الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty5/6/2022, 07:00

1 ويخطـئ الأشرار حين يقولون في أنفسهم حياتنا قصيرة بائسة ولا من دواء للموت كذلك لا نعلم أحدا رجع منه
2 ولدنا مصادفة وبعد موتنا يكون كما لو لم نكن وما النسمة الـتي نتنفسها إلا دخان وما الحس إلا شرارة في خفقان قلوبنا
3 فإذا انطفأت عاد الجسم رمادا وتلاشت الروح كنسمة واهية
4 بعد حين ينسى إسمنا ولا يذكر أحد أعمالنا وتزول حياتنا كغيمة بلا أثر وتتبدد كضباب يسوقه شعاع الشمس ويلاشيه حرها
5 فأيامنا ظل عابر ولا رجوع لنا بعد الموت لأنه يختم أبواب قبورنا فلا يعود منها أحد
6 فتعالوا نتمتع الآن بالملذات الحاضرة وسريعا كما يفعل الشباب
7 نرتوي من الخمور الفاخرة وبالطيوب نتعطر ولا تفتنا زهرة في ربـيع
8 نتكلل بالورد قبل ذبوله
9 ولا يحرم أحدنا نصيبه من اللذائذ ولا نترك مكانا إلا ولنا فيه أثر من لذة فهذا حظنا ونصيبنا في الحياة
10 بل دعونا نظلم الفقير ولو كان من الأتقـياء ولا نشفق على الأرملة ولا نحترم شيبة الشيوخ
11 ولتكن قوتنا هي القانون العادل لأن الضعف لم يكن حتـى الآن نافعا في شيء
12 فلنتحين الفرصة للانقضاض على الأتقـياء لأنهم يضايقوننا ويقاومون أعمالنا ويتهموننا بمخالفة أحكام الشريعة ويفضحون خروجنا على الأعراف والتقاليد
13 يدعون معرفة االله ويسمون أنفسهم أبناء الرب
14 كل همهم تفنيد آرائنا بل منظرهم يثير اشمئزازنا
15 لأن سلوكهم غريب في الحياة يخالف سلوك الآخرين
16 يحسبوننا زائفين فيتجنبون سلوكنا كأننا أنجاس يبشرون أن نهاية الصالحين مباركة ويتباهون بأنهم أبناء االله
17 فلننتظر لنرى هل أقوالهم هذه حق وكيف تكون عليه نهايتهم في الحياة
18 فإن كان الأتقـياء أبناء االله أفلا يعينهم وينقذهم من أيدي خصومهم؟
19 فلنمتحنهم بالإهانة والتعذيب لنعرف مدى وداعتهم ونختبر صبرهم
20 ولنحكم عليهم بالموت في العار لنرى إذا كان االله يرد عنهم
21 هذا ما يتوهمونه لكنهم يخدعون أنفسهم لأن الشر أعمى بصائرهم
22 هم لا يعرفون أسرار االله ولا يرجون للقداسة جزاء ولا لطهارة النفوس أملا بثواب
23 خلق االله الإنسان لحياة أبدية وصنعه على صورته الخالدة
24 ولكن بسبب حسد إبليس دخل الموت إلى العالم فلا يذوقه إلا الـذين ينتمون إليه
1 : لا نعرف أحداً رجع منه من عالم الموت أو ينجي منه
4 : جامعة 2 : 16
9 : ولا يحرم أحدنا نصيبه من اللذائذ وبعض المخطوطات لا يحرم أحد من أعيادنا الماجنة
13 : أبناء أو عبيد
23 : تكوين 1 : 26 - 28
24 : تكوين 2 : 17 ، 3 : 6 ، 17 - 19 ، رؤيا 5 : 12


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 14:14 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty13/7/2022, 17:12

ويخطـئ الأشرار حين يقولون في أنفسهم حياتنا قصيرة بائسة ولا من دواء للموت كذلك لا نعلم أحدا رجع منه ولدنا مصادفة وبعد موتنا يكون كما لو لم نكن وما النسمة الـتي نتنفسها إلا دخان وما الحس إلا شرارة في خفقان قلوبنا فإذا انطفأت عاد الجسم رمادا وتلاشت الروح كنسمة واهية بعد حين ينسى إسمنا ولا يذكر أحد أعمالنا وتزول حياتنا كغيمة بلا أثر وتتبدد كضباب يسوقه شعاع الشمس ويلاشيه حرها فأيامنا ظل عابر ولا رجوع لنا بعد الموت لأنه يختم أبواب قبورنا فلا يعود منها أحد فتعالوا نتمتع الآن بالملذات الحاضرة وسريعا كما يفعل الشباب نرتوي من الخمور الفاخرة وبالطيوب نتعطر ولا تفتنا زهرة في ربـيع نتكلل بالورد قبل ذبوله ولا يحرم أحدنا نصيبه من اللذائذ ولا نترك مكانا إلا ولنا فيه أثر من لذة فهذا حظنا ونصيبنا في الحياة بل دعونا نظلم الفقير ولو كان من الأتقـياء ولا نشفق على الأرملة ولا نحترم شيبة الشيوخ ولتكن قوتنا هي القانون العادل لأن الضعف لم يكن حتـى الآن نافعا في شيءفلنتحين الفرصة للانقضاض على الأتقـياء لأنهم يضايقوننا ويقاومون أعمالنا ويتهموننا بمخالفة أحكام الشريعة ويفضحون خروجنا على الأعراف والتقاليد يدعون معرفة االله ويسمون أنفسهم أبناء الرب كل همهم تفنيد آرائنا بل منظرهم يثير اشمئزازنا لأن سلوكهم غريب في الحياة يخالف سلوك الآخرين يحسبوننا زائفين فيتجنبون سلوكنا كأننا أنجاس يبشرون أن نهاية الصالحين مباركة ويتباهون بأنهم أبناء االله فلننتظر لنرى هل أقوالهم هذه حق وكيف تكون عليه نهايتهم في الحياة فإن كان الأتقـياء أبناء االله أفلا يعينهم وينقذهم من أيدي خصومهم؟فلنمتحنهم بالإهانة والتعذيب لنعرف مدى وداعتهم ونختبر صبرهم ولنحكم عليهم بالموت في العار لنرى إذا كان االله يرد عنهم هذا ما يتوهمونه لكنهم يخدعون أنفسهم لأن الشر أعمى بصائرهم هم لا يعرفون أسرار االله ولا يرجون للقداسة جزاء ولا لطهارة النفوس أملا بثواب خلق االله الإنسان لحياة أبدية وصنعه على صورته الخالدة ولكن بسبب حسد إبليس دخل الموت إلى العالم فلا يذوقه إلا الـذين ينتمون إليه


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل 9
» الحكمة الفصل 19
» الحكمة الفصل 18
» الحكمة الفصل 17
» فصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الحكمة-
انتقل الى: