الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  أسفار الشريعة )  أسفار التاريخ )  أسفار الحكمة )  الأنبياء )  كتب المزامير )  الكتب اليونانية )  البشائر والرسل )  الرسائل )  رؤيا يوحنا )  فهرس الكتاب المقدس )  فصل اليوم )  تامل اليوم )  قراءة اليوم )  آية اليوم )  قصة اليوم )  قراءات طقسية )  كتب الشريعة )  كتب التاريخ )  كتب الحكمة )  كتب الأنبياء )  العهد الجديد )  حياة المسيح  صندوق الملفات )  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty19.12.21 8:16

إكليل الحكمة مخافة الرب يزهر بها السلام والعافية 1 : 18
أصل الحكمة مخافة الرب وفروعها طول الأيام 1 : 20
الغضب الظالم لا يبرر لأن ثقل غضبه يسقطه 1 : 22
الطويل الأناة صبر إلى الوقت الملائم ثم يعاوده السرور 1 : 23
إلى الوقت الملائم يكتم كلامه وشفاه الكثيرين تخبر بفطنته الحكمة والاستقامة 1 : 24
إن رغبت في الحكمة فاحفظ الوصايا فيهبها الرب لك 1 : 26
أرشد قلبك واصبر ولا تكن قلقا في وقت الشدة 2 : 2
أيها المتقون للرب انتظروا رحمته ولا تحيدوا لئلا تسقطوا 2 : 7
أيها المتقون للرب آمنوا به فلا يضيع أجركم 2 : 8
أيها المتقون للرب ارجوا الخيرات والفرح الأبدي والرحمة 2 : 9
إعتبروا الأجيال القديمة وانظروا هل توكل أحد على الرب فخزي؟أو هل ثبت على مخافته فخذل؟أو هل دعاه فازدراه؟ 2 : 10
إن المتين للرب لا يعصون أقواله والمحبين له يحفظون طرقه  2 : 15
إن المتقين للرب يبتغون مرضاته والمحبين له يشبعون من الشريعة  2 : 16
إن المتقين للرب يهيئون قلوبهم ويذلون نفوسهم أمامه  2 : 17
إزدد تواضعا لما ازددت عظمة فتنال حظوة لدى الرب  3 : 18
القلب القاسي عاقبته السوء والذي يحب الخطر يسقط فيه 3 : 26
القلب القاسي يثقل بالمشقات والخاطئ يزيد خطيئة على خطيئة 3 : 27
الماء يطفئ النار الملتهبة والصدقة تكفر الخطايا 3 : 30
أمل أذنك إلى الفقير وأجبه كلام سلام بوداعة  4 : 8
أنقذ المظلوم من يد الظالم ولا تكن صغير النفس في القضاء  4 : 9
الحكمة تربي أبناءها وتعتني بالذين يطلبونها  4 : 11
الذين يعبدونها يخدمون القدوس والذين يحبونها يحبهم الرب  4 : 14
إن اتكل عليها يرثها وذريته تبقى على امتلاكها 4 : 16
إن كنت تعرف شيئا فجاوب قريبك وإلا فاجعل يدك على فمك 5 : 12
إن السمعة السيئة تورث الخزي والعار وكذلك الخاطئ ذو اللسانين 6 : 1
إذا اتخذت صديقا فاتخذه بعد الامتحان ولا تثق به سريعا 6 : 7
الصديق الأمين ملجأ حصين ومن وجده وجد كنزا 6 : 14
الصديق الأمين لا يعادله شيء وقيمته لا يقدر لها ثمن 6 : 15
الصديق الأمين دواء الحياة والذين يتقون الرب يجدونه  6 : 16
إنها ثقيلة عليه كحجر الامتحان فلا يلبث أن ينبذها  6 : 21
إسمع يا بني واقبل رأيي ولا تنبذ مشورتي  6 : 23
إحن عاتقك واحملها ولا تغتظ من سلاسلها 6 : 25
أقبل إليها بكل نفسك واحفظ طرقها بكل قوتك  6 : 26
إن شئت يا بني فإنك تتأدب وإن بذلت نفسك تصبح حاذقا  6 : 32
إن أحببت أن تسمع تتعلم وإن أملت أذنك تصير حكيما 6 : 33
إرغب أن تسمع كل حديث إلهي ولا تفتك الأمثال العاقلة  6 : 35
إن رأيت عاقلا فابتكر إليه ولتحك قدمك درج بابه 6 : 36
إن كان لك منها نفع فأبقها عندك هل لك أولاد؟فأدبهم ومن حداثتهم أخضع رقابهم 7 : 23
أكرم أباك بكل قلبك ولا تنس آلام أمك 7 : 27
اذكر أنك منهما ولدت فماذا تكافئهما على ما صنعا إليك؟ 7 : 28
إخش الرب بكل نفسك وكرم كهنته 7 : 29 )
أحبب صانعك بكل قوتك ولا تهمل خدامه 7 : 30
إتق الرب وأكرم الكاهن وأعطه حصته بحسب ما أمرت به 7 : 31
ابسط يدك للفقير أيضا لكي تكمل بركتك  7 : 32
أمام الغريب لا تأت أمرا سريا فإنك لا تعلم ما قد يستنتجه 8 : 18
إصرف نظرك عن المرأة الجميلة ولا تتفرس في الحسناء الغريبة  9 : 8
إن حسن المرأة أغوى كثيرا من الناس وبه يشتعل الحب كالنار 9 : 8
الملك القليل التأديب يدمر شعبه ولمدينة تعمر بعقل ولاتها 10 : 3
الكبرياء ممقوتة عند الرب والناس والظلم عند كليهما خطأ  10 : 7
المرض الطويل يتحدى الطبيب وملك اليوم غدا يموت 10 : 10
أول كبرياء الإنسان ارتداده عن الرب حين يبتعد قلبه عن الذي صنعه  10 : 12
إن أول الكبرياء هو الخطيئة ومن تمسك بها فاض قبائح  10 : 13
أقحل بعضها وأباد سكانها وأزال من الأرض ذكرهم  10 : 17
أي نسل جدير بالإكرام؟نسل الإنسان  10 : 19
أي نسل جدير بالإكرام؟المتقون للرب  10 : 19
أي نسل جدير بالاحتقار؟نسل الناس أي نسل جدير بالاحتقار؟المتعدون للوصايا 10 : 19
الغني والمكرم والفقير فخرهم مخافة الرب  10 : 22
العظيم والقاضي والمقتدر يكرمون وليس أحد منهم أعظم ممن يتقي الرب  10 : 24
العبد الحكيم يخدمه الأحرار والرجل العاقل لا يتذمر من ذلك  10 : 25
إن الذي يعمل وهو في بحبوحة خير من الذي يتمشى متعاظما وفيه حاجة إلى الخبز 10 : 27
إحذر من الشرير فإنه يدبر المساوئ واخش أن يلحق بك العار للأبد  11 : 33
أدخل الغريب إلى بيتك فيوقعك في المتاعب لو يقلب عليك أهل بيتك  11 : 34
إذا أحسنت فاعلم إلى من تحسن فتكون مشكورا على إحساناتك  12 : 1
أحسن إلى التقي فتنال جزاء إن لم يكن من عنده فمن عند العلي  12 : 2
أعط التقي ولا تساعد الخاطئ  12 : 4
أحسن إلى المتواضع ولا تعط الكافر إمنعه من خبزه ولا تعطه إياه لئلا يتقوى به عليك فتجني من الشر أضعاف كل ما كنت تصنع إليه من الإحسان 12 : 5
إن العلي يمقت الخاطئين ويكافئ الكافرين بالعقاب 12 : 6
أعط الصالح ولا تساعد الخاطئ 12 : 7
إنه يبقى معك ساعة وإن انثنيت لا يتمالك  12 : 15
إن أصابك شر وجدته هناك قد سبقك يظهر أنه يساعدك فيعقل عقبك  12 : 17
إن كنت نافعا استغلك وإن كنت معوزا خذلك 13 : 4
إن كان لك مال عاشرك واستنفد مالك وهو ناعم البال  13 : 5
إن كانت له بك حاجة غرك وتبسم إليك وأملك كلمك بالخير فقال ما حاجتك؟ 13 : 6
إحذر أن تغتر وتذل في غبائك 13 : 8
إذا دعاك مقتدر فتوار فيزداد دعوة لك 13 : 9
إنه بلا رحمة ذلك الذي لا يمسك كلامه ولا يوفر عليك الضربات ولا القيود 13 : 12
إحذر وتنبه فإنك تمشي على شفى السقوط  13 : 13
أي شركة بين الذئب والحمل؟ ذلك شأن الخاطئ مع التقي  13 : 17
أي سلام بين الضبع والكلب؟وأي سلام بين الغني والفقير؟ 13 : 18
الغنى يحسن بمن لا خطيئة له والفقر مستقبح في فم الكافر 13 : 24
الغنى لا يحسن بالرجل الشحيح وما منفعة الأموال مع الإنسان الحسود؟ 14 : 3
إن هو أحسن فعن سهو وفي الآخر يبدي خبثه 14 : 7
العين الشريرة تحسد على الخبز وعلى مائدتها يكون العوز 14 : 10
أذكر أن الموت لا يبطئ وأن عهد مثوى الأموات لم يكشف لك  14 : 12
ألست مخلفا ثمر أتعابك لآخر وثمر جهودك للاقتسام بالقرعة؟ 14 : 15
أعط وخذ ومتع نفسك فلا سبيل إلى التماس اللذة في مثوى الأموات 14 : 16
الذي يتقي الرب يعمل ذلك والذي يمسك بالشريعة ينال الحكمة  15 : 1
الناس الأغبياء لا يدركونها والخاطئون لا يرونها أبدا  15 : 7
إنها بعيدة عن الكبرياء والكذابون لا يذكرونها  15 : 8
الرب يبغض كل قبيحة وليست بمحبوبة عند الذين يتقونه 15 : 13
الحياة والموت أمام الناس فما أعجبهم يعطى لهم  15 : 17
إن حكمة الرب عظيمة وهو قوي قدير يرى كل شيء 15 : 18
أعمال البر من يخبر بها؟أو من يتوقعها؟فإن العهد بعيد 16 : 22
إسمع لي يا بني وخذ العلم ووجه قلبك إلى كلامي 16 : 24
أكشف عن التأديب بوزن وأعلن العلم بتدقيق  16 : 25
إرجع إلى العلي وأعرض عن الظلم وأبغض القبيحة أشد بغض 17 : 26
أي شيء أضوأ من الشمس؟وهي مع ذلك تكسف واللحم والدم يرغبان في الشر 17 : 31
الرب يراقب جيش السماء العليا وجميع الناس تراب ورماد 17 : 32
الحي للأبد خلق جميع الأشياء معا 18 : 1
الرب وحده يزكى 18 : 2
إذا أتم الإنسان فحينئذ يبتدئ وإذا توقف فحينئذ يكون في حيرة 18 : 7
أليس الندى يسكن القيظ؟ فهكذا الكلام أفضل من العطية 18 : 16
أما ترى أن الكلام أفضل من العطية؟وكلاهما عند الرجل المحسن 18 : 17
الأحمق يعنف ولا يلطف وعطية الحاسد تحرق العيون 18 : 18
الحكيم يتحذر في كل شيء وفي أيام الخطايا يتحذر من الهفوات 18 : 27
العقلاء في الكلام هم أيضا حكماء ويمطرون الأمثال السديدة 18 : 29
العامل الشريب لا يغتني والذي يحتقر اليسير يسقط شيئا فشيئا 19 : 1
الخمر والنساء تضلل العقلاء والذي يعاشر الزواني يزداد وقاحة  19 : 2
العفن والدود يرثانه والنفس الوقحة تستأصل  19 : 3
الذي يستمتع بالإثم يحكم عليه  19 : 5
أمام كلمة يتمخض الأحمق كما تتمخض الوالدة بالجنين  19 : 11
السهم المغروزة في لحم الفخذ هكذا الكلمة في جوف الأحمق  19 : 12
إسأل صديقك فلعله لم يفعل شيئا وإن كان قد فعله فلا يعود يفعله 19 : 13
إسأل جارك فلعله لم يقل شيئا وإن كان قد قال فلا يكرر القول  19 : 14
إسأل صديقك فالافتراء كثير ولا تصدق كل ما يقال 19 : 15
إسأل جارك قبل أن تهدده ودع شريعة العلي تأخذ مجراها 19 : 17
الناقص العقل وهو تقي خير من وافر الفطنة وهو يتعدى الشريعة  19 : 24
الرب توبيخ ليس في محله ورب صامت عن فطنة 20 : 1
التوبيخ خير من إضمار الغضب 20 : 2
المعترف بخطإه ينجو من الخسران 20 : 3
الإنسان الحكيم يسكت إلى الوقت المناسب أما الثرثار والغبي فإن الوقت المناسب يقودهما 20 : 7
الكثير الكلام يمقت والفارض نفسه يبغض 20 : 8
الحكيم يحبب نفسه بالكلام ونعم الحمقى تذهب سدى 20 : 13
إن الذين يأكلون خبزي خبثاء اللسان ما أكثر المستهزئين به 20 : 17
الزلة على البلاط ولا الزلة من اللسان هكذا يكون سقوط الأشرار مفاجئا 20 : 18
الإنسان الخشن كحديث في غير وقته لا يزال في أفواه فاقدي الأدب  20 : 19
الكذب وصمة عار في الإنسان وهو لا يزال في أفواه فاقدي الأدب  20 : 24
السارق خير ممن يألف الكذب لكن كليهما يرثان الهلاك  20 : 25
الحكيم في الكلام يدفع نفسه والإنسان الفطن يرضي العظماء 20 : 27
الذي يفلح الأرض يعلي كدس قمحه والذي يرضي العظماء يكفر الظلم  20 : 28
الهدايا والعطايا تعمي أعين الحكماء كلجام في الفم تمنع التوبيخات  20 : 29
الحكمة المكتومة والكنز الدفين أي منفعة فيهما؟ 20 : 30 )
الإنسان الذي يكتم حماقته خير من الإنسان الذي يكتم حكمته  20 : 31
أهرب من الخطيئة هربك من الحية فإنها إن دنوت منها لدغتك أنيابها أنياب أسد تذهب بنفوس الناس 21 : 2
الفزع والعنف يدمران الغنى وبمثل ذلك يدمر بيت المتكبر 21 : 4
الصلاة الخارجة من فم الفقير تبلغ إلى أذني الرب سرعان ما يجرى له القضاء  21 : 5
الحسن الكلام بعيد السمعة لكن المتروي عالم بزلاته 21 : 7
العالم إذا سمع كلام حكمة مدحه وزاد عليه أما الخليع فإذا سمعه كرهه ونبذه وراء ظهره 21 : 15
الحكمة للأحمق كبيت مخرب وعلم الجاهل كلام لا يفهم  21 : 18
التأديب للأبله كالقيود في الرجلين وكالغل في اليد اليمنى 21 : 19
الأحمق يرفع صوته عند الضحك أما ذو الحذق فيبتسم قليلا وبسكون 21 : 20
التأديب للفطن كحلية من ذهب كسوار في ذراعه اليمنى 21 : 21
الغبي يتطلع من الباب إلى داخل البيت أما الرجل المتأدب فيقف خارجا 21 : 23
إذا لعن الكافر الشيطان فقد لعن نفسه 21 : 27
النمام ينجس نفسه ومعاشرته مكروهة 21 : 28


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 20:56 عدل 3 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty05.03.22 19:25

الكسلان أشبه بحجر ملوث كل أحد يصفر لعاره 22 : 1
الكسلان أشبه بالزبل كل من لمه ينفض يده 22 : 2
ألابن الفاقد الأدب عار لأبيه والبنت تولد لخسرانها 22 : 3
البنت الفطينة تحصل على زوج والبنت المخزية غم لوالدها 22 : 4
الوقحة تخزي أباها وزوجها وكلاهما يهينانها 22 : 5
الكلام في غير وقته كالموسيقى في الحزن أما السياط والتأديب فهما في كل وقت حكمة 22 : 6
الذي يعلم الأحمق يجبر الشقف وينبه مستغرقا في نومه 22 : 9
إبك على الميت لأنه فقد النور وابك على الأحمق لأنه فقد العقل أقلل من البكاء على الميت فإنه في راحة أما الأحمق فحياته أشقى من الموت 22 : 11
النوح على الميت سبعة أيام والنوح على الأحمق والكافر جميع أيام حياته 22 : 12
أي شيء أثقل من الرصاص؟ وماذا يسمى؟، الأحمق 22 : 14
ألقلب المستند على تفكير عاقل كزينة رملية على حائط مصقول 22 : 17
إن جردت السيف على صديقك فلا تيأس فإنه قد يعود 22 : 21
إن فتحت فمك على صديقك فلا تخف فقد تتم المصالحة إلا في حالات الشتم والتكبر وإفشاء السر والضربة الماكرة فإنه في هذه الحالات يفر كل صديق 22 : 22
إربح ثقة قريبك في فقره لكي تشبع معه في يسره. إبق معه في وقت ضيقه لكي تشاركه في ميراثه 22 : 23
أيها الرب أبو حياتي وسيدها لا تتركني ومشورة شفتي ولا تدعني أسقط بسببهما 23 : 1
أيها الرب أبو حياتي وإلهها لا تدعني أطمح بعيني 23 : 4
أيها البنون اسمعوا تعليم فمي فإن من يحفظه لا يؤخذ 23 : 7
ألرجل الحلاف يمتلئ إثما ولا يبرح السوط بيته وهو إن لم يف فعليه خطيئة وإن استخف بالأمر فخطيئته مضاعفة وإن حلف بالزور لا يبرر ويمتلئ بيته بالبلايا 23 : 11
أذكر أباك وأمك إذا جلست بين العظماء لئلأ تنسى نفسك أمامهم وتتصرف كالأحمق فتود لو لم تولد وتلعن يوم ولادتك 23 : 14
الهوى الحار كنار ملتهبة فلا ينطفئ إلى أن يشبع الإنسان الزاني بجسده البشري لا يكف إلى أن تأكله النار الإنسان الزاني كل طعام يخلو له فلا يهدأ إلى أن يموت 23 : 17
الإنسان الذي يخطأ على فراشه قائلا في نفسه من يراني؟ الظلمة حولي والحيطان تسترني ولا أحد يراني فماذا أخشى؟ إن العلي لن يذكر خطاياي 23 : 18
إن أولادها لن يكون لهم أصول وأغصانها لن تخرج ثمارا 23 : 25
الحكمة تمدح نفسها وتفتخر بين شعبها 24 : 1
أنا وحدي جلت قي دائرة السماء وتمشيت في عمق الغمار 24 : 5
إني مددت أغصاني كالبطمة وأغصاني أغصان مجد ونعمة 24 : 16
أنا كالكرمة أنبت النعمة وأزهاري ثمار مجد وغنى 24 : 17
ألذين يأكلونني لا يزالون يجوعون والذين يشربونني لا يزالون يعطشون 24 : 21
أفيض التعليم مثل نبوءة وأخلفه للأجيال الآتية 24 : 33


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 20:58 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty06.03.22 6:27

إن لم تدخر في شبابك فكيف تجد في شيخوختك؟ 25 : 3
المرأة الشريرة ذلة للقلب وتقطيب للوجه وجرح للفؤاد يدان هامدتان وركبتان متراخيتان تلك هي المرأة التي لا تسعد زوجها 25 : 23
إن لم تسلك بحسب أمرك فافصلها عن جسدك 25 : 26
المرأة الباسلة تسر زوجها فيقضي سنيه بالسلام 26 : 2
المرأة الصالحة نصيب صالح يمنح لمن يتقي الرب 26 : 3
أغنيا كان أم فقيرا فقلبه في سرور ووجهه مشرق في كل وقت 26 : 4
المرأة الشريرة نير غير محكم ومثل من يريد ضبطها مثل من يمسك عقربا 26 : 7
المرأة السكيرة سخط عظيم ولا تستر فضيحتها 26 : 8
المرأة المحبة للصمت عطية من الرب والنفس المتأدبة لا يستبدل بها 26 : 14
المرأة المحتشمة نعمة على نعمة والنفس العفيفة لا قيمة توازنها 26 : 15
الشمس تشرق في على الرب وجمال المرأة الصالحة في بيتها المرتب 26 : 16
السراج يضيء على المنارة المقدسة وحسن الوجه على القامة الراسخة 26 : 17
الأعمدة من الذهب تقوم على قواعد من الفضة والساقان الجميلتان على عقبين ثابتين 26 : 18
إثنان يحزن لهما قلبي والثالث يأخذني عليه الغضب: رجل الحرب إذا أعجزته الفاقة والرجال العقلاء إذا أهينوا والمرتد عن البر إلى الخطيئة فالرب يعده للسيف 26 : 28
آنية الخزاف تختبر بالأتون والإنسان يختبر بحديثه 27 : 5
الحقل المزروعة فيه الشجرة يظهر من ثمرها كذلك مشاعر قلب الإنسان تظهر من كلامه 27 : 6
إذا سعيت وراء العدل فإنك تدركه، تلبسه حلة مجد 27 : 8
الطيور تأوي إلى أشكالها والحق يعود إلى العاملين به 27 : 9
الأسد يكمن للفريسة كذلك الخطيئة تكمن لفاعلي الإثم 27 : 10
الذي يفشي الأسرار يهدم الثقة ولا يجد صديقا لنفسه 27 : 16
أحبب صديقك كن أمينا له لكن إن أفشيت أسراره فلا تسع وراءه 27 : 17
إن الجرح له ضماد والمشاتمة بعدها صلح أما الذي يفشي الأسرار فلا أمل له 27 : 21
الغامز بالعين يختلق الشرور وليس من يكفه 27 : 22
أمام عينيك يحلو بفمه ويستحسن كلامك ثم يغير لهجته ومن كلامك يجعل حجر عثرة 27 : 23
أبغضت أمورا كثيرة ولكن لا كبغضي له والرب أيضا يبغضه 27 : 24
التهكم والشتم شأن المتكبر والانتقام يكمن له مثل الأسد 27 : 28
الشامتون بسقوط الأتقياء يؤخذون بالفخ والوجع يفنيهم قبل موتهم 27 : 29
الحقد والغضب كلاهما قبيحة والرجل الخاطئ ساهر فيهما 27 : 30


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 20:59 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty06.03.22 11:52

إغفر لقريبك ظلمه فإذا تضرعت تمحى خطاياك 28 : 2
أيحقد إنسان على إنسان ثم يلتمس من الرب الشفاء 28 : 3
أم لا يرحم إنسانا مثله ثم يطلب غفران خطاياه؟ 28 : 4
إن أمسك الحقد وهو بشر فمن يكفر خطاياه ؟ 28 : 5
أذكر العاقبة وكف عن العداوة واذكر الفساد والموت واثبت على الوصايا 28 : 6
اذكر الوصايا ولا تحقد على القريب واذكر عهد العلي وأغض عن الإهانة 28 : 7
إبتعد عن المخاصمة فتقفل الخطايا فإن الإنسان الغضوب يضرم المخاصمة 28 : 8
الرجل الخاطئ يبلبل الأصدقاء ويلقي الشقاق بين المسالمين 28 : 9
النزاع عن عجلة يضرم النار والمخاصمة عن عجلة تسفك الدم 28 : 11
إذا نفخت في شرارة اضطرمت وإذا تفلت عليها انطفأت وكلاهما من فمك 28 : 12
النمام وذو اللسانين العنوهما فقد أهلكا كثيرين من المسالمين 28 : 13
اللسان الثالث زعزع كثيرين وبددهم من أمة إلى أمة وهدم مدنا محصنة وقلب بيوت العظماء 28 : 14
اللسان الثالث حمل على طرد نساء فاضلات وسلبهن ثمار أتعابهن 28 : 15
الموت به موت هائل ومثوى الأموات خير منه 28 : 21
الذين يتركون الرب يقعون تحت سلطانه فيشتعل فيهم ولا ينطفئ يطلق عليهم كالأسد ويفترسهم كالنمر 28 : 23
أنظر وسيج ملكك بالشوك وصر فضتك وذهبك 28 : 24
ألذي يصنع رحمة يقرض القريب والذي يمد إليه يد المساعدة يحفظ الوصايا 29 : 1
أقرض قريبك في وقت حاجته وسدد ما له عليك في أجله 29 : 2
أثبت على كلامك كن مخلصا له فتنال بغيتك في كل حين 29 : 3
إن كان الرد في طاقتهم يكاد المقرض لا ينال النصف ويحسب ذلك لقطة وإلا فيكونون قد سلبوه أمواله ويكون قد زاد عدد أعدائه بلا سبب يردون لعنا وشتما وبدل الإكرام يكافئونه الإهانة 29 : 6
إستعمل كنزك بحسب وصايا العلي فينفعك أكثر من الذهب 29 : 11
أغلق على الصدقة في أهرائك فهي تنقذك من كل شر 29 : 12
الرجل الصالح يكفل قريبه والذي فقد كل حياء يخذله 29 : 14
الخاطئ يبذر خيرات كافله وناكر الجميل يخذل مخلصه 29 : 16
الكفالة أهلكت كثيرين من الميسورين وتقاذفتهم كأمواج البحر 29 : 17
ألجأت رجالا مقتدرين إلى الهجرة فتاهوا بين أمم غريبة 29 : 18
الخاطئ الذي يتهافت على الكفالة سعيا وراء الكسب يتهافت على دينونته 29 : 19
أساس المعيشة الماء والخبز واللباس وبيت لستر العورة 29 : 21
إرض بالقليل والكثير فلا تسمع توبيخا بأنك غريب 29 : 23
أن تعال يا نزيل جهز المائدة وإن كان بيدك شيء فأطعمني 29 : 26
إنصرف يا نزيل من أمام شخص كريم أخي ضيف علي فأنا محتاج إلى البيت 29 : 27
أمران يستثقلها الإنسان الفطن اللوم على النزول ضيفا وشتيمة المقرض 29 : 28
إذا توفي أبوه فكأنه لم يمت لأنه خلف من هو نظيره 30 : 4
الفرس الذي لم يروض يصير جموحا والابن الذي لم يضبط يصير وقحا 30 : 8
إن دللت ابنك روعك وان لاعبته أحزنك 30 : 9
أرضض أضلاعه ما دام صغيرا لئلا يتصلب فيعصيك 30 : 12
أدب ابنك واجتهد في تهذيبه لئلا تعاني قلة حياته 30 : 13
العافية وصحة البنية خير من كل الذهب وقوة الجسم أفضل من ثروة لا تحصى 30 : 15
الموت أفضل من الحياة المرة والراحة الأبدية أفضل من المرض الملازم 30 : 17
الخيرات المسكوبة على فم مغلق كالأطعمة الموضوعة على قبر 30 : 18
أي منفعة للصنم بالقربان فإنه لا يأكل ولا يشم هكذا من يرهقه الرب 30 : 19
الغيرة والغضب يقللان عدد الأيام والهم يأتي بالشيخوخة قبل الأوان 30 : 24
القلب المسرور الطيب يساعد على الشهية ويهتم بمآكله 30 : 25


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 20:59 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty08.03.22 7:22

إذا جلست إلى مائدة حافلة فلا تفتح لها حنجرتك ولا تقل ما أكثر ما عليها 31 : 12
أذكر أن عين الشره شر عظيم أي شيء خلق أسوأ من العين؟فلذلك هي تدمع لكل أمر 31 : 13
إسمع لي يا بني ولا تستخف بي وفي آخر الأمر تهتدي إلى أقوالي في جميع أعمالك كن معتدلا فلا يلحق بك مرض 31 : 22
الأتون يمتحن صلادة الفولاذ والخمر تمتحن القلوب في قتال بين متعنترين 31 : 26
الخمر حياة للإنسان إذا اعتدلت في شربها أي عيش لمن ليس له خمر؟فهي خلقت لابتهاج الناس 31 : 27
الخمر ابتهاج القلب وسرور النفس لمن شرب منها في وقتها ما كفى 31 : 28
الإفراط من شرب الخمر مرارة للنفس ويجلب التحدي والزلة 31 : 29
السكر يهيج غضب الغبي حتى العثار ويقلل قوته ويسبب الجراح 31 : 30
إذا جعلوك رئيسا فلا تتكبر بل كن بينهم كواحد منهم إهتم بهم ثم اجلس 32 : 1
أوجز كلامك معبرا عن الكثير بالقليل كن كمن يعلم ويصمت 32 : 8
ألبرق يسبق الرعد والحظوة تتقدم المحتشم 32 : 10
إذا آن الوقت فقم ولا تتأخر أسرع إلى بيتك ولا تتسكع 32 : 11
ألذين يتقون الرب يهتدون إلى العدل ويجعلون أحكامهم تتألق كالنور 32 : 16
ألإنسان الخاطئ يرفض التوبيخ ويجد حججا توافق مبتغاه 32 : 17
الرجل الحكيم لا يبغض الشريعة أما الذي ورائي فيها فهو كسفينة في العاصفة 33 : 2
الإنسان العاقل يثق بالشريعة والشريعة عنده جديرة بالثقة كاستطلاع الأوريم 33 : 3
الصديق المستهزئ كفحل الخيل الذي يصهل تحت كل راكب عليه 33 : 6
الرب ميز بينهم بسعة حكمته ونوع طرقهم 33 : 11
إني أنا الأخير قد سهرت كمن يلتقط وراء القطافين 33 : 16
إسمعوني يا عظماء الشعب وأصغوا إلي يا رؤساء الجماعة 33 : 19
العلف والعصا والحمل للحمار والخبز والتأديب والعمل للعبد 33 : 25
النير والربط تحني الرقاب وللعبد الشرير التنكيل والتعذيب 33 : 27
أرغمه على العمل لئلا يبقى بطالا فإن البطالة تعلم شرورا كثيرة 33 : 28
ألزمه الأعمال كما يليق به فإن لم يطع فثقل رجليه بالقيود 33 : 29
إن كان لك عبد فليكن كنفسك فإنك اكتسبته بالدم 33 : 31
إن كان لك عبد فعامله كالأخ فإنك تحتاج إليه احتياجك إلى نفسك 33 : 32
إن أسأت إليه ففر هاربا ففي أي طريق تطلبه؟ 33 : 33
الآمال الفارغة الكاذبة للعديم الذكاء والأحلام تعطي الأغبياء أجنحة 34 : 1
أي طاهر يأتي من النجس وأي صدق يأتي من الكذب؟ 34 : 4
العرافة والتطير والأحلام باطلة كخيالات قلب المرأة الماخض 34 : 5
إن لم ترسل من عند العلي في افتقاد منه فلا توجه إليها قلبك 34 : 6
الشريعة تتمم بغير تلك أكاذيب والحكمة في الفم الأمين كمال 34 : 8
الرجل التقي سافر كثيرا يعلم الكثير والكثير الخبرة يحدث بذكاء 34 : 9
الذي لم يمتحن يعلم قليلا أما الذي سافر فهو كثير الحيل 34 : 10
إني رأيت في أسفاري أمورا كثيرة وما فهمته يفوق ما أقول 34 : 11
الذين يتقون الرب يحيا روحهم لأن رجاءهم في الذي يخلصهم 34 : 13


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 21:00 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty08.03.22 7:53

أعط العلي على حسب عطيته وبعين كريمة وبحسب كسب يدك 35 : 9
أليست دموع الأرملة تسيل على خديها وصراخها على الذي أسالها؟ 35 : 15
الرحمة تجمل في أوان الضيق كغيوم المطر في أوان القحط 35 : 24
إرحمنا، أيها الرب إله الجميع وانظر وألق رعبك على جميع الأمم 36 : 1
إرفع يدك على الأمم الغريبة ولتر عزتك 36 : 2
أيقظ غضبك وصب سخطك ودمر المقاوم واقض على العدو 36 : 6
إجمع كل أسباط يعقوب واردد لها ميراثها كما في البدء 36 : 10
أيها الرب ارحم الشعب الذي دعي باسمك وإسرائيل الذي أنزلته منزلة بكرك 36 : 11
أشفق على مدينة قدسك أورشليم مدينة راحتك 36 : 12
إملأ صهيون من رواية مآثرك ومقدسك من مجدك 36 : 13
إشهد للذين هم خلقك في البدء وأتم النبوءات التي باسمك 36 : 14
أعط الذين ينتظرونك الثواب وليتبين صدق أنبيائك 36 : 15
استجب أيها الرب صلاة عبيدك بحسب بركة هارون على شعبك 36 : 16
الجوف يتناول جميع ألوان الطعام لكن من الطعام ما هو أطيب من غيره 36 : 18
الحلق يميز لحم الصيد من طعمه والقلب الفطن يميز الأقوال الكاذبة 36 : 19
القلب الخبيث يورث الغم والرجل الواسع الخبرة يكافئه 36 : 20
المرأة تقبل أي زوج كان لكن في البنات من نفضل على غيرها 36 : 21
ألا يورث الغم حتى الموت كل صاحب أو صديق يتحول إلى عدو؟ 37 : 2
أيها الميل الفاسد من أين خرطت فغطيت اليابسة مكرا؟ 37 : 3
الصاحب يشارك صديقه في الألم لأجل بطنه ويحمل الترس في الحرب 37 : 5
الحذر لنفسك من المشير واستخبر أولا عن حاجته فإنه يشير بما ينفعه ـ لئلا يلقي القرعة عليك 37 : 8
الكلام بدء كل مسعى والتفكير قبل كل عمل 37 : 16
القلب أصل الأفكار ومنه تصدر أربعة فروع 37 : 17
الخير والشر والحياة والموت والمتسلط على هذه في كل حين هو اللسان 37 : 18
إنه حكيم في عينيه في ثمار عقله موثوق بها بحسب قوله 37 : 22
الرجل الحكيم يعلم شعبه وثار عقله موثوق بها 37 : 23
الرجل الحكيم ممتلئ بركة وجميع الذين يرونه يغبطونه 37 : 24
الحكيم يرث الثقة في وسط شعبه واسمه يحيا للأبد 37 : 26
أد للطبيب كرامته لأجل خدماته فإن الرب خلقه هو أيضا 38 : 1
الرب أخرج الأدوية من الأرض والرجل الفطن لا يستخف بها 38 : 4
أليس بعود صار الماء عذبا حتى عرفت خاصيته؟ 38 : 5
أقلع عن ذنوبك واجعل يديك مستقيمتين وطهر قلبك من كل خطيئة 38 : 10
أذكر أن ما قضي علي يقضى عليك لي أمس ولك اليوم 38 : 22
إذا استراح الميت فاسترح من تذكره وتعز عنه عند خروج روحه 38 : 23
الكاتب يكتسب الحكمة في أوان الفراغ والقليل العمل يصبح حكيما 38 : 24
أمم تحدث بحكمته والجماعة تشيد بحمده 39 : 10
إن طال عمره خلف اسما أكثر من ألف وإن دخل إلى الراحة اكتفى بذلك دعوة إلى تسبيح الله 39 : 11
إني أستمر على بيان أفكاري لأني ممتلئ كالبدر التمام 39 : 12
إسمعوني أيها البنون الأصفياء وانموا كورد مغروس على مجرى ماء 39 : 13
أعمال الرب كلها حسنة جدا وجميع أوامره تنفذ في أوقاتها لا يقال ما هذا ولم هذا؟فكل شيء يطلب في أوانه 39 : 16
أعمال جميع البشر أمامه ولاشيء يخفى عن عينيه 39 : 19
الصالحات خلقت للصالحين منذ البدء وكذلك الشرور للأشرار 39 : 25
النار والبرد والجوع والموت هذه كلها خلقت للعقاب 39 : 29
أنياب السباع والعقارب والأفاعي والسيف المعاقبة لإهلاك الكافرين 39 : 30
إن جميع أعمال الرب صالحة فيسد كل حاجة في ساعتها 39 : 33
إن موضوع أفكارهم وروع قلوبهم اهتمامهم بما ينتظرهم أي يوم مماتهم 40 : 2
الموت والدم والخصومة والسيف والمصائب والجوع والدمار والبلايا 40 : 9
أموال الظالمين تجف كالسيل وكالرعد الشديد القاصف في المطر 40 : 13
أولاد الكافرين لا يأتون بفروع كثيرة والأصول النجسة هي على صخر صلب 40 : 15
القصب الذي على كل ماء وشط نهر يقلع قبل كل عشب 40 : 16
النعمة كجنة بركات والصدقة تستمر للأبد 40 : 17
إنجاب الأولاد وبناء مدينة يعززان الاسم لكن المرأة التي لا عيب فيها تحسب فوق كليهما 40 : 19
الخمر والطرب يسران القلب لكن حب الحكمة يفوق كليهما 40 : 20
المزماز والعود يرخمان اللحن لكن اللسان العذب يفوق كليهما 40 : 21
الظرف والجمال تشتهيهما العين لكن خضر الحقول يفوق كليهما 40 : 22
الصديق والصاحب يلتقيان في الوقت المناسب لكن المرأة مع زوجها تفوق كليهما 40 : 23
الإخوة والمساعدات لأيام الضيق لكن الصدقة بإنقاذها تفوق كليهما 40 : 24
الذهب والفضة يثبتان القدم لكن المشورة تفضل على كليهما 40 : 25
الغنى والقوة يشددان القلب لكن مخافة الرب تفوق كليهما ليس مع مخافة الرب افتقار ولا حاجة معها إلى المساعدة 40 : 26
الرجل الذي ينظر إلى مائدة الغريب عيشه لا يعد عيشا ينجس حلقه بأطعمة غريبة والرجل المثقف المتأدب يتحفظ من ذلك 40 : 29


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17.06.22 21:00 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty
مُساهمةموضوع: رد: آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ   آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ Empty08.03.22 15:41

أيها الموت ما أشد مرارة ذكرك على الإنسان العائش بسلام فيما بين أمواله على الرجل الذي لا هم له والموفق في كل أمر والذي لا يزال قويا على التنعم 41 : 1
أيها الموت حسن قضاؤك للإنسان المعوز القليل القوة للهرم الذي تتجاذبه الهموم والمتمرد الفاقد الصبر 41 : 2
الأب الكافر يتشكى منه بنوه لأنهم بسببه يلحقهم العار 41 : 7
الناس ينوحون على أجسادهم لكن اسم الخاطئين يمحى لأنه غير صالح 41 : 11
اهتم باسمك فإنه أدوم لك من ألف كنز عظيم من الذهب 41 : 12
الحياة البعيد أيام معدودات أما الاسم الصالح فيدوم للأبد 41 : 13
أيها البنون،احفظوا التأديب في الكلام. أما الحكمة المكتومة والكنز المدفون فأية منفعة فيهما؟ 41 : 14
الإنسان الذي يكتم حماقته خير من الإنسان الذي يكتم حكمته 41 : 15
إستحيوا إذا بحسب ما أقول فإنه ليس بحسن أن نخجل بكل شيء ولا يقدر كل إنسان كل شيء تقديرا محكما 41 : 16
إخجلوا أمام الأب والأم من الزنى وأمام الرئيس والمقتدر من الكذب 41 : 17
أما هذه فلا تخجل منها ولا تحاب الوجوه فتخطأ فيها 42 : 1
البنت سبب سهاد مخفي لأبيها وهم يسلبه النوم: مخافة من الذبول إذا كانت شابة ومن النفور منها إذا كانت متزوجة 42 : 9
الشمس المنيرة تنظر إلى كل شيء وعمل الرب مملوء من مجده 42 : 16
إنه سبر الغمر والقلب ونفذ إلى مقاصدها لأن العلي يعلم كل علم ونظره على علامات الأزمنة 42 : 18
الشمس في ظهورها تعلن عند طلوعها ما أعجب صنع الجلي 43 : 2
أنظر إلى قوس قزح وبارك صانعها فإن رونقها غاية في الجمال 43 : 11
الغمام دواء سريع لكل هذه والندى الآتي بعد الحر يعيد البهجة 43 : 22
أين نستمد القوة لتمجيده؟ فهو العظيم فوق جميع أعماله 43 : 28
إن الرب هو الذي صنع كل شيء وآتى الأتقياء الحكمة 43 : 33
أولئك كلهم نالوا مجدا من بني جيلهم وكانوا موضوع افتخار في أيامهم 44 : 7
الميراث الصالح يدوم مع ذريتهم وهو أولادهم 44 : 11
أجسامهم دفنت بسلام وأسماؤهم تحيا مدى الأجيال 44 : 14
الشعوب تحدث بحكمتهم والجماعة تخبر بمديحهم 44 : 15
أخنوخ أرضى الرب فنقل وهو عبرة لتوبة الأجيال 44 : 16
أقيمت معه عهود أبدية لكي لا يهلك بالطوفان كل ذي جسد 44 : 18
إبراهيم كان أبا عظيما لأمم كثيرة ولم يوجد نظيره في المجد 44 : 19
أسمعه صوته وأدخله في الغمام المظلم. أعطاه الوصايا وجها لوجه شريعة حياة وعلم ليعلم يعقوب العهد وإسرائيل أحكامه 45 : 5
أعلى شأن هارون قديس نظير موسى أخيه من سبط لاوي 45 : 6
ألبسه كمال الأبهة وزينه بشارات العزة من سراويلات وثوب سابغ وأفود 45 : 8
إختاره من بين جميع الأحياء ليقرب التقدمة للرب البخور ورائحة الرضا ذكرا وليكفر عن شعبه 45 : 16
أقامه على وصاياه وأعطاه سلطانا على أحكام الشريعة ليعلم يعقوب شهادته وينير إسرائيل في شأن شريعته 45 : 17
إجتمع عليه غرباء وحسدوه في البرية رجال داتان وأبيرام وجماعة قورح في غضب شديد 45 : 18
إلا أنه لم يرث في أرض الشعب ولم يكن له نصيب فيما بينهم لأني أنا نصيبك وميراثك 45 : 22
ألم تقف الشمس بإشارة من يده وصار اليوم يومين؟ 46 : 4
إنقض على الأمة المعادية وفي المنحدر أهلك المقاومين لكي تعرف الأمم جميع أسلحته وأنه يقاتل أمام الرب 46 : 6
ألم يقتل الجبار وهو شاب ولم يرفع العار عن شعبه حين رفع يده بحجر المقلاع وخفض صلف جليات؟ 47 : 4
أقام المرتلين أمام المذبح ليرسلوا ألحانهم العذبة 47 : 9
الرب غفر خطاياه وأعلى شأنه للأبد وأعطاه عهدا ملكيا وعرش مجد في إسرائيل 47 : 11
أعجبت الآفاق بما لك من الأناشيد والأمثال والحكم والتفاسير 47 : 17
أسلمت فخذيك إلى النساء فاستعبدت في جسدك 47 : 19
أما ياربعام بن ناباط فهو الذي حمل إسرائيل على الخطيئة ومن لأفرائيم طريق الخطيئة فكثرت خطاياهم جدا حتى أجلتهم عن أرضهم 47 : 24
أنت الذي أقمت ميتا من الموت ومن مثوى الأموات بكلام العلي 48 : 5
أجرموا كلهم ما عدا داود وحزقيا ويوشيا تركوا شريعة العلي وزال ملوك يهوذا 49 : 4
أحرق الأعداء بالنار المدينة المختارة مدينة المقدس وجعلوا طرقها مقفرة 49 : 6
إهتم بوقاية شعبه من الهلاك فحصن المدينة لئلا تحاصر 50 : 4
أو الشمس المشرقة على هيكل العلي أو القوس المتلألئة بين غيوم البهاء 50 : 7
أو زهر الورد في أيام الربيع أو الزنبق على مجاري المياه أو نبات لبنان في أيام الصيف 50 : 8
أو النار أو البخور على المجمرة أو إناء الذهب المصمت المزين بكل حجر كريم 50 : 9
أو الزيتون المثمر أو السرو المرتفع إلى الغيوم 50 : 10
أمتان مقتتهما نفسي والثالثة ليست بأمة 50 : 25
الساكنون في جبل سعير الفلسطينيون والشعب الأحمق الساكن في شكيم 50 : 26
أحيط بي من كل جهة ولا نصير طلبت عيناي غوث الناس فلم يكن 51 : 7
أمام الهيكل طلبتها وإلى آخر حياتي أسعى وراءها 51 : 14
إبتهج قلبي بزهرها كما يبتهج بعنب ينضج ودرجت قدمي في الطريق المستقيم ومنذ شبابي جددت في إثرها 51 : 15
أملت أذني قليلا فتلقيتها ووجدت لنفسي تأديبا كثيرا 51 : 16
أعطاني الرب اللسان جزاء فيه أسبحه 51 : 22
إقتربوا مني أيها الغير المتأدبين وأقيموا في منزل التأديب 51 : 23
أخضعوا رقابكم للنير ولتتخذ نفوسكم التأديب فإنه قريب 51 : 26
أنظروا بأعينكم كيف تعبت قليلا فوجدت لنفسي راحة كثيرة 51 : 27
إعملوا عملكم قبل الأوان فيؤتيكم ثوابكم في أوانه حكمة يشوع بن سيراخ 51 : 30
انتهت آيات حرف الألف سفر يشوع بن سيراخ ترجمة الكاثوليك

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آيات بحرف الألف كتاب يشوع بن سيراخ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الحكمة الترجمة الكاثوليكية :: مواضيع كتب الحكمة-
انتقل الى: