الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 50

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7653
نقاط : 293320
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 50 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 50   فصل 50 Empty06.06.22 10:01

1 سمعان بن أونيا الكاهن الأعظم هو الـذي رمم الهيكل وجدده
2 ووضع حوله الأساس للسور المزدوج الشامـخ
3 وفي أيامه حفر حوضا للمياه كان أشبه بالبحر اتساعا
4 أولى الشعب اهتمامه لئلا يهلك وحصن المدينة لئلا يفتحها فاتـح
5 كم كان رائعا عند خروجه من وراء حجاب الهيكل
6 كان مثل كوكب الصبح بين الغيوم أو البدر عند تمامه
7 أو لشمس المشرقة على هيكل العلي
8 أو قوس القزح المتلألئة في خلال السحب البهية بل كان كالورد المزهر أيام الربـيع أو الزنبق على جداول المياه أو نبات لبنان في فصل الصيف
9 أو البخور المحترق على المجمرة أو إناء الذهب المطروق المزين بكل حجر كريم
10 بل كان كالزيتون المثمر أو السرو الشامـخ إلى السحب
11 حين كان يرتدي حلة الكهنوت الفاخرة ويتشح بالبهاء ويصعد إلى المذبح المقدس كان يزيد رحاب الهيكل مجدا على مجد
12 وحين كان الكهنة يناولونه أعضاء الذبـيحة فيما هو واقف على موقد المذبح يحيط به مساعدوه كالإكليل كان كأرزة صغيرة في لبنان وسط دائرة من النخيل
13 هؤلاء كانوا من سلالة بني هرون في أبهتهم واقفين وتقدمة الرب في أيديهم أمام جموع بني إسرائيل
14 وعند إتمام خدمته على المذبح وترتيب الذبـيحة للعلي القدير
15 يمد يده إلى الكأس ويسكب من عصير العنب يسكبه عند أسفل المذبح رائحة مرضية أمام العلي ملك الجميع
16 ثم يهتف الكهنة من سلالة هرون بالأبواق المصنوعة بالفضة المطروقة فيرتفـع صوت عظيم يذكر العلي بشعبه
17 وفي الحال كان كل المجتمعين ينحنون بوجوههم إلى الأرض ساجدين لربهم الإله العلي القدير
18 وكان المغنون يسبحون بأصواتهم العذبة الـتي كان صداها يتردد في رحاب الهيكل
19 فيما كان شعب الرب العلي يتضرعون بطلباتهم إلى الرب الرحيم إلى أن تتم خدمة عبادة الرب
20 وكان سمعان ينزل عن المذبح ويرفع يديه على كل المجتمعين من بني إسرائيل معلنا بركة الرب ومفتخرا بمرور اسمه على شفتيه
21 فيما الجميع يكررون سجودهم لقبول البركة من الرب
22 والآن باركوا الرب إله الكون الـذي يعمل الأعمال العظيمة في كل مكان ويعظمنا من الرحم ويعاملنا برحمة
23 ويمنح قلوبنا الفرح وبني إسرائيل السلام في أيامنا هذه وعلى مدى الأيام
24 ويبقى على رحمته ووعده لنا بالخلاص في وقت الحاجة
25 أمتان أمقتهما والثالثة لا تستحق أن تدعى أمة
26 الساكنون في جبل سعير والساكنون بين الفلسطينيين والقوم الأغبـياء الساكنون في شكيم
27 أنا يشوع بن سيراخ الأورشليمي كتبت في هذا الكتاب أقوالا في آداب السلوك والمعرفة أفاضتها الحكمة من قلبـي
28 هنيئا لمن دقق الفكر في هذه الأقوال ويحفظها في قلبه فيكون حكيما
29 وإذا عمل بها لا يستحيل عليه شيء لأن نور الرب يضيء طريقه
1 : يشير الكاتب إلى سمعان الثاني ابن أونيا الثاني وكان الكاهنى ما قبل الأخير من نسل صادوق 1 ملوك 2 : 35 مات سنة 195 قبل الميلاد
3 : 1 ملوك 7 : 23 - 26
5 ، 6 : البدر هنا يضيف العبرية في وقت الفصح
15 : عدد 15 : 7 ، 10 ، 28 : 7 ، 8 ، 14
16 : عدد 10 : 10
20 : عبارة البركة عدد 6 : 23 - 27 كان الاحتفال بيوم التكفير لاويين فصل 16 ، 23 : 27 - 32 المناسبة الوحيدة التي فيها يلفظ الكاهن الأعظم اسم يهوه الرب
24 : هكذا في اليونانية في العبرية لتبق رحمته لسمعان وليحفظ وعده لسمعان يشوع بن سيراخ 45 : 24 ، عدد 25 : 12 ، 13 في زمن المترجم لم يعد رئيس الكهنة من نسل هرون وفنحاس لهدا بدل المترجم النص العبري
26 : سعير هكذا في العبرية واللاتينية اليونانية السامرة سكان سعير هم بنو ادوم إشعيا 34 : 5 الفلسطينيون إشعيا 14 : 29  الساكنون في شكيم هم أهل السامرة 2 ملوك 17 : 24 - 41 ، لوقا 9 : 9 : 51 - 55 ، يوحنا 4 : 5 - 9
27 - 29 : مزمور 1 : 3 ، أمثال 1 : 7 بعض المخطوطات اليونانية تضيف ليمنح الرب أتقياء الحكمة مبارك الرب إلى الأبد آمين ، آمين


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27.07.22 14:38 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7653
نقاط : 293320
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 50 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 50   فصل 50 Empty14.07.22 8:49

سمعان بن أونيا الكاهن الأعظم هو الـذي رمم الهيكل وجدده ووضع حوله الأساس للسور المزدوج الشامـخ وفي أيامه حفر حوضا للمياه كان أشبه بالبحر اتساعا أولى الشعب اهتمامه لئلا يهلك وحصن المدينة لئلا يفتحها فاتـح كم كان رائعا عند خروجه من وراء حجاب الهيكل كان مثل كوكب الصبح بين الغيوم أو البدر عند تمامه أو لشمس المشرقة على هيكل العلي أو قوس القزح المتلألئة في خلال السحب البهية بل كان كالورد المزهر أيام الربـيع أو الزنبق على جداول المياه أو نبات لبنان في فصل الصيف أو البخور المحترق على المجمرة أو إناء الذهب المطروق المزين بكل حجر كريم بل كان كالزيتون المثمر أو السرو الشامـخ إلى السحب حين كان يرتدي حلة الكهنوت الفاخرة ويتشح بالبهاء ويصعد إلى المذبح المقدس كان يزيد رحاب الهيكل مجدا على مجد وحين كان الكهنة يناولونه أعضاء الذبـيحة فيما هو واقف على موقد المذبح يحيط به مساعدوه كالإكليل كان كأرزة صغيرة في لبنان وسط دائرة من النخيل هؤلاء كانوا من سلالة بني هرون في أبهتهم واقفين وتقدمة الرب في أيديهم أمام جموع بني إسرائيل وعند إتمام خدمته على المذبح وترتيب الذبـيحة للعلي القدير يمد يده إلى الكأس ويسكب من عصير العنب يسكبه عند أسفل المذبح رائحة مرضية أمام العلي ملك الجميع ثم يهتف الكهنة من سلالة هرون بالأبواق المصنوعة بالفضة المطروقة فيرتفـع صوت عظيم يذكر العلي بشعبه وفي الحال كان كل المجتمعين ينحنون بوجوههم إلى الأرض ساجدين لربهم الإله العلي القدير وكان المغنون يسبحون بأصواتهم العذبة الـتي كان صداها يتردد في رحاب الهيكل فيما كان شعب الرب العلي يتضرعون بطلباتهم إلى الرب الرحيم إلى أن تتم خدمة عبادة الرب وكان سمعان ينزل عن المذبح ويرفع يديه على كل المجتمعين من بني إسرائيل معلنا بركة الرب ومفتخرا بمرور اسمه على شفتيه فيما الجميع يكررون سجودهم لقبول البركة من الرب والآن باركوا الرب إله الكون الـذي يعمل الأعمال العظيمة في كل مكان ويعظمنا من الرحم ويعاملنا برحمة ويمنح قلوبنا الفرح وبني إسرائيل السلام في أيامنا هذه وعلى مدى الأيام ويبقى على رحمته ووعده لنا بالخلاص في وقت الحاجة أمتان أمقتهما والثالثة لا تستحق أن تدعى أمة الساكنون في جبل سعير والساكنون بين الفلسطينيين والقوم الأغبـياء الساكنون في شكيم أنا يشوع بن سيراخ الأورشليمي كتبت في هذا الكتاب أقوالا في آداب السلوك والمعرفة أفاضتها الحكمة من قلبـي هنيئا لمن دقق الفكر في هذه الأقوال ويحفظها في قلبه فيكون حكيما وإذا عمل بها لا يستحيل عليه شيء لأن نور الرب يضيء طريقه أحمدك أيها الرب الملك وأسبحك يا االله مخلصي أرفع لاسمك الحمد لأنك أعنتني ونصرتني وحفظتني من الموت ومن شرك النميمة والافتراء وكنت لي عونا على خصومي وبكثرة رحمتك وعظمة اسمك أنقذتني من أنياب المتأهبـين لابتلاعي وأيدي الساعين إلى الفتك بـي ومن المصائب الكثيرة الـتي حلت بـي أحمدك لأنك خلصتني من لهيب النيران الـتي أحاطت بـي ولم يكن لي يد في إشعالها ومن أعماق الموت وأكاذيب الألسنة ومن الكلام الجائر عند الملك دنت نفسي من الموت وبلغت حياتي حافة الجحيم وكان خصومي يحاصرونني من كل جهة ولا من نصير ونظرت حولي باحثا عمن يعينني فما وجدت أحدا فتذكرت رحمتك يا رب وأعمالك الجليلة في سالف الأيام كيف أنقذت الـذين رجوك وخلصتهم من أيدي الأعداء فرفعت إليك صلاتي من الأرض راجيا أن تنقذني من الموت وصرخت إليك قائلا يا رب أنت أبـي أنت القدير وتقدر أن تخلصني لا تتركني في أيام الضيق وفي ضعفي أمام المتعجرفين أحمد اسمك على الدوام وأرتل لك آيات الشكر فاستجبت لي وأنقذتني من الموت وأنهيت تعاستي لذلك أحمدك وأسبحك وأبارك اسمك أيها الرب في أيام شبابـي، قبل أن أباشر أسفاري طلبت الحكمة عالـيا في صلواتي أمام الهيكل تضرعت لأجلها وإلى آخر أيامي التمستها حتى أزهرت كباكورة العنب ففرح بها قلبـي ومنذ شبابـي وأنا أسير في طريقها باستقامة وما إن أملت أذني إليها قليلا حتـى كوفئت بكثير من المعرفة وكان لي فيها نجاح عظيم فالإكرام كله لمن أتاح لي الحكمة وعزمت على أن أعمل بالحكمة فاتبعت الخير ولا أندم على ما فعلت وكافحت من أجل الحكمة وكنت حريصا على الشريعة في كل ما أعمل ومددت يدي إلى السماط وبكيت على جهلي لها وجهت قلبـي إلى امتلاك الحكمة وبالطهارة وجدتها بها حصلت على الفهم من البدء فلن أقع في حيرة من أمري ولأني تقت بحماسة إلى السعي وراءها واكتشافها جوزيت خير جزاءلان الرب منحني الفصاحة الـتي بها أسبحه تعالوا إلي أيها المحتاجون إلى التأديب ولازموا مدرستي لماذا تعترفون بجهالتكم ولماذا نفوسكم بهذا العطش ولا تحركون ساكنا وهذا ما أريد أن أقوله الحكمة لا تكلف مالا تكلف قليلا من التعب وأعدوا نفوسكم للتأديب فالحكمة قريبة منكم أنظروا كيف تعبت قليلا فوجدت كثيرا من الراحة لا يهمكم كم تنفقون للحصول على الحكمة لأنه أقل مما تكسبونه إفرحوا برحمة الرب ولا تخجلوا بامتداحه إعملوا عملكم قبل فوات الأوان والرب يجازيكم خيرا في أوانه


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7653
نقاط : 293320
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 50 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 50   فصل 50 Empty27.07.22 14:41

يشوع بن سيراخ


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
فصل 50
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل 13
» فصل 20
» فصل 7
» فصل 19
» فصل 9

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: يشوع بن سيراخ-
انتقل الى: