي أعطيك ثمن الحقل فخذه مني فأدفن ميتي هناك
14 فأجاب عفرون إبراهيم وقال له
15 يا سيدي اسمع لي أرض تساوي أربع مئة مثقال فضة ما عسى أن تكون بيني وبينك؟ادفن
16 فلما سمع إبراهيم ذلك منه وزن له الفضة التي ذكرها على مسامع بني حث أربع مئة مثقال فضة مما هو رائج بين التجار
17 فحقل عفرون الذي في المكفيلة التي تجاه ممرا الحقل والمغارة التي فيه وكل ما فيه من الشجر بجميع حدوده المحيطة به
18 ذلك كله أصبح ملكا لإبراهيم بمشهد بني حث كل من دخل باب مدينته
19 وبعد ذلك دفن إبراهيم سارة امرأته في مغارة حقل المكفيلة تجاه ممرا وهي حبرون في أرض كنعان
20 وأصبح الحقل والمغارة التي فيه لإبراهيم ملك قبر من عند بني حث
قبور الآباء تنسب الرواية إلى المصدر الكهنوتي لكنها تستند إلى وثيقة أقدم ويدخل وعد إعطاء الأرض في طور التنفيد عندما يحصل ابراهيم على سبد ملكية وحق مواطنيه في كنعان تكوين 12 : 7 ، 13 : 15 ، 15 : 7 بنو حث هم الحثيون تثنية 7 : 1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7668
نقاط : 293343
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 23   فصل 23 Empty20.07.22 6:52

وكانت سنو عمر سارة مئة وسبعا وعشرين سنة وماتت سارة في قرية أربع وهي حبرون في ارض كنعان فأقبل إبراهيم يندب سارة ويبكيها وقام إبراهيم من أمام ميته وكلم بني حث قائلا أنا نزيل ومقيم عندكم أعطوني ملك قبر عندكم فأدفن ميتي من أمام وجهي فأجاب بنو حث إبراهيم قائلين له ألا آسمعنا يا سيدي أنت زعيم لله في وسطنا في أفضل قبورنا أدفن ميتك فليس أحد منا يرفض لك قبره لتدفن فيه ميتك فقام إبراهيم وسجد لأهل البلد أي لبني حث وكلمهم قائلا إن طابت نفوسكم بأن أدفن ميتي من أمام وجهي فاسمعوا لى واسألوا لي عفرون بن صوحر أن يعطيني مغارة المكفيلة التي له في طرف حقله في وسطكم يعطيني إياها بثمنها الكامل لتكون لي ملك قبر وكان عفرون جالسا في وسط بني حث فأجاب عفرون الحثي إبراهيم على مسامع بني حث أمام كل من دخل باب مدينته قائلا لا يا سيدي اسمع لي الحقل قد وهبته لك والمغارة التي فيه أيضا وهبتها لك مني على مشهد بني قومي وهبتها لك إدفن ميتك فسجد إبراهيم أمام أهل البلد وكلم عفرون على مسامعهم قائلا أسألك أن تسمع لي أعطيك ثمن الحقل فخذه مني فأدفن ميتي هناك فأجاب عفرون إبراهيم وقال له يا سيدي اسمع لي أرض تساوي أربع مئة مثقال فضة ما عسى أن تكون بيني وبينك؟ادفن فلما سمع إبراهيم ذلك منه وزن له الفضة التي ذكرها على مسامع بني حث أربع مئة مثقال فضة مما هو رائج بين التجار فحقل عفرون الذي في المكفيلة التي تجاه ممرا الحقل والمغارة التي فيه وكل ما فيه من الشجر بجميع حدوده المحيطة به ذلك كله أصبح ملكا لإبراهيم بمشهد بني حث كل من دخل باب مدينته وبعد ذلك دفن إبراهيم سارة امرأته في مغارة حقل المكفيلة تجاه ممرا وهي حبرون في أرض كنعان وأصبح الحقل والمغارة التي فيه لإبراهيم ملك قبر من عند بني حث


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
فصل 23
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل 6
» فصل 44
» فصل 2
» تكوين 2 جنة عدن
» تكوين 2 جنة عدن

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: