الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 5   فصل 5 Empty5/6/2022, 06:54

1 وفي ذلك اليوم يقوم الأتقـياء بجرأة عظيمة في وجه الـذين اضطهدوهم ولم يأخذوا في الاعتبار أتعابهم
2 وحين يرى هؤلاء ذلك يستولي عليهم رعب شديد وينذهلون من خلاصهم العجيب الـذي لم يكونوا ينتظرونه
3 فيندمون ويقولون في أنفسهم وهم يئنون من الحسرة
4 هؤلاء هم الـذين احتقرناهم حينا وحسبناهم مثلا للعار وما كان أحمقنا حين حسبنا حياتهم جنونا وآخرتهم بلا كرامة
5 فكيف يعدون من أبناء االله وحظهم بين القديسين؟
6 إذا فنحن الـذين ضللنا عن الحق ونور الحق لم يضئ لنا وشمسه لم تشرق علينا
7 أنهكنا أنفسنا في سلوك طريق الشر والهلاك وهمنا على وجوهنا في متاهة بلا معالم وكان أولى بنا أن نعلم طريق الرب
8 فماذا نفعتنا الكبرياء وماذا أفادنا اعتزازنا بالأموال؟
9 مضى هذا كله كالظل وكالخبر الـذي يسمع وما أسرع ما ينسى
10 بل هو أشبه بسفينة تعبر الأمواج ولا تترك خلفها أثرا يستدل به
11 أو كطائر يطير في الجو فلا يبقى دليل على مسيره يضرب الريح الخفيفة بجناحيه فيما بعنف يشق طريقه ويعبر وبعد ذلك يمحى الأثر
12 أو هو كسهم يرميه صاحبه إلى الهدف وفي الحال يعود الهواء الـذي يخترقه السهم إلى حاله فلا يرى أحد ممره
13 وكذلك نحن ما إن ولدنا حتـى بدأنا نقترب من آخرتنا غير تاركين أثرا لفضيلتنا بل فنينا في ما ارتكبناه من الرذائل
14 فما رجاء الأشرار؟رجاؤهم كغبار في الريح وكزبد الأمواج تطارده العاصفة وكدخان تبدده الأعاصير هنا وهناك وكذلك كضيف نزل يوما ثم ارتحل
15 أما الأتقياء فيحيون إلى الأبد يجازيهم الرب خيرا وبهم يهتم العلي
16 ينالون من الرب مجدا ملوكيا وتاجا جميلا من يده ويسترهم بـيمينه وبذراعه القوية يحميهم
17 يحرص أشد الحرص على القتال معهم ويجعل الخلق كلهم سلاحه للانتقام لهم من الأعداء
18 يلبس الحق درعا والعدل خوذة
19 ويـتخذ القداسة ترسا لا يقهر
20 وتكون شدة غضبه سيفه المصقول والعالم جيشه في مقاتلة الجهال
21 فتنطلق صواعق البروق انطلاقا محكما من الغيوم كما لو من قوس مشدودة تنطلق ولا تخطـئ سهامها
22 وكذلك البرد الـذي يرجمهم بغيظ شديد كأنما بمقلاع وتنقض عليهم أمواج البحر حتـى
يغرقهم طوفان لا يرحم
23 بلى وتثور عليهم ريح شديدة وكالعاصفة تذريهم هكذا تدمر الرذيلة الأرض كلها والسيئات تقلب عروش الجبابرة
5 : بين القديسين أو بين الملائكة مزمور 89 : 6-8
7 : انهكنا أنفسنا أو أشبعنا أنفسنا
14 : كزبد الأمواج أو كالثلج الأبيض
22 : طوفان حرفياً الأنهار
23 : ريح شديدة أو روح الله القدير


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 14:15 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 5   فصل 5 Empty13/7/2022, 16:57

وفي ذلك اليوم يقوم الأتقـياء بجرأة عظيمة في وجه الـذين اضطهدوهم ولم يأخذوا في الاعتبار أتعابهم وحين يرى هؤلاء ذلك يستولي عليهم رعب شديد وينذهلون من خلاصهم العجيب الـذي لم يكونوا ينتظرونه فيندمون ويقولون في أنفسهم وهم يئنون من الحسرة هؤلاء هم الـذين احتقرناهم حينا وحسبناهم مثلا للعار وما كان أحمقنا حين حسبنا حياتهم جنونا وآخرتهم بلا كرامة فكيف يعدون من أبناء االله وحظهم بين القديسين؟إذا فنحن الـذين ضللنا عن الحق ونور الحق لم يضئ لنا وشمسه لم تشرق علينا أنهكنا أنفسنا في سلوك طريق الشر والهلاك وهمنا على وجوهنا في متاهة بلا معالم وكان أولى بنا أن نعلم طريق الرب فماذا نفعتنا الكبرياء وماذا أفادنا اعتزازنا بالأموال؟مضى هذا كله كالظل وكالخبر الـذي يسمع وما أسرع ما ينسى بل هو أشبه بسفينة تعبر الأمواج ولا تترك خلفها أثرا يستدل به أو كطائر يطير في الجو فلا يبقى دليل على مسيره يضرب الريح الخفيفة بجناحيه فيما بعنف يشق طريقه ويعبر وبعد ذلك يمحى الأثر أو هو كسهم يرميه صاحبه إلى الهدف وفي الحال يعود الهواء الـذي يخترقه السهم إلى حاله فلا يرى أحد ممره وكذلك نحن ما إن ولدنا حتـى بدأنا نقترب من آخرتنا غير تاركين أثرا لفضيلتنا بل فنينا في ما ارتكبناه من الرذائل فما رجاء الأشرار؟رجاؤهم كغبار في الريح وكزبد الأمواج تطارده العاصفة وكدخان تبدده الأعاصير هنا وهناك وكذلك كضيف نزل يوما ثم ارتحل أما الأتقياء فيحيون إلى الأبد يجازيهم الرب خيرا وبهم يهتم العلي ينالون من الرب مجدا ملوكيا وتاجا جميلا من يده ويسترهم بـيمينه وبذراعه القوية يحميهم يحرص أشد الحرص على القتال معهم ويجعل الخلق كلهم سلاحه للانتقام لهم من الأعداءيلبس الحق درعا والعدل خوذة ويـتخذ القداسة ترسا لا يقهر وتكون شدة غضبه سيفه المصقول والعالم جيشه في مقاتلة الجهال فتنطلق صواعق البروق انطلاقا محكما من الغيوم كما لو من قوس مشدودة تنطلق ولا تخطـئ سهامها وكذلك البرد الـذي يرجمهم بغيظ شديد كأنما بمقلاع وتنقض عليهم أمواج البحر حتـى يغرقهم طوفان لا يرحم بلى وتثور عليهم ريح شديدة وكالعاصفة تذريهم هكذا تدمر الرذيلة الأرض كلها والسيئات تقلب عروش الجبابرة


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فصل 2
» فصل 1
» الحكمة الفصل 17
» فصل 4
» فصل 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الحكمة-
انتقل الى: