الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 10

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 10 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 10   فصل 10 Empty4/6/2022, 19:33

1 والحكمة هي الـتي حمت الإنسان الأول أب العالم الـذي خلق وحده لما سقط في الخطيئة رفعته من سقوطه
2 ومنحته سلطة على كل شيء
3 وهنالك الشرير الـذي تخلى عن الحكمة غاضبا فهلك في حمى غضبه بقتل أخيه
4 ولما غمر الطـوفان الأرض بسببه عادت الحكمة فخلصتها على يد رجل صالـح أرشدته في سفينة خشب حقيرة
5 وعندما غاصت الأمم في شرورها تعرفت الحكمة برجل صالـح وحفظته من كل عيب في نظر االله وجعلته قويا يفضل العمل بأمر االله على الاستجابة إلى عاطفته تجاه ولده
6 وأنقذت الحكمة رجلا صالحا بالهرب من النار الـتي هبطت فأهلكت الأشرار في المدن الخمس
7 والى الآن يشهد على شرهم أرض محروقة تصاعد منها الدخان ونبات يثمر ثمرا لا ينضج وعمود ملح قائم تذكارا بإنسان لم يؤمن
8 وهؤلاء الـذين أهملوا الحكمة لم يقتصر ضررهم على أنهم جهلوا الصلاح وإنما تركوا للناس ذكر حماقتهم في ما ارتكبوه من خطأ لم يتمكنوا من إخفائه
9 وأما الحكمة فأنقذت أصحابها من كل َضرر
10 وهدت الحكمة إلى الطريق الصحيح ذلك الرجل الصالـح الـذي هرب من غضب أخيه وأرته ملكوت االله وعرفته بالقديسين وأنجحته بأسفاره وأكثرت ثمار أتعابه
11 وعندما طمع الظالمون في ما يملكه وقفت الحكمة إلى جانبه فأغنته
12 وحمته من أعدائه ومن الكامنين له ونصرته في صراعه معهم لـيعلم أن تقوى االله أقدر للإنسان من أي شيء
13 ولما بـيع رجل صالـح عبدا ما خذلته الحكمة وإنما خلصته من الخطيئة
14 ومعه نزلت إلى حفرة عميقة وفي القيود لم تفارقه حتـى أعطته صولجان السيادة على المملكة وسلطانا على الـذين اضطهدوه والـذين اتهموه زورا كذبتهم الحكمة أما هو فمنحته مجدا أبديا
15 والحكمة هي الـتي أنقذت شعبا مقدسا وذرية بريئة من الأمة الـتي ظلمتهم
16 فحلت في نفس عبد الرب فقاوم ملوكا طغاة باجتراح المعجزات والعجائب
17 وأما شعب االله التقي فجازته الحكمة خيرا على متاعبه بأن قادته في طريق رائـع وكانت له ظلا في النهار وضوء نجوم في الليل
18 وعبرت به مياه البحر الأحمر الغزيرة
19 لكنها أغرقت أعداءه في الأعماق ثم قذفت جثثهم على الشاطـئ
20 فسلب الأتقياء أولئك القوم الأشرار ورنموا لاسمك القدوس أيها الرب وحمدوا بقلب واحد يدك الـتي حاربت عنهم
21 حتـى إنها فتحت أفواه البكم وجعلت ألسنة الرضع تحمد االله
1 : الحكمة 9 : 2
3 : تكوين 4 : 1 - 16
5 : تكوين 11 : 1 - 9 ، 12 ، أيوب 22 : 1 - 19
6 : تكوين 19 : 1 - 25
7 : عمود ملح تكوين 19 : 26
10 : الرجل الصالح الذي هرب من غضب أخيه تكوين 27 : 41 - 43 ملكوت الله تكوين 28 : 10 - 22 بالقديسين أي الملائكة تكوين 28 : 12 ترجمة بديلة بالأشياء المقدمة تكوين 28 : 13 - 15 ثمار أتعابه تكوين 31 : 38 - 42
12 : نصرته في صراعه تكوين 32 : 23 - 32
13 ، 14 : تكوين 37 : 12 - 36
16 : خروج الفصول 3 - 11
17 : كانت له ظلاً في النهار خروج 13 : 21 ، 22
20 : ورنموا لاسمك خروج فصل 15
21 : السنة الرضع مزمور 8 : 3


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 14:19 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 10 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 10   فصل 10 Empty13/7/2022, 16:47

والحكمة هي الـتي حمت الإنسان الأول أب العالم الـذي خلق وحده لما سقط في الخطيئة رفعته من سقوطه ومنحته سلطة على كل شيءوهنالك الشرير الـذي تخلى عن الحكمة غاضبا فهلك في حمى غضبه بقتل أخيه ولما غمر الطـوفان الأرض بسببه عادت الحكمة فخلصتها على يد رجل صالـح أرشدته في سفينة خشب حقيرة وعندما غاصت الأمم في شرورها تعرفت الحكمة برجل صالـح وحفظته من كل عيب في نظر االله وجعلته قويا يفضل العمل بأمر االله على الاستجابة إلى عاطفته تجاه ولده وأنقذت الحكمة رجلا صالحا بالهرب من النار الـتي هبطت فأهلكت الأشرار في المدن الخمس والى الآن يشهد على شرهم أرض محروقة تصاعد منها الدخان ونبات يثمر ثمرا لا ينضج وعمود ملح قائم تذكارا بإنسان لم يؤمن وهؤلاء الـذين أهملوا الحكمة لم يقتصر ضررهم على أنهم جهلوا الصلاح وإنما تركوا للناس ذكر حماقتهم في ما ارتكبوه من خطأ لم يتمكنوا من إخفائه وأما الحكمة فأنقذت أصحابها من كل َضرر وهدت الحكمة إلى الطريق الصحيح ذلك الرجل الصالـح الـذي هرب من غضب أخيه وأرته ملكوت االله وعرفته بالقديسين وأنجحته بأسفاره وأكثرت ثمار أتعابه وعندما طمع الظالمون في ما يملكه وقفت الحكمة إلى جانبه فأغنته وحمته من أعدائه ومن الكامنين له ونصرته في صراعه معهم لـيعلم أن تقوى االله أقدر للإنسان من أي شيءولما بـيع رجل صالـح عبدا ما خذلته الحكمة وإنما خلصته من الخطيئة ومعه نزلت إلى حفرة عميقة وفي القيود لم تفارقه حتـى أعطته صولجان السيادة على المملكة وسلطانا على الـذين اضطهدوه والـذين اتهموه زورا كذبتهم الحكمة أما هو فمنحته مجدا أبديا والحكمة هي الـتي أنقذت شعبا مقدسا وذرية بريئة من الأمة الـتي ظلمتهم فحلت في نفس عبد الرب فقاوم ملوكا طغاة باجتراح المعجزات والعجائب وأما شعب االله التقي فجازته الحكمة خيرا على متاعبه بأن قادته في طريق رائـع وكانت له ظلا في النهار وضوء نجوم في الليل وعبرت به مياه البحر الأحمر الغزيرة لكنها أغرقت أعداءه في الأعماق ثم قذفت جثثهم على الشاطـئ فسلب الأتقياء أولئك القوم الأشرار ورنموا لاسمك القدوس أيها الرب وحمدوا بقلب واحد يدك الـتي حاربت عنهم حتـى إنها فتحت أفواه البكم وجعلت ألسنة الرضع تحمد االله


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 10
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» متى الفصل العاشر
» الخروج الفصل العاشر
» فصل 9
» فصل 8
» فصل 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الحكمة-
انتقل الى: