الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 33

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7643
نقاط : 293290
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 33 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 33   فصل 33 Empty6/6/2022, 07:35

1 ثم رفع يعقوب عينيه ونظر فإذا عيسو مقبل ومعه أربع مئة رجل فوزع يعقوب الأولاد على ليئة وراحيل والخادمتين
2 وجعل الخادمتين وأولادهما في المقدمة ثم ليئة وأولادها ثم راحيل ويوسف أخيرا
3 أما هو فتقدمهم وسجد إلى الأرض سبع مرات حتى دنا من أخيه
4 فبادر عيسو إلى لقائه وعانقه وألقى بنفسه على عنقه وقبله وبكيا
5 ورفع عيسو عينيه فرأى النساء والأولاد فقال ما هؤلاء معك؟
6 قال الأولاد الذين رزقهم الله عبدك فتقدمت الخادمتان وأولادهما وسجدوا
7 ثم تقدمت ليئة أيضا وأولادها وسجدوا وأخيرا تقدم يوسف وراحيل وسجدا
8 فقال عيسو ماذا أردت من كل هذا الحشد الذي صادفته؟قال أن أنال حظوة في عيني سيدي
9 قال عيسو إن عندي كثيرا فما لك يبقى لك يا أخي
10 قال يعقوب لا إن نلت حظوة في عينيك فاقبل هديتي من يدي فإني رأيت وجهك كما يرى وجه الله ورضيت عني
11 فاقبل هديتي التي جئت بها إليك فإن الله قد أنعم علي وعندي من كل شيء وألح عليه فقبل
12 ثم قال له عيسو نرحل ونمضي وأسير أمامك
13 فقال له سيدي يعلم أن الأولاد ضعاف البنية والغنم والبقر التي عندي مرضعات فإن أجهدتها يوما واحدا هلكت الغنم كلها
14 فليتقدم سيدي عبده وأنا أسير رويدا في أثر الماشية التي أمامي وفي أثر الأولاد حتى اصل إلى سيدي في سعير
15 فقال عيسو أترك ورائي عندك من القوم الذين معي قال لماذا؟ حسبي أني نلت حظوة في عيني سيدي
16 فرجع عيسو في ذلك اليوم في طريقه إلى سعير
17 ورحل يعقوب إلى سكوت فبنى له بيتا وصنع لماشيته أكواخا ولذلك سمي المكان سكوت
18 ثم وصل يعقوب سالما إلى مدينة شكيم التي بأرض كنعان حين عاد من فدان أرام، فخيم قبالة المدينة
19 واشترى قطعة الحقل التي نصب فيها خيمته من بني حمور أبي شكيم بمئة قسيطة
20 وأقام هناك مذبحا ودعاه باسم إيل إله إسرائيل
لقاء يعقوب بعيسو رواية مجملها يهوي متصلة تكوين 32 : 4 - 14
8 : لا يدور الكلام على المجموعات الوارد ذكرها في تكوين 32 : 14 - 22 تقليد إيلوهي بل على الفريق الأول الوارد ذكره في تكوين 32 : 8 فبعد أن ضحى به يعقوب تكوين 32 : 9 سر بتقدمة هدية
يعقوب يفارق عيسو يحترس يعقوب من عيسو فيدعه يسير في المقدمة ولا يتبعه بل يدير له ظهره وهذا تقليد يهوي
17 : معنى هذا الأسم كوخ أغصان
الوصول إلى شكيم الآية 18 كهنوتية والآيتان 19 - 20 ايلوهيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7643
نقاط : 293290
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 33 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 33   فصل 33 Empty19/7/2022, 18:08

ثم رفع يعقوب عينيه ونظر فإذا عيسو مقبل ومعه أربع مئة رجل فوزع يعقوب الأولاد على ليئة وراحيل والخادمتين وجعل الخادمتين وأولادهما في المقدمة ثم ليئة وأولادها ثم راحيل ويوسف أخيرا أما هو فتقدمهم وسجد إلى الأرض سبع مرات حتى دنا من أخيه فبادر عيسو إلى لقائه وعانقه وألقى بنفسه على عنقه وقبله وبكيا ورفع عيسو عينيه فرأى النساء والأولاد فقال ما هؤلاء معك؟قال الأولاد الذين رزقهم الله عبدك فتقدمت الخادمتان وأولادهما وسجدوا ثم تقدمت ليئة أيضا وأولادها وسجدوا وأخيرا تقدم يوسف وراحيل وسجدا فقال عيسو ماذا أردت من كل هذا الحشد الذي صادفته؟قال أن أنال حظوة في عيني سيدي قال عيسو إن عندي كثيرا فما لك يبقى لك يا أخي قال يعقوب لا إن نلت حظوة في عينيك فاقبل هديتي من يدي فإني رأيت وجهك كما يرى وجه الله ورضيت عني فاقبل هديتي التي جئت بها إليك فإن الله قد أنعم علي وعندي من كل شيء وألح عليه فقبل ثم قال له عيسو نرحل ونمضي وأسير أمامك فقال له سيدي يعلم أن الأولاد ضعاف البنية والغنم والبقر التي عندي مرضعات فإن أجهدتها يوما واحدا هلكت الغنم كلها فليتقدم سيدي عبده وأنا أسير رويدا في أثر الماشية التي أمامي وفي أثر الأولاد حتى اصل إلى سيدي في سعير فقال عيسو أترك ورائي عندك من القوم الذين معي قال لماذا؟ حسبي أني نلت حظوة في عيني سيدي فرجع عيسو في ذلك اليوم في طريقه إلى سعير ورحل يعقوب إلى سكوت فبنى له بيتا وصنع لماشيته أكواخا ولذلك سمي المكان سكوت ثم وصل يعقوب سالما إلى مدينة شكيم التي بأرض كنعان حين عاد من فدان أرام فخيم قبالة المدينة واشترى قطعة الحقل التي نصب فيها خيمته من بني حمور أبي شكيم بمئة قسيطة وأقام هناك مذبحا ودعاه باسم إيل إله إسرائيل


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58 متصل
 
فصل 33
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: