الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 29

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7656
نقاط : 293323
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 29 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 29   فصل 29 Empty06.06.22 9:45

1 ثم قام يعقوب ومضى إلى أرض بني المشرق
2 ونظر فإذا بئر في الحقل وإذا ثلاثة قطعان من الغنم رابضة عندها لأنهم من تلك البئر كانوا يسقون القطعان والحجر الذي على فم البئر كان ضخما
3 وكان إذا جمعت القطعان يدحرج الحجر عن فم البئر فتسقى الغنم ثم يرد الحجر على فم البئر إلى موضعه
4 فقال يعقوب للرعاة من أين أنتم أيها الإخوان؟قالوا من حاران
5 فقال لهم أتعرفون لابان بن ناحور؟فقالوا نعرفه
6 فقال لهم أسالم هو؟قالوا هو سالم وهذه راحيل ابنته آتية مع الغنم
7 فقال لهم هوذا النهار طويل بعد وليس الآن وقت جمع المواشي فاسقوا الغنم وامضوا بها فآرعوها
8 قالوا لا نقدر حتى تجمع القطعان كلها ويدحرج الحجر عن فم البئر فنسقي الغنم
9 وبينما هو يخاطبهم إذ أقبلت راحيل مع غنم أبيها لأنها كانت راعية
10 فلما رأى يعقوب راحيل بنت لابان أخي أمه وغنم لابان أخي أمه تقدم ودحرج الحجر عن فم البئر وسقى غنم لابان أخي أمه
11 وقبل يعقوب راحيل ورفع صوته وبكى
12 وأخبر يعقوب راحيل أنه آبن أخت أبيها وآبن رفقة فركضت وأخبرت أباها
13 فلما سمع لابان خبر يعقوب آبن أخته ركض إلى لقائه وعانقه وقبله وأتى به إلى منزله وأخبر يعقوب لابان بكل ما جرى
14 فقال له لابان أنت عظمي ولحمي حقا وأقام يعقوب عنده شهرا
15 ثم قال لابان ليعقوب إذا كنت أخي أفتخدمني مجانا؟أخبرني ما أجرتك
16 وكان للابان آبنتان اسم الكبرى ليئة وأسم الصغرى راحيل
17 وكانت ليئة مسترخية العينين وكانت راحيل حسنة الهيئة جميلة المنظر
18 فأحب يعقوب راحيل وقال أخدمك سبع سنوات براحيل ابنتك الصغرى
19 فقال لابان لأن تأخذها أنت خير من أن أعطيها لرجل آخر فأقم عندي
20 فخدمه يعقوب براحيل سبع سنين وكانت في عينيه كأيام قليلة من محبته لها
21 وقال يعقوب بعد ذلك للابان أعطني امرأتي فأدخل عليها فإن ايامي قد كملت
22 فجمع لابان جميع أهل المكان وأقام وليمة
23 وعند المساء أخذ ليثة أبنته فزفها إلى يعقوب فدخل عليها
24 وكان لابان قد وهب زلفة خادمته خادمة لليئة آبنته
25 فلما كان الصباح إذا هي ليئة فقال يعقوب للابان ماذا صنعت بي؟ أليس أني براحيل خدمتك؟فلم خدعتني؟
26 فقال لابان لا يصنع في بلادنا أن تعطى الصغرى قبل الكبرى
27 أكمل أسبوع هذه فنعطيك تلك أيضا بالخدمة التي تخدمها عندي سبع سنوات أخرى
28 فصنع يعقوب كذلك وأكمل أسبوع هذه فأعطاه راحيل آبنته آمرأة له
29 وأعطى لابان لراحيل ابنته بلهة خادمته خادمة لها
30 فدخل يعقوب على راحيل أيضا وأحبها أكثر من حبه لليئة وعاد فخدم لابان سبع سنوات أخرى
31 ورأى الرب أن ليئة غير محبوبة ففتح رحمها وأما راحيل فكانت عاقرا
32 فحملت ليئة وولدت ابنا وسمته رأوبين لأنها قالت قد نظر الرب إلى مذلي والآن يحبني زوجي
33 وعادت فحملت وولدت آبنا فقالت قد سمع الرب دعائي لأني غير محبوبة فرزقني أيضا هذا وسمته شمعون
34 وعادت أيضا فحملت وولدت ابنا وقالت هذه المرة يتعلق بي زوجي لأني قد ولدت له ثلاثة بنين ولذلك سمته لاوي
35 وعادت أيضا فحملت وولدت آبنا وقالت هذه المرة أحمد الرب ولذلك سمته يهوذا ثم توقفت عن الولادة
ذهاب يعقوب إلى لابان هذه رواية يهوية تواصل الفصل 28 وتتعلق بالفصل تكوين 27 : 41 - 45
زواج يعقوب من راحيل وليئة رواية يهوية كالسابقة وهي متصلة بها
25 : تفسير حيلة لابان وخطأ يعقوب بأن الخطيئة كانت تحفظ محجوبة حتى ليلة العرس
تكوين 24 : 65
27 : كانت حفلة العرس تستغرق سبعة أيام قضاة 14 : 12 ، 17 ، طوبيا 8 : 20 ، 10 : 7 ولم يحرم الزواج من شقيقتين إلا في أحبار 18 : 18
بئر يعقوب هذا المقطع هو من التقليد اليهوي مع بعض العناصر الايلوهية الدخيلة وهو يربط أسباط إسرائيل بسلالة الآباء بواسطع بني يعقوب الاثني عشر وهذه أقدم صيغة لنظام الأسباط الاثني عشر الذي يمر بحالات كثيرة ولا يتم الرقم 12 إلا بضم دينة وسوف يحل محلها بنيامين المولود في كنعان تكوين 35 : 16 أما لاوي الذي سيصبح سبطاً كهنوتياً فسيستعاض عنه بثنائي يوسف افرائيم ومنسى ولم يقم هذا النظام حتى في أقدم صيغه إلا بعد الاستقرار في كنعان ولن يمثل أكثر بني يعقوب الاثني عشر أي دور في روايات سفر التكوين بل لن ترد اسماء بعضهم فيما بعد فليسوا سوى الأجداد الذي تسمى بهم الأسباط تكوين 49
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7656
نقاط : 293323
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 29 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 29   فصل 29 Empty19.07.22 18:17

ثقام يعقوب ومضى إلى أرض بني المشرق ونظر فإذا بئر في الحقل وإذا ثلاثة قطعان من الغنم رابضة عندها لأنهم من تلك البئر كانوا يسقون القطعان والحجر الذي على فم البئر كان ضخما وكان إذا جمعت القطعان يدحرج الحجر عن فم البئر فتسقى الغنم ثم يرد الحجر على فم البئر إلى موضعه فقال يعقوب للرعاة من أين أنتم أيها الإخوان؟قالوا من حاران فقال لهم أتعرفون لابان بن ناحور؟فقالوا نعرفه فقال لهم أسالم هو؟قالوا هو سالم وهذه راحيل ابنته آتية مع الغنم فقال لهم هوذا النهار طويل بعد وليس الآن وقت جمع المواشي فاسقوا الغنم وامضوا بها فآرعوها قالوا لا نقدر حتى تجمع القطعان كلها ويدحرج الحجر عن فم البئر فنسقي الغنم وبينما هو يخاطبهم إذ أقبلت راحيل مع غنم أبيها لأنها كانت راعية فلما رأى يعقوب راحيل بنت لابان أخي أمه وغنم لابان أخي أمه تقدم ودحرج الحجر عن فم البئر وسقى غنم لابان أخي أمه وقبل يعقوب راحيل ورفع صوته وبكى وأخبر يعقوب راحيل أنه آبن أخت أبيها وآبن رفقة فركضت وأخبرت أباها فلما سمع لابان خبر يعقوب آبن أخته ركض إلى لقائه وعانقه وقبله وأتى به إلى منزله وأخبر يعقوب لابان بكل ما جرى فقال له لابان أنت عظمي ولحمي حقا وأقام يعقوب عنده شهرا ثم قال لابان ليعقوب إذا كنت أخي أفتخدمني مجانا؟أخبرني ما أجرتك وكان للابان آبنتان اسم الكبرى ليئة وأسم الصغرى راحيل وكانت ليئة مسترخية العينين وكانت راحيل حسنة الهيئة جميلة المنظر فأحب يعقوب راحيل وقال أخدمك سبع سنوات براحيل ابنتك الصغرى فقال لابان لأن تأخذها أنت خير من أن أعطيها لرجل آخر فأقم عندي فخدمه يعقوب براحيل سبع سنين وكانت في عينيه كأيام قليلة من محبته لها وقال يعقوب بعد ذلك للابان أعطني امرأتي فأدخل عليها فإن ايامي قد كملت فجمع لابان جميع أهل المكان وأقام وليمة وعند المساء أخذ ليثة أبنته فزفها إلى يعقوب فدخل عليها وكان لابان قد وهب زلفة خادمته خادمة لليئة آبنته فلما كان الصباح إذا هي ليئة فقال يعقوب للابان ماذا صنعت بي؟ أليس أني براحيل خدمتك؟فلم خدعتني؟فقال لابان لا يصنع في بلادنا أن تعطى الصغرى قبل الكبرى أكمل أسبوع هذه فنعطيك تلك أيضا بالخدمة التي تخدمها عندي سبع سنوات أخرى فصنع يعقوب كذلك وأكمل أسبوع هذه فأعطاه راحيل آبنته آمرأة له وأعطى لابان لراحيل ابنته بلهة خادمته خادمة لها فدخل يعقوب على راحيل أيضا وأحبها أكثر من حبه لليئة وعاد فخدم لابان سبع سنوات أخرى ورأى الرب أن ليئة غير محبوبة ففتح رحمها وأما راحيل فكانت عاقرا فحملت ليئة وولدت ابنا وسمته رأوبين لأنها قالت قد نظر الرب إلى مذلي والآن يحبني زوجي وعادت فحملت وولدت آبنا فقالت قد سمع الرب دعائي لأني غير محبوبة فرزقني أيضا هذا وسمته شمعون وعادت أيضا فحملت وولدت ابنا وقالت هذه المرة يتعلق بي زوجي لأني قد ولدت له ثلاثة بنين ولذلك سمته لاوي وعادت أيضا فحملت وولدت آبنا وقالت هذه المرة أحمد الرب ولذلك سمته يهوذا ثم توقفت عن الولادة


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
فصل 29
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: